و لـنــا رأي: قراءة عقلانيـة في الإنتخابات

الكاتب : و لـنــا رأي | المشاهدات : 607 | الردود : 1 | ‏9 يناير 2010
  1. و لـنــا رأي

    و لـنــا رأي بـترولـي جـديـد

    6
    0
    0


    إن المتتبع لمسيرة النقابة منذ بداية إنشائها يجد بأنها كانت نتيجة رد فعل و لم تكن نتيجة فعلية لواقع يكرس دور المؤسسات و المجتمع المدني فيها، و دور النقابة يأتي في إطار هذا المجتمع المدني حيث يعهد له القيام بحماية حقوق العاملين و المطالبة بتحسين ظروف العمل و الإمتيازات الوظيفية للعاملين ضد إدارة العمل أي كانت.

    و لعل الملاحظ بأن دور النقابة كان ضعيفا على مدار السنوات التسع الأخير منذ بداية إنشائها و يرجع هذا لصغر الجمعية العمومية من ناحية العدد مما يسهل عملية تجيير الأصوات و كذلك تشكيل تكتلات سهل نسبي كون العدد صغير و ارتباط بعض أعضاء النقابة و المرشحين بعدد من المسئولين من ناحية القرابة يجعل من الصعوبة ما كان أن تكون النقابة فاعلة و غير مرتبطة بمصالح حيث أن علاقة القرابة أقوى من أي علاقة، و هذا ما كان واضحا خلال سنوات عمل النقابة في السنوات الماضية.

    الإنتخابات الماضية كانت تكرار للسنوات القليلة الماضية، حيث كان هناك قائمتين تتنافسان و يمكن فرز كل قائمة بسهولة حيث أن قائمة النقابة السابقة، التجمع، و قائمة العاملين في المصنع، التكتل النقابي، و هنا نرى بأن القائمتين قائمتان على فرز مسبق من ناحية:


    قائمة الجميـع:

    محسوبة فعليا على المسئولين في إدارة الشركة حيث لا يمكن التغاضي عن علاقة القرابة بين بعض أفرادها و المسئولين الكبار في الشركة، مما يصعب مهمتها كنقابة تكافح للمطالبة بحقوق العاملي ضد هؤلاء المسئولين فلا يعقل أن تستطيع تصعيد الأمور ضد مسئولين يمتون لهم بصلة قرابة.


    قائمة التكتل النقابي:

    نشأت كنتيجة طبيعية لتغاضي إدارة الشركة لسنوات عديدة عن مشاكل العاملين في فرع الغاز و آخرها الوعود التي أطلقها رئيس مجلس الإدارة في لقائه مع العاملين قبل قرابة العامين، حيث لم يأت بجديد من ناحية تحسن ظروف العمل.




    ما الذي دعا لتشكيل قائمة كاملة من فرع الغاز؟

    سؤال تردد من قبل الكثير، و لا يمكن التغاضي عن عدة حقائق، و منها:



    - المماطلة بتحسين وضع العاملين

    - ضعف اختيارات الإدارة للمسئولين بفرع الغاز

    - وجود تمييز في الحقوق و الواجبات

    - تكرار الإخطاء الفنية التي كادت تسبب بحوداث لا سمح الله و نشرت في بعض الصحف، و لم يتم محاسبة أي مسئول!

    - وجود شواغر عديدة تم ملء بعضها عن طريق الإعلانات الخارجية رغم توفر مرشحين من فرع الغاز نفسـه!

    - عدم صرف بدل إنتقال (بدل طريق)ن حيث خسرته النقابة السابقة نتيجة عدم الجدية في تقديم القضيـة.




    حيث أن المنطق و العقل لا يقبل أن يكون سبب ترشح هذا الكم و قائمة كاملة من فرع الغاز بسبب طموحهم لتقديم أنفسهم لخدمة العاملين في شركة الناقلات من أجل تحسين ظروف العمل العمل ككل بينما ظروف العمل لديهم سيئة للظروف المذكوره أعلاه و كذلك بسبب:




    - عدم وجود إدارة قوية في فرع الغاز و قادرة على تحقيق طموحهم و تعديل أوضاعهم و نقل الصورة الحقيقة للإدارة العليا.

    - تجاهل الإدارة العليا لأوضاع الكثيرين من ناحية التمييز في مسألة التعيينات و الترقيات و تعديل أوضاع الكثيرين.



    و بذلك نجد بأن دخول هذه القائمة هو نتيجة طبيعية للظروف المتراكمة أعلاه و التي أدت لولادة هذه القائمة، لكن المهم في هذا كله أن تقرأ الإدارة العليا هذه الرسالة بشكل صحيح لا بشكل تحد لها فكلى الطرفين مكملين لبعضهما البعض و النقابة يجب أن لا تكون سوى حلقة وصل ما بين الإدارة العليا و العاملين و لعل من الأمور التي يجب أن نلفت الإنتباه لها هو أحد أهداف قائمة التكتل النقابي حين ذكرت:

    مشاركــة الإدارة في القرار


    هذه لوحدها تلخص معاناة العاملين في هذا الفرع و تدل على عدم ثقتهم في القرارات التي تمت سابقا بشكل كبير و إلا لما رأيناها كهدف ولا كنا سنرى القائمة تلد و تضم عاملين في فرع الغاز بجل أعضائها.




    نتمنى التوفيق للجميع و كانت هذه قراءة عقلانية و هادئة بعد زوال عاصفة الإنتخابات بتبعاتها.​
     
  2. a78

    a78 بـترولـي نشيط

    65
    0
    0
    رد عقلاني على القراءة العقلانية

    بما اني معارض للقائمتين لسبب الاحتكار بفئة معينة ( قائمة الوكالة - قائمة المصنع ) وتهميش البقية

    كان من باب اولى وللعدالة ان تكون القوائم مشتركة من كل الفئات

    لكن بعد ما شفت الي صار بالجمعية العمومية من هرج

    ما اقول الا الحمد لله ان قائمة المصنع ما فازت والسبب طريقة طرحهم الاستفزازي بالجمعية

    شلون تبيني اعطي صوتي لأشخاص راح يمثلوني وطريقة طرحهم بهالصورة الغير حضارية
     
جاري تحميل الصفحة...

مشاركة هذه الصفحة