*+8+#%* الأمير و قريــة الحاملات *+8+#%*

الكاتب : كور مخلبص | المشاهدات : 619 | الردود : 3 | ‏23 ديسمبر 2009
  1. كور مخلبص

    كور مخلبص بـترولـي نشيط

    141
    0
    0

    هذه قصة جميلة من قراءات كور مخلبص و حازت على شهادة أيزو و كذلك شهادة كور مخلبص للأداء المسرحي و القصصي و كذلك جازت كور مخلبص الثقافية.

    يعني قصـة ابداعية جميلة

    كلش مو دعايـة :D







    في أحد الأزمنة في وقت مضى و كان يحكى أن هناك قرية ولى عليها أميرا من قبل الملك، كانت تلك قرية تسمى الحاملات، و اشتهرت بكثر تداعي المشاكل و تصدع أهلها تسلط علية القوم فيها، فأن دعوا يوما: أن ربنا سلط عليهم من لا يخافك فيهم ولا يرحمهم.
    فبعد دعاهم هذا بعث لهم الملك مبعوثا جديدا يعلن فيه بأن قد تولى أمارة قريتك أمير جديد، فيه من صفات الأمانة و الحكمة و العدل ما يعدل أوضاع القرية المائلة فتبسم الصعداء بعض أهالي القرية و أكتفى البقية بالصمت كونهم قد تعودا بأن لا عدل من الملك و لن يغلب علية القوم غير إمام صارم عادل لا يخشى في الله لومة لائم.


    فما أن وصل الأمير قرية الحاملات حتى وجد فيها ظلما كثيرا و دعاوي كثيرة أمتلأ بها صالون الحاجب، فأمر الحاجب بأن يعلن لأهالي القرية ما يلي:

    أيا أهل القرية الصغيرة

    يا أهل المظالم و الشكاوى


    يعلن الأمير




    بأنه سيلتقى



    في عصر كل يوم و قبل كل ليلة



    من كان لديه مظلمة



    أو



    حاجة صغيرة




    أو



    يملك رأيا سديدا





    ففرح أهل القرية أي فرح، كيف أن تواضع الأمير ليلاقهم، و غضب علية القوم كيف يبدي تواضعه لهم، و بدأ الفرح يدب في أرجاء القرية الصغيرة، و علية القوم غضبانين يخططون، كيف المصير كيف المصير..



    و حين حان اللقاء أمر الأمير الحاجب أن يبعد كل متعالي مكابر و يدخل بسطاء القرية و أن يباعد علية القوم عن مجلس الإمارة حتى يتسنى للأمير أن يستمع لكل صاحب رأي أو شكوى أو مظلمة، فأستحسن البسطاء ما جرى و حصل و أحسوا بالأمان أكثر من اي وقت قد مضى و أسردوا يشكون و يعلنون عن أسماء الإقطاعيين من علية القوم ممن قد سرقوا حقوقهم و أمتنعوا عن أداء الحق لهم، و طالت اللائحة و كثر عدد اصحاب المظالم.

    استغرب الأمير و استعجب و عاتب القائمين بأعمال الأمير من مسئولين و علية القوم الظالمين، كيف هذا يكون و من منكم يخون، كل هذا يحدث و نحن أصحاب دين و مبدأ، و عاتبهم كثيرا و ذكرهم بصحب الرسول من أبوبكر و عمر الفاروق مذكرا بتاريخ مزخرف مليء بعدل مجلجل.


    تكررت مقابلات الأمير مع رعية القرية من أناس بسيطة تملك مظالم كثيرة، و مع الأيام وسوس الشيطان في أذن الأمير هل كيف يليق بك أن تنزل مما قد أعطيت فأنت محلك هناك فوق كرسي الإمارة لا كاتب مظالم تستمع للمطلقات و الأرامل أعطيهم وعودا و اكتفي و كن حلو اللسان فهذا يكفيهم، فقال لم لا أجاريهم في البداية و أجعل عند باب الإمارة صندوق يستقبل طلباتهم و أي رأي سديد

    تملل الأمير عند حاجبهم الأمين من كثرة المظالم و قلة الأمانة فشار عليه بمشورة أن:

    يا سيدي الأمير أجعل لهم دارا تجمع بها المظالم، بكتاب خطي مقدم، من قبل اصحاب المظالم و نجعل في هذه الدار كاتبا من العدل يقوم بهذا المقام فنوفر بذلك جهدك العظيم و وقتك الثمين و لا حاجة وقتها لقاضي أمين لأن الكاتب سيحل محله..


    أعجب الأمير بهذا الرأي الجميل فضحك كثيرا و قال لحاجبه:

    أحسنت يا حاجبي المفضل، سأعطيك ما تريد فتدلل



    فقال الحاجب الأمين:

    مولاي الأمير تعلم بأنني لم أعمل في هذا القصر المنيف إلا من زمن قصير و قد اصبح العديد في عهدي العديد من الوزراء سابقين فأمنيتي و رغبتي أن أصبح وزيرا في بلاطك الأميري لأتشرف بعهدك الزاخر و يذكر بلاطك العامر بأنني كنت يوما هنا ((وزير)).
     
  2. كور مخلبص

    كور مخلبص بـترولـي نشيط

    141
    0
    0


    أتمنى لكم قراءة ممتعة، مع وعد بتكملة البقية في الأيام القادمــــــــــة


    هذه القصــة برعاية


    حليب المدير

    حليب Kdd

    حليب مخصص للمدراء و كبار الموظفين فقط

    حليب كامل الدسم

    حليب ولا أروع


    تبون شوي
    :cool:

    روح اشتر الحين من البقالة :D
     
  3. why me

    why me بـترولـي نشيط

    54
    0
    6
    Data Entry Assistant
    الكويت
    umm



    بانتظار البقيه
     
  4. يكيكي

    يكيكي بـترولـي جـديـد

    22
    0
    0
    صج ماكو شغل اخرتها قصص

    نبي حليب نياق
     

مشاركة هذه الصفحة