قوات إيرانية تحتل حقلاً نفطياً بجنوب العراق!!!

الكاتب : فهد شموه | المشاهدات : 936 | الردود : 6 | ‏18 ديسمبر 2009
  1. فهد شموه

    فهد شموه المـراقب الـعـام

    2,712
    25
    38
    ذكر
    Production Engineering Mechanics
    ☀Q8 دار الفخــر والعــز☀
    قوات إيرانية تحتل حقلاً نفطياً بجنوب العراق


    [​IMG]



    18/12/2009 الآن - وكالات 09:00:44 م


    أكد مسؤولون عراقيون الجمعة أن وحدة من القوات الإيرانية توغلت داخل الأراضي العراقية مساء الخميس، واحتلت حقلاً نفطياً بجنوب العراق، فيما نفت طهران حدوث أي توغل للقوات الإيرانية داخل العراق.

    وأفاد مسؤولان رفيعان بالحكومة العراقية بأن وزيري الخارجية والنفط العراقيان يبحثان الخطوات التي سيتم اتخاذها للرد على التحرك الإيراني، فيما ذكر التلفزيون العراقي الرسمي أن مجلس الأمن الوطني سيعقد اجتماعاً طارئاً مساء الجمعة لبحث تداعيات 'الحادث.'

    وأكد مسؤول عراقي أن 11 جندياً إيرانياً تسللوا إلى الأراضي العراقية، وسيطروا على حقل نفطي شرق العمارة، جنوبي البلاد، ورفعوا العلم الإيراني فوقه، فيما لم يتضح ما إذا كانت القوات الإيرانية ما زالت موجودة في الموقع أم انسحبت.

    من جانبها نفت إيران التقارير التي أفادت بحدوث توغل لقواتها داخل الأراضي العراقية، وقالت إن السفارة الإيرانية في بغداد لم تتلق، حتى اللحظة، أية اتصالات من جانب المسؤولين في الحكومة العراقية بهذا الشأن.

    وكانت الأنباء قد تضاربت في وقت سابق الجمعة، بشأن قيام مجموعة من الجنود الإيرانيين باحتلال حقل 'الفكة' النفطي، بمحافظة 'ميسان' العراقية، والذي يقع ضمن منطقة حدودية محل نزاع بين الدولتين.

    فبينما أكد مسؤول عسكري أمريكي توغل قوات إيرانية داخل الأراضي العراقية وسيطرتها على الحقل النفطي، نفى نائب وزير الداخلية، أحمد الخفاجي، تلك الأنباء، إلا أنه عاد ليؤكد حدوث التوغل الإيراني.

    وذكرت 'إذاعة العراق الحر' أن الخفاجي 'نفى نفيه السابق، وقال إن القوات توغلت بالفعل، وإن هذه الحوادث تكررت خلال هذا الأسبوع'، كما نقلت عنه قوله إن '11 جندياً إيرانياً توغلوا إلى حقل الفكة، ورفعوا علم بلادهم فيه، وإنهم ما يزالون هناك.'

    من جانبه، أكد نائب وزير الخارجية العراقي، محمد الحاج حمود، استيلاء قوات إيرانية على الحقل النفطي، غير أنه نفى علمه باستمرار وجود القوات الإيرانية في الحقل العراقي.

    إلى ذلك، أعلن وزير الدولة لشؤون الأمن الوطني، شيروان الوائلي، عن عقد جلسة طارئة للمجلس الوطني، بعد قيام قوة إيرانية بالسيطرة على موقع نفطي شرق مدينة العمارة، حسبما نقلت فضائية 'العراقية' الرسمية.


    -------------------------------------------------------------------




    السامرائي لـ"العربية": يجب استدعاء سفير طهران
    بغداد تؤكد وإيران تنفي اقتحام قواتها حقلاً نفطياً عراقياً



    إيران تنفي



    [​IMG]
    حقل نفطي على الحدود الإيرانية العراقية

    دبي - العربية، طهران - رويترز

    قال عبدالكريم السامرائي، نائب رئيس لجنة الأمن والدفاع في البرلمان العراقي، لـ"العربية"، الجمعة 18-12-2009، إنه ينبغي على الحكومة استدعاء السفير الإيراني وذلك رداً على "احتلال إيران لحقل نفط عراقي.. وهي التي لاتزال تطمع في شط العرب"، في حين نفت إيران هذه التقارير.

    وكان مراسل "العربية" في بغداد أفاد الجمعة 18-12-2009، بأن مجلس الأمن الوطني العراقي سينعقد لبحث تداعيات التوغل الإيراني في الاراضي العراقية. وكانت وزارة الخارجية العراقية اتهمت قوات إيرانية باقتحامِ حقل الفكّة العراقي الحدودي ورفعِ العلم الإيراني فوقَه.

    وقال السامرائي لـ"العربية" إن إيران "مصدر إزعاج للعراق ولها تدخلات سافرة في الشأن العراقي وتطالب بشط العرب والموانئ العراقية، وهي مصدر قلق في المنطقة، لابد كحكومة وأحزاب أن يكون لدينا موقف متميز هذه المرة".

    وأضاف "هذا احتلال سافر للأراضي العراقية.. ويشكل إحراجاً للقوى التي تتمتع بعلاقات مع إيران، والحكومة مطالبة باستدعاء السفير الايراني وتوجيه رسالة قوية له".

    وبينما نفى نائب وزير الداخلية العراقي أحمد علي الخفاجي صحة الانباء عن توغل قوات ايرانية من الاساس، قال وزير الداخلية العراقي جواد البولاني في مقابلة مع قناة "العربية" إن وزارتي الخارجية والنفط تجريان اتصالات مكثفة لتبيان حقيقة ما حدث.

    وفي المعلومات أن الخطوة أحدثت مفاجأة عند المسؤولين النفطيين عن الحقل الذين سارعوا إلى مطالبة وزارة الخارجية في بغداد بالقيام بتصرّف عاجل لمعالجة الوضع.

    واتصلت "العربية" بوكيل وزراة الخارجية المسؤول عن ملف التفاوض مع إيران الدكتور محمد الحاج حمود، الذي أكد أن الحقل مستغل من وزارة النفط العراقية.

    ويقع الحقل النفطي في محافظة ميسان جنوبَ العراق، وهو قائم في آخر نقطة للحق المشترك بين البلدين.


    إيران تنفي

    إلا أن وكالة أنباء "مهر" الايرانية شبه الرسمية ذكرت أن ايران نفت اليوم الجمعة ان جنودها دخلوا الى اراض عراقية واحتلوا حقلاً نفطياً في جنوب العراق. وقالت الوكالة إن شركة النفط الايرانية الوطنية قالت في بيان "تنفي الشركة ان جنوداً إيرانيين سيطروا على اي بئر نفط داخل أراضي العراق".

    http://www.alarabiya.net/articles/2009/12/18/94555.html
     
    آخر تعديل: ‏18 ديسمبر 2009
  2. brilliant

    brilliant المـراقب الـعـام

    8,477
    0
    0
    Engineer
    Kuwait
  3. WaRiO

    WaRiO بـترولـي مميز

    ما اعتقد الخبر صحيح .... قوات العم سام موجوده ... يعني ما شافت الحركه الي صايره بالمنطقه ولا نفطيه بعد :)
     
  4. Sc0rpio

    Sc0rpio بـترولـي خـاص

    1,000
    0
    36
    مهندس
    الكويت
    تضارب المواقف العراقية حول " احتلال " إيران حقلاً نفطياً على الحدود



    تضارب المواقف العراقية حول " احتلال " إيران حقلاً نفطياً على الحدود



    (رويترز-أرشيف)


    وزارة داخلية العراقية تنفي دخول القوات الإيرانية حقل الفكة النفطي


    سارعت الداخلية العراقية إلى نفي صحة التقارير التي ترددت الجمعة عن توغل القوات الإيرانية في الأراضي العراقية الخميس واحتلالها لفترة وجيزة حقل الفكة النفطي على الحدود بين البلدين.


    وقال أحمد على الخفاجي نائب وزير الداخلية العراقي :

    " إن هذه الأنباء غير صحيحة "


    مضيفا أن :

    " هذا الحقل محل نزاع وأهمله الجانبان ولم يحدث أي اقتحام للحقل وأنه مهجور ويقع على الحدود المشتركة مباشرة "



    وفي وقت سابق من يوم الجمعة قال مسؤول عراقي إن القوات الإيرانية دخلت الأراضي العراقية الخميس ومكثت بضع ساعات في حقل نفطي عراقي.

    وقال مصدر أمني في محافظة ميسان بجنوب شرق العراق طلب عدم الكشف عن هويته إن القوات الإيرانية دخلت إلى حقل الفكة الواقع في الجانب العراقي من الحدود الصحراوية المشتركة بين البلدين.


    وأضاف المصدر أن القوات الإيرانية انسحبت بعد بضع ساعات .. لكنه لم يوضح سبب إقدام القوات الإيرانية على تلك الخطوة .. بينما قالت تقارير إعلامية إن القوات الإيرانية رفعت العلم الإيراني.





    ** ** ** ** ** ** ** ** **






    أنباء عن اجتماع مجلس الأمن الوطني في بغداد



    بغداد - رويترز


    تضاربت الأنباء القادمة من العراق بخصوص توغل القوات الإيرانية في الأراضي العراقية واحتلالها لفترة وجيزة حقلاً للنفط.


    وفي حين نفى نائب وزير الداخلية العراقي اليوم الجمعة 18-12-2009 حصول هذا الأمر

    ذكرت تقارير أخرى أن مجلس الأمن الوطني العراقي عقد اجتماعاً عاجلاً لبحث هذا الأمر

    وفي وقت سابق قال مسؤول عراقي إن القوات الإيرانية دخلت الأراضي العراقية أمس الخميس ومكثت بضع ساعات في حقل نفطي عراقي




    ** ** ** ** ** ** ** ** **





    حقل نفطي على الحدود الإيرانية العراقي



    ةدبي - العربية، طهران - رويترز

    أفاد مراسل " العربية " في بغداد.. الجمعة 18-12-2009 .. بأن مجلس الأمن الوطني العراقي سينعقد لبحث تداعيات التوغل الإيراني في الاراضي العراقية

    وكانت وزارة الخارجية العراقية اتهمت قوات إيرانية باقتحامِ حقل الفكّة العراقي الحدودي ورفعِ العلم الإيراني فوقَه، في حين نفت إيران هذه التقارير.

    وبينما نفى نائب وزير الداخلية العراقي أحمد علي الخفاجي صحة الانباء عن توغل قوات ايرانية من الاساس ..

    قال وزير الداخلية العراقي جواد البولاني في مقابلة مع قناة " العربية " إن وزارتي الخارجية والنفط تجريان اتصالات مكثفة لتبيان حقيقة ما حدث



    ويقع الحقل النفطي في محافظة ميسان جنوبَ العراق .. وهو قائم في آخر نقطة للحق المشترك بين البلدين.


    إلا أن وكالة أنباء "مهر" الايرانية شبه الرسمية ذكرت أن ايران نفت اليوم الجمعة ان جنودها دخلوا الى اراض عراقية واحتلوا حقلاً نفطياً في جنوب العراق.

    وقالت الوكالة إن شركة النفط الايرانية الوطنية قالت في بيان تنفي الشركة ان جنوداً إيرانيين سيطروا على اي بئر نفط داخل أراضي العراق







    ** ** ** ** ** ** ** ** **




    تصريح لعقيد في الجيش الأمريكي يؤكد ضلوع الطرف الأمريكي في القضية




    قال العقيد الأميركي بيتر نيويل ان :

    موظفين عراقيين في وزارة النفط يزورون هذا الموقع كل ثلاثة او اربعة اشهر لإصلاح مضخة او لإجراء اعمال الصيانة

    ويطلونه بالألوان العراقية ويرفعون العلم العراقي .. وعندما ينهون عملهم يعودون ادراجهم


    وأضاف :

    ما ان يذهبوا حتى ينزل الإيرانيون من التلة ويعيدون طلاء الألوان الإيرانية ويرفعون العلم الإيراني .. لقد حدث ذلك منذ ثلاثة اشهر وهو يتكرر




    تعليقي : إن كان الأمر كما يصرح الامريكان فما هو الجديد في الموضوع بحيث تم تصعيد الموقف وكأنه حصل لأول مرة !! :) أبي إستعباط أكثر بعد




    ** ** ** ** ** ** ** ** **




    المصادر

    http://www.aljazeera.net/NR/exeres/212CE71E-AB26-4973-A564-6A4CD16053B7.htm#


    http://international.daralhayat.com/internationalarticle/88198

     
  5. Workers

    Workers إدارة المنتدى

    7,767
    30
    48
    ذكر
    الكويت
    السالفه من اولها .. مو واضحة .. شنو 9 جنود يحتلون حقل نفط
    اتوقع 9 من قطاع طرق ..
     
  6. العجمـي

    العجمـي بـترولـي خـاص

    1,857
    0
    0
    سـر
    kuwait
    نار تولع بحطبها والله يحط حيلهم بينهم :)

    اتوقع صعب ايران تسوي شي شمال الكويت لان كلها قواعد امريكية

    وبوبيان وقاروة قواعد امريكية

    لان من المعروف اطماع ايران في الخليج كثيره وتكلمنا عنها كثير

    ودام هالحقل عراقي ( والعراق في الوقت الحاضر محافظه ايرانيه )

    فعليهم بالعافية

     
  7. VIP OIL

    VIP OIL موقوف

    802
    0
    0
    انسحاب من البئر العراقية
    http://www.alarabiya.net/articles/2009/12/20/94690.html


    وفي شأن آخر، أكد رئيس لجنة الأمن والدفاع في مجلس محافظة ميسان، أن القوات الإيرانية انسحبت ليل السبت الاحد من البئر النفطية التي كانت تسيطر عليها منذ الجمعة على الأراضي العراقية، إلا أنها لم تنسحب كلياً.

    وكانت طهران أعلنت اتفاقها مع بغداد على عقد اجتماع قريب لمناقشة قضية آبار النفط المشتركة، وطالب رئيس مجلس النواب العراقي إياد السامرائي الحكومة الايرانية بسحب قواتها ورفع التجاوزات وإيقاف العمل في البئر كبادرة حسن نية.

    وقد أفاقت بغداد التي لا زالت تطالب بالانسحاب الكامل من الأراضي العراقية على تباين الأخبار حول تأييد نبأ انسحاب إيران من حقل الفكة العراقي وتكذيب ذلك الانسحاب الجزئي. واشارت الأنباء المتواترة من الحدود ان القوات الإيرانية انسحبت لمسافة خمسين متراً مع إنزال العلم الإيراني من على حقل الفكة الذي ظل يرفرف لمدة يومين في خطوة تصعيدية من قبل طهران على الرغم من العلاقات التي توصف بالدافئة مع بغداد منذ العام 2003 .

    واعتبر عضو مجلس النواب العراقي طه درع ان "الاحتلال والانسحاب الإيراني الجزئي من الفكة دق ناقوس الخطر لدى كثير من العراقيين وكذلك القوى السياسية التي طالبت ببناء القوات العراقية بناء صحيحا للدفاع عن الاراضي العراقية رغمَ من المباحثات التي ستجري خلال الأيام المقبلة بين بغداد وطهران لتسوية الموقف الذي يمكن تسميته فكفكة موقتة لنزاع حدودي ونفطي. من الممكن ان يوتر العلاقات بشكل غير مسبوق بين البلدين"، بحسب ما قال لـ"العربية".

    وأشار المحلل السياسي جاسم حنون إلى انها "المرة الاولى التي يحدث فيها احتلال إيراني لبئر الفكة وذلك بعد منع الفنيين من العمل في البئر، التي حفرت نهاية َ السبعينيات ويربط المراقبون بين التحرك الإيراني وقيام العراق الأسبوع الماضي بمنح عدد من الشركات النفطية حقوق استثمار عدد من الحقول النفطية، التي تنتشر بالقرب من الحدود المشتركة في المحافظات الجنوبية للعراق".
     
جاري تحميل الصفحة...

مشاركة هذه الصفحة