( نصيحه عامه ) الغادرون وأصحاب الوجهين وفضيحتهم يوم القيامة

الكاتب : مبارك الشمري | المشاهدات : 408 | الردود : 1 | ‏25 نوفمبر 2007
  1. مبارك الشمري

    مبارك الشمري قــلــم بــتــرولــي أعضاء الشرف

    686
    0
    0
    الحمد لله رب العالمين والصلاه والسلام على أشرف المرسلين ولا عدوان إلا على الظالمين
    أما بعد فكلمة أذكر بها نفسي وأذكركم بها أخواني وزملائي
    الغدر ليس من شيم المؤمن ولا يمت بصله من قريب أو بعيد إلى مدرسه الأخلاق الحميده التي تخرج منها المسلمون وأدبهم بها القرآن الكريم وسنه رسول الله صلى الله عليه وسلم.
    ولقد نبهنا الله سبحانه وتعالى بل وحذرنا من أن نخون أو نغدر أو نعتدي في الدنيا حتى على الكافرين ، فالمؤمن الحق لا ينقض عهدا ولا ميثاقا والمؤمن الحق لا يغدر بعهده ولا بذمته .
    قال الله تعالى في محكم كتابه الكريم : (( وإن أحد من المشركين استجارك فأجره حتى يسمع كلم الله ثم أبلغه مأمنه ذلك بأنهم قوم لا يعلمون ))
    فهذا أيها الأخوه عهد للمشركين فكيف يكون الحال إذا كان العهد بين المسلمين أفردا كانوا أو جماعات ...؟؟ فالله سبحانه لا يحب الغادرين ولا يحب الخائنين ولذلك توعدهم جل جلاله بعذاب وبذل وصغار ومهانه يوم يلقونه ... وكذلك فإن كلمه غادر تحمل معنى الذي يواعد على أمر ولا يفي به أكرر لعموم الفائده كلمه غادر تحمل معنى الذي يواعد على أمر ولا يفي به ( واللبيب بالإشاره يفهم ) .
    وإليك أخي القاريء هذا الحديث الشريف الذي رواه الإمام مسلم في صحيحه فقال رحمه الله تعالى :
    ( عن ابن عمر رضي الله عنهما قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : إذا جمع الله الأولين والآخرين يوم القيامه يرفع لكل غادر لواء فقيل : هذه غدرة فلان بن فلان ) . واللواء هو البيرق أو الراية .
    فكل غادر غدر في الدنيا والعياذ بالله ترفع له راية تكتب عليها غدرته وذلك زيادة في ذله وهوانه ولكي يفضح بذلك أمام الناس . وترفع الراية كلما كانت الغدرة كبيرة حتى يزداد الغادر فضيحة في هذا الموقف العظيم والأكيد أن الغدر بالجماعه أخطر وأعظم ذنبا من الغدر بالشخص الواحد لأن الضرر يتجاوزه إلى الخلق الكثير فيلحق بهم الأذى والضرر ويلحق الغادر منهم الدعاء عليه والشكوى منه ولا حول ولا قوة إلا بالله .
    كما أن الغادر مثله مثل صاحب الوجهين والذين هم من شر الناس يوم القيامه لأنه يأتي بعض الناس بوجه وبعضهم الآخر بوجه آخر فيغدر بهم جميعا وهذا دليل نفاقه وغدره وخداعه أعاذنا الله وإياكم منه .
    وقد روى الشيخان مسلم والبخاري هذا الحديث الجلل فعن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( تجدون شر الناس يوم القيامة ذا الوجهين الذي يأتي هؤلاء بوجه وهؤلاء بوجه )
     
  2. shayib80

    shayib80 بـترولـي نشيط جدا

    193
    0
    0
    B OPERATOR
    MAB REFINERY
    جزاك الله خير على هالكلام الطيب
     
جاري تحميل الصفحة...

مشاركة هذه الصفحة