تخاريف شتويه !

الكاتب : PIANO | المشاهدات : 560 | الردود : 8 | ‏15 ديسمبر 2009
  1. PIANO

    PIANO بـترولـي مميز

    803
    0
    16
    عضو مجلس الشعب
    sweet KUWAIT
    من كتاباتي أو تخاريفي كما أحب أن اسمّيها اسمحولي أن أشرككم فيها ...


    لا تسألني عن إحساسي
    إحساس متناقض
    أبي أضحك وأبي أبكي
    أبي أفرح وفيني حزن كاسرني
    أبي بعاد وأبي وصال
    مرتاح والتّعب هالكني
    تاهت المطالب
    وصعب أشرح أو أجاوب
    فلا تسألني عن إحساسي !
    فيني من الغضب بركان
    وفيني للعقل سكينه
    وفيني للورود أغصان
    وفيني للأشواك مدينة
    وبحر من الدموع
    أمواجه ترفض تكتمل
    تتكسّر قبل توصل مرسى الأمل
    ملل
    ملّت المراسي
    وهناك
    شاطي الحلم ينتظر
    رجعة حلمه المسافر
    ويردّد
    متى رجعتك يا حلم عابر
    مادرى ..
    إن كل أحلامه
    كلّها غرقت
    ومابقى غير أحلام صغيره
    تحتضر!
    وهو ينتظر!
    وبعده ينتظر
    مسكين شاطي الحلم
    يشبه احساسي


    لا تسأل عن إحساسي !

    صعبه أوصف شعور
    مليان بالخارج .. ومن داخله مهجور
    فيه من التناقضات عالم
    فيه العدل ظالم
    وفيه الصّور معكوسة
    والحقيقة خيالية
    وأكاذيب بين الصدق مدسوسة ..
    أشبه بالجرائد اليومية
    ومثل أخبار كل يوم
    كوارث
    حوادث
    إنتفاضة
    رياضة
    صفحة الوفيات .. إعلانات
    إغتيال
    إضراب عمّال
    سوق اقتصادي ينهار
    دولة في إزدهار
    إنتحار
    تناقضات يوميّة تصير
    وتشبهني بشكل كبير
    أو بالأصحّ
    ويمكن مو أكيد
    تشبه إحساسي

    لا تسألني عن إحساسي !


    وسلامتكم !
     
  2. صدى العمال

    صدى العمال بـترولـي نشيط جدا

    احساس طبيعي وكلنا عايشينة بس
    لنتفائل وننظر للأمام ونترك اللي فات
    تحياتي
     
  3. PIANO

    PIANO بـترولـي مميز

    803
    0
    16
    عضو مجلس الشعب
    sweet KUWAIT
    شاكر لك مرورك الكريم ..

    التفاؤل موجود ولله الحمد وما هذه الكتابات الا تخاريف :)
     
  4. reznama

    reznama بـترولـي مميز

    (( تخاريف واقعيه )) <-- مُناسبه لتكون عنوان للتخاريف .. أقصد .. (( للقصيده المطروحه )) .. أليس كذلك ..؟ :)

    تسلم إيدك وأفكارك لمثل طرح هذه الكلمات التي تحمل تخاريف واقعيه ..!!

    تحيـــــــاتي

    ..
     
  5. like.no.other

    like.no.other بـترولـي مميز

    594
    0
    0
    هذي مو تخاريف هذا واقع واحنا كلنا عايشينه

    لا هنت اخوي على الموضوع
     
  6. ziena

    ziena طبيبة أعضاء الشرف

    746
    0
    0
    هذا هو الانسان العصري فانه ملئ بالتناقضات

    كان الانسان في الزمن البعيد

    زهنه صافيا قلبه نقي

    خلجات نفسه لاتعرف سوي التطابق مع ظاهره

    ولكن مع التقدم والصراعات من اجل البقاء

    اصبح كل شيئ مجهول

    ولنبحث علي المجهول لا بد وان نغوص في الاعماق

    في الزمن الماضي كانت اعماق النفس ضحلة

    اما الان مع وجود مختلف الانواع من المشاكل

    اصبحت اعماق النفس كاعماق المحيطات

    قليلة الضوء فلا تستطيع ان تصل اليها

    واذا بحثت عنها اغرقت في بحر لا خروج منه

    اذا ماهو المطلوب منا؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    المطلوب ان ننسي فالنسيان نعمة من رب العالمين

    ان نتعلم مما فاتنا ونعيش يومنا

    لا نخجل من مصارحة انفسنا بالفشل

    هذا اول الطريق


    لا نسمح بالامواج العالية داخلنا ان تجرفنا

    ونقول دوما

    مازال هناك مايمكن ان نفيد غيرنا به

    لا نسمح للافكار ان تهدمنا

    نسمح للامال ولو كان منها شعاع واحد ان يمر

    نمسح اثار الذل والمهانة التي تجرعناها في يوم من الايام

    ولتكن سمتنا ابتسامتنا

    فهي مخرج لحياتنا

    نهتم بداخلنا اكثر ونزيل من فوقه اثر السنين

    نقول بكرة جاي افضل

    نزيد صلتنا بالله العلي العظيم

    نلجا اليه ونتوكل عليه

    ونرمي بالحمل الكثيف من فوق عاتقنا الي عالم الحب الحقيقي الذي لا يزول

    الذي هو حب الله
     
  7. PIANO

    PIANO بـترولـي مميز

    803
    0
    16
    عضو مجلس الشعب
    sweet KUWAIT
    أهلا وسهلا كلندره .. العنوان المقترح رائع وأوقع لما كتبت .. شكرا على الاقتراح ..

    تخاريف واقعيه .. أو واقع مخرّف ! لا يختلف الاثنان في زمننا هذا ! :)

    ألف شكر على المشاركه الجميله ...
     
  8. PIANO

    PIANO بـترولـي مميز

    803
    0
    16
    عضو مجلس الشعب
    sweet KUWAIT
    بالفعل هو واقع نعيشه ونلمسه ..

    والف شكر على مرورك الكريم أخوي ... :)
     
  9. PIANO

    PIANO بـترولـي مميز

    803
    0
    16
    عضو مجلس الشعب
    sweet KUWAIT

    شاكر لك مرورك الثّري والقيّم بما حواه من نصح وتوجيه ..

    فجزاك الله عنّا كل الخير

    :)
     

مشاركة هذه الصفحة