محمد عبدالقادر " وبشت الرئيس "

الكاتب : بن نفل | المشاهدات : 531 | الردود : 3 | ‏10 ديسمبر 2009
  1. بن نفل

    بن نفل بـترولـي نشيط جدا

    456
    0
    0
    "بشت الرئيس"!


    في البداية لدي كلمة قصيرة أود أن أوجهها إلى أسرة الصباح رجالا ونساء، هي مناشدة أو رجاء أو نداء، ليس هذا المهم، بل المهم هو أن يفهموا معناها..

    شيوخنا الكرام..
    خلال المهرجان الخطابي الذي أقيم مساء يوم الأثنين الماضي في ساحة الإرادة، تجمهر عدد من النسوة والأطفال وبعض الرجال من الجنسية الكويتية ومن جنسيات عربية، وقد تم رفع لافتات تحمل عبارات مثل "آل الصباح خط أحمر لا نسمح بالمساس بهم"، وكانت أهازيجهم و"شيلاتهم" تدافع عن "آل الصباح" في وصلات لا يمكن وصفها بأقل من أنها كانت وصلات "ردح" كريهة صورت المشهد السياسي وكأن أسرة الصباح أو حكمها هو المستهدف بالاستجوابات.. لقد أساءت تلك الوصلات بشدة إلى الأسرة الحاكمة ليس فقط لأنها صورت الأمر، زورا وبهتانا، وكأن الشعب الكويتي يطالب برحيل الأسرة، بل لأنها أظهرت الأسرة الحاكمة بمظهر من يستنجد "بمتعهدة" حفلات للدفاع عنها.. لقد تألمت كثيرا وأنا أرى بعيني حجم الإساءة إلى أسرة الصباح.. فهل يليق بأسرة حاكمة كأسرة الصباح أن تظهر بهذه الدرجة من الضعف؟! هل يليق بأسرة حاكمة كريمة كأسرة الصباح أن تكون موضع أهازيج هزلية؟! ألا تدركون خطورة إقحام الأسرة في مواجهة مع الشعب؟! بالله عليكم هل تقبلون قيام "متعهدة حفلات" بالدفاع عنكم.. ليس لدي أدنى شك في أن الأغلبية من رجال ونساء الأسرة الحاكمة مثلنا تماما لم يتقبلوا أو يقبلوا تلك التصرفات، لكن.. والله لقد كانت "حركة" غبية، فقد كانوا "يدافعون" عن الأسرة وكأن حكم الأسرة على وشك السقوط.. إن خطورة مثل هذا الدفاع أنه "دشن" مرحلة جديدة من مراحل هبوط العمل السياسي الحكومي وسقوط القيم.. ولا أدري ما الذي يريدون.. هل يريدون استدراج شعارات مضادة للأسرة فعلا؟! أطرح هذا السؤال بعد أن علمت أن بعض الموظفين والموظفات في واحدة من شركات "كوهين الكويت" كانوا هناك...! وكما قال الدكتور فهد الخنة مخاطبا ناصر المحمد في المهرجان الخطابي: "هذوله إللي يدافعون عنك؟ هذوله جماعتك"؟ حسبي الله ونعم الوكيل.


    على العموم، يعد رضوخ ناصر المحمد أخيرا وصعوده منصة الاستجواب، واحدة من محطات التطور السياسي الإيجابي في مرحلة تراجعت فيها القيم الأخلاقية والروح الوطنية، في مرحلة شعارها الدينار، أو الجنية الاسترليني، والشيكات والحوالات.. شعارها "البنتلي وأل بي أم دبليو والرينج روفر" والساعات والأطقم والألماس والبخور والطيب ودهن العود مدفوعة الثمن!

    لقد كسب الحكم الديمقراطي جولة من جولات الصراع حتى وإن كان ذلك في جلسة سرية، وبصرف النظر عن الوسائل والأدوات "المساعدة" التي استخدمت لإجهاض الممارسة الديمقراطية، إلا أن الثابت الآن هو أن منصب رئيس مجلس الوزراء خرج مرة وللأبد من نطاق الحماية التقليدية ودخل في نطاق المحاسبة، وحتما سوف يشهد المستقبل القريب جولات أخرى.. لكنها ستكون في جلسات علنية، فلم يعد "بشت الرئيس" يوفر له الحصانة!

    ومقابل التطور الإيجابي الذي أشرت إليه، فقد شهدت الكويت جملة من التراجعات المحزنة.. ابرزها أنه خلال الأيام القليلة الماضية تم "رفع سقف الفساد ".. إن الخطورة فيما يحدث حاليا تتمثل في نجاح مؤسسة الفساد في "استعمال" الدستور والقانون واللائحة والمؤسسات الدستورية أيضا في "شرعنة" و"دسترة" الفساد و.. "تقنينه" أيضا، وما لم تحدث تطورات مفاجئة تعيد ترتيب الأوضاع السياسية، فإن الفساد والإفساد سوف يخنق البلاد والعباد!

    إنه لأمر محزن جدا أن تنجح مؤسسة الفساد في ضم العديد من الشخصيات العامة التي كنا نحسبها نزيهة عفيفة في كافة المواقع الحكومية والمنتخبة والإعلامية بعد أن أصبحت أكثر "كرما" و"شراسة".. اليوم، وبعد ما شهدناه أخيرا، يمكننا القول أن في الكويت "مافيا" حقيقية أحكمت سيطرتها على مقدرات الدولة ومؤسساتها بالمال وبالنفوذ، وأصبح القانون بيدها "تعزف" عليه في أي.. "سمرة"!

    في هذه الأجواء، وبالنظر لما أواجهه شخصيا من حملات "منظمة ومبرمجة"، ينصحني الأصدقاء بالتوقف عن الكتابة أو بالمهادنة على الأقل.. هم يرون أن شبكة الفساد في الكويت أصبحت مثل الأخطبوط متعددة الأيادي والأرجل.. موجودة في كل زاوية من زوايا المجتمع وفي كل موقع حكومي.. يقولون هل تظن أنك سوف تنجح في حربك ضد أساطين الفساد في الكويت.. هل أنت ساذج إلى درجة أنك تتوهم أنهم سوف يتركونك وشأنك.. ألا ترى في ما يجرى لك رسالة.. ألا ترى في ترويج إشاعات تهريبك الآثار العراقية ودفن النفايات السامة في العراق مؤامرة عليك.. ألا ترى في قضية أمن الدولة الجديدة التي "تطبخ" لك المدى الذي يمكن أن يذهبوا إليه في حربهم عليك.. ألا ترى في نباح كلابهم في التلفزيونات إشارة إلى حقارتهم.. ألا ترى في حجم وتشعب وتغلغل وعمق فسادهم ما يخيفك بما يكفي لانسحابك من المشهد.. ألا ترى في القضايا التي "تتحاذف" عليك رسالة.. لماذا تعرض نفسك للخطر؟

    ولأصدقائي أقول: شكرا لنصائحكم، وأنا أعي تماما مقدار سلطة وقوة وخبث "الخصم".. لكنني اخترت طريقي هذا بوعي وبصيرة وعن قناعة وإيمان.. وعلى استعداد لدفع ثمن إيماني بالقيم الراسخة في وجداني.. اخترت طريقي هذا وسوف استمر فيه بإذن الله رغم أنفهم، يكفيني دعمكم وسؤالكم.. يكفيني اهتمامكم.. يكفيني تلك الراحة التي أشعر بها يوميا وأنا أقوم بواجبي تجاه بلدي.. لن ترهبني "أدواتهم" ولا حتى سجنهم، ولن تغريني أموالهم ولن أخشى سلطانهم.. وبالطبع أنا لا أهتم لنباح كلابهم..

    ملاحظة: اليوم الخميس تنظر دائرة جنح التجارة في قضيتي الأخيرة (ندوة ديوانية العليان، وسوف أنشر مذكرة الدفاع في مدونة خواطر بعد الساعة العاشرة صباحا)، ويوم الأحد القادم لدي موعد للتحقيق في أربع أو خمس قضايا جديدة مرفوعة ضدي من جريدة الدار وتلفزيون العدالة في مخفر الفردوس، ومن المتوقع أن تستدعيني النيابة العامة الأسبوع المقبل للتحقيق معي في "خمطة" قضايا رفعها ناصر المحمد، وقد طلب من النيابة العامة في واحدة منهم توجيه اتهامات لي حسب قانون أمن الدولة! هذا للعلم،

    يقول الله سبحانه وتعالى في محكم كتابه الكريم، (وَكَذَلِكَ جَعَلْنَا فِي كُلِّ قَرْيَةٍ أَكَابِرَ مُجْرِمِيهَا لِيَمْكُرُوا فِيهَا وَمَا يَمْكُرُونَ إِلا بِأَنْفُسِهِمْ وَمَا يَشْعُرُونَ) الأنعام(123)
    صدق الله العظيم


     
  2. فهد شموه

    فهد شموه المـراقب الـعـام

    2,712
    25
    38
    ذكر
    Production Engineering Mechanics
    ☀Q8 دار الفخــر والعــز☀
    شكراً على النقل أخي الكريم
    بن نفل
     
  3. العجمـي

    العجمـي بـترولـي خـاص

    1,857
    0
    0
    سـر
    kuwait
    كل الشكر يا صديقي بن نفل :)

    الكاتب اسلوبه غريب عجيب وله القدره على اسكات بعض الاقلام المأجوره ​
     
  4. VIP OIL

    VIP OIL موقوف

    802
    0
    0
    شكرا بن نفل على النقل
     
جاري تحميل الصفحة...

مشاركة هذه الصفحة