التجربة الكويتية في عيون الآخرين

الكاتب : MR HANDSOME | المشاهدات : 406 | الردود : 1 | ‏24 نوفمبر 2007
  1. MR HANDSOME

    MR HANDSOME بـترولـي نشيط

    120
    0
    0
    ما عاد من الغرابة بمكان اليوم أن نسمع بين الحين والآخر, كلاما من أحدهم يصف التجربة الديمقراطية الكويتية بالفشل, ومن ثم , أخذ الخليجيون درسا مهما منها, وهو أن السياسة لا تجر وراءها

    إلا الخراب, وبالتالي , قياسا على التجربة الاقتصادية في إمارة دبي وأبو ظبي, بل وحتى عجمان, فإنه من الأفضل للشعوب الخليجية عدم الاقتداء بالتجربة الكويتية, والتركيز على الجانب


    الاقتصادي وما يجره من رفاه وثراء, وتنظيم للدولة والمجتمع. وهذا الرأي لا يخلو من صواب لمن ينظر إلى الواقع الكويتي المزري في كل جوانب الحياة . لكن فشل الحكومات الكويتية لا يعود إلى


    التجربة الديمقراطية نفسها, بقدر ما يعود إلى الكويتيين كشعب فشل في تنظيم حياته, وحكومة فشلت في تنظيم الدولة, ذلك أن الأخوة الخليجيين يشاركوننا في الفشل في التعليم وسوء


    الإدارة الحكومية. ولست بصدد الدفاع عن التجربة الكويتية, قدر دفاعي عن الديمقراطية نفسها. فالديمقراطية في جوهرها عنصر أساسي للتقدم الحضاري والفكري والثقافي , بل وحتى


    العلمي, وليس صحيحا القول أن الديمقراطية سبب فشل الكويتيين في تدبير دولتهم. المشكلة الأساسية في الكويت, هي أن الشعب الكويتي لا يريد أن يتحمل استحقاقات الديمقراطية. نعم,


    الشعب الكويتي, وليس الحكومة الكويتية هو المسؤول الأول والأخير عن هذا الفشل. والسبب أن الشعب الكويتي يتعمد عدم اختيار الأصلح للنيابة البرلمانية, فيقوم باختيار من يحقق له مصالحه



    الخاصة , حتى لو كان ذلك على حساب مصالح الوطن والدولة. أليس الشعب الكويتي هو الذي يبيع صوته الانتخابي? أليس هو الذي يقوم بالانتخابات الفرعية المجرمة قانونا? أليس هو من يتغيب


    ويعطل العمل? أليس هو من يدفع أولاده للتغيب عن المدرسة? أليس هو من يتجاهل أخطاء الحكومة, حتى لو كان ذلك على حساب الكرامة الوطنية, كما حدث في موضوع لجنة تقصي الحقائق




    الخاصة بكارثة الغزو والاحتلال العراقي? أليس الطالب الكويتي هو من يرفض القراءة والدراسة , ولا يريد سوى الشهادة? ووالله لو كان العلم الجامعي يأتي في كبسولات أو على شكل حبوب,


    لأخذه الطالب الكويتي بدلا من الحضور للدرس. أليس الدكتور الكويتي هو الذي يسافر إلى المؤتمرات على حساب المحاضرات? أليس النائب الكويتي هو الذي يتدخل لصالح المخالفين للقانون من


    الكويتيين, والمسؤولون عن الأمن يجارونه في ذلك خوفا على وزيرهم من الاستجواب أو المساءلة ? أليس الموظف الكويتي, بغض النظر عن درجته الوظيفية, هو الذي يخضع لطلبات النائب الذي



    يتوسط لأهله ومعارفه, حماية لنفسه من الأذى الوظيفي, أو للرغبة في الترقي من دون جهد? أليس المواطن الكويتي هو الذي يخاف من مواجهة حكومته? إذن مسؤولية الفشل في الكويت تعود إلى رغبة الكويتي في عدم تحمل المسؤولية المفروض عليه القيام بها.
    لذلك نأمل من الأخوة الخليجيين ألا يقتدوا بالكويتيين في مجال التجربة السياسية, لكن عليهم , وهي مسؤولية تاريخية أن يقدموا على خوض التجربة السياسية مع تجنب إخفاقات التجربة


    الكويتية, لكنهم مخطئون تماما لو اعتقدوا أن الحياة مجرد لهو وتجميع أموال. الحياة مسؤولية جادة وخطرة, هل رأيتم شعبا غربيا تخلى عن الديمقراطية لصالح المال ?
    احمد البغدادي
     
    آخر تعديل بواسطة المشرف: ‏17 ديسمبر 2007
  2. algharib

    algharib بـترولـي نشيط

    134
    0
    0
    MAA.operation
    الكويت
    مشكور علي الموضوع وكلامك سليم والحل بنظري بتفعيل القوانين وان يكون رجل قوي وما يرد لا علي عضو ولا علي تاجر بتراس مجلس الوزراء
     
جاري تحميل الصفحة...

مشاركة هذه الصفحة