العجم والبدو* .. ‬سكان الكويت الأصليون

الكاتب : Safety First | المشاهدات : 871 | الردود : 1 | ‏22 نوفمبر 2009
  1. Safety First

    Safety First بـترولـي خـاص أعضاء الشرف

    أبناء القبائل* ‬يُغرر بهم لتنفيذ مخطط تجاري* ‬شيطاني* ‬لتكفير المجتمع بالديمقراطية وتدمير البلاد
    العجم والبدو* .. ‬سكان الكويت الأصليون




    منذ بداية الأسبوع الماضي،* ‬وبدء تقديم الاستجوابات لرئيس الوزراء،* ‬ونائبه وزير الدفاع،* ‬ووزير الداخلية،* ‬ووزير الأشغال والبلدية بدأت الناس تسأل وتتساءل*: ‬شالسالفة ؟ وشيبون اللي* ‬يقدمون الاستجوابات؟
    سؤال مهم جداً* ‬والإجابة صعبة جداً،* ‬لأننا لا نستطيع ان ندخل في* ‬النيات،* ‬لكن نستطيع ان نربط الأحداث،* ‬وأن نتوقع ما هي* ‬الاحتمالات*.‬
    بداية،* ‬استجواب رئىس الوزراء من النائب المسلم،* ‬ما هو الا ردة فعل حفاظاً* ‬على ماء الوجه،* ‬لأنه وحسب ما* ‬يشاع في* ‬الشارع السياسي* ‬والاعلامي* ‬ان الحل قادم قادم،* ‬فما كان من المسلم،* ‬والذي* ‬هدد لمدة أشهر بوجود شيك على رئىس الوزراء،* ‬الا ان كشف عن الشيك،* ‬وهو ليس لرئىس الوزراء بل هو شيك شخصي* ‬للشيخ ناصر المحمد،* ‬ليجد لنفسه مادة انتخابية في* ‬المخيمات للانتخابات المقبلة*.‬
    أما استجواب نائب رئىس الوزراء وزير الدفاع من النائب بورمية فهو بنفس* ‬قضية جره الى أمن الدولة في* ‬الانتخابات الماضية*.‬
    أما وزير الداخلية واستجوابه الثاني* ‬من النائب مسلم البراك فما هو إلا تأكيد على ان مسلم لا* ‬يترك خصماً* ‬إلا اذا أنهاه سياسياً،* ‬وقد أصبح عضو كتلة العمل الشعبي* ‬الجديد النائب الطاحوس* ‬يتمادى ويتطاول على وزير الداخلية كما حدث في* ‬جلسة الأسبوع الماضي* ‬محاولا* ‬تقليد مسلم البراك داعما استجوابه مناقضا نفسه بتصريحاته عندما خرج من أمن الدولة أنهم عاملوه باحترام وتقدير،* ‬ولم* ‬يمسوا كرامته،* ‬لكنه الآن* ‬يدعي* ‬عليهم ما نفاه عنهم منذ أشهر،* ‬وهذا أيضا تمهيدا لكسب أصوات الشباب المتشجع للفترة السياسية النيابية ولضمان حصوله على كرسي* ‬في* ‬المرة المقبلة*.‬
    أما وزير الأشغال والبلدية،* ‬واستجوابه من النائب الوعلان،* ‬فهو الأكثر منطقية من بين الاستجوابات،* ‬لأن أكثر الممارسات السلبية في* ‬الوزارتين،* ‬الأشغال والبلدية،* ‬وقد* ‬يكون هو* ‬غير مسؤول عن هذه المخالفات قانونيا كوزير،* ‬الا انه مسؤول عنها سياسيا،* ‬لتركه عددا كبيرا من موظفي* ‬الوزارتين* ‬يشقون ويخيطون وهو* ‬يتفرج لحسبات سياسية حزبية ضيقة*.‬
    وها نحن قد حاولنا ان نحلل ونخمن الاجابة عن التساؤل الثاني* ‬وهو*: ‬ليش قاعدين* ‬يسوون اللي* ‬يسوونه؟ لكن السؤال الأهم هو*: ‬ماذا ستفعل الحكومة تجاه هذه الاستجوابات؟
    هل سيحل المجلس؟ وإذا حل،* ‬هل سيكون حلاً* ‬دستورياً* ‬أم سيعلق لفترة،* ‬أم ان الحكومة ستواجه الاستجوابات دستورياً* ‬وقانونياً* ‬وتستغل نفوذها،* ‬والأغلبية التي* ‬تحت* ‬يدها،* ‬ويصعد المنصة من* ‬يجب أن* ‬يصعد،* ‬وتفكك الاستجوابات وتحال الى اللجنة التشريعية أو الى المحكمة الدستورية بعد استغلال المدة القانونية بتأجيل الاستجوابات لمدة محددة* ‬يصوت عليها الأعضاء بالأغلبية*.‬
    هذه كلها احتمالات قائمة،* ‬والأيام ستكشف ما هو الذي* ‬سينفذ،* ‬ولكن السؤال الأكثر أهمية*: ‬كم ستكلف الدولة هذه الاستجوابات؟ التكلفة الأولى تكلفة معنوية،* ‬فقد كفرت الناس بالمجلس والحياة النيابية المسماة بالديمقراطية لكثرة الخلافات أو بمعنى أصح لافتعال الخلافات،* ‬والتي* ‬هي* ‬أغلبها خلافات* ‬غير حقيقية بل افتعال خلافات شخصية لتصفية حسابات مع أحد مسؤولي* ‬الدولة،* ‬او الوزير،* ‬او رئاسة الوزراء كاملة،* ‬أو التغطية على قضية مهمة بافتعال أزمة جانبية*.‬
    أما التكلفة الثانية فهي* ‬تكلفة العطاءات والمناقصات والممارسات والتخصيصات بأنواعها وأشكالها،* ‬فأغلب من لديه مركز نفوذ* ‬يؤثر على مجريات التصويت في* ‬جلسة التصويت في* ‬مجلس الأمة،* ‬سيحاولون الضغط لتمرير مشاريعهم الشخصية لضمان التصويت من ممثليهم،* ‬لأنه بدأت منذ ايام اشاعة تخصيص قسائم ومزارع وممارسات في* ‬بعض الوزارات او مناقصات لبعض اقارب بعض النواب تحسباً* ‬لمواقفهم القادمة*. ‬وقد* ‬يكون هذا مجرد اشاعة،* ‬وقد* ‬يكون هذا بتوجيهات حكومية رئاسية،* ‬وقد* ‬يكون مجرد وزير* ‬يستغل كرسيه فيوزع على النواب ما* ‬يستطيع توزيعه من خلال وزارته*. ‬هذا كله تعودنا عليه منذ عشرات السنين ففي* ‬كل أزمة،* ‬بين الحكومة وأعضاء مجلس الأمة،* ‬كل من* ‬يريد مشروعاً* ‬أو صفقة* ‬يساوم عليها في* ‬وقت الذروة السياسية،* ‬لأنها الوقت الصح لتمرير المعاملات والناس لاهية بالاستجوابات والعنتريات وفرض الكرامات منو الصح ومنو الغلط،* ‬منو الأقوى ومنو الأضعف؟ منو الريال اللي* ‬يحافظ على المال العام ومنو حرامي* ‬الدولة؟
    هنا أنصح الاخوة اعضاء مجلس الأمة أبناء القبائل وذوي* ‬طابع المذاهب الدينية سواء من السنة*.. ‬أو الشيعة،* ‬بأنكم* ‬يا اخوان قاعدين تُستغلون اسوأ استغلال لتوضيح نقطة أو قضية مهمة* ‬يجب ان تتضح الا ان هناك من هو حريص على الصيد في* ‬الماء العكر،* ‬ولا* ‬يستطيع ان* ‬يصيد ويثبت وجوده،* ‬وينفذ مخططاته الا بالماء العكر،* ‬وأنتم قاعدين تعكرون صفو ماء البلاد والحياة الدستورية الديمقراطية من دون أن تشعروا بالخطر الذي* ‬ينصب لكم من عرابي* ‬الديمقراطية،* ‬مدعي* ‬الوطنية الكويتيين ابناء بطنها،* ‬التجار،* ‬العمام،* ‬،أصحاب الدواوين،* ‬والوكالات،* ‬والشركات،* ‬اصحاب الأمر والنهي* ‬من خلال ابنائهم ومستشاريهم في* ‬الدول ومن خلال وزرائهم الموالين لهم فقط،* ‬من خلال أموال الدولة المتروكة لهم* ‬يديرونها من خلال شركاتهم لأن الدولة مستثمرة في* ‬جميع مشاريعهم بطريقة أو بأخرى ومن خلال منابرهم وأجهزتهم الاعلامية وقد كشفوا عن انفسهم بأنهم لا* ‬يدافعون الا عن القضايا التي* ‬تمس مصالحهم بينما* ‬يصبون الزيت على النار في* ‬قضايا* ‬غيرهم*.‬
    والى هؤلاء أبناء بطنها أقول*: ‬نعم أنتم ابناء بطن الجزيرة العربية وليس الكويت،* ‬لم* ‬يكن موجودا في* ‬تأسيس الدولة الكويتية الأولى منذ* ‬350* ‬عاما سوى الصباح ومعهم عدد كبير من ابناء العجم والذين كان عدد منهم موجودا في* ‬الكويت قبل وجود الصباح أنفسهم،* ‬وتكاثروا بعد قيام دولة الكويت تحت قيادة ابناء الصباح وفتح خطوط بحرية كويتية الى عبادان وغيرها من الموانئ الايرانية،* ‬ما جعل العجم* ‬يكونون بنسبة كبيرة جدا في* ‬الكويت،* ‬وما كان معهم الا ابناء القبائل البدوية المنتشرون حول أراضي* ‬الصحراء،* ‬وأكثرهم من العوازم،* ‬والرشايدة،* ‬وعدد قليل من مطير،* ‬وبعض العنوز،* ‬ولا ننسى العجمان والصلب،* ‬وبهؤلاء قويت الدولة تجاريا وقبلها عسكريا ما جعل ابناء قرى الجزيرة العربية من تجار افلسوا أو كادوا* ‬يفلسون* ‬يهاجروا من قراهم ليأتوا الى الدولة الشابة القوية بعزيمتها ورجالها ومنافذها التجارية مع الدولة الأعجمية والدولة العراقية*.‬
    وبقدرة قادر ولشطارتهم بالكلام استطاع هؤلاء الأقلية أن* ‬يكونوا هم الأكثر حيوية في* ‬الدولة،* ‬ويا سبحان الله فقد أصبحوا هم أعضاء لجنة التجنيس ليجنسوا أهل الكويت دون أن* ‬يكون معهم أحد لا من الصباح ولا من باقي* ‬مؤسسي* ‬الدولة،* ‬وليصبحوا هم وزراء الدولة ومستشاريها وليوزعوا القسائم والأراضي* ‬والمشاريع والمزارع والشاليهات،* ‬وهم من* ‬يعطون صكوك الوطنية*: ‬انت كويتي* ‬ولد بطنها،* ‬انت بدوي،* ‬انت عجمي،* ‬وبسرعة،* ‬وبقدرة قادر،* ‬تحولت الأقلية المتأخرة عن ركب تأسيس الدولة الى ابناء بطنها مؤسسي* ‬الدولة مختارين صباح الأول ان* ‬يكون شيخاً* ‬عليهم*.‬
    أنتم جئتم الكويت بعد موت صباح الأول بـ200* ‬سنة فكيف سميتموه حاكما عليكم؟ وتدعون انكم من اخترتموه*!‬
    صباح الأول شيخ ابن شيخ،* ‬ورثها عن ابيه بالحنكة والحكمة والقوة والسيف والمرجلة،* ‬والكرم،* ‬فلم شمل ابناء القبائل من ابناء الدول المجاورة سواء ابناء الجزيرة العربية أو العراق او الدولة الفارسية،* ‬اما انتم* ‬يا أبناء القبائل* ‬يا من بنى آباؤكم وأجدادكم كتفا بكتف مع الصباح،* ‬فها أنتم اليوم* ‬يغرر بكم لتنفذوا مخططا تجاريا شيطانيا* ‬يدمركم ويدمر الشعب الكويتي* ‬دستوريا* ‬ًوديمقراطياً* ‬ولأنكم أصبحتم الأكثرية كما كنتم في* ‬السابق حلفاء مع قيادة الدولة مكملين لها فقد أصبحوا الآن حريصين على فك الترابط بينكم وبين الحكومة ليقودوكم ويقودوا الحكومة منادين بإيجاد حلول دستورية جديدة تقوي* ‬نفوذهم لصالح أشخاص كل هدفهم المال والدينار*.‬
    اصحى* ‬يا نايم*.. ‬في* ‬السما* ‬غيم*.‬
    والله ولي* ‬التوفيق*.‬
    صباح المحمد


    الشاهد
     
  2. بن نفل

    بن نفل بـترولـي نشيط جدا

    456
    0
    0
    الظاهر الكل هالايام ماشي مع الموضه والتوجه العام للتصنيفات والمناطقيات

    ويا ليت البلد تتخلص من هكذا توجه وانا اعرف ان مقال صباح المحمد ما هو الا ردة فعل على مقالات اخري

    تصنيفية وعنصرية ضد العجم حينا وضد البدو وابناء القبائل في اغلب الاحيان كالعاده ممن لديه عقدة نقص :)

    ويا جماعه انتم الذين تثيرون هذه العنصريات والنعرات اليس منكم رجل رشيد قلبه على البلاد ومصلحتها

    فنحن بالنهاية كلنا كويتيون متساوون بالحقوق والواجبات حسب الدستور وقوانين البلاد

    ولا فرق في ذلك دستوريا وقانونيا بين الكويتين سواء كانو حضرا (( قرويه )) او بدو (( ابناء القبائل ))

    او كانوا عجما (( فرس أو من أهل بر فارس )) وسواء كنا سنة اوشيعة او غير ذلك ففي كل هذا تحكمنا

    القوانين والأنظمة والأحكام ونحن كلنا امامها متساوون متماثلون لنا نفس حقوق المواطنة وعلينا نفس واجباتها
     
جاري تحميل الصفحة...

مشاركة هذه الصفحة