(( القصــر الاحــمــر )) معركة الجهراء

الكاتب : بنت حمايل | المشاهدات : 6,361 | الردود : 17 | ‏2 نوفمبر 2009
  1. بنت حمايل

    بنت حمايل بـترولـي نشيط



    معركة الجهراء


    القصر الأحمر بناه المغفور له الشيخ مبارك الكبير عام 1904 ، في الجهرة القديمة على مساحة بلغت 5650 متراً مربعاً ، و شهد في صبيحة العاشر من أكتوبر عام 1920 حرب الدفاع عن تراب الوطن بقيادة المغفور له الشيخ سالم المبارك الصباح حاكم الكويت



    آنذاك . فعندما نمت على مسامع أهل الديرة استعداد الإخوان لغزو الكويت بقيادة فيصل الدويش بحجة واهية أن أهلها يدخنون السجائر و لا يؤدون



    الفروض الإسلامية على الوجه الصحيح ، و على أثر ذلك خرج من أهل الكويت ما يقارب 1500 رجل للذود عن حمى الوطن



    و تمت ملاقاة فلولهم التي بلغ قوامها نحو 3500 من الأعداء المدربين على حروب العصابات ، و اشتد القتال و أخذ أبناء الوطن بحصاد المهاجمين



    الواحد تلو الآخر ، غير أنه كلما سقطت منهم صفوف جاءت صفوف أخرى و تعالت صيحاتهم المشهورة بـ " هبت هبوب الجنة وينك يا باغيها "



    . فالأعداء جاءوا منخدعين و محرضين .. و استمر القتال حتى قبيل الظهر عندما تراجع حماة الوطن بالدخول إلى القصر الأحمر ( كتكتيك ) دفاعي



    و أغلقت بوابته الرئيسية بأكوام كبيرة من أكياس الشعير كوسيلة احترازية من هجوم مباغت لبوابة القصر ، و أخذ أبناء الوطن مواقعهم الدفاعية و بدأ



    حصاد أعداد الأعداء بالمئات ، إلا أن المهاجمين اعتلوا أشجار النخيل العالية المحيطة بالقصر و بدأ تصويبهم إلى أهل الحمى بشكل مباشر فتصدى



    لهم المدافعون و بدأوا تصويب بنادقهم نحوهم لحصادهم من فوق النخيل ، و عندما شعر الإخوان بخيبة أملهم ،طلبوا التفاوض و قدموا عريضة



    تضمنت شروطهم لوقف القتال ، تلخصت بإلزام سكان الكويت بعدم تدخين السجائر و أداء الفروض الإسلامية . و بالطبع فإن المغفور



    له الشيخ سالم المبارك الصباح رفع علم الكويت الأحمر و المتضمن عبارة التوحيد ( لا إله إلا الله محمد رسول الله ) قد رفض الشروط برمتها



    و أبلغ مندوبي قادة الإخوان بأن شعب الكويت مسلم و ملتزم بفروضه الإسلامية ، و أن المساجد العديدة مليئة بالمصلين و الركع السجود ، فضلاً عن



    أخلاقيات مجتمعنا بالماضي المبنية على الصدق و الثقة و شرف المعاملة و الأمانة ، و على أثر ذلك جن جنون الإخوان و شعروا بخيبة أملهم



    و أصبحوا يجرون ذيول هزيمتهم بعد انكشاف سوء نواياهم ، علاوة على قتلاهم الذين بلغ عددهم ما يزيد 1500 من المعتدين ، أما شهداؤنا



    الأبرار فكانوا نحو 370 شهيداً معظمهم من كبار السن الذين أخذهم الحماس بالدفاع عن الوطن و الآخرون غير مهيئين للقتال ، أما عدد الجرحى



    فبلغ عددهم نحو 120 مصاباً . و أخبرني الوالد بالمناسبة أنه عندما كان في الرابعة عشرة من عمره خرج مع مجموعة من شباب الفريج على



    ظهور الحمير لاستقبال المصابين و حملهم إلى مستشفى الأمريكاني ، وكان قد وضع على ظهر حماره اثنين من المصابين و تم استقبالهم مع



    جميع المصابين عند مشارف الصليبيخات .



    بعد هزيمة الإخوان ، جاءت نجدة إضافية عن طريق البحر وبدأت أشرعة السفن الكويتية تلوح للمعتدين من بُعد ، فكان لا مفر من تقهقر فلولهم المهزومة



    إلى موقع الصبيحية ، أما بعضهم فقد طلبوا الاستسلام . و قد حرص المغفور له الشيخ سالم المبارك الصباح على الطواف بهم في أرجاء مدينة



    الكويت لرؤية مساجدها العديدة المشيدة على الإيمان و التقوى ، و لنقل رسالة إلى قادتهم بما شاهدوه بأم أعينهم ، و اكتفي بهذا العرض السريع



    المختصر لملحمة الدفاع عن أرض الوطن ، و لا شك أن للموضوع تفاصيل كثيرة و حيثيات عديدة و أحداثاً شائكة لا تكفيها عشرات الحلقات.


    أسماء شهداء القصر لأحمر (أسماء الشهداء الباقين لم تعرف):

    1- إبراهيم الحميضي
    2- ابراهيم عبدالهادي فهد الميلم
    3- حمد الحمدان السريع

    4- أحمد بن حجي
    5- أحمد السعد الناهض
    6- أحمد السعد الناصر
    7- أحمد الضرمان
    8- أحمد عبدالرحمن الشويب
    9- باتل راشد روضان الرشيدي
    10- تركي محمد البسام ( مات بعد 3 أيام من المعركة متأثراً من جراحة )
    11- ثابت عبدالله الحبشي
    12- الشيخ جابر العبدالله الصباح ( والد الشيخ عبدالله الجابر )
    13- حسين السنين
    14- حسين بن عبدالعزيز المقهوي
    15- ابن المنصور

    16- جاسم بن عبداللطيف السعيد
    17- حمد الدريبي
    18- حمود بن صالح الرغيب
    19- حمود بن عجلة
    20- سليمان ابراهيم سليمان الحوطي
    21- خرشان منصور بن عويمر الملعبي العازمي
    22- خليف الشقفي
    23- دخيل العصيمي
    24- دريميح بن خميس المطيري
    25- راشد بن سمرة العجمي
    26- راشد بن عزيور الرشيدي
    27- راشد المنيع
    28- زعال بن غريب بن ناصر القراشي العازمي
    29- سالم بن غوينم
    30- سالم بن فريجان العجمي
    31- سعد الزمانان
    32- سعد بن مرزوق الرشيدي
    33- سعود السحيب العازمي
    34- سعود بن عقاب الرشيدي
    35- سعود كحيان بن كعمي الرشيدي
    36- سليمان عبدالعزيز المنصور
    37- سيف العتيقي
    38- سيف بن كعمي الرشيدي
    39- صالح الرهيماني
    40- صالح الرويح ( الرويجح )
    41- صالح بن عبدالكريم السعيد
    42- ضرباح خليفة الوسمي
    43- عامر المبارك العميري
    44- عبدالرحمن بن عبدالعزيز الحسينان
    45- عبدالرحمن بن عجلان السعيد
    46- عبدالرحمن المقهوي
    47- عبدالرزاق أمان
    48- عبدالعزيز العوجان
    49- عبدالعزيز بن معدي
    50- عبدالله بن جعوان
    51- عبدالله بن حبيب العازمي
    52- عبدالله الزمانان
    53- عبدالله الضرمان
    54- عبدالله بن علي بن ملحم ( السهلي )
    55- عبدالله بن علي النجدي
    56- عبدالله الهولي
    57- عبدالكريم بن عبداللطيف السعيد
    58- عبدالكريم الحجرف ( مولى لمبارك الحجرف )
    59- عبداللطيف بن سليمان بن عثمان السعيد
    60- عثمان بن سليمان بن صالح السعيد
    61- عثمان بن سيف
    62- عثمان بن عبداللطيف السعيد
    63- علي بن شملان بن علي آل سيف الرومي
    64- علي بن عمير
    65- علي الخنيني
    66- عنبر (مولى للعصفور )
    67- عنبر ( مولى للمديرس )
    68- غانم بن مبارك العميري
    69- فرحان النومان
    70- فريح بن محيسن الحبشي
    71- فلاح صالح النمران
    72- فهد الدويلة
    73- فهد بن مرزوق بن غصن
    74- فهد بن دويان الدريبي
    75- فهيد بن قحموم الحجرف
    76- ليلي ( مولى للخشاب الرشيدي )
    77- مبارك الدويلة
    78- متعب فلاح الحيدقي العجمي
    79- مجبل بن محمد بن جارالله العريفان
    80- مجبل الشلال
    81- مجرن المجرن الشلال
    82- محمد الدريبي العنزي
    83- محمد الدويهيس العازمي
    84- محمد بن زامل
    85- محمد بن عبدالله المزين
    86- محمد بن جارالله العريفان
    87- محمد بن عبدالكريم السعيد
    88- محمد المغربي
    89- مدوخ ( تابع لسالم المبارك الصباح )
    90- مرزوق الحريص
    91- مزعل المزعل
    92- مساعد العبكل
    93- مساعد العجيل
    94- مسعد المرزوق الرشيدي
    95- مشاري النجدي
    96- مطلق الخضير
    97- مطيران ( خادم جابر العبدالله الصباح )
    98- مفلح بن داهم
    99- مناور ماطر الجسار الرشيدي
    100- مهلهل ابراهيم المضف
    101- ناصر بن جارالله العريفان
    102- يوسف المخيزيم
    103- الشيخ مناور بن هضيمان العازمي ( أول أسير وشهيد بمعركة الجهراء )
    104- عبدالله بن عنيزان البليحية العازمي
    105- مرزوق بن عنيزان البليحية العازمي
    106- مطلق بن فهد الجافور العازمي
    107- نقا بن زامل البليحية
    108- كحل بن ظاهر البليحية
    109- هيلم بن عيد البليحية
    110- عبدالله بن عجله العازمي
    111- ساير المسحمي العازمي
    112- غريب بن معين الصابري العازمي
    113- مرزوق بن معين الصابري العازمي
    114- عبيد بن صايل القعمري
    115- حسين الشقفا العازمي ( رجل دين )
    116- فهد بن عفيان المسحمي العازمي
    117- راشد بن سعد الهدية العازمي
    118- مبارك بن حليلة الصابري العازمي
    119- سعيد بن مديعج العازمي
    120- سعيد بن معين العازمي
    121- شنيف الملعبي العازمي
    122- جديع بن مهيميل العازمي
    123- راشد الجهراني الصابري العازمي
    124- نعير بن معين الصابري
    125- مطيليق الجهراني الصابري
    126- عبود الجهراني الصابري
    127- عبود الجهراني الصابري
    128- مبارك دويان الدريبي العنزي
    129- حمود بن عجان
    130- عبدالله السهيلي
    131- مفرح الصلال
    132- عبدالله بن فايز الرفدي
    133- فهد بن صقر العدوان العنزي
    134- مرزوق صقر العداون العنزي
    135- ثواب الجريدي المطوطح
    136- عطا الله طحيشل العنزي
    137- مجبل محمد الخالد العنزي
    138- مطلق محمد الخالد العنزي
    139- نمى بن أحمد النمى
    140- محمد السمار
    141- سعود جريدي المطوطح
    142- سعد جريدي المطوطح
    143- ناهس الذايدي العنزي
    144- متعب الشلاحي الرشيدي
    145- عبدي الصليلي
    146- فهاد الصليلي
    147- عبدالله البيحي الصليلي
    148- خلف محمد الخالد العنزي.
    149- مبارك بن حجر الدهمشي العنزي.
    150- مدلول بن طوالة الشمري.
    151-طلاع بن طوالة الشمري.
    152-ماجد بن داني الطوالة الشمري.
    153-ابن سنان الطوالة الشمري.
    154- سلطان البعيجان (ابن عم ابن مصيريع).
    155- سعد الرحيل.
    156-فلاح مهوس الفضلي.
    157-عبدالله بن راضي الصليلي.
    158-راضي بن عايض الصليلي.
    159-عياد بن راضي الصليلي.
    160-ختلان بن عياد بن راضي الصليلي.
    161-نغيمش بن سعيد الصليلي.
    162-فلاح بن صليهم الصليلي.
    163-مفلح بن صليهم الصليلي.
    164-حدران بن صليهم الصليلي.
    165- فليح بن صليهم الصليلي.
    166-مبارك بن صليهم الصليلي.
    167-مطلق وقيان غافل الصليلي.
    168-صياح وقيان غافل الصليلي.
    169-مطلق مناع غافل الصليلي.
    170-خضير مناع غافل الصليلي.
    171-عجاج وقيان غافل الصليلي.
    172-براك ثابت سعيد الصليلي.
    173-عمير سعيد محمد الصليلي.
    174-خلف دغيمان عطا الصليلي.
    175-عطا دغيمان عطا الصليلي.
    176-عايد بن مهلهل الصليلي.
    177-فلاح بن عايد مهلهل الصليلي.
    178-عبدي بن شعبان الصليلي.
    179-فهاد الحبشي الصليلي.
    180-عبدالله سعد البيحي الصليلي.
    181-فهد الحبشي الصليلي.
    182-لافي براك الرخيلة الصليلي.
    183-الهيلم مبرك الرخيلة الصليلي.
    184-السعير بن باتل الصليلي.
    185-عايد وسمي عايد الصليلي.
    186-صايل جمعان صايل الصليلي.
    187-سعود بن شقران مرشد الصليلي.
    188-هجاج بن عياضه الصابري العازمي.
    189-مصارع الحباشي الحسيني.
    190-داهس بن ثنيان بن دغيمان الحسيني.
    191-عبيد بن مطلق المشوطب من الجحيش من شمر.
    192-محمد ال محيميد من الجحيش من شمر.
    193-جدعان بن صياح بن حلاف من شيوخ السعيد.
    194-ساير بن محمد بن سدير من السعيد.
    195-ظويهر بن سليمان بن درويش من السعيد.
    196-عابر بن علي الهبع من السعيد.
    197-زيد بن علي الهبع من السعيد.
    198-صنهات بن نعيس الاويرك المريخي.
    199-نايف بن مفرج المريخي (من الفاضل).
    200- غالي نايف بن مفرج المريخي (من الفاضل).
    201- سعد الحصني المريخي.
    202- موطان بن سدحان بن مبارك الدويجن المريخي.
    203- سدحان بن جدي بن بداح بن حمدان المريخي (من الفاضل).
    204- بداح بن سدحان بن جدي المريخي.
    205- شيخ الدياحين فهد جارالله أبوهليبه الديحاني.
    206- صلبي بن معجب بن طحيشل الديحاني.
    207- جاعد لطام بن طحيشل الديحاني.
    208- هليل عياد ركب الديحاني.
    209- طماش سعدون ركب الديحاني.
    210- بداح عبيد ركب الديحاني.
    211- سعد فدنان الوحيد الديحاني.
    212- سالم داهم الوحيد الديحاني.
    213- فرج مبلش الوحيد الديحاني.
    214- منصور جويعد عضيب الديحاني.
    215- طامي جويعد عضيب الديحاني.
    216- هادي درعان صقر الديحاني.
    217- شلاش ثامر رجعان الديحاني.
    218- سعيد غازي بن جبر الديحاني.
    219- غازي جحيش بن رحمه الديحاني.
    220- بريكان شامان بن رحمه الديحاني.
    221- برجس عكلي بن رحمه الديحاني.
    222- حمدان عبيدان متروك الديحاني.
    223- بدر عبيدان متروك الديحاني.
    224- غانم مبارك الرقلا الديحاني.
    225- رجا مشبب ساري الديحاني.
    226- حباب مجعد سالم الديحاني.
    227- سعيد ثقل غانم الديحاني.
    228- عبدالله عجيب القبيع الديحاني.
    229- عطا الله ذويخ الفعر الديحاني.
    230- علي بن جاسر الديحاني.
    231- سويلم سفر جربوع الديحاني.
    232- بشير بن حجيلان بن شباب بن ساري العكلي الديحاني.
    233- حسين بن محمد بن جحيش الديحاني.
    234- غازي بن محمد بن جحيش الديحاني.
    235- صلبي بن كنعان بن طحيشل الديحاني.
    236- عبدالله لهيزم الديحاني.
    237- ثقل محمد بن ثقل الديحاني.
    238- محمد بن جرابان بن حمود الديحاني.
    239- سليمان بن حناك بن سعود العزيري الديحاني.
    240- ماجد بن معجب بن طحيشل الديحاني.
    241- بندر معجب بن طحيشل الديحاني.
    242- عبيد المطوطح.
    243- صالح بن مرزوق النومان المطوطح (لم يعقب).
    244- مبارك بن مرزوق النومان المطوطح (لم يعقب).
    245-- سعد بن ماضي بن حشر آل عجيل المطوطح ( عقيد وأحد الفرسان المعدودين في تاريخ الكويت وفارس معركة الجهراء قاد أبناء عمومته الطواطحة وتصدوا بشجاعة نادرة للأخوان عندما أرادوا الالتفاف حول الجهراء وقتل عند باب القصر الأحمر بعد أن رفض أن يترك فرسه ويدخل مع من دخل إلى القصر فقتل معها).

    246- متعب النومان العجيل المطوطح.
    247- بدر المجول النومان المطوطح (جد آل مجول من الطواطحة).
    248- ابن جرثم المطوطح.
    249- مشعان بن سليمان بن عجيل المطوطح.
    250- ثمانية من أبناء عائلة المربد المطوطح العنزي ولايوجد لهم عقب.
    251- محمد بن هندي العبداني المطيري.
    252- هريسان بن نزال العبداني المطيري.
    253- نقا بن رشدان بن عجلان العبداني المطيري (غيص ولم يعقب).
    254- نقا بن ريض العبداني المطيري.
    255- حمدان بن شريد بن رويل الحميداني المطيري.
    256- محمد بن رويل الحميداني المطيري.
    257- هادي بن طماس من آل حبيش من العجمان.
    258- راشد بن ثلاب من آل حبيش من العجمان.
    259- مطر فالح بن ظفير العارضي المطيري.
    260- متعب فالح بن ظفير العارضي المطيري.
    261- فلاح سناج العارضي المطيري.
    262- مانع سناج العارضي المطيري.
    263- عبدالله سليمان الجريد المنيعي الشمري.
    264- الهيلم بن عقل من الوهب من الأسلم من شمر.
    265- سالم عامر الحصينان العجمي.
    266- فلاح فهيد المتلقم العجمي والملقب (حرقان المتلقم).
    267- خلف ابراهيم اليتامى من الكلبة من المحمد من بني هاجر.
    268- غصاب بن عبدالله بن فهيد بن جوفان من الهتلان من العجمان.
    269- براك بن رميص بن فهيد بن جوفان من الهتلان من العجمان.
    270- رميص بن براك بن رميص بن فهيد بن جوفان من الهتلان من العجمان.
    271- فهد المرد من الأعنة من الجبلان من مطير.
    272- مطلق المرد من الأعنة من الجبلان من مطير.
    273- ابن حريب من الأعنة من الجبلان من مطير.
    274- مبارك تويس الهدب الحسيني.
    275- مطلق تويس الهدب الحسيني.
    276- سعود الجريدي المطوطح.
    277- حمدان منديل الجمل العدواني.

    كما استشهد أيضا في معركة القصر الأحمر العديد من أخوات الرجال من بنات الكويت في أثناء هجوم الأخوان ومنهم :

    278- هيا ابراهيم العساكر.
    279- حسنة مبارك الخشاب.
    280- بنت أم جلاد الطوالة.

    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

     
  2. reznama

    reznama بـترولـي مميز

    ماااا دش شي مخي من اللي خذيناه بالإجتماعيات أيام الدراسه .. .. بعكس موضوعج وآنا أقراه بصراحه فهمت شنو يعني معركة الجهرا ..

    يعطيج العافيه يا بنت حمايل

    ..
     
  3. like.no.other

    like.no.other بـترولـي مميز

    594
    0
    0
    يعطيج العافيه اختي

    بس قويه بيحاربهم عشان الزقاير لوووووووول

    لا هنتي
     
  4. ABDULLAH

    ABDULLAH قــلــم بــتــرولــي أعضاء الشرف

    10,727
    1
    36
    موظف في ش نفط الكويت
    وطن النهار - الكويت موطني
    شكرا يا بنت حمايل على الموضوع التاريخي

    و لا فرق الله بيننا و لا فرق بين المسلمين

    شكرا لج
     
  5. KuwaitBoy1

    KuwaitBoy1 بـترولـي نشيط جدا

    393
    0
    0
    بارك الله فيك علي المعلومات الجميلة واشكر والدك علي ذكر احدي صور الماضي
    اقدم من عندي بعض صور القصر ليكون الموضوع بصورة اجمل


    يعتبر القصر الاحمر احد معالم الكويت التاريخية تم تشييده في عهد الشيخ مبارك الصباح
    عام ( 1914-1915 ) وسمي بهذا الاسم نسبة الى لون جدرانه الحمراء وتبلغ مساحته 6500 متر تقريباو للقصر ثلاث بوابات رئيسية وهذه إحداها
    [​IMG]
    يضم القصر 33 غرفة و 6 أحواش وهذا جزء منها


    [​IMG]
    هذا البئر تم حفره عام 1920م اثناء محاصرة القصر في معركة الجهراء
    [​IMG]
    يوجد بالقصر قسم خاص بالشيخ مبارك الصباح يضم حوشا وعددا من الغرف هذا مدخله

    [​IMG]
    كما يوجد بالقصر مصلى هذا محرابه


    [​IMG]

    [​IMG]

    [​IMG]

    وارجوا من الاخوان اللي عندهم معلومات اضافية يرجى تزويدنا بها لتعم الفائدة علي الجميع ويكون الموضوع متكامل
     
  6. بنت حمايل

    بنت حمايل بـترولـي نشيط

    اخوي كويت بوي

    الله يرحم ابوي برحمته
    الوالد متوفي

    واشكر تواصلكم
     
  7. KuwaitBoy1

    KuwaitBoy1 بـترولـي نشيط جدا

    393
    0
    0
    الله يرحمة ويرحم كل المسلمين
     
  8. WaRiO

    WaRiO بـترولـي مميز

    مو بس زقاير ... شي ثاني بعد ... بس خله سر :D


    ومشكوره اختي على الموضوع
     
  9. Dashtawi

    Dashtawi موقوف

    153
    0
    0
  10. EviaN

    EviaN بـترولـي نشيط جدا

    الله يرحم ابوج ويرحم موتى المسلمين ويرحم شهداءنا

    ازيد على هالشي

    ان اليهال كانو يلبسونهم ملفع ولفه سواء كانو ولد والا بنت عشان ماياخذونهم المعتدين

    واللي فاوض المعتدين اهو هلال فجحان المطيري

    ومن لم يذكر من الشهداء :

    مطلق الطمهور المسيلم الرشيدي

    رحمهم الله جميعا
     
  11. LaRambla

    LaRambla بـترولـي خـاص أعضاء الشرف

    2,041
    3
    38
    يعطيج العافيه عالموضوع

    بس اللي اعرفه ان ربعنا انحكروا واللي ساعدهم نجدة القوات البريطانية


    وعلى قولة الشاعر الشهيد باذن الله تعالي فهد الاحمد

    يشهد القصر الحمر لو ان اهله غايبين
     
  12. ثامر الخالدى

    ثامر الخالدى بـترولـي نشيط جدا

    393
    0
    0
  13. بنت حمايل

    بنت حمايل بـترولـي نشيط

    مشكور يا ابوفهد عالمعلومة الحلوة
     
  14. Conclusion

    Conclusion بـترولـي جـديـد

    49
    0
    6
    لنكن منصفين :)



    كتاب الشيخ فيصل الدويش الى الشيخ سالم الصباح :



    (( من فيصل بن سلطان الدويش إلى سالم الصباح سلمنا الله وإياه من الكذب والبهتان وأجار المسلمين يوم الفزع الأكبر من الخزي والخذلان أما بعد فمن يوم أن جاءنا ابن سليمان يقول أنك عاهدته على الإسلام والمتابعة لا مجرد الدعوى والانتساب كففنا عن قصرك بعد ما خرب وأمرنا برد جيش ابن سعود على أمل أن ندرك منك المقصود فلما علمنا أنك خدعتنا آمنا بالله وتوكلنا عليه يروى عن عمر أنه قال "من خدعنا بالله انخدعنا له " فنحن بيض وجوهنا نرجو الله أن يهديك وألا يسلطنا عليك إياه نعبد وإياه نستعين ))






    .
     
  15. KuwaitBoy1

    KuwaitBoy1 بـترولـي نشيط جدا

    393
    0
    0
    ماهي معركة القصر الأحمر ؟ وماأسبآبهـآ؟؟

    --------------------------------------------------------------------------------


    معركة الجهراء هي معركة وقعت في الجهراء في غرب مدينة الكويت بتاريخ 10 أكتوبر 1920 بين الشيخ سالم المبارك الصباح حاكم الكويت و قوات الإخوان الموالية لحاكم نجد عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود.

    الأسباب
    بنى الإخوان في عام 1920 هجرة لهم في قرية العليا فلما علم الشيخ سالم المبارك الصباح ببناء الإخوان للهجرة في قرية ساءه ذلك لسبب انها بنيت في أراضي تابعة له ولا يحق لهم البناء فيها فأمر بإرسال سرية بقيادة دعيج الصباح نزلت في حمض شمال قرية العليا لترهيب الإخوان وثنيهم عن بناء الهجرة.

    فلما وصلت السرية إل حمض خشي الإخوان منها وأرسلوا لفيصل بن سلطان الدويش في الأرطاوية يستنجدونه فقدم إليهم بـ 2,000 مقاتل وهاجم قوات دعيج الصباح في حمض ورجع دعيج الصباح إلى الكويت.

    وبسبب هجوم الإخوان على على قوات دعيج في حمض استقدم الشيخ سالم المبارك الصباح ضاري بن طوالة إلى الكويت ومن معه شمر وكانوا حين إذ يقيمون في صفوان شمال الكويت وأغدق عليهم الأموال ورأى أن يغزو ابن شقير والإخوان في قرية ، فأرسل الشيخ دعيج الصباح ومعه ضاري بن طوالة لغزو هايف بن شقير في قرية العليا .

    إلا ان كل من دعيج الصباح وضاري بن طوالة اختلفا بالطريق على القيادة ولم يهاجموا احدا بل رجعوا إلى الجهراء ، وقيل ان قوات دعيج الصباح وضاري بن طوالة وبينما هم سائرون قد انفلت منهم احد الموالين للإخوان خفية وذهب لينذر ابن شقير وقومه فعلم الجيش بالصعوبة اللتي سيلاقيها فرجع أدراجه.

    وصلت قوات الإخوان المؤلفة من 4,000 مقاتل إلى الوفراء جنوب الكويت في 7 أكتوبر ثم إلى الصبيحية في 8 أكتوبر وإلى الجهراء في 10 أكتوبر حيث نشبت المعركة.


    القوة العددية للطرفين
    جمع الشيخ سالم المبارك الصباح قواته في الجهراء التي تراوحت مابين 1,500 إلى 3,000 مقاتل وانضم إلى قواته كل من ضاري بن طوالة ومن معه من شمر ومبارك بن دريع ومن معه من العوازم والدياحين من مطير.

    وتكونت قوات فيصل بن سلطان الدويش من الإخوان أهالي هجر الأرطاوية و قرية العليا وقرية السفلى ومبايض والأثلة وفريثان.


    المعركة
    كانت قوات الشيخ سالم متمركزة جنوب غربي الجهراء وقد جعل الشيخ سالم كل من ضاري بن طوالة وخيالته من شمر في الميمنة والشيخ دعيج الصباح ومعه خيالته في الميسرة

    وبداء الإخوان هجومهم على الجهراء في الساعة السادسة من صباح العاشر من أكتوبر على ميمنة قوات الشيخ سالم حيث كان يتواجد ضاري بن طوالة وبعد إنهزام ضاري بن طوالة هاجم الإخوان باقي القوات في الجهراء ، وبحلول الساعة التاسعة سقطت الجهراء بأيدي الإخوان وتحصن الشيخ سالم وحوالي 600 رجل داخل القصر الأحمر

    أما بقية القوات فقد اشتبكت مع الأخوان مدة 4 ساعات حتى أضطروا للأنسحاب إلى مدينة الكويت ، ورجعت قوات الإخوان تهاجم القصر الأحمر .

    وقام الشيخ سالم المبارك الصباح بإرسال كل من مرشد بن طوالة الشمري ومرزوق بن متعب بن عبد الكريم إلى مدينة الكويت لطلب النجدة ومنحهما أفضل فرسين بالقصر.

    أوفد فيصل الدويش منديل بن غنيمان لعقد الصلح مع اهل القصر وإلا سيرخص للإخوان بالهجوم على القصر وتمثلت شروط الإخوان للصلح في العودة إلى الأسلام وتكفير الأتراك ومنع التدخين والخمر والمنكرات وترحيل الشيعة وهدم المستشفى الأمريكي وطرد أطبائه واخراج القنصل البريطاني من الكويت..

    أجاب الشيخ سالم المبارك الصباح بأننا مسلمون وان الأسلام مبني على خمسة أركان ونحن نحافظ عليها واما الأتراك فإنه لم يثبت لدينا ما يوجب تكفيرهم وأما منع المنكرات فنحن نزيل مافي وسعنا من إزالته فرجع ابن غنيمان ولم يبت في شيء.

    غربت الشمس دون أن يحضر أحد من طرف الإخوان ولما مضى طرف من الليل ارتفعت رايات الإخوان للهجوم على القصر إلا انهم واجهوا بإطلاق نار كثيف من الموجودين في القصر وأعادوا الكرة مرتين إلا إنهم فشلوا في اقتحامه.

    في الكويت قام الشيخ أحمد الجابر الصباح بإرسال عدة سفن شراعية محملة بالرجال والمؤن والمساعدات.


    الصلح وأنسحاب الإخوان
    أرسل فيصل بن سلطان الدويش عثمان بن سليمان العالم الديني للإخوان لاستكمال شروط الصلح الآنفة الذكر وأشتد على من في القصر العطش فلما وصلهم ابن سليمان أخرج من مخبئه رسالة من فيصل الدويش تتضمن شروط الصلح التي عرضها منديل بن غنيمان سابقاً فتظاهر الشيخ سالم المبارك الصباح بقبول تلك الشروط دون يفكر بالأخذ بها جدياً ولم يكن يهمه يومئذ سوى الإفلات من الحصار فأوعز إلى كاتبه أن يكتب جواباً إلى فيصل الدويش يظهر فيه خضوعه لشروط الصلح على أن تنسحب قوات الإخوان عن القصر والجهراء فرحل الإخوان عن الجهراء باتجاه الصبيحية في 12 أكتوبر .

    مابعد الجهراء
    انسحبت قوات الاخوان من الصبيحية إلا انهم رجعوا من جديد في منتصف شهر ديسمبر بجموع كبيرة يقودهم فيصل الدويش حيث أغاروا على ابن ماجد من شيوخ مطير في شمال الكويت واستولوا منه على جملة من امواله ثم واصلوا مسيرهم شمالاً وأغاروا على الظفير.

    وبعد ان غزا فيصل الدويش بالقرب من الزبير وأرسل إلى حاكمها ابن إبراهيم ينبئه بمقدمه وانه راغب بالمسابلة مع الزبير وطلب من ابن إبراهيم ان يرسل من طرفه رجالاً يتعرفون على ودائعهم التي كانت عند الظفير وقت غارة الدويش عليهم.

    إلا ان الحاكم السياسي البريطاني للبصرة بلغته امور بطريقة اخرى فكتب رسالة إلى الدويش و أوصلها لحاكم الزبير ليعطيها الدويش دون ان يعلم ابن إبراهيم ما جاء فيها فلما قرائها الدويش استاء منها وطرد رجال الزبير المكلفين بسترجاع ودائع اهل الزبير واعلن الحرب على الزبير مما دفع ابن إبراهيم للذهاب إلى البصرة عند حاكم البصرة البريطاني الذي اسعفه بـ 500 بندقية وفرقة من العسكر لحفظ الزبير.

    وأرسلت طائرة فوق جموع الاخوان لترهيبهم مما دفعهم للتراجع جنوبا
     
  16. KuwaitBoy1

    KuwaitBoy1 بـترولـي نشيط جدا

    393
    0
    0
    تطبيق شروط الصلح

    أرسل فيصل الدويش خطابا في 14 كتوبر إلى أمير الكويت الشيخ سالم المبارك الصباح يطلب منه ايفاد هلال فجحان المطيري التاجر الثري الية حتى يتم التفاهم حول النزاع ورفض الشيخ سالم ذالك وقال ان الدويش هو من علية ان يرسل احدا من طرفة للتفاوض وأرسل الدويش جفران الفقم أمير الصهبة وعموم ذوي عون من علوى من مطير ووصل إلى مدينة الكويت 18 أكتوبر ورفض الشيخ سالم مقابلتة حتى يعيد الأسلاب التي غنموها من الجهراء واقام جفران الفقم عند هلال فجحان المطيري.

    في اثناء ذلك طلب الشيخ سالم المساعدة البريطانية وقد تم عقد لقاء حضرة الميجور مور المقيم السياسي في الكويت و قد طالب جفران الفقم بأعتناق الكويت لمذهب الأخوان ورفض الشيخ سالم وقد سلم الميجور مور الفقم رسالة رسمية تتضمن تهديدا من الحكومة البريطانية للأخوان من اي هجوم تعرض له الكويت وقد تم القاء بعض من هذة الرسائل فوق مخيم الدويش بالصبحية عن طريق الطائرات و خرج الفقم راجعا للدويش.


    وصول المساعدات البريطانية

    وصلت سفينتين حربيتيين إلى ميناء الكويت في 21 أكتوبر ووصلت سفينة ثالثة في 22 أكتوبر لدعم الكويت عليها ارنولد ولسن المندوب السامي في العراق وقد امر بأنزال المدافع الرشاشة وتحصين المدينة من اي هجوم للأخوان ووصل سرب من الطائرات


    رد فعل الأخوان

    انزعج فيصل الدويش وأعتبر ان الشيخ سالم خدعة وأرسل خطابا للشيخ سالم قال فيه

    "من فيصل بن سلطان الدويش إلى سالم الصباح سلمنا الله وإياه من الكذب والبهتان وأجار المسلمين يوم الفزع الأكبر من الخزي والخذلان أما بعد فمن يوم أن جاءنا ابن سليمان يقول أنك عاهدته على الإسلام والمتابعة لا مجرد الدعوي والانتساب كففنا عن قصرك بعد ما خرب وأمرنا برد جيش ابن سعود على أمل أن ندرك منك المقصود فلما علمنا أنك خدعتنا آمنا بالله وتوكلنا عليه يروي عن عمر أنه قال "من خدعنا بالله انخدعنا له " فنحن بيض وجوهنا نرجو الله أن يهديك وألا يسلطنا عليك إياه نعبد وإياه نستعين"
     
  17. KuwaitBoy1

    KuwaitBoy1 بـترولـي نشيط جدا

    393
    0
    0
    شهادات من المقاتلين
    [align=center]معركة الجهراء
    حدثني السيد عبدالعزيز عبدالمحسن الراشد -رجل الأعمال الكويتي المعروف- وقد شارك في تلك المعركة التي أصيب فيها بعدة جروح في جسمه. يقول "لقد كنا في القصر الأحمر مع الشيخ سالم وكنا نسمع باقتراب جيش فيصل الدويش وفي صباح ذلك اليوم -يقصد العاشر من أكتوبر- أرسل الشيخ سالم مبارك بن هيف الحجرف ليسبر حركة فيصل الدويش وإذا به بعد قليل يعود إلينا فوق صهوة جواده ملوحاً بيده مشيراً بأن الدويش يزحف بقواته على مقربة من مشارف الجهراء ولم يمض وقت طويل حتى بانت رايات الجيش الغازي وكانت ثلاث بيارق بالألوان الأبيض والأحمر والأخضر الذي هو علم ابن سعود ثم ما هي إلا لحظات حتى اشتبك الفريقان واشتد القتال و(الإخوان) لا يبالون بالموت فكلما سقط صف تقدمته صفوف وسقط منا قتلى ولكن قتلاهم أكثر ثم بدت قواتهم تتسرب في عدة جهات مما اضطر القوات الكويتية إلى التقهقر نحو القصر الأحمر، ويضيف السيد عبدالعزيز الراشد أنه وصل إلى القصر الأحمر في آخر لحظه وكان باب القصر على وشك أن يغلق ثم يقول إن المعركة انتهت في حوالي الساعة التاسعة صباحاً.
    وقد أخبرني الشيخ علي الخليفة الصباح وهو أحد القادة الذين اشتركوا في المعركة حيث التقيت به في لبنان قبل وفاته عام 1942. قال لي إنه كان هناك اختلاف في القيادة وعلى توزيع القوات المدافعة مما أضعف من وضع القوات الكويتية وسهل في سرعة تقدم الإخوان. ومثل هذه الخلافات غير مستغربة في مثل هذه الحروب الصحراوية غير النظامية والأمثلة على ذلك كثيرة جمعناها من رواة تلك الحروب أما الشيخ عبدالعزيز الرشيد فبعد وصفه لمقدمات المعركة وهو شاهد عيان يذكر أيضاً كيف التجأ إلى القصر (تاريخ الكويت - صفحة218 - منشورات دار مكتبة الحياة بيروت 1961) قبل أن تغلق الأبواب وكيف وجده مكتظاً بالرجال والنساء و الأطفال وعلى وجوههم إمارات الخوف والفزع. وكذلك يصف وضع الجرحى كما أدهشه ما شاهده في الشيخ سالم من الثبات ورباطة الجأش ثم يذكر عن قرار الشيخ سالم فيما بعد بإرسال مرشد الشمري ومرزوق بن متعب بن عبد الكريم طلباً للنجدة من الكويت وكيف فاجأت تلك المبادرة الجريئة الأعداء وقضت على آمالهم في استمرار الحصار على القصر. ومما زاد في بلبلة الوضع عند الإخوان نفاذ الذخيرة عند الكثير منهم. ويضيف ابن الرشيد أن فيصل الدويش أرسل أحد أعوانه المدعو مطلق بن سعود ليفاوض الشيخ سالم بالصلح وقد علم الكويتيون من الرسول عن خسائر (الإخوان) الفادحة في الأرواح ونفاذ الذخيرة. عاد الرسول إلى قومه وأخبرهم برغبة الشيخ سالم بالصلح وقد أرسل فيصل الدويش رسولاً آخر يدعى منديل بن غنيمان وهو أحد أقاربه فقال للشيخ سالم ان الدويش يريد مصالحتكم وهو يدعوكم إلى الإسلام وترك المنكرات والدخان وتكفير الأتراك (المعروف أن الأتراك تمت هزيمتهم في الحرب العالمية الأولى 1914- 1918 "المؤلف") فإن أذعنتم لما أراد أسلمكم على القصر ومن فيه فأجابه الشيخ سالم "أما الإسلام فنحن مسلمون ولم نكفر به والإسلام مبني على خمس أركان ونحن نحافظ عليها ونزيل من المنكرات ما وسعنا إزالته وأما تكفير الأتراك فلم يثبت عندنا ما يوجب التكفير".
    وقد جرى ذكر فقيه (الإخوان) ابن سليمان فقال الشيخ سالم أريده أن يأتي إلى هنا ليحاور (فلان) يقصد عبدالعزيز الرشيد. ويضيف ابن الرشيد غادرنا ابن غنيمان وما بت في شيء مما جرى ولم يظهر أيضاً شدة من رفض سالم لما طلب وبعد هنيهة من ذهابه سمعنا رمياً متواصلاً قرب شاطئ البحر فقلت: قتال بين (الإخوان) وبين إخواننا من أهل السفن وبذلك ترجح لدي أن (الإخوان) خدعونا بما حصل فلما أعلمت سالماً بما رأيت ورجوته فتح الأبواب لنصرة إخواننا المقاتلين ولكنه قال لي انهم سيدافعون عن أنفسهم بأنفسهم".
    ثم يضيف "غربت شمس ذلك اليوم ولم يجيء إلينا أحد فأخذنا بالاستعداد للهجوم وبعد أن مضى هزيم من الليل هجم (الإخوان) وهم رافعون الأصوات بقولهم (إبراهيم يا عمود الدين، محمد رسول الله، هبت هبوب الجنة وين أنت يا باغيها".
    هجموا وهم متأبطو المعاول وحاملو الفؤوس ولكنهم ما كادوا يتقدمون خطوات قليلة حتى أصيبوا بما لم يكن في حساب أصيبوا بسوقهم وبأرجلهم من فوهات صغيرة في أسفل القصر ورجعوا خائبين خاسرين وقد أثخن فيهم القتل والتجريح" ثم يقول:
    "انبلج الصباح في اليوم الثاني وكانت مصيبتنا من العطش أعظم من كل مصيبة - مصيبة بلغ بنا اليأس أشده ونفذ منا ماء الجلد والصبر ولكن مركباً بخارياً خلفه سفن شراعية أبصرناه، إذ ذاك خفف علينا شيئاً من تلك الوطأة الثقيلة وكذلك ما تخيلناه من إقبال النجدات البرية وفيما نحن كذلك وقد رششنا بماء الأمل والحياة وإذا بعالم الإخوان عثمان ابن سليمان- قد أقبل لتكميل حديث الصلح فانفرد به سالم بأحد أبراج القصر وفي معيته الشيخ على الخليفة وكاتب هذه السطور فكان في حديثه لنا أن قال أن (الإخوان) هموا بالهجوم عليكم البارحة ولكن قلت إن فعلتم قبل أن تيأسوا من قبولهم الصلح فقاتلكم ومقتولكم في النار ومقتولهم في الجنة".
    "صارحنا (هذا العالم التقي) بما سمعت ولم يستح من الخداع، وقد كان معه كتاب من الدويش يتضمن جل المواد التي اشترطها ابن غنيمان آنفاً وهو غير مختوم (ربما المقصود هنا بالختم التوقيع) فسلمه إلى الشيخ وطلب منه الجواب على أن يكون مختوماً ولكن سالماً أجابه عن مواده شفهياً بمثل ما أجاب ابن غنيمان وقال إني سآمر فلاناً (كاتب هذه السطور) بالجواب من غير ختم لأن كتاب الدويش كذلك ثم يضيف (ذهب ابن سليمان ليخبر الدويش بما تم وما هي إلا بضع دقائق حتى أقبل علينا فزعم أن الدويش رضي وأنه سيرحل بعد الظهر من ذلك اليوم وانتهز الإخوان فرصة الهدنة فهجموا على سفينة على شاطئ البحر مملوءة بالأطعمة فأخذوها ولما احتج سالم على ابن سليمان قال إن نهبها كان قبل تمام الصلح وأن كان بعده فدعوها طعمة (للإخوان) فهم أحوج منكم بها".
    وعلى ذكر النجدة البحرية التي أشار إليها المؤرخ في حديثه فقد روى لي السيد سعود يوسف المطوع القناعي قال "كنت بحاراً عند حسين بن علي بن رومي وفي معيته عندما أقلعت بعض السفن الشراعية من الكويت قاصدة مياه الجهراء لمساعدة الجماعة المحاصرين في القمر الأحمر وكان يتقدم تلك السفن يخت الأمير البخاري المسمى (مشرف) وعندما اقتربنا من ساحل الجهراء أطلق (مشرف) طلقة مدفع مدوية هزت المنطقة بدويها الهائل (كان في اليخت مشرف مدفع واحد يستعمل في المناسبات الرسمية) وكان لهذه الطلقة تأثيره على الأعداء وعلى المواطنين المحاصرين حيث رفعت من معنوياتهم. ثم يقول وعندما اقتربنا من الساحل نزلت أنا وبعض البحارة في قارب صغير ثم ترجلنا منه وعند وصولنا للمياه الضحلة وكان كل منا حاملاً بندقيته بيده وإذا بنا نلاحظ من بعيد اثنين من الخيالة فخلناهم من الأعداء ولما شاهدونا اعرضوا خيولهم أي أوقفوها بالعرض دلالة على أنهم من الأصدقاء ثم ترجلا فكان الأول هو الشيخ إبراهيم الفاضل الصباح وكان الثاني المدعو محمد بن غصاب فأخبرونا بأن قوات (الإخوان) فكت الحصار عن القصر وانسحبوا من موقع القتال".
    أما الدكتور ستانلي ملري فيقول "هكذا منذ شهر مايو أي منذ معركة حمض والتوتر يسود الكويت ويقول إن أشهر الحر اللاهب لا تصلح للحرب بسبب الحاجة إلى المياه وكما هو معروف فإن الحرب في تلك الأيام تشن على ظهور الخيل والجمال وكانت البندقية والرمح والسيف هي أمضى الأسلحة وأشدها فتكاً. وكان التوتر يسود الكويت فمنذ الثامن من أكتوبر 1925 بدأ فيصل الدويش يحشد قواته على مقربة من الجهراء وكان الشيخ سالم مع جيشه هناك"، ثم يواصل الدكتور وصفه للأحداث في تلك الأيام فيقول "بينما كنت أتناول الشاي مع زوجتي في شرفة منزلنا في الصباح الباكر سمعنا صوت الرصاص من الجهراء، وامتلأ الجو بالشائعات المتناقضة وأصاب الجميع حالة من الهياج وهرعوا إلى بوابات السور لأخذ أماكنهم ومساندة المدافعين عنه وكانوا مسلحين ببنادق من طراز (موزر) و(مارتين) وكانت الذخيرة متوفرة بكثرة وكان يحمل البعض السيوف والمسدسات وقد زارنا بعد الظهر المعتمد البريطاني الميجر (مور) وقال بأنه سمع بأن الشيخ سالم محاصر في قلعة الجهراء وأنه معرض للخطر الشديد وبعد حديث قصير أخذني بسيارته إلى بوابة السور الرئيسية وكان الشيخ أحمد ولي العهد هناك وأكد لنا أن كل شيء على ما يرام وأنه لا داعي للقلق ولكن المشهد الذي شاهدناه لا يدل على التفاؤل فقد كان اللاجئون من منطقة الجهراء يتدفقون على البوابة، عائلات بكاملها مع أمتعتها المنزلية وجمالها وحميرها وكلابها. وكانت بعض الجمال تأبى الدخول من البوابة لعدم تعودها على ذلك وكان الشيخ أحمد يستجوب القادمين ولكني لم أفهم منهم شيئاً لأنهم كانوا يتكلمون دفعة واحدة ويقاطعونه باستمرار بتدخلهم في الحديث وفي هذا الأثناء وصل خيالة الشيخ سالم ومعهم بعض الجرحى، وفي المساء تبين لنا أن الشيخ سالم مع معظم قواته محاصرون داخل القلعة ولديه مؤن كثيرة إنما الماء شحيح ومالح وبدا الوضع ميئوساً منه". ويواصل الدكتور حديثه عن ذلك اليوم الأسود فيقول "وبينما كنت أنا وزوجتي نتناول طعام العشاء بعد غروب الشمس سمعنا صراخاً وعويلاً من الجانب الشرقي من المدينة وكانت الإشاعات بأن الإخوان دخلوا المدينة فاتصلت بالمعتمد السياسي بالهاتف (لم يكن الهاتف منتشراً في ذلك الوقت في الكويت وقد كان هذا هاتفاً خاصاً بين دار الاعتماد والبعثة الأمريكية الطبية. وسبب الصراخ والعويل المشار إليه هنا هو ما سبق ذكره في مقدمة الكتاب). فأخبرني أن بعض الفارين من المعركة وصل إلى إحدى البوابات وظنهم الحرس من الإخوان وتبادلوا معهم إطلاق النار ثم انكشفت الحقيقة".
    أما الكولونيل ديكسن فيقول عن المعركة أن الدويش انسحب من الجهراء باتجاه الصبيحية يوم الثاني عشر من أكتوبر وأن عدد القتلى من الإخوان تجاوز الثمانمائة قتيل والجرحى كثيرون وقد مات منهم حوالي أربعمائة في الطريق إلى الصبيحية. وأن الإصابات من الكويتيين حوالي المائتين بموجب المعلومات التي تلقاها من المعتمد البريطاني ويقول أن المعركة تعتبر نصراً كبيراً للكويتيين -في نظر العرب- في الصراع الطويل الذي نشب بين ابن السعود والشيخ سالم.
    أما الدكتور ملري فيحدد عدد القتلى من (الاخوان) بحوالي ثمانمائة وعدد الجرحى يقابل هذا العدد وهو نفس ما ذكره المعتمد إلى ديكسن ويضيف الدكتور بأن سبب ارتفاع نسبة القتلى عند الإخوان هو استهتارهم بالحياة واعتقادهم حسب ما يوحي إليهم علماؤهم بأن مصيرهم الجنة فالأولى بهم أن يستعجلوها وأما عدد القتلى من الكويتيين فكان ثلاثة وستين رجلاً أما الجرحى فيقول ملري إن عددهم بلغ المائة والعشرين مات منهم أربعة والباقون تماثلوا للشفاء. ويذكر بأن أهل الكويت تبرعوا لمساعدة الجرحى بستة آلاف روبية وكمية كبيرة من الرز والبطانيات وكمية من الفحم تكفي مطبخ المستشفى لعدة أسابيع ويقول بأن هذا التبرع السخي كان مفاجأة له.
    وفي الرابع عشر من أكتوبر بعث فيصل الدويش برسالة إلى الشيخ سالم يطلب منه فيها إرسال هلال المطيري الثري والتاجر الكويتي المعروف للتفاهم معه حول حل النزاع ولكن الشيخ سالم رفض هذا الطلب وقال إن على الدويش أن يرسل أشخاصاً من عنده ونتيجة لذلك أرسل فيصل الدويش (جفران الفقم) أحد زعماء مطير حيث وصل إلى الكويت يوم الثامن عشر من الشهر ومنذ البداية تبين أن مطالبهم غير مقبولة ومنها أنه على جميع أهل الكويت أن يعتنقوا مذهب (الإخوان) ولكن الشيخ سالم أجل مقابلة الوفد مدة أسبوع وطلب مساعدة الحكومة البريطانية وتمت مقابلة الوفد يوم 24 أكتوبر وحضر جانب من المقابلة (الميجر مور) المعتمد البريطاني وسلم للوفد نسخة من إنذار الحكومة البريطانية والذي ألقي من الطائرة على قوات فيصل الدويش (ديكسن-الكويت وجيرانها) ويقول الدكتور ملري في هذا المجال أنه بعد وصول (جفران الفقم) مرسلاً من قبل الدويش وتوجيهه إنذاراً للشيخ سالم، اجتمع الشيخ سالم بوجهاء البلد وكان اجتماعاً طويلاً وعاصفاً طلب الوجهاء على أثره من الشيخ سالم تقديم طلب رسمي للحكومة البريطانية للمساعدة وقد وافق الشيخ سالم مرغماً حيث كان الشعور عند الكويتيين هو أن الكويت غير قادرة على صد الإخوان مرة ثانية. وقد وصلت في ذلك الوقت سفينة بريطانية حربية ووصلت سفينة أخرى حربية يوم 21 أكتوبر، كما وصلت طائرة في ذلك اليوم ولنترك الحديث للدكتور ملري إذ يقول "كنت أشرب الشاي مع المعتمد السياسي البريطاني حين دخل علينا قائد الطائرة وذكر أنه لم ير شيئاً من آثار (الإخوان) وكان واضحاً لي أن العدو لن يكون إلا في مكان واحد وهو الصبيحية وهي توفر المياه والمرعى الجيد للجمال كما يمكن هناك العناية بالجرحى لمدة طويلة. وسألت الطيار عما شاهده في الصبيحية فقال بيوتاً وأشجاراً ونخيلاً فقلت له ليس في الصبيحية سوى آبار موحلة ونصحته ضاحكاً بأن يأخذني معه في جولته القادمة. وقد دهشت عندما طلب مني مرافقته في صباح اليوم التالي. ووجدنا الصبيحية بسهولة حيث مخيم الإخوان وألقيت من الطائرة رسالة رسمية موجهة إلى قائد قوات الإخوان فيصل الدويش وقد ربطت الرسالة بأشرطة طويلة حمراء وبيضاء وزرقاء وقد تضمنت الرسالة تهديداً لفيصل بالانسحاب. وكان لدينا في الطائرة بضع قنابل وسأذكر دائماً وسأذكر دائماً كيف كتب لي الطيار ورقة عندما شاهد معسكر العدو جاء فيها -يا إلهي ما هذا الهدف البسيط- وكان الطيار في مقعده الخاص حيث لا يمكن تبادل الحديث معه. وتفحصنا الخيام من علو 1000 و 1500 قدم وسررت عندما شاهدت رجلاً يلتقط الرسالة الحكومية التي ألقيتها وأخذ الإخوان يطلقون الرصاص علينا من بنادقهم مما اضطرنا إلى الارتفاع في الجو ("نص الرسالة كما جاءت في كتاب تاريخ الكويت للشيخ عبدالعزيز الرشيد ويرى القارئ ضعف الترجمة بسبب قلة المترجمين الأكفاء في ذلك الوقت" - إلى الشيخ فيصل الدويش وجميع (الإخوان) الذين معه. ليكن معلوما لديكم بأنه طالما أن أفعالكم ضيقت على البادية وحتى على الجهرة أيضاً وبما أن الحكومة البريطانية لم تدع لتعمل أكثر مما هي عادتها أن تسعى بحسب الصداقة وراء الإصلاح، فأما الآن ما دام أنتم تهددون ليس فقط ضد حقوق سعادة شيخ الكويت التي تخالف تأميننا له بل ضد مصالح بريطانيا وسلامة الرعايا البريطانيين ولا يمكن بعد للحكومة البريطانية أن تقف على جانب بدون دخولها في المسألة. ثم من التأمينات التي نطق بها من مدة قصيرة سعادة الشيخ عبدالعزيز بن عبدالرحمن الفيصل السعود - كي. سي. أي. أي. إلى فخامة السير برسي كوكس المندوب السامي في العراق. تثق الحكومة البريطانية أن فعالكم هي بعكس إرادة وأوامر الأمير المشار إليه ولا شك أن سعادته ينبهكم بذلك عندما يعلم بأفعالكم. فبناء عليه - بهذا ننبهكم بأنه إذا تجربون أن تهجموا على مدينة الكويت فحينئذ ستحسبون مجرمين بالحرب ليس عند سعادة شيخ الكويت بل عند الحكومة البريطانية أيضاً. فالحكومة البريطانية لم تعتبر ذلك بل ستقابل هذا بأفعال عدائية بواسطة القوة التي تفتكر لائقة. هذا ما لزم إعلامه لكم. تاريخ 7 صفر 1339.
    ميجر جي. سي. مور - الوكيل السياسي لدولة بريطانيا في الكويت).
    ويضيف الدكتور ملري:-
    "وصلت في يوم 22 أكتوبر سفينة حربية ثالثة وعليها السير أرنولد ولسن وكان يشغل منصب المندوب السامي بالوكالة في العراق وقام فوراً بعقد مجلس حرب على ظهر السفينة وقد حضر الاجتماع الضابط المسئول عن شعبة الخليج وقادة السفن الحربية الموجودة في الميناء والمعتمد السياسي في الكويت وقائد الطائرة وأنا وتم وضع خطط تفصيلية غطت كل الاحتمالات بما فيها احتمال إجلاء الرعايا البريطانيين والأمريكيين عن المدينة كما تم وضع خطط هجومية وأخرى دفاعية شملت المعدات والحاجات التي كان يجب إحضارها من البصرة وقد عاد السير أرنولد ويلسون إلى العراق بطريق الجو يوم 23 أكتوبر. وكان كل شيء جاهزاً يوم 24 أكتوبر. وغادر مبعوثو الإخوان الكويت بنفس اليوم وهدأت المدينة. وقد انتقلت مسئولية الموقف إلى البريطانيين وشعرت المدينة بالاطمئنان وحضر السير ويلسون ثانية يوم 24 أكتوبر وكان السور مليئاً بالمسلحين ونزلت وحدات بحرية من السفن الحربية البريطانية إلى الشاطئ ومعها مدافع رشاشة وأنيط بها حماية البوابات وتم يوم 25 أكتوبر وضع رجال الإشارة البحرية فوق منزل طبيب الإرسالية، وكان عليهم تأمين الحراسة ليلاً ونهاراً".
    وكان سطح منزل الطبيب يطل على الميناء وعلى معظم السفن الحربية. ويواصل الدكتور ملري ذكر التفاصيل فيقول:-
    "وفي يوم 27 أكتوبر وصل قائد السرب (برنت) من العراق مع طائرتين وطلب مني أن أرافقه في رحلة استطلاعية. وكان فيصل الدويش قد أرسل رسالة نارية تبجح فيها رداً على رسالة الحكومة البريطانية التي ألقيتها فوق معسكره في الصبيحية".
    "حلقنا فوق موقع الصبيحية لنجد المكان مهجوراً باستثناء خيمتين أو ثلاث ربما تركت لإيواء الجرحى الذين لم يتمكنوا من الانتقال وربما كان فيصل الدويش يفك معسكره ليفر باتجاه الجنوب في نفس الوقت الذي أملى فيه رسالته تلك وحلقنا مسافة سبعين ميلاً بعد الصبيحية فلم نجد أي أثر (للإخوان) إذ يبدوا أنهم رحلوا بسرعة كبيرة. وسرت إشاعات يوم 30 أكتوبر بأن (الإخوان) في الوفرة و لكن الاستطلاع الجوي لم يرهم ولم يهاجموا الكويت ثانية في تلك الفترة وغادرت آخر سفينة حربية ميناء الكويت يوم 6 نوفمبر وهكذا نجت الكويت مؤقتاً من الطموحات التوسعية لابن سعود وليست هذه القصة سوى جزء عام ويسير مما حصل في الكويت خلال شهر بالغ الحرج ولكنها تعطينا مثلاً على قيمة الإرسالية الأمريكية في الكويت وكل العاملين فيها وكان ذلك الشهر بالنسبة للإرسالية الأمريكية بداية عهد جديد".
    هذا الوصف الدقيق، والمفصل للدكتور ملري عن حوادث ذلك الشهر المليء بالأحداث الجسام، والاهتمام الكبير الذي أظهرته السلطات البريطانية تثير الكثير من التساؤلات، ومنها لماذا تركت بريطانيا الأمور تصل إلى تلك الدرجة من الخطورة وهي العالمة ببواطن الأمور. ونحن نعرف من سير الأحداث أن العلاقات بين الشيخ سالم والإنجليز لم تكن على ما يرام منذ أن فرضوا على الكويت الحصار البحري. كما أن العلاقات بين سالم وابن السعود لم تكن بحال أحسن. فهل كان القصد من كل ما حدث إعطاء (دروس) جديدة للشيخ سالم وأهل الكويت. يقول عبدالعزيز الرشيد أن ابن سليمان الفقيه الديني الذي كان بمعية فيصل الدويش كان باستطاعته وقف الحرب بإيماءة من طرف عباءته حيث حينما قال لبعض (الإخوان) الذين استمروا بالسلب والنهب بعد هدنة القتال (أيها الإخوان إن أموال أهل الكويت عليكم حرام) وما كاد بعضهم يسمع هذا الكلام حتى ترك البعير الذي اقتاده وولى هارباً. فإذا كانت الحرب تتوقف بمجرد كلمة من أمثال ابن سليمان فما الداعي لكل ما حدث.
     
  18. بنت حمايل

    بنت حمايل بـترولـي نشيط

مشاركة هذه الصفحة