الشريعة الإسلامية صالحة لكل زمان ومكان

الكاتب : abwkaledco | المشاهدات : 708 | الردود : 9 | ‏31 أكتوبر 2009
  1. abwkaledco

    abwkaledco بـترولـي نشيط

    52
    0
    0
    الشريعة الإسلامية صالحة لكل زمان ومكان


    الشريعة الإسلامية صالحة لكل زمان ومكان فلا يمكن أخذ جزئية من الإسلام وترك الأخرى بحجة أنها لاتتماشى مع هذا الزمن، أن المنهج الرباني في المجتمع الإنساني يجب أن يكون تطبيقا شاملا يغطي جميع نواحي الحياة مثل (التربية والتعليم والمنهج والنظام السياسي والاقتصادي والإعلامي والإداري والاجتماعي ...إلخ)، والتطبيق الشامل للمنهج الرباني يحقق للجنس البشري البقاء و الارتقاء ، كما يحفظ للناس " أنفسهم ودينهم وعقولهم وأعراضهم وأموالهم " .



    بعض الناس يعتقد ان تطبيق الشريعة تصادر حريته وتكبل إرادته ، بينما هي بالنسبة للملتزمين دينيـاً عبارة مفرحة غير مفزعة ، ولكنها بالنسبة لبعض الغافلين واللاهيين وكل الفاسدين والمفسدين والمستفيدين من الفوضى ونظم الجاهلية عبارة استفزازية مزعجة مفزعة ، وهذا الانزعاج و الفزع أمر متوقع وطبيعي يبدر من الإنسان الذي استحوذت عليه الشياطين والتي يهمها بقائه في الغفلة والضياع حتى يصل القبر على حاله ليواجه مصيره المأساوي الموعود .
     
  2. abwkaledco

    abwkaledco بـترولـي نشيط

    52
    0
    0
    منقول
     
  3. WaRiO

    WaRiO بـترولـي مميز

    احسنت بوخالد على النقل
     
  4. ziena

    ziena طبيبة أعضاء الشرف

    746
    0
    0
    قد يكون الحق معنا
    لكننا لا نحسن ان نشهد لهذا الحق علي ارض الواقع
    ولا نجيد ان نبلغ هذا الحق للاخرين


    وقد يكون الباطل مع غيرنا
    ولكنه يلبس ثوب الحق
    ويجيد ان يصل بباطله الي حيث ينبغي الحق


    وحينئذ
    ينذوي الحق ويضعف كانه مغلوب
    وينتفخ الباطل وينتفش كانه غالب


    فيزداد اهل الحق الما وحسرتا
    وهذا لا يغير من الواقع شيئا



    منقول
    وجزاه خيرا قائلها
     
  5. مبارك الشمري

    مبارك الشمري قــلــم بــتــرولــي أعضاء الشرف

    686
    0
    0
    كلا النقلين جميلين وصحيحين وبليغين معبرين فجزا الله الاخوين الناقلين عنا خير الجزاء

    ومما لا شك فيه ولا ريب أن شريعتنا الاسلامية السمحاااااااااء صالحة لكل زمان وأوان ولكل أرض ومكان
     
  6. ABDULLAH

    ABDULLAH قــلــم بــتــرولــي أعضاء الشرف

    10,727
    1
    36
    موظف في ش نفط الكويت
    وطن النهار - الكويت موطني
    نعم ، ففي الفوضى التي نعيشها في هذا الزمن

    و السبب أن لا خوف من قانون لضعف تطبيقه و متابعته

    من قبل المشرعين و لقصور القانون أصلا إذ أنه وضعي

    أي وضعه إنسان يصيب و يخطيء

    أما إن كانت المراقبة و الخوف من الله مع وجود إحساس

    بالعدالة و عدم ضياع الحقوق فالحل موجود

    فإن الشريعة هي الحل
     
  7. VIP OIL

    VIP OIL موقوف

    802
    0
    0
    شكرا لك ورحم الله والديك وجزاك اللله خيرا بصراحه نقل جميل جدا
     
  8. العجمـي

    العجمـي بـترولـي خـاص

    1,857
    0
    0
    سـر
    kuwait
    الله يجزاكم خير على نقل الفائده

    ولكنها بالنسبة لبعض الغافلين واللاهيين وكل الفاسدين والمفسدين والمستفيدين من الفوضى ونظم الجاهلية عبارة استفزازية مزعجة مفزعة ( صادق في كلامه )
     
  9. ziena

    ziena طبيبة أعضاء الشرف

    746
    0
    0
    عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلي الله عليه وسلم :
    "من عادي لي وليا فقد آذنته بالحرب وما تقرب إلي عبدي بشيء أحب إلي مما افترضته عليه ولا يزال عبدي يتقرب إلي بالنوافل حتي أحبه فإذا أحببته كنت سمعه الذي يسمع به وبصره الذي يبصر به ويده التي يبطش بها ورجله التي يمشي بها ولئن سالني لاعطيته ولئن استعاذني لأعيذنه"
    صدق رسول الله صلي الله عليه وسلم



    من منا لا يخطئ ..........من منا لايذنب............من منا لا ينسي...........من منا من لم يتهاون في ذنب...........
    من منا من لم يتهاون في حق من حقوق الله
    ولا نختبئ من ذنوبنا
    فلنواجهها
    منكم من يقول نتهاون في حقوق الله
    أقول نعم


    فمن راي منكم منكرا ولم يحاول من تغيير فهو تهاون في حقوق الله

    من علم بظلم ولم يسعي لنصرة المظلوم وهو قادر فهو تهاون في حق من حقوق الله

    من أعان ظالم علي ظلمه فهو تهاون في حق من حقوق الله

    من قطع رحمه فهو تهاون في حق من حقوق الله

    من ترك ابنائه بدون توجيه فهو تهاون في حق من حقوق الله

    من أكل حق غيره بدون وجه حق فهو تهاون في حق من حقوق الله

    من أخرج صلاة عن وقتها بدون عذر فهو تهاون في حق من حقوق الله

    من لم يوقر الكبير ولم يرحم الصغير فهو تهاون في حق من حقوق الله

    وما أكثر ماقد نفعله عن جهل منا وقد يكون عند الله عظيم وهو منا تهاون في حق من حقوق الله


    نعم شريعتنا سمحة وصالحة لكل زمان ومكان فهي تيسير الله لنا ولكننا نشق علي انفسنا بعدم الاقتداء به سبحانه وبسنة رسوله

    فلا ناخذ منها مايوافق هوانا ونترك مالا يوافقه

    اللهم أعنا علي إقامةعدلك في أرضك واجعلنا من أوليائك الصالحين علي حق

    اللهم تجاوز عن سيئاتنا

    اللهم انك عفو تحب العفو فاعفو عنا

    اللهم لاتسلط علينا من لا يخافك ولا يرحمنا
     
  10. speed-way

    speed-way بـترولـي نشيط جدا

جاري تحميل الصفحة...

مشاركة هذه الصفحة