الموت

الكاتب : كندريه | المشاهدات : 531 | الردود : 6 | ‏30 أكتوبر 2009
  1. كندريه

    كندريه بـترولـي نشيط جدا

    315
    0
    0
    باحثه اجتماعيه
    كفى بالموت واعظا

    الموت هو الخطب الأفزع و الأمر الأشنع الذي يُلين قسوة القلوب المتحجرة.. فالإنسان يهرول وراء الدنيا... ثم يفيق على جرس الموت ليدخل بعد موته بدقائق إلى عالم الآخرة، فالموت يقرع الأبواب و لا يهاب حجاباً و لا يقبل بديلا ً ولا يأخذ كفيلا ً ولا يرحم صغيراً و لا يوُقِر كبيراً.

    وعن أبي ذر رضي الله عنه قال: قلت يا رسول الله فما كانت صحف موسى عليه السلام؟ قال: كانت عِبراً كلها .. عجبت لمن أيقن بالموت ثم هو يفرح.
    عجبت لمن أيقن بالنار ثم هو يضحك.
    عجبت لمن أيقن بالقدر ثم هو ينصَبُ،
    عجبت لمن رأى الدنيا و تقلبها بأهلها ثم اطمأن إليها، وعجبت لمن أيقن بأن الحساب غداً ثم لا يعمل.

    تذكر الموت دائما و باستمرار، فتفكر يا مغرور في الموت و سكراته و صعوبة كأسه ومرارته . فهل تفكرت يا أبن أدم في يوم مصرعك و انتقالك من دنياك من سعة إلى ضيق و خانك الصاحب و الرفيق، و هجرك الأخ و الصديق، وأخذت من فراشك و غطائك إلى أن غطوك بلحاف من تراب؟

    فيا جامع المال و المجتهد في البنيان ليس لك من المال إلا الأكفان، بل هي و الله للخراب و ذهاب جسمك للتراب. فأين الذي جمعته من مال؟! أنظر لمن ملك الدنيا بأجمعها. فهل راح منها بغير القطن و الكفن؟

    وعن أنس رضي الله عنه أنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : (( أربعة من الشقاء: جمود العين و قسوة القلب و طول الأمل و الحرص على الدنيا )).

    إن المتأمل في أمر الموت و الاستعداد له في كل لحظة سوف تغدو الدنيا أمامه بلا قيمة و يزهد فيها.

    وروى عن أنس قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : (( أكثروا من ذكر الموت فإنه يُمحِص الذنوب و يُزهٌِد في الدنيا )).
    قال صلى الله عليه و سلم (( كفى بالموت واعظاً، كفى بالموت مفُرِقٌاً )).

    وقيل له: يا رسول الله ، هل يحشر مع الشهداء أحد...؟ قال صلى الله عليه و سلم : (( نعم من يذكر الموت في اليوم و الليلة عشرين مرة )).

    أتعظ أخي المسلم قبل فوات الأوان فالموت موقف رهيب يحتاج إلى كثير من التأمل و الاعتبار..أنه إنسان مسجى لا حركة و لا همس ..، ومنذ لحظات كان يدك الأرض دكاً. و يرفع صوته و يسعى في حياته غير خائف لا يعلم أن الموت ينتظره وأن ملك الموت وُكٌل به، وأنه صباحاً في الدنيا – على وجه الأرض – ومساءً في بطن الأرض حيث القبر و ظلمته.


    ماذا تعرف عن ملك الموت؟


    ملك و كله الله بقبض الأرواح.
    و يقُال: إنه الوحيد الذي نجح في إحضار قطعة الطين التي خلق الله منها آدم.
    من أجل ذلك أوكل الله إليه مهمة قبض الأرواح .. فقال: يا رب إن البشر سيكرهونني و يلعنوني .. فقال الله عز و جل : ﴿ وعزتي و جلالي لأجعلن لكل منهم سبباً يموت به ينسيهم ذكر أسمك ﴾ ..
    وبالفعل فنحن في حياتنا تتعدد الأسباب و الموت واحد.. فنقول: فلان مات بكذا و كذا ( من الأمراض و الحوادث ).

    ماذا تعرف عن صورة ملك الموت و كيف يأتي الإنسان؟

    روى عن عكرمة أنه قال: رأيت من صحف شيث أن آدم عليه السلام قال: يا رب أرني ملك الموت حتى أنظر إليه، فأوحى الله تعالى : إن له صفات لا تقدر على النظر إليها و سأنزله عليك في الصورة التي يأتي فيها الأنبياء و المصطفين؛ فأنزل الله عليه جبريل وميكائيل، وأتاه ملك الموت في صورة كبش أملح قد نشر من أجنحته أربعة ألاف جناح، منها جناح جاوز السماوات و الأرض، وجناح جاوز الأرضين ، و جناح جاوز أقصى المشرق، وجناح جاوز أقصى المغرب. وإذا بين يديه الأرض بما اشتملت عليه من الجبال و السهول و الفياض و الجن و الإنس و الدواب، و ما أحاط بها من البحار، و ما علاها من الأجواء في ثغرة نحره كالخردلة في فلاة الأرض، و إذا له عيون لا يفتحها إلا في مواضع فتحها، و أجنحة لا ينشرها إلا في مواضع نشرها، وأجنحة للبشرى ينشرها للمصطفين، و أجنحة للكفار فيها سفافيد و كلاليب و مقاريض .. فصعق آدم صعقة لبث فيها إلى مثل تلك الساعة من اليوم السابع ثم أفاق.

    وروى عن أبن عباس – رضي الله عنه – أن إبراهيم خليل الرحمن سأل ملك الموت أن يريه كيف يقبض روح المؤمن فقال له: اصرف وجهك عني فصرف، ثم نظر فرآه في صورة شاب حسن الصورة حسن الثياب طيب الرائحة حسن البشر فقال له: والله لو لم يلق المؤمن من السرور من شيئاً سوى وجهك كفاه ثم قال له: أصرف وجهك عني فصرف وجهه عنه، ثم نظر إليه فإذا صورة إنسان أسود رجلاه في الأرض و رأسه في السماء كأقبح ما أنت راءِ من الصور تحت كل شعرة من جسده لهيب نار فقال له: والله لو لم يلق الكافر سوى نظرة إلى شخصك لكفاه
    عن الحسن قال: ما من يوم إلا وملك الموت يتصفح في كل بيت مرات. فمن وجده منهم قد أستوفي رزقه و انقضى اجله قبض روحه، فإذا قبض روحه أقبل أهله برنة و بكاء، فيأخذ ملك الموت بعضادتي الباب فيقول: ما لي إليكم من ذنب وإني و الله لمأمور ما أكلت له رزقا و لا أفنيت له عمرا و لا انتقضت له أجلا، وإن لي فيكم عودة ثم عودة حتى لا أبقى منكم أحدا. قال الحسن، فوالله لو يروا مقامه و يسمعوا كلامه لذهلوا عن ميتهم و لبكوا على أنفسهم. ( أبن أبي الدنيا، أبو الشيخ )

    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته





    من ايميلي
     
  2. يادنيا

    يادنيا بـترولـي مميز

    جزاكي الله خير ,,, اللهم ارزقنا حسن الخاتمة
     
  3. Sc0rpio

    Sc0rpio بـترولـي خـاص

    1,000
    0
    36
    مهندس
    الكويت

    أولاً أحب أشكر إختي كندرية على الموضوع القيّم :)


    ثانياً لدي بعض الإضافات من بعد إذن إختي صاحبة الموضوع




    فإن من أطاع الله تعالى واتبع هداه حشر مع النبيين والشهداء


    كما قال الله تعالى:



    " وَمَن يُطِعِ اللّهَ وَالرَّسُولَ فَأُوْلَئِكَ مَعَ الَّذِينَ أَنْعَمَ اللّهُ عَلَيْهِم مِّنَ النَّبِيِّينَ وَ الصِّدِّيقِينَ وَالشُّهَدَاء وَالصَّالِحِينَ وَحَسُنَ أُولَئِكَ رَفِيقًا " {النساء:69}


    ومع هؤلاء يحشر التجار الأمناء .. فقد روى الترمذي والدارمي وغيرهما عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه قال:

    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:

    التاجر الصدوق الأمين مع النبيين والصديقين والشهداء يوم القيامة.



    واللفظ للحاكم وقد تكلم أهل العلم في سنده.

    قال العلامة المناوي في فيض القدير شرح الجامع الصغير: التاجر الصدوق الأمين يحشر يوم القيامة مع النبيين والصديقين والشهداء.






    إن أصل هذه الرواية هي :


    اوحى الله عز وجل الى الأرض:اني خالق منك خليقة,منهم من يطيعني,ومنهم من يعصيني..

    فمن اطاعني ادخلته الجنه,ومن عصاني ادخلته النار..

    قالت الارض:اتخلق مني خلقا يكون للنار؟..

    قال عز وجل:نعم...

    فبكت الارض فانفجرت منها العيون الى يوم القيامه..

    فبعث الله اليها جبريل,ليأتيه بقبضة منها,من أحمرها,واسودها,وطيبها ,وخبيثها...

    فلما أتاها جبريل ليقبض منها قالت:أعوذ بعزة الله الذي ارسلك اليَ ,

    ان لا تأخذ مني شيئا,فرجع جبريل الى مكانه ,

    وقال:يارب استعاذت بكـ مني,فكرهت ان اقدم عليها...

    فقال الله تعالى لميكائيل:انطلق فأتني بقبضة منها..

    فلما أتاها ليقبض منها,قالت له مثل ماقالت لجبريل,فرجع الى ربه, فقال ماقالت له..

    فقال عز وجل لعزرائيل: انطلق فأتني بقبضة من الارض..

    فلما أتاها, قالت له الارض:اعوذ بعزة الله,الذي أرسلكـ, ان لا تأخذ مني شيئا...

    فقال:وانا اعوذ بعزته ان اعصي له امرا,وقبض منها قبضة من جميع بقاعها...,

    من عذبها ومالحها, وحلوها, ومرها, وطيبها ,وخبيثها..وصعد بها الى السماء...

    فسأله الله عز وجل,وهو اعلم بما صنع.؟

    فأخبره بما قالت له الأرض,وبما رد عليها ..

    فقال الله تعالى: وعزتي وجلالي ,لأخلقن مما جئت به خلقا,

    ولأسلطنكـ على قبض ارواحهم,لقلة رحمتكـ...



    الرد :



    أولاً :


    لا يصح حديث في تسمية ملك الموت بـ " عزرائيل " بل الوارد في الكِتاب وفي السنة تسميته ملك الموت.



    ثانيا :


    الثابت عن نبينا صلى الله عليه وسلم أنه قال :

    إن الله خلق آدم مِن قَبضة قَبضها مِن جميع الأرض ، فجاء بنو آدم على قدر الأرض

    جاء منهم الأحمر والأبيض والأسود وبين ذلك ، والسهل والْحَزْن ، والخبيث والطيب
    .


    ( رواه الإمام أحمد وأبو داود والترمذي ، وصححه الألباني )



    ثالثا :



    لا يَصِحّ القول بأن انفجار العيون كان بسبب ذلك ، وإنما خَلَقها الله لِمصالح العباد.


    قال تعالى : (إِنَّ فِي السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ لآَيَاتٍ لِلْمُؤْمِنِينَ)


    قال الإمام السمعاني في تفسير الآية :

    لَدَلائل وعِبر، وذلك في رفعها بغير عَمَد ، وما خلق فيها من الشمس والقمر والنجوم ، ومِن بَسْط الأرض

    واستقرارها بِمَن فيها ، وما نَصَب فيها من الجبال ، وأجرى فيها من الأنهار ، وخَلق مِن الأشجار.


    وقال تعالى : (وَهُوَ الَّذِي مَدَّ الأَرْضَ وَجَعَلَ فِيهَا رَوَاسِيَ وَأَنْهَارًا)


    قال الحافظ ابن كثير في تفسير الآية :

    أي جَعلها مُتَّسِعة مُمْتَدَّة في الطول والعرض ، وأرساها بجبال راسيات شامخات

    وأجرى فيها الأنهار والجداول والعيون ليسقي ما جعل فيها من الثمرات المختلفة الألوان والأشكال والطعوم والروائح.




    رابعا :


    لا يُتصوّر أن تقول الأرض ذلك ؛ لأن الله أخبر عن طاعتها بقوله :


    ( ثُمَّ اسْتَوَى إِلَى السَّمَاءِ وَهِيَ دُخَانٌ فَقَالَ لَهَا وَلِلأَرْضِ اِئْتِيَا طَوْعًا أَوْ كَرْهًا قَالَتَا أَتَيْنَا طَائِعِينَ )




    خامسا :

    هذا مما يُروى عن وهب بن مُنَـبِّـه ، وهو يروي الإسرائيليات ، ولا حُجّة في ما يَرويه من مثل ذلك .









    هذا وأشكر إختي كندرية علي إختيارها الموفق لهذا الموضوع الذي يغفل عنه الكثيرون منا نحن المسلمون الموحدون.


    شكرا
     
  4. ziena

    ziena طبيبة أعضاء الشرف

    746
    0
    0
    اللهم ارحمنا برحمتك وانت خير الراحمين

    سبحان الله العلي العظيم

    من لم يكن الموت له واعظا فلا واعظ له
     
  5. فرناس

    فرناس بـترولـي نشيط جدا

    183
    0
    0
    الله يجزاك خير على الموعظه وكفى بالموت واعظا يالله نسألك حسن الختام

    الله المستعان يا الله رحمتك يا رحمن يا رحيم

    الموت هين والبلاوي وش ورى الموت
     
  6. كندريه

    كندريه بـترولـي نشيط جدا

    315
    0
    0
    باحثه اجتماعيه
    شاكره مداخلتك احوي ويعطيك الف عافيه
     
  7. ABDULLAH

    ABDULLAH قــلــم بــتــرولــي أعضاء الشرف

    10,727
    1
    36
    موظف في ش نفط الكويت
    وطن النهار - الكويت موطني
    اللهم توفنا و أنت راض عنا

    و أحسن ختامنا ،

    جزاك الله خير

    يا كندرية
     
جاري تحميل الصفحة...

مشاركة هذه الصفحة