قيادي يتكتك ويخطط وأدواته تنفذ

الكاتب : سالم الخالدي | المشاهدات : 585 | الردود : 2 | ‏20 أكتوبر 2009
  1. سالم الخالدي

    سالم الخالدي رئيس اللجنة الإعلامية فريق الإعلام

    5,139
    1
    38
    مشغل غرفة تحكم - مصفاة ميناء عبدالله
    الكويت
    كتبت جريدة الوطن في عددها هذا الصباح


    موضوع غريب

    حيث قالت في صفحتها النفطية نورة العلبان





    ذكرنا في اعداد سابقة ان الحرب بين القياديين في القطاع النفطي بدأت.. وارتفع غبارها واليوم ظهرت لنا بعض الملامح من هذا الصراع الذي يحصل في القطاع، فقد لوحظ وجود عمليات تصفيات تتم يقوم بها قيادي بارز آملا ان يضمن استمرارية بقائه على الكرسي النفطي الهام.

    احد هذه التحركات التكتيكية بدأ القيادي المذكور يخطط لها بعدما بدأ يشعر ان هناك من سينافسه على الكرسي الكبير خصوصا بعدما اخفق في عدة مشاريع حيوية تبناها القطاع النفطي ولكن القيادي الكبير يضرب عرض الحائط بكل ما يثار عنه ولا يأبه بآراء تدعوه الى التخلي عن الكرسي رغم التراجع الذي سجله القطاع النفطي خلال الفترة الاخيرة ورغم الافتقار الى اي انجاز حقيقي تم تحقيقه.

    المسؤول عاشق الكرسي والمستعد للخوض في غبار المعركة وسط دخان البنادق يردد دوما انه لم يرتكب اي خطأ ولا يوجد ما يثبت ذلك بأنه متجاوز، ونحن نؤكد ليس لأن ما يقوله صحيح ولكن بفضل الدهاء الذي يتمتع به لانه العقل المدبر، لكنه يستخدم ذكاءه في غير موضعه، فقد كان يوكل الامور الى قياديين آخرين وهم الذين يوقعون الاوراق والمستندات وهدفهم ارضاء القيادي وكسب ثقته ووده غير مدركين انهم وضعوا انفسهم في مأزق وتم زجهم في امور هم في غنى عنها وقد تصل لحد التجاوزات بينما القيادي ينعم في هدوء الاستقرار والأمان.

    ومما يجب ان يستذكر هنا عندما وضع احد القياديين في شركة ما تتبنى قضية المصفاة الرابعة بحكم علمه الكامل في المشروع وكانت النتيجة ان هذا المسؤول هو الذي كان يظهر اعلاميا ويدافع عن المشروع هو والوزير السابق بينما القيادي اياه خلف الكواليس ولم يصرح باي مناسبة حول هذا المشروع.

    وبالطبع هذا جعل القيادي اياه يلغي من حسبة الرئاسة القيادي السابق بسبب «تورطه» في المصفاة مما جعله يفقد ثقة بعض النواب والشارع العام، ولذا تم ابعاده عن المنافسة.

    في المقابل مازال البعض من الاعضاء يشكلون خطرا بحكم كفاءتهم، فكان لابد من اثارة بعض الغبار حولهم لكي يتم ابعادهم واستبعادهم.. وبالتالي ما يبقى في هذا البلد غير هذا الولد!!.

    القيادي نفسه قام بالتخطيط والتكتيك بمساعدة بعض من الموالين الذين يستعين بهم كأدوات، ولكن في بداية الأمر كانت الخطوة الأولى اشغال القياديين بما يعرف بمشروع «الرؤية».. اقصد «التحول» الذي يصر على القياديين ان يحضروا لقاءات لعدة ساعات مما يجعلهم يبتعدون قليلا عن الشركات التي يديرونها ويؤثر في متابعة اعمالهم اليومية، وبالطبع هو يعلم ان الشركات التي يديرها نواب المديرين لهم ولاء خاص للقيادي ولا يشكلون منافسين له فكان اشغالهم بـ «التحول» الذي اصبح اغلب القياديين يؤكدون في الفترة الاخيرة عدم جدوى المشروع وتضييعه للوقت وللمال حيث تصرف مبالغ هائلة على الشركة الاستثمارية وفي هذه الاثناء يبدأ الموالون بالبحث والتقصي للعثور على مخالفات او ثغرات لبعض القياديين الذين يشكلون منافسين خطرين وبالتالي يتم تحويلهم الى لجنة تحقيق او تسجيل نقطة في غير صالحهم.

    الضحية الأولى في حرب التصفيات ودخان البنادق كان رئيس شركة البترول الوطنية ورئيس شركة نفط الكويت سابقا فاروق الزنكي الذي قام احد الاحزاب الموالية لأحد القياديين بالبحث والتقصي في الملفات القديمة ولإيجاد «نكشة» قد تكون مخرجا وسببا لإثارة اللغط حوله وكانت قضية ترميم منزل الشركة (وليس بمنزله) اول الخيط فتم تحويله الى لجنة تحقيق حول المبالغ التي صرفت على المبنى متجاهلين مسألة قانونية تنص على انه اذا لم يتم التحويل الى لجنة تحقيق بعد الانتهاء من الترميم خلال 3 اشهر تسقط اجراءات تحويله الى التحقيقات ومحاسبته وهذا اكبر دليل على ان الموضوع وعدم اجراء تحقيق له قبل نهاية المدة يشير الى وجود طرف ما يرتب مكيدة لضرب الزنكي بعدما اثير انه من اقوى المرشحين للمنافسة.

    ونحن هنا يجب ان نقول: اذا كان ما فعله الزنكي غير قانوني: فالاجدر الا يكون هناك كيل بمكيالين ويجب ان يتم فتح الملفات القديمة الخاصة بمنازل الاحمدي التي تم ترميمها على نفقة الشركة والمبالغ التي صرفت عليها، بالاضافة الى ان هناك بعض التساؤلات التي نحتاج ان يجيب عنها القيادي وهي:

    -1 ما الآلية التي يتم اعطاء الصلاحية بموجبها لأي رئيس شركة في ان يسحب مبالغ لترميم منزل الشركة؟ وما الاشياء المسموح بترميمها في هذه البيوت؟

    -2 لماذا لا يُحدد مبلغ معين لترميم تلك البيوت؟

    -3 من يتابع صرف المبالغ على الترميم؟

    -4 من هم المقاولون الذين يقومون بترميم البيوت وهل هي شركة تابعة للقطاع النفطي أم شركات مقاولات خاصة؟ وما الشركات التي تتعامل مع القطاع النفطي لكل شركة؟

    -5 اذا كان الترميم تصرف عليه المبالغ فهل كل قيادي له حق الترميم حتى ان كان البيت تم ترميمه قبل القيادي السابق.

    -6 لماذا لا يتم طرح ترميم بيوت الأحمدي جميعها كمناقصة لتصبح التكلفة أقل ويلتزم المقاول بتصليحات بين فترة وأخرى؟

    -7 أما السؤال الأهم لماذا لم تتم محاسبة، من عليهم مخالفات وتجاوزات وتم صرف مبالغ مماثلة على امور يعلمها جيدا القيادي خصوصا لنائب العضو المنتدب في احدى الشركات الذي تم اعطاؤه مؤخرا، منصبا وتم التغاضي عن سجله الحافل بالشكاوى الفردية والجماعية وسوء إدارته عدا عن القضايا المرفوعة ضده.

    -8 ماذا عن الهدايا التي يتم شراؤها من أجل تقديمها أثناء الزيارات الرسمية وتحول لتصبح ملك نائب عضو لشركة نفطية دون محاسبة فأين تلك التجاوزات، من المحاسبة؟ أم أن المقربين لا يمسون ولا يخطئون ولا يحولون إلى التحقيقات؟

    -9 بعد قضية سرقة الديزل في مصفاة الشعيبة هل تم التحقيق مع مسؤولي المصفاة أم مع الموظفين الأقل رتبة، وهل تم تشكيل لجنة التحقيق مع مسؤولي المصفاة أم مع موظفين آخرين؟

    وبالطبع هناك أكثر من أداة يتم استخدامها من قبل القيادي الذي يكون دائما خارج الصورة إنما يدفع بمن يعملون تحت إمرته ليقوموا هم بالتشويه ورفع الأصوات للإثارة فقط حول الشخص، على سبيل المثال العضو المنتدب لإدارة المالية والإدارية عرف عنه بالحكمة وعدم الدخول في نزاعات مع البعض، بالإضافة إلى الخلق الرفيع الذي يتحلى به اثناء المناقشة معه، فقد كان الضحية الثانية فقد قامت نقابة بشن هجوم عليه دون ان يتفوه القيادي الكبير بأي كلمة أمام النقابة للدفاع عن القياديين الذين يعملون معه، ولكن من الواضح أن القيادي ليس لديه القيادة الحكيمة التي تؤهله لحماية صفوف القياديين الذين يأتمرون بإمرته.

    والجدير بالذكر ان هناك حديثا عن البحث والتقصي حول رئيس شركة كوفيك فهد العدوة العجمي ليصبح الضحية الثالثة والحبل على الجرار إذا كان هناك معارضون له ومنافسون والله يعين الوزير.

    وختاما نأمل من القيادي الذي لا يحب المنافسة ان يمتلك القدرة على الاجابة عن التساؤلات التي طرحت وعدم اهمالها كعادته بسبب عدم قدرته على المواجهة خصوصا في الاجابة عن اسئلة من هذا النوع.

    وهنا يجب أن ننوه ايضا ونتمنى ان تكون الاجابات صادرة منه وليس من الوزير او من قياديين آخرين، واذا لزم الامر ستصبح بمتناول النواب الأفاضل وديوان المحاسبة.



    ومازالت جريدة الوطن تعمل في مسلسل تربيط العصاعص بين مسؤولين المؤسسة ,,,,,
     
    آخر تعديل: ‏20 أكتوبر 2009
  2. brilliant

    brilliant المـراقب الـعـام

    8,477
    0
    0
    Engineer
    Kuwait
    كالعادة قصص الف ليله وليله من تأليف الوطن
     
  3. فحل في كل محل

    فحل في كل محل بـترولـي جـديـد

    33
    0
    0
    كل هذا الهجوم على الرئيس التنفيذي ، ولكن العالم كله يعرف الفرق بين الثرى والثريا ، وهذه ضريبة نجاحة بمساعدة القيادات النظيفة ، ولأن التقدم في هذا الزمن اتاح لنا ان نجد اليوم الكثير من الوسائل لنقل الافكار الكثير المسمومه والمريضة والتي للأسف اساء البعض استعمالة ،و الذي لا يمكن حجبه او شفاء من يطلق الإشاعات ، ونحن على يقين ان الفضاء اليوم لا يمكن السيطرة عليه، وهناك بعض القنوات تبث اليوم الكثير من النافع ، واشاعات اكثر من الضارة عن القطاع النفطي، وتغمر الناس بحديث دعوة الى انهم من يمتلك المال ويطوعها لفكرهالسئ،حتى اصبح لدينا هواة العنف الإعلامي الغير صادق، الذين يحاولون فيه ضرب شرفاء القطاع وعلى رأسهم السيد شعد الشويب بعنفهم في كل وسيلة عبر هذه الوسائل الحديثة، يتناقلون الاوامر من بعض الفاسدين سواء في القطاع او خارجة، ويبلغ بعضهم بعضاً بما يجب ان يفعل اليوم وغداً واي فضيحة سنبتدعها و سنتاولها كمادة اعلامية في التلفزيون وصحيفتهم ، وأخذت احط الافكار وابشعها رغم عدم مصداقيتها تصل الى مسامع االموظفين والناس عامه والذين يعلمون عدم مصداقيتها، بل ويصورون من يبثها لهم انة حامل لواء الإصلاح في القطاع النفطي، ولدينا ايمان كامل ان جريدة الوثن اليوم من اهم هذه الوسائل لضخ هذا الكم الهائل من الإشاعات التي لن تطول احد وستصبح النار التي ستحرق من ينفخ فيه او يفكر باللعب فيها، و تصور مايدور في الإجتماعات واللقاءات عبر تسريب المعلومات على نهج (ولاتقربوا الصلاة) ولايكملونها( وانتم سكارى) بل يخفون الضرر الذي يدل على سكرتهم في وسط صحوة الجميع، حتى ما يتم منها خلف الابواب المغلقة وبسرية تامة يتم تحريفة وينتقل لهم ،ويمكن ان يظهر للعامة صوتاً وصورة، على مواقع هذا الصحف والتلفزيون واحياناً اليوتيوب، واليوم نتابع على صفحة جريدة الوثن والتي يملكها حرامي الناقلات الكبير ممن تطرح نفسها كباحثة للأصلاح في القطاع النفطي وتقدم على انه باحثه عن تنظيف القطاع من المفسدين وهي مستعده للكتابة على الجدران عن شرفاء القطاع وعلى راسهم الرئيس التنفيذي السيد سعد الشويب،فتصرف جهدها الضائع كله لمثل هذه الاوهام، وما ان تموت اشاعة اشغلوا بها الناس رغم تفاهتها، الا وبحثوا عن اشاعة أخرى يشتغلون بها ويشغلون بها بسطاء الموظفين والناس، ودوما تقوم هذي الصحفية ومن يقفون خلفها ليستحضرون نظرية المؤامرة، فكل هؤلاء ابتداءً من الصحفية وانتهاء الى من يمدها بكل مجريات الأمور في المؤسسة وشركاتها يتآمر على القيادين الشرفاء لأننا مؤمنون بنظافة يدهم، لا شاغل لها الا الاساءة الى قطاعنا النفطي ، فكراهيتها هي ومن يقف خلفها للسيد سعد الشويب مفترضة من واقع امراضهم النفسية جميعاً كما ان كرامتة ومحبتة الخالصة لدينا واقعية، ولكن من لا يجدون في حياتهم شيئاً جاداً يهتمون به ينصرفون الى التوافه وبث الاشاعات التي لن تؤثر في العقلاء، وهذه الصحفية تضخمها لها اوهامها فتجعل منها قضايا تشحن بها اوقاتها والناس والنواب على امل ان يشغلوننا بها،تظن من ضعفها اننا سنصدقها ، ونحن نقول لها بالفم المليان : لن تؤثري في اي من حواسنا الخمس في هذي الاشاعات التي نتيجتها تعطل تقدم قطاعنا في كل المشاريع، وهو مجرد حلم يقضة عند هذي الصحفية لتحاول ان ترسخ فيه فكرة ان كل مشكلة نعاني منها وراءها مؤامرة من اعداء حقيقيين هم قياديينا ، وهي وفريقها جميعاً في الحقيقة متوهمين كل الوهم ،و نقول لهم لاتعتقدون لوهلة ولا لجزء من الثانية ان لا حول لنا ولا قوة في مواجهتكم ان كنتم تتمترسون خلف صفحتك الأسبوعية وفي مخيلتها انها القوى الصحفية والإعلامية المهيمنة على فكرنا،

    زبدة الحجي نيشان وكلنا سعد الشويب فنرجو تسويق اشاعاتكم بينكم ولا تصل لمحيط علمنا لأننا سنرد عليكم رد اكبر وابلغ مما كتبنا .ولاتعتقدون ايها المتمارضين ان سعد الشويب والقياديين الشرفاء من تحته لوحدهم فنحن اللسان الذي سنرد عنهم اشاعاتكم وسنسلط اقلامنا لنعريكم . وسنكون السد المنيع عن سمعتهم ،، وسنقطع السنتكم التي تلوك في الحديث السئ عنهم باقلامنا ، وان كنت متأكد تماماً بان السيد سعد الشويب لن يعلم ولاتهمة ولاتعنية ماتفتعلون من اشاعات مقرضة تفتقد لأدنى مستوات المصداقية ، ولنا عودة اكبر اذا عدتم عليه شخصياً او على القيادة النظيفة ، اللهم بلغت اللهم فاشهد فهل وصلت الرسالة ام لا؟
     
جاري تحميل الصفحة...
مواضيع مشابهة
  1. رأي آخر
    الردود:
    13
    المشاهدات:
    1,012
  2. المحرر النفطي
    الردود:
    3
    المشاهدات:
    12,297
  3. المحرر النفطي
    الردود:
    4
    المشاهدات:
    6,656
  4. المحرر النفطي
    الردود:
    2
    المشاهدات:
    1,603
  5. mmk
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    594

مشاركة هذه الصفحة