السيارة تقتل صاحبها

الكاتب : إعلامي قديم | المشاهدات : 985 | الردود : 8 | ‏15 أكتوبر 2009
  1. إعلامي قديم

    إعلامي قديم بـترولـي نشيط جدا

    195
    0
    0
    مرت علي سيارة مسرعة سرعة جنونية لو ما وخرت عنها كان شالني أشوف السيارة ولا سيارة الشركة

    أنا أبي أسأل سؤال

    ألحين هذي السيارة مو نفس السيارة العادية

    بعدين لو يسرع عليها غير سرعة سياراتنا .

    ماشي شنو ميزة سيارة الشركة عن السيارات الثانية

    هذي الأسئلة أطرحها عليكم


    الله يهديهم بعض الشباب من يوم يستلم السيارة كأنه يقول لو أسرع ما راح يصيرلي حادث كأن السيارة هذي غير

    ماتوا شباب من السرعة الجنونية من سيارة الشركة وغيرها


    أحرصوا إخواني سائقي سيارات القطاع النفطي من السرعة لأنها تقتل السيارة صاحبها ويمكن تقتل عائلة و تكون أنت السبب.

    والله تكلمت في هذا الموضوع حبا في أخواني وحريص على سلامتهم

    الله يحفظكم من كل مكروه وترجعون لأولادكم سالمين

    وشكرا
     
  2. brilliant

    brilliant المـراقب الـعـام

    8,477
    0
    0
    Engineer
    Kuwait
    سيارات الشركه يا برادو يا فورد يا كابريس

    وهالسيارات معروفه بعدم السيفتي
     
  3. فهد شموه

    فهد شموه المـراقب الـعـام

    2,712
    24
    38
    ذكر
    Production Engineering Mechanics
    ☀Q8 دار الفخــر والعــز☀
    القيادة ثقافة وفن




    بدايةً أشكرك أخوي "إعلامي قديم" على النصيحة
    فالقيادة ثقافة وفن للوصول إلى السلامة المنشودة
    سائلين الله أن يحفظنا واياكم من شرور الطريق
    --------------------------------------------------------------------------------------------------------------

    القيادة ثقافة وفن

    مما أنعم الله به على عباده هذه الوسائل التي يسرت أمور الناس في كثير من الأحيان، والتي من بينها وسائل النقل المتعددة، ولعل السيارات من أكثرها انتشارا، إلا أن تلك الحوادث الفضيعة والآثار المؤلمة تؤثر في النفس، وتحرك المشاعر، فكم أطفال تيتموا، وكم نساء ترملن، وكم آباء فقدوا أبنائهم وفلذات أكبادهم، أما أولئك الجرحى والمصابون فأعدادهم أكثر.
    صحيح أن بعض الحوادث تكون بدون تسبب الإنسان فيها، إلا أن الغالب يحدث نتيجة الإهمال والسرعة والتهور، وعدم الاحتياط والأخذ بوسائل السلامة .
    وهنا نلقي الضوء على بعض الجوانب في ثقافة القيادة وفنها والإتقان فيها طمعاً في السلامة المنشودة :


    أولاً: ما يتعلق بالسيارة والمركبة نفسها:


    فلا بد من مراعاة وسائل السلامة فيها من حيث سلامة الإطارات، ومراعاة المقاس والنوعية والتحمل ومعدل السرعة ومدة الاستهلاك.
    ولا بد من مراعاة المصابيح، من حيث الوضوح واللون ومستوى الإضاءة، وعمل الإشارات الضوئية الدالة على الانعطاف أو التنبيه.
    والتأكد من المرايا العاكسة لكشف الطريق ومعرفة السائرين فيه.
    ثم المساحات والمكابح وفرامل الوقوف والانتباه لحرارة السيارة وغيرها من الأمور المهمة.


    ثانياً- ما يتعلق بالسائق:

    1- واجبات السائق قبل التحرك:
    من إلقاء نظره حول المركبة والتأكد من سلامتها، وحالة الطريق، وإغلاق الأبواب بإحكام، وربط حزام الأمان، والتأكد من وضع المرايا العاكسة، وملاحظة مؤشرات مستوى الوقود والحرارة.
    2- البدء بالتحرك بذكر الله سبحانه وتعالى، ومراعاة الإتقان في قيادته مراعياً التعليمات وأنظمة المرور المحددة وقواعد السير.
    3- الانتباه والتيقظ أثناء القيادة، وعدم الانشغال بأمور جانبية، ومراعاة علامات وإشارات المرور واللوحات التحذيرية والتنظيمية والإعلامية، والقوائم والحواجز والبوابات، والعلامات الأفقية والأرضية كالدهان والرسوم والأرصفة، والإشارات الضوئية، وأجهزة التحكم المرورية في مناطق العمل كاللوحات الرأسية، وغيرها.
    4- عند التوقف لا بد من إعطاء إشارة الوقوف، وتخفيف السرعة، وعدم الوقوف المفاجئ، واختيار المكان المخصص للوقوف، واستخدام فرامل اليد بعد التوقف.


    ثالثاً- مراعاة حقوق الآخرين:

    سواء في الطريق الذي هو مشترك بين الجميع، أو في إعطاء الأولوية لمن يستحقها وفق نظم السير، أو في الأماكن المخصصة لفئات معينة من الناس لهم ظروف خاصة بهم كأماكن وقوف المعاقين، والمسؤولين.

    رابعاً- الأخذ بالنصائح والتوجيهات:

    وهي كثيرة متعددة ومفيدة تعود بالمصلحة على الجميع منها ما صاغها الأديب/معروف رفيق محمود في ديوانه"صرخة مسلم" حيث يقول:

    تمهل فديتك فــوق الطريق .. ... .. فإن التهُّور يُدني الأجــــلْ
    ولا تتعجـل وصـول المرام .. ... .. فقد تتأخـرُ .. أو لا تصــلْ
    تمهـل وفكــر بحــق الطريق .. ... .. ونفذ أوامــر خيــر الرسل
    وفكر بحــق المشاة الحيــارى .. ... .. ومعظمهم خائف أو وجــلْ
    تظـــن بأنك أنتَ الوحيـد .. ... .. تظـــن بأنــك أنت البــطل
    أما قد ذهبت لقسم العظام .. ... .. لعل الكسور تثيـــر الهمم
    أما قد رأيتَ قعيدًا تهــادى .. ... .. لعلك تلمــسُ منــه الألـم
    أيا مَن تقودُ الحديد الأصــم .. ... .. حنانيكَ فالناسُ لحــمٌ ودم
    حبـاك الإلـهُ حيـاةً فصنــها .. ... .. أليست حياتك أحلى نغم؟!
    فكيف تحيلُ النعيمَ جحيـمًا .. ... .. أليس التهورُ دربَ العدم؟!

     
  4. ABDULLAH

    ABDULLAH قــلــم بــتــرولــي أعضاء الشرف

    10,727
    1
    36
    موظف في ش نفط الكويت
    وطن النهار - الكويت موطني
    اعلامي قديم

    جزاك الله خير على حرصك ، و هذا الموضوع كان يشغلني أحيانا و خاصة عندما أرى الحوادث الجسيمة بسبب السرعة

    خاصة في بعض الطرق كطريق المقوع مثلا و الحقول .

    ماذا لو تم إعطاء سيارت بمواصفات كاملة من حيث الداخل كما هو الآن لكن مع محركات أقل قوة

    بحيث تكون السيارة غير مشجعة على السرعة ؟

    أتوقع أن ذلك سيكون حلا معقولا على الأقل لتخفيف سرعة السيارات و ما يتبعها من خطورة على

    أبناء الوطن .
     
  5. Sc0rpio

    Sc0rpio بـترولـي خـاص

    1,000
    0
    36
    مهندس
    الكويت

    اخوي عبدالله اقتراحك خوش اقتراح

    بس تتوقع انه المسئوولين راح يطبقون هالشي على روحهم بعد :)

    اتوقع لا والنتيجة يطلع مو خوش اقتراح :p

    ولا شرايك ؟
     
  6. ABDULLAH

    ABDULLAH قــلــم بــتــرولــي أعضاء الشرف

    10,727
    1
    36
    موظف في ش نفط الكويت
    وطن النهار - الكويت موطني
    على الكل ، إذا المواصفات موجودة فل أوبشن لكن المحرك مناسب و معقول ، فما الحاجة للوصول لسرعة 100 كم/ساعة

    خلال كذا ثانية ؟

    السلامة أم السرعة أهم ؟
     
    آخر تعديل: ‏16 أكتوبر 2009
  7. موظف وفراوي

    موظف وفراوي بـترولـي جـديـد

    19
    0
    0
    كلامك جميل ويا ليت الاخوان يخففون السرعة

    وكل تاخيرة فيها خيرة

    واذا الواحد مستعجل يروح بدري
     
  8. جونم جقرم

    جونم جقرم بـترولـي خـاص أعضاء الشرف

    8,202
    0
    0
    منــدوب نفطـي (: ---> 66698897
    خـيـمـة فـُـوق طـِـعـسـ
    أشكرك عزيزي أعلامي علي الحرص والتنويـه

    وعسا اللـه يحفظنا وياكم مـن كل مكـروه
     
  9. المتمكن

    المتمكن بـترولـي خـاص أعضاء الشرف

    1,350
    0
    0
    ماقصرت
    والله فعلا الشباب وحنا نحتاج نصيحه
    وننصح غيرنا
    بالركاده
     
جاري تحميل الصفحة...

مشاركة هذه الصفحة