عندما يزني الكاتب !

الكاتب : سمران المطيري | المشاهدات : 726 | الردود : 7 | ‏6 أكتوبر 2009
  1. سمران المطيري

    سمران المطيري بـترولـي جـديـد

    30
    0
    0
    العنوان مروع , لكني لا أعني يقيناً ما ذهب إليه أغلب القرَّاء عند قراءة العنوان , ومن هنا سأسرد لكم قصة تبين مغزاي , كان هناك رجل متزوج شديد الشغف بالزنا , وكانت زوجته سيدة الجمال وأهله في عصره , ولكنه لم يكن يكترث بها كثيراً , فأصبح يهيم بين الناس , تارة إلى دعد , وتارة إلى زمردة , والليلة التي تليها إلى مرجانة , وكانت زوجته تعلم بذلك , وكانت صابرة وصامة رغم معاناتها وصدود الزوج عنها وندرة مجيئه إليها .



    ففكرت الزوجة , وتدبيرهنَّ كله دهاء , فذهبت ليلاً وهي منقبة في الطريق الذي يأتي منه زوجها , فتحرش بها كعادته مع النساء ( مغازلجي أيام قبل ) وهو لا يعرفها , فوافقت وأقبلت عليه مشترطة أنها لا تخلع نقابها , فهي ترى في ذلك إثماً مبيناً ! وهذا موضوع آخر , على كل حال اتفقا وانتهت المسائل وقضى كل واحد منهما وطراً , وبعد الانتهاء كشفت عن وجهها وعرَّفت بنفسها , فنظر إليها ثم قال : ما ألذك في الحرام وما أقبحك في الحلال ! وهنا نتلوا قوله تعالى { فزين لهمُ الشيطان أعمالهم وصدهم عن السبيل }



    تماماً ينطبق ما قلناه على بعض كتَّاب المقالات , ممن وجدوا في شذوذهم الفكري المادة للشهرة , ووجدوا في الهجوم على الثابت فرصة للانتشار السريع , وأقصد بالثابت الشريعة والدين الإسلامي .



    لو كتب أحدهم في إطار العادة لم ولن يُعرف ولا يوجد من يذكره في المجالس , ولكن لأنه قال أن الرسول صلى الله عليه وسلم فاشل وحاشاه , أصبح بذلك مشهوراً وعلم في رأسه نار , وبل وعدَّه بعض الرعاع أديباً ! , ودخل السجن من أجل حرية الكلمة , فلم يفرق هذا الرجل بين الوجه والقفى , واعتقد أن هجومه على النبي صلى الله عليه وسلم حرية !





    والآخر السفيه يشطح فيقول أن عبدالمطلب عقد بدهائه مع اليهود خطة ليسود العرب بنو هاشم من خلال نبوة محمد بن عبدالله صلى الله عليه وسلم ! فأصبح هذا الأديب والأريب يرى نفسه صاحب الكلمة الحرة والرأي الحر الغير مستعبد لنصوص اللاهوت المزعوم !



    وآخر لا يجد لذته إلا في التهجم على أهل التدين وفي هجومه على الشعائر , وفي قلة أدبه مع الأنبياء فيقول ( آدم خرج من الجنة بتفاحة وكيلو التفاح بأربع مئة فلس ) فأصبح بذلك صاحب قلم وصاحب رأي حر طُرفة ونكتة وهو أطبج يثقثق ! والأطبج الذي يثقثق هو الأحمق الخالي تماماً كالطبل , ومن استرسل في حماقته حتى أزكم وأمرض بحماقته .



    فهؤلاء يرون لذة الكتابة في الهجوم على الدين وأهله وعلى الثوابت أكانت شرعية أو إجتماعية , يبحثون عن الشهرة من خلال التمرد , ويرون أن التمرد هو السوق الذي لا تبور فيه سلعتهم , وباعوا في هذا السوق اعتقادهم ودينهم فأصبحوا رعاع يُهاجم الدين من خلالهم , فأصبحوا عالة علينا وعلى أمتنا , فلا هم الذين دعوا للتطور والرفعة , ولا هم الذين احترموا الثابت ونموا الصلة الروحانية والأخلاق الفاضلة .



    وأقسم برب موسى وهارون , أن هؤلاء لو قلنا لهم اكتبوا نصرة للدين , لم يُحسنوا أن يكتبوا جملة واحدة ينصرون فيها دين الله , أو يذكرون فيها فضائل الأعراف الإجتماعية الأصيلة , فهم يرون تلك رتابة مملة , فهم لا يريدون الاعتيادي , بل الغريب الجديد وإن كان مذموماً .



    كالذي جلس على جبال مكة , وجلس يفكر لفترات طويلة يُريد أن يكون بطلا مذكوراً في التاريخ ومشهورا للجميع , وأن يخطُّوا اسمه في صفحات التاريخ , ثم على طريقة نيوتن قال : وجدتها ….. فذهب إلى بئر زمزم أمام الناس , فنزع ما يلبس , وأجل الله القارئين وأكرمهم , بال في بئر زمزم , فكتبوه في التاريخ , فلان هو الرجل الذي فعل كذا في بئر زمزم !



    فالآن أصبحنا نعيش هذه الدوامة , زوايا كثيرة في كثير من صحفنا الكويتية والعربية , لا نعرف هذه الزوايا إلا كما عرفنا الرجل الذي بال في بئر زمزم ! اشتهر عنهم الهجوم على الدين وأهله , وعلى كل عادة حميدة في المجتمع بحجج واهية , وإن لبيت العنكبوت أوقر منها وأصلب !



    ربما يستغرب البعض مما سأورده لكم الآن , هل تعلمون أن بعضهم يرى اتباع الدين بلا رأي ونقد حماقة ! بمعنى أن الدين للجهلة من الناس , وأن الإنسان إذا وصل لمرحلة علمية وفكرية ناضجة عليه أن يتخلى عن وصاية الدين ويتحرر بأفكاره عن الدين , لأن الدين للجهلة من الناس وللرعاع ! ابحثوا في ذلك وسترون قولي حقاً , لكم في الكاتبة المشهورة وأي شهرة ! , التي قالت ( قل هل هي الله أحد ) فهي ترى أن الله مؤنث ! تعالى الله عما يقولون علواً كبيراً , وناقل الكفر ليس بكافر , بل وشرَّعت حرية المثلية وإن كانت لا تمارسها ! ( طباخ السم بيعمل ايه يا ست ! )



    هذه عينة ولدي الكثير , ولي عودنا ميمونة .

    http://samraan.maktoobblog.com/1608019/عندما-يزني-الكاتب/#respond
     
  2. سالم الخالدي

    سالم الخالدي رئيس اللجنة الإعلامية فريق الإعلام

    5,139
    1
    38
    مشغل غرفة تحكم - مصفاة ميناء عبدالله
    الكويت
    أحسنت أخوي سمران ...... فمادة الشريعة والانبياء أصبحت المادة السهلة ليعتلي الرويبضة عرش الشهرة


    وننتظر كل جديدك
     
  3. المعلمة المتميزة

    المعلمة المتميزة بـترولـي مميز

    945
    0
    0
    احسنت الاختيار والنقل ..**

    تقبل مروري..**

    شكرااا لكـ
     
  4. سمران المطيري

    سمران المطيري بـترولـي جـديـد

    30
    0
    0
    شكرا الخالدي عزيزي .

    المعلمة , هذا ليس نقل , بل هذا ما كتبته أنا , شكر الله لكم .
     
  5. ziena

    ziena طبيبة أعضاء الشرف

    746
    0
    0
    اللهم زينا بزينة الايمان واجعلنا هداة مهتدين
     
  6. سمران المطيري

    سمران المطيري بـترولـي جـديـد

    30
    0
    0
    شكراً حجية زينة وبارك الله فيكم وجعلنا وإياكم من المهتدين
     
  7. المعلمة المتميزة

    المعلمة المتميزة بـترولـي مميز

    945
    0
    0
    أحسنت كتابااااا أحيك على هذا القلم
    الذي سطر هذاااا الموضوع

    [​IMG]
     
  8. PIANO

    PIANO بـترولـي مميز

    803
    0
    16
    عضو مجلس الشعب
    sweet KUWAIT
    جزاك الله خير ...

    للأسف المزايده على الدين .. أو المساس بالدين ..

    أصبحت أسهل وسيلة للشهرة ..


    شكرا لك
     
جاري تحميل الصفحة...

مشاركة هذه الصفحة