67,49 دولار لبرميل النفط الكويتي

الكاتب : فهد شموه | المشاهدات : 278 | الردود : 1 | ‏3 أكتوبر 2009
  1. فهد شموه

    فهد شموه المـراقب الـعـام

    2,712
    24
    38
    ذكر
    Production Engineering Mechanics
    ☀Q8 دار الفخــر والعــز☀
    النفط الكويتي يرتفع ليستقر عند مستوى 49ر67 دولار

    02/10/2009 الآن - كونا

    [​IMG]

    ارتفع سعر برميل النفط الكويتي بمقدار 14ر3 دولار ليستقر عند مستوى 49ر67 دولار في تعاملات امس الخميس مقارنة بتعاملات الاربعاء الماضي.
    وتشهد اسعار النفط العالمية في الفترة الاخيرة حالة من التذبذب بسبب تأثرها بشكل كبير بالانباء الايجابية او السلبية حول انتعاش او ركود الاقتصاد العالمي وحركة اسواق المال في البورصات العالمية.
    واعتبرت منظمة (اوبك) في مجلتها الشهرية بأن 'المسائل الساخنة' مثل ارتفاع معدلات المضاربة في البورصات العالمية المعنية بالطاقة واضطراب السوق النفطية العالمية وتقلبات الاسعار كانت السمة الاساسية التي تميز بها فصل الصيف الحالي.
    وتسعى دول اوبك الى الوصول الى سعر برميل يتراوح بين 70 و80 دولار من اجل تحقيق التوازن بين مصالح المنتجين الذين يحتاجون بصفة مستمرة الى تمويل الانفاق على تطوير واكتشاف الحقول النفطية الجديدة ومصالح المستهلكين الذي يعانوهن في الوقت الحالي من تراجع اقتصادي كبير بسبب تداعيات الازمة المالية العالمية.
    ويعتبر السعر الحالي لبرميل النفط الكويتي اقل من المستوى المستهدف من قبل دول اوبك لكنه في وضع جيد مقارنة بالمستوى المتدني الذي وصل اليه في بداية العام الحالي عندما وصل الى ما يقارب 32 دولار للبرميل نزولا من مستوى 136 دولار التي وصل اليها في يوليو 2008 .


    الآن:
    http://www.alaan.cc/pagedetails.asp?nid=39751&cid=37
     
  2. ABDULLAH

    ABDULLAH قــلــم بــتــرولــي أعضاء الشرف

    10,727
    1
    36
    موظف في ش نفط الكويت
    وطن النهار - الكويت موطني
    شكرا مراقبنا ،

    و يبقى الأهم هو هل ستستفيد الكويت من هذه العوائد في تعزيز البنى التحتية و المشاريع الهامة الحيوية

    و المرافق التي تخدم السكان و هل ستحل هذه العوائد مشاكلهم و ديونهم أم تظل أرقام تمر علينا و لا نرى إلا

    ذكراها ؟

    البلد تحتاج مستشفيات ، جامعات حكومية ،

    طرق سريعة أوسع و أحدث (منطقة شرق القرين تحت الإنشاء و شارع الفحيحيل السريع ذو 3 حارات للآن )

    ، مرافق سياحية للشعب أولا بدلا من الزحام و الحيرة أثناء العطل و الأعياد ، هل ستحل و تعوض

    ما أفسدته البنوك و اكلته من أقوات الناس عندما ركبت الفوائد ؟

    كلها أسئلة ترد على البال عندما نسمع و نقرأ هذه النشرات و التقارير عن سعر البترول و الميزانية و مستوى الدخل !

    مراقبنا ، إسمح لي على ترجمة أحاسيس معظم الناس هنا في هذه الأسطر لأنهم بصراحة تعقدوا و أحبطوا منذ

    أمد بعيد .

    و الحمدلله على كل حال أولا و أخيرا
     
جاري تحميل الصفحة...

مشاركة هذه الصفحة