الصين: أرتفاع نسبة الصادرات الكويتية من النفط الخام

الكاتب : فهد شموه | المشاهدات : 641 | الردود : 3 | ‏24 أغسطس 2009
  1. فهد شموه

    فهد شموه المـراقب الـعـام

    2,712
    24
    38
    ذكر
    Production Engineering Mechanics
    ☀Q8 دار الفخــر والعــز☀
    ارتفاع صادرات النفط الخام الكويتية الى الصين بنسبة 12 بالمائة

    [​IMG]

    طوكيو / ذكر بيان أصدرته الحكومة الصينية اليوم ان الصادرات الكويتية من النفط الخام الى الصين ارتفعت بنسبة 8ر11 بالمئة في يوليو الماضي مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي لتصل الى 500ر609 طن أي ما يعادل 144 ألف برميل يوميا.
    ووفقا لبيانات الادارة العامة للجمارك الصينية فان الكويت زودت الصين بنسبة 1ر3 بالمئة من اجمالي واردات النفط الخام مقارنة بنسبة اربعة بالمئة في نفس الشهر من العام الماضي وبنسبة 2ر3 بالمئة في يونيو من العام الحالي.
    واضافت البيانات ان صادرات الكويت الى الصين بلغت خلال الاشهر السبعة الاولى من العام الحالي 67ر4 مليون طن اي ما يعادل 116 الف برميل يوميا مرتفعة بنسبة 8ر77 بالمئة مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي.
    وتصاعدت واردات الصين من النفط الخام في يوليو بمعدل سنوي بلغت نسبته 4ر42 بالمئة كما ارتفعت بنسبة 1ر18 بالمئة مقارنة بشهر يونيو السابق لتصل الى 36ر19 مليون طن (ما يعادل 64ر4 مليون برميل يوميا).
    وعادت المملكة العربية السعودية كأكبر مزود للصين مع ارتفاع شحناتها التي قفزت 9ر80 بالمئة مقارنة مع نفس الفترة من العام الماضي لتصل الى 71ر4 مليون طن (11ر1 مليون برميل يوميا) تليها انغولا ب18ر3 مليون طن (753 الف برميل في اليوم) وبزيادة قدرها 7ر74 بالمائة في حين جاءت ايران بالمرتبة الثالثة بعد هبوط وارداتها بنسبة 6ر9 بالمئة الى 20ر2 مليون طن (521 ألف برميل يوميا) واحتلت الكويت المرتبة السابعة في قائمة اكبر الدول المصدرة للنفط الى الصين في يوليو الماضي.
    يذكر ان الكويت والصين اتفقتا في ال10 من الشهر الجاري على الموقع الجديد للمصفاة ومجمع البتروكيماويات المشترك بينهما بقيمة 9 مليارات دولار أمريكي على ان يستكمل بحلول نهاية عام 2013 في جنوب غرب مقاطعة (غوانغدونغ) وهو مشروع تديره شركة البترول الكويتية العالمية التابعة لمؤسسة البترول الكويتية.

    http://www.news.gov.kw/a/76754




    مقترباً من أعلى مستوى لها في 10 أشهر
    أسعار النفط ترتفع فوق مستوى 74 دولاراً للبرميل


    [​IMG]



    لندن - رويترز
    ارتفعت أسعار النفط فوق مستوى 74 دولارا للبرميل اليوم ليواصل الانتعاش ويقترب من أعلى مستوياته في عشرة أشهر بفضل التفاؤل بأن الانتعاش الاقتصادي سيعزز من تعافي الطلب على الطاقة.

    وساعدت مجموعة من البيانات الاقتصادية الايجابية في عدة دول وكذلك انتعاش أسواق الأسهم على ارتفاع أسعار النفط 9.5% الاسبوع الماضي وسجل سعر النفط الخام ارتفاعا تجاوز 65% في 2009 ولا يزال هناك احتمال بارتفاعه الى مستويات أعلى من ذلك.

    وقال ادوارد مير المحلل في اماف جلوبل "يمكننا الان الانتقال بسهولة نحو مستوى 80 دولارا اذا ظل الحماس المتزايد بشأن الانتعاش الاقتصادي الوليد مهيمنا على معنويات السوق".
    وخلال التعاملات الحالية ارتفع سعر النفط الخام الامريكي الخفيف 24 سنتا الى 74.13 دولار للبرميل بعد أن صعد 98 سنتا يوم الجمعة إلى 73.89 دولار للبرميل وهو أعلى مستوى للتسويات في بورصة نيويورك التجارية "نايمكس" منذ العشرين من اكتوبر تشرين الاول من العام الماضي.

    وصعد سعر مزيج برنت خام القياس الاوروبي 27 سنتا الى 74.46 دولار وجاء ارتفاع سعر النفط يوم الجمعة الماضي بعد أن أظهرت بيانات مبيعات المساكن الامريكية في يوليو تموز تحسنا في سوق الاسكان بالولايات المتحدة وبعد أن قال بن برنانكي رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي إن هناك علامات على بداية انتعاش الاقتصاد العالمي.

    وأظهرت حسابات رويترز من بيانات رسمية أن الطلب على النفط في الصين ثاني أكبر مستهلك للنفط في العالم ارتفع 3.5% في يوليو مقارنة بالشهر نفسة من العام الماضي ليسجل رابع ارتفاع على التوالي.

    ويلقى النفط دعما ايضا من عاصفة في منطقة بها منشات بحرية للنفط والغاز قبالة شرق كندا وكذلك من شأن تجدد التوترات في نيجيريا أن يشكل دعما اضافيا لسعر النفط وذلك بعد أن قالت جماعة المتمردين الرئيسية في البلاد يوم السبت الماضي انها ستواصل الهجمات على أكبر قطاع للطاقة في افريقيا الشهر المقبل مما ألقى بظلاله على تسليم متمردين المئات من قطع السلاح في اطار برنامج اتحادي للعفو.

    وقال ديفيد مور المحلل بمصرف كومنولث بنك اوف استراليا "النفط ما زال يستمد الدعم من البيانات الايجابية التي صدرت يوم الجمعة لا توجد مؤشرات اقتصادية كثيرة منتظرة اليوم من شأنها ان تدفع اسعار النفط للصعود بشكل كبير لكن أي ضرر قد يلحق بمنشات النفط والغاز قبالة كندا سيزيد الضغوط الصعودية".

    وسيراقب المستثمرون هذا الاسبوع ارقام مبيعات المساكن الجديدة وثقة المستهلك في الولايات المتحدة ليروا هل انتعاش أكبر اقتصاد في العالم ماض على الطريق وهل الأسهم الامريكية التي هي الان عند أعلى مستوياتها هذا العام ستواصل اتجاهها الصعودي.

    http://www.alaswaq.net/articles/2009/08/24/27337.html
     
  2. ABDULLAH

    ABDULLAH قــلــم بــتــرولــي أعضاء الشرف

    10,727
    1
    36
    موظف في ش نفط الكويت
    وطن النهار - الكويت موطني
    شكرا مراقبنا على الخبر

    شيء طيب إرتفاع سعر البترول و

    الحفاظ على التعامل مع العملاء القدماء

    الله يزيد و يبارك إن شاء الله
     
  3. Mar3oob

    Mar3oob بـترولـي نشيط

    59
    0
    0
    الحطب يغلب الكهرباء
    مؤسسة المرعوب
    بزيادة بلغت 3,1 بالمئة​


    24/08/2009 الآن - كونا 08:58:13 م

    ذكر بيان اصدرته الحكومة الصينية اليوم ان الصادرات الكويتية من النفط الخام الى الصين ارتفعت بنسبة 8ر11 بالمئة في يوليو الماضي مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي لتصل الى 500ر609 طن اي ما يعادل 144 الف برميل يوميا.
    ووفقا لبيانات الادارة العامة للجمارك الصينية فان الكويت زودت الصين بنسبة 1ر3 بالمئة من اجمالي واردات النفط الخام مقارنة بنسبة اربعة بالمئة في نفس الشهر من العام الماضي وبنسبة 2ر3 بالمئة في يونيو من العام الحالي.
    واضافت البيانات ان صادرات الكويت الى الصين بلغت خلال الاشهر السبعة الاولى من العام الحالي 67ر4 مليون طن اي ما يعادل 116 الف برميل يوميا مرتفعة بنسبة 8ر77 بالمئة مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي.
    وتصاعدت واردات الصين من النفط الخام في يوليو بمعدل سنوي بلغت نسبته 4ر42 بالمئة كما ارتفعت بنسبة 1ر18 بالمئة مقارنة بشهر يونيو السابق لتصل الى 36ر19 مليون طن (ما يعادل 64ر4 مليون برميل يوميا).
    وعادت المملكة العربية السعودية كأكبر مزود للصين مع ارتفاع شحناتها التي قفزت 9ر80 بالمئة مقارنة مع نفس الفترة من العام الماضي لتصل الى 71ر4 مليون طن (11ر1 مليون برميل يوميا) تليها انغولا ب18ر3 مليون طن (753 الف برميل في اليوم) وبزيادة قدرها 7ر74 بالمائة في حين جاءت ايران بالمرتبة الثالثة بعد هبوط وارداتها بنسبة 6ر9 بالمئة الى 20ر2 مليون طن (521 الف برميل يوميا) واحتلت الكويت المرتبة السابعة في قائمة اكبر الدول المصدرة للنفط الى الصين في يوليو الماضي.
    يذكر ان الكويت والصين اتفقتا في ال10 من الشهر الجاري على الموقع الجديد للمصفاة ومجمع البتروكيماويات المشترك بينهما بقيمة 9 مليارات دولار امريكي على ان يستكمل بحلول نهاية عام 2013 في جنوب غرب مقاطعة (غوانغدونغ) وهو مشروع تديره شركة البترول الكويتية العالمية التابعة لمؤسسة البترول الكويتية.​


    يعطيكم العافية على هذا المجهود سواء من مكتب الصين أو الإدارات المعنية في قطاع التسويق العالمي.
     
  4. brilliant

    brilliant المـراقب الـعـام

    8,477
    0
    0
    Engineer
    Kuwait
    مجهود جبار يستحقون الشكر عليه الاخوان بالتسويق
     
جاري تحميل الصفحة...

مشاركة هذه الصفحة