البراك*: ‬وزير سيادي* ‬سحب* ‬4* ‬ملايين من المركزي .. قال لوزير المالية*: ‬لقد أعذر من أنذر

الكاتب : جابر | المشاهدات : 386 | الردود : 3 | ‏24 يونيو 2009
  1. جابر

    جابر قــلــم بــتــرولــي أعضاء الشرف

    قال لوزير المالية*: ‬لقد أعذر من أنذر
    البراك*: ‬وزير سيادي* ‬سحب* ‬4* ‬ملايين من المركزي
    Thursday, 25 June 2009 جريدة الشاهد ..

    خلال نقاش النواب حول جلسة الميزانيات،* ‬كشف النائب مسلم البراك عن قيام وزير سيادي* ‬بسحب* ‬4* ‬ملايين دينار من البنك المركزي* ‬بتاريخ* ‬2009*/‬3*/‬31* ‬وهو آخر* ‬يوم في* ‬الميزانية*.‬
    وأكد انه سيتوجه بسؤال برلماني* ‬بهذا الشأن اذا لم* ‬يتم توضيحه*.‬
    ووجه البراك حديثه لوزير المالية طالبا الكشف عن مصدر توجيه الـ4* ‬ملايين التي* ‬سحبت،* ‬متسائلا*: ‬هل دخلت في* ‬حساباتكم؟ أم تم توزيعها على بعض المرشحين في* ‬الانتخابات البرلمانية الأخيرة؟
    وأضاف* »‬بدون ميكرفون*«: ‬اعرفوا* ‬يا حكومة أنه لا* ‬يوجد رد من وزير المالية*.. ‬وقد أعذر من أنذر*! ‬
    بدوره قال النائب جمعان الحربش ان أحد وزراء السيادة طلب رفع مصروفاته السرية من مليوني* ‬دينار الى* ‬15* ‬مليونا
     
  2. منصور المجيبل

    منصور المجيبل بترولي خاص أعضاء الشرف

  3. بحروه

    بحروه موقوف

    142
    0
    0
    الكلام كثر و ان كان حقيقة فهذي مصيبة اكبر
    والحل قادم بلا محالة
     
  4. جابر

    جابر قــلــم بــتــرولــي أعضاء الشرف

    المسلم كشف وثيقة طلب الخالد زيادة مصروفاته من 3 إلى 15 مليون دينار
    http://www.alraimedia.com/Alrai/Article.aspx?id=141608

    جدد الناطق باسم كتلة التنمية والاصلاح النائب الدكتور فيصل المسلم تأكيد اعضائها تأييد طلب طرح الثقة بوزير الداخلية، مشيرا إلى ان اكثر ما يؤلمه في هذه القضية هو الفرز الاجتماعي المصاحب للاستجواب وطرح الثقة، كاشفا عما اسماه وثيقة خطيرة تنص على مطالبة الوزير الخالد بزيادة مصروفاته الخاصة عن السنة المالية 2008 - 2009، من ثلاثة إلى 15 مليون دينار.
    وزاد المسلم في تصريح صحافي في مجلس الامة امس ان احالة المحور الاول إلى النيابة غير كافية خصوصا انها تتعلق بالشق الجنائي فقط، لافتا إلى وجود سوابق في احالات كثيرة لعدد من القضايا إلى المحاكم كانت ضمن محاور استجوابات سابقة.
    وذكر ان وزير الداخلية لم يفند محاور الاستجواب ولم يتعامل مع تقرير ديوان المحاسبة الذي طالبه بتشكيل لجنة تحقيق في يوليو الماضي كما لم يرد على اسئلة النواب في هذا الشأن وقال ان اخفاقه في المحور الاول تحديدا هو ما دفعنا إلى طرح الثقة.
    ورأى المسلم ان التصويت ضد طرح الثقة في الوزير هو بمثابة اقرار ان الاحالة للنيابة تكفي وهو ما يعد مخالفا لآراء كل الفقهاء الدستوريين المعلنة عندما وجهنا استجوابا إلى رئيس الحكومة، واضاف «ان الذهاب إلى هذا الامر سيكون بمثابة صك براءة لكل وزير غير قادر على الدفاع عن نفسه امام شبهة اهدار المال العام».
    وتوقع مشاركة كل الفئات الاجتماعية في طرح الثقة من السنة والشيعة والحضر والبدو، مشددا على دور وسائل الاعلام في الحفاظ على الوحدة الوطنية ومحاربة مثيري قضية الفرز الاجتماعي.
    ورفض المسلم تبريرات وزير الداخلية لتبرير زيادة مصروفاته التي استند فيها إلى مستجدات امنية، مشيرا إلى انه لا يذكر وجود اي شيء امني يستدعى هذا الطلب، وقال «انا لا اطعن في شخص الوزير وانما اثير استفسارات على مال عام»، مشددا على ضرورة ان تأتي الاجابات قبل جلسة طرح الثقة.
    وأكد ردا على سؤال أن لا علاقة بما اثاره النائب البراك في الجلسة السابقة حول «الوزير السيادي» في هذه الوثيقة المتعلقة بطلب وزير الداخلية.
     
جاري تحميل الصفحة...

مشاركة هذه الصفحة