ماذا تقول لمن يجرح احساسك.......؟

الكاتب : عيون المها | المشاهدات : 720 | الردود : 11 | ‏21 يونيو 2009
  1. عيون المها

    عيون المها بـترولـي نشيط

    141
    0
    0
    ماذا تقول لمن جرح احساسك... ؟؟

    عندما يخذلون احساسك الجميل.. ويكسرون احلامك بقسوه.. ويرحلون عنك كالايام.. كالعمر..
    وينبت في قلبك جرح باتساع الفراغ خلفهم..ثم تأتي بهم الايام اليك من جديد..
    فكيف تستقبل عودتهم..

    وماذا تقول لهم؟؟




    قل لهم

    إنك نسيتهم .. وأدر لهم ظهر قلبك , وأمض في الطريق المعاكس
    لهم فربما كان هناك.. في الجهة الأخرى.. أناس يستحقونك أكثر منهم

    قل لهم

    إن الأيام لا تتكرر.. وإن المراحل لا تعاد .. وإنك ذات يوم .. خلفتهم
    تماما كما خلفوك في الوراء وإن العمر لا يعود إلى الوراء أبدا

    قل لهم

    إنك لفظت آخر أحلامك بهم.. حين لفظت قلوبهم.. وإنك بكيت خلفهم
    كثيرا حتى إقتنعت بموتهم وإنك لا تملك قدرة إعادتهم إلى الحياة
    في قلبك مرة أخرى بعد أن إختاروا الموت فيك .

    قل لهم

    إن رحيلهم جعلك تعيد إكتشاف نفسك.. وإكتشاف الأشياء حولك
    وإنك إكتشفت أنهم ليسوا آخر المشوار.. ولا آخر الإحساس.. ولا
    آخر الأحلام.. وأن هناك أشياء أخرى جميلة.. ومثيرة.. ورائعة
    تستحق عشق الحياة وإستمراريتها


    قل لهم

    إنك أعدت طلاء نفسك بعدهم.. وأزلت آثار بصماتهم من جدران
    أعماقك.. وأقتلعت كل خناجرهم من ظهرك وأعدت ولادتك من جديد
    وحرصت على تنقية المساحات الملوثة منهم بك وإن مساحتك النقية
    ما عادت تتسع لهم .

    قل لهم

    إنك أغلقت كل محطات الإنتظار خلفهم.. فلم تعد ترتدي رداء الشوق
    وتقف فوق محطات عودتهم.. تترقب القادمين.. وتدقق في وجوه
    المسافرين.. وتبحث في الزحام عن ظلالهم وعطرهم وأثرهم عل
    صدفة جميلة تأتي بهم إليك .

    قل لهم

    ان صلاحيتهم إنتهت.. وأن النبض في قلبك ليس بنبضهم.. وأن المكان
    في ذاكرتك ليس بمكانهم.. ولم يتبق لهم بك سوى الأمس.. بكل ألم
    وأسى وذكرى الأمس .
    قل لهم

    إنك نزفتهم في لحظات ألمك كدمك.. وإنك أجهضتهم في لحظات
    غيابهم كجنين ميت بداخلك.. وإنك أطلقت سراحهم منك كالطيور
    وأغلقت الأبواب دونهم وعاهدت نفسك ألا تفتح أبوابك إلا لأولئك
    الذين يستحقون .


    [​IMG]



    منقول
     
  2. عيون المها

    عيون المها بـترولـي نشيط

    141
    0
    0
    ماذا تقول لمن جرح احساسك... ؟؟
     
  3. Export_Doc's

    Export_Doc's بـترولـي خـاص أعضاء الشرف

    2,561
    0
    0
    الدنيا دواره يوم لك و يوم عليك بييك يوم اتذكر جرحك لي
     
  4. عيون المها

    عيون المها بـترولـي نشيط

    141
    0
    0
    اى والله الدنيا دواره

    كلامك على الراس

    مشكور على مرورك الكريم
     
  5. ALQAYSER

    ALQAYSER بـترولـي نشيط جدا

    189
    0
    16
    أجرح وعذب على ماتشتهي ...الصدق يبقى والخديعة تنتهي....شيع سري وأحمله لكل البيوت...تتعب انت ....وانا من طبعي السكوت
     
  6. شركة من صادها عشى عيالة

    شركة من صادها عشى عيالة بـترولـي خـاص

    2,288
    0
    0
    موظف بشركة واسطة الكويت koc
    دولة الاحمدي
    مشكلتج انج قلب حساس تشره و تتغلى و تزعل :)

    اللي يضايقني بكلمه اردها له خاصة اذا كان متعمد يضايقني :)
     
  7. جونم جقرم

    جونم جقرم بـترولـي خـاص أعضاء الشرف

    8,202
    0
    0
    منــدوب نفطـي (: ---> 66698897
    خـيـمـة فـُـوق طـِـعـسـ
    شكــرا علي النقـل غاليتـي الفاضـلة
     
  8. عيون المها

    عيون المها بـترولـي نشيط

    141
    0
    0
    مشكورين على مروركم الطيب
     
  9. يادنيا

    يادنيا بـترولـي مميز

    اسامحهم بس راح اكون حذر معهم
     
  10. ABDULLAH

    ABDULLAH قــلــم بــتــرولــي أعضاء الشرف

    10,727
    1
    36
    موظف في ش نفط الكويت
    وطن النهار - الكويت موطني
    تسلم الأيادي

    من يجرح الإحساس تسقط قيمته فيصبح

    من شخص غالي إلى واحد من الناس


    شكرا يا عيون المها
     
  11. ACmilan

    ACmilan بـترولـي خـاص أعضاء الشرف

    3,410
    0
    0
    ــــــــــــــــــــ
    kuwait
    من يجرح إحساسك أعلم أنه قاس القلب

    ااعلم ان الجرح احيانا يثقل النفس واحيانا يكسرها

    ولكن نحمد الله انه رزقنا النسيان ، فالايام كفيلة بان تطيب الجرح اعلم انه لا ينسى

    ولكن فقط تطيبه

    فعليك ان أن تلفظ آخرأحلامك بهم..حين لفظت قلوبهم..وأنك بكيت خلفهم كثيرآ حتى اقتنعت بموتهم وانك لاتملك قدرة اعادتهم الى

    الحياة

    في قلبك مرة أخرى بعد أن اختاروا الموت فيك.
     
  12. عيون المها

    عيون المها بـترولـي نشيط

    141
    0
    0
    رايكم وايد حلوووووووووو

    مشكورين على مروركم الطيب
     
جاري تحميل الصفحة...

مشاركة هذه الصفحة