قصيده محسن الهزاني (( مبسم هيا ))

الكاتب : بن عامر | المشاهدات : 386 | الردود : 0 | ‏22 مارس 2009
  1. بن عامر

    بن عامر بـترولـي خـاص

    1,159
    0
    0
    k.o.c
    kuwait

    مــ ح ــــسن الهـــزاني و قصيده(( مبـــــــــسم هـــيا ))

    --------------------------------------------------------------------------------



    مساء الخير >< صباح الخير

    هذي قصه وقصيده عن الشاعر محسن الهزااني

    ,,,,,

    ماأجمل أن يتحول الجمال إلى جمال آخر ...
    قصه مثيره تتحول إلى قصيده غزليه شهيره تصبح من أفضل القصص والقصائد بعد قرنين من الزمان !!

    دعونا نعرف القصه


    العنوان : أمير شاعر ي ... مولع بفتاه اسمها ( هيا ) قبل 200 سنه تقريباً !
    عرفت هيا بالجمال الطاغي والحضور القوي ولحرص والدها عليها اسكنها في
    (روشن) والروشن : غرفه تكون في أعلى البيت -- خوفا عليها من أن ترى الأمير
    أو يراها فيقعا في الغرام حيث اشتهر هو أيضا بوسامة وشجاعة نادرتين وشهرة
    واسعة بين النساء. وعيّن لـ (هيا ) خادمة ومشاطه تزورها على فترات للعناية
    بها وتمشيط شعرها.

    لكن الأمير الشاعر علم بـ ( هيا) وسمع عن جمالها وقوه شخصيتها . وبحث حتى
    عرف مكانها فقرر إن يصعد إليها في روشنها العالي الذي يصعب الوصول إليه
    وقام يراقب البيت لكي يجد له مصعدا
    لروشنها المعتق بالدلال

    وجد الأمير أن الروشن له منفذ صغير يدخل منه الماء عن طريق ساقية القصر من
    بئر قريبه فلم يجد طريقه غير النزول إلى البئر وصار يتعلق بحبال الغروب اللي تسحبها
    السواني حتى دخل إلى القصر وكان له ما أراد وجلس هـناك ثلاث أيام
    ولم يعلم احد بوجوده

    وفي رابع يوم سمع صوت اقدام المشاطه قادمة لكي تمشط شعر (هيا) .
    واثناء تمشيطها قامت تغني وتردد هالبيت:



    أصفر على اصفر ليت الأمير يشوفه
    ============== توّه على حد الغرض ما بعد لمس


    وعند سماع الأمير لبيت المشاطه قفز من محله وقال:

    أربع ليالي مرقدي وسط جوفه
    ============== البارحة واليوم وأمس وقبل أمس



    ثم هرب عندما أحس به الحراس .

    إلا أن رفاقه قد افتقدوه ، ولما أتاهم حاولوا معرفه سبب غيابه .
    لكنه لم يجيبهم وكان احدهم ذكيا .. ولما لمح البرق قال : هـ البرق مايشبه مبسم هيا ؟؟

    فانشد الأمير قائلا :


    القصيده


    قالوا كذا مبسم هيا .. قلت لا لا
    ============== بين البروق وبين مبسم هيا .. فرق
    جريت أنا صوت الهوى .. باحتمالا
    ============== في وسط بستانٍ .. سقاه أربع فرق
    طبّيت مع فرعٍ .. جديد الحبالا
    ============== وظهرت مع فرعٍ .. تناوح به الورق
    روشن هيا .. له فرجتينٍ شمالا
    ============== وبابٍ على لقبله .. وبابٍ على الشرق
    مبسم هيا .. له بالظلام اشتعالا
    ============== بين البروق .. وبين مبسم هيا فرق
    برقٍ تلالا .. بأمر عز الجلالا
    ============== وأثره جبين صويحبي .. واحسبه برق
    يا شبه صفرا .. طار عنها الجلالا
    ============== طويلة السمحوق .. تنزح عن الدرق
    له ريق .. أحلى من حليب الجزالا
    ============== وأحلى من السكر .. إلى جاء من الشرق
    حنيت إنا .. حنة هزيل الجمالا
    ============== ينقض ردي الخيل .. قد حسه الفرق
    ويا قلته .. في عاليات الجبالا
    ============== ماها قراح .. مير من دونها غرق
    ماعاد للصبيان .. فيها احتمالا
    ============== من كود مرقاها يديهم .. غدن طرق
    قالوا تتوب من الهوى .. قلت لا لا
    ============== إلا إن تتوب .. ارماح علوى عن الزرق
    قالوا تتوب من الهوى .. قلت لا لا
    ============== إلا إن يتوبون .. الحناشل عن السرق
    قالوا تتوب من الهوى .. قلت لا لا
    ============== إلا إن تتوب الشمس .. عن مطلع الشرق


    ......... الخ

    نبذه عن الشاعر الأمير :

    (هو محسن بن عثمان الهزاني
    شاعر من الهزازنه أمراء الحريق - والحريق قرية من قرى نجد -ولد في النصف الأخير
    من القرن الثاني عشر الهجري
    تولى إمارة ((الحريق)) فترة ثم اعتزل مفضلاً التفرغ لأمور الشعر والأدب
    كان محسن الهزاني شاعراً أديباً باحثاً مطلعاً
    أما عن شاعريته : فهو شاعر الغزل الكبير اشتهر شعره بين الناس وأصبح شعره
    مضرباً للمثل في كل زمان ومكان
    امتاز الهزاني عن غيره من شعراء النبط بالتصريح بغزلياته وعذوبتها ولم يكن هذا
    اللون معروفاً قبلة فصبغ العصر بصبغته فسمي بعصر الهزاني لأن تأثيره كان قوياً
    على شعراء وقته ويرجع الفضل للهزاني بإدخال الغزل كعرض أساسي للشعر النبطي
    بعد أن كان عرضاً ثانوياً يحاول أكثر الشعراء الابتعاد عنه
    وللهزاني أيضاً فضل على الشعر النبطي فقد أدخل الأوزان السامرية كما أنه أول من
    أدخل نظام القافيتين على الشعر النبطي خارجاً بذلك القاعدة الهلالية بالنظم حيث كان
    الشعراء قبلة يعتمدون طريقة بني هلال بالنظم على قافية واحدة فأدخل الهزاني بحر
    المسحوب ذا القافيتين الملزمتين وأصبح الشكل معتمداً بعده
    وأدخل الهزاني على الشعر النبطي النظم (( المروبع )) لكل بيت أربع أشطر مستخدماً
    فيه الجناس اللفظي تلويناً للشعر النبطي وزخرفةٍ له ورغم أن بعض النقاد عابوا عليه
    ذلك على أساس أنه أفسد بساطة هذا الأدب إلاَّ أن الهزاني نجح نجاحاً كبيراً وعظيماً
    بهذا التلوين وسار على نهجه الكثيرون من شعراء عصره وكل من جاء بعدهم ) **



    أتمنى ان اكون قد وفقت في توضيح القصة والقصيدة

    ودمتم سالمين
     
جاري تحميل الصفحة...

مشاركة هذه الصفحة