لحظة سكون ...

الكاتب : رحال | المشاهدات : 551 | الردود : 6 | ‏17 مارس 2009
  1. رحال

    رحال بـترولـي مميز

    586
    0
    0
    السلام عليكم يا كرام ،،،

    ازدحام ... وضوضاء يعج المكان ... ويتطاير من السجائر الدخان ... وأُناسٌ كثيرة تقبع في نفس المكان ... أعصاب مشدودة ... ونفوسٌ غير صافية ... ودسائس حقد من كل إنسان ... جو ملوث بكل ما تحمله البغيضة من معاني من شرور الإنسان ... أرق ... تعب ... إجهاد ... ولكن من بين كل هذا ترى إنسان ...


    مجرد إنسان ... خنقه التلوث الذي أصاب المكان ... ولا يستطيع التأقلم معه أو الانسجام ... يرى أمامه باب في آخر الرواق ... يمد يده ويفتح ذلك الباب ... وإذا هو خارج ذلك المكان ...


    هدوء تام ... لا يوجد أي ازدحام أو ضوضاء يعج المكان ... هواءٌ عليل ونسماتٌ خفيفة ... لا سجائر ولا دخان ... ليس هناك سواه في تلك الغرفة ... لا يوجد أرواحٌ أخرى وحتى خيال إنسان ...


    صموت تام ... يستمع إلى صوت أنفاسه يجري بالمكان ... يلتفت من حوله فلا يرى أحداً بالمكان ... يجلس على كرسي في وسط المكان ... يلتقط أنفاسه من بعد ضيق ... يغمض عيناه من بعد أرق .. وتعب ... وإجهاد ... يستمع لصوت قلبه من الداخل ... خفقانه يهدئ ... يهدئ ... يستقر ... ما أروع هذا المكان ...


    أفكار تحوم ... هل لي أن أفتح عيناي لأرى نفسي أم أظل مغلقاً إياها ؟! هل لي أن أنطق بحرف أو بكلمة كي أعرف أنني لوحدي أم أظل صامتاً لبعض الوقت ؟! هل أقوم من على هذا الكرسي أم أظل جالساً عليه ؟! لماذا أشغل بالي وفكري ؟! لماذا أخرب صمتي وهدوئي ؟! لماذا ؟! هل اعتدت على الضوضاء والازدحام ؟! أم الأرق والتعب والإجهاد ؟!


    حوارٌ يثقل فكري ... لا أريد شيئاً ... كل ما أريده الآن لحظة سكون .........


    أفتح عيناي ببطء شديد ... فأرى نفسي لست بوحيد ... إنني مازلت بوسط ذلك الزحام ... لكنني استطعت أن أخرج نفسي من ذلك المكان ... حين فتحت باب عقلي ... وجلست مع نفسي بانسجام ...


    روعة تكفيني ... أنني أستطيع أن أصد وأحجب نفسي وأنا بوسط الزحام ... كل ما أحتاجه هو باب بداخل نفسي ليبعدني عن كل هذه الأوهام ... كم هي جميلة لحظة السكون ... حين نحتاجها في مثل هذا المكان ...
     
  2. غيوم

    غيوم بـترولـي خـاص أعضاء الشرف

    7,298
    1
    0
    سيد الحرف " رحال "

    مهما رحلت لبد إن تحط رحالك في منتدانا بكلمات راقيه


    من منا لا يحتاج إلي لحظة صفى مع نفسه
    إن ينسى كل من هم حوله

    و لكن

    يبقي الحنين إلى أشخاص لهم مكان عندنا بزحمتهم و ضوضائهم

    رآق لي التصفح في متصفحكـ الرآئع
    كل الشكر و التقدير لكـ
     
  3. الفصول الأربعة

    الفصول الأربعة بـترولـي نشيط جدا

    437
    0
    0
    الأبداع بنسمات خفيفه وهدوء وسكون
    لكن أحتراف موهبه وسط الزحام
    من هنا تكمن قوه الأبداع في تدفق الأفكار وترابط الكلمات بضوضاء والزحام
    شكرا على الموضوع
     
  4. رحال

    رحال بـترولـي مميز

    586
    0
    0
    سيدة المكان ... سيدتي " غيوم "

    اشراقة كلماتك في متصفحي أضفت علي البهجه

    صحيح ما تفضلتِ به بأن الحنين يبقى لأشخاص لهم مكان عندنا بين مشاغلنا وهمومنا ولكن في بعض الأحيان يكون الأمر الذي شغلنا أو الهم الذي بلغنا يفوق قدرتنا ولكن يبقى دائماً الأمل بالفرج والراحة ...

    سيدتي ...

    لكِ مني أرق تحية واحترام
     
  5. رحال

    رحال بـترولـي مميز

    586
    0
    0
    الفصول الأربعة ...

    اسمٌ له معاني كثيرة وروابط أكثر من مختلف الاتجاهات ...

    ولكن ...

    يبقى الابداع في تكوين تلك الكلمات الرائعة التي وضعت في متصفحي من شخصكم الكريم

    دمت بسلام

    احترامي
     
  6. نجديه وملامحي حايليه..

    نجديه وملامحي حايليه.. بـترولـي خـاص

    1,033
    0
    0
    مروض الحرف

    ,, رحال ,,

    تحياتي لشجونك وروعة كلماتك

    دمت بنقاء لاينتهي ..
     
  7. رحال

    رحال بـترولـي مميز

    586
    0
    0
    بنت نجد ذات الملامح الحايلية ...

    أشكرك لوصفي "بمروض الحرف"

    وأشكرك لمرورك في متصفحي ...

    دمتِ بأطيب حال
     
جاري تحميل الصفحة...

مشاركة هذه الصفحة