الكورسات الخارجيه

الكاتب : Na9er | المشاهدات : 798 | الردود : 4 | ‏8 مارس 2009
  1. Na9er

    Na9er بـترولـي جـديـد

    15
    0
    0
    يا ليت احد يقيدنا بهل موضوع متى يستحق الموظف الكورس على اي قريد وكل متى وذا طافه المده تروح عليه ولا شنو يرجا التوضيح اي قريد الواحد يستحق الكورسات الخارجيه بس اكيدد فيها واسطات ها ؟
     
  2. dehen_3ood

    dehen_3ood بـترولـي خـاص أعضاء الشرف

    أخي الكريم .. بالنسبة للكورسات الخارجية فهي من مسئولية الفريق التابع له الموظف .. اهو اللي يحدد الاحتياجات التدريبية للعاملين التابعين له .. وبتفصيل أكثر الـ PDP هو اللي يحدد مدى احتياج الموظف للكورسات سواء داخل او خارج البلاد .. وطبعاً سنوياً تقوم مجموعة التدريب والتطوير الوظيفي بتزويد المجاميع بخطط وبرامج الدورات .. والمفروض التيم ليدر يرشح كل سنة مالية عدد من العاملين لديه للكورسات الخارجية مع الأخذ بالاعتبار مؤهلات العامل وخبرته ومتطلبات الوظيفة وحسب خطة التطوير الشخصية (PDP)

    وبالنسبة للقريد .. أتوقع من قريد 11 يمكن يستحق كورسات خارجية كل سنتين ومن قريد 15 كل سنة ( ماني متأكدة بالضبط وللي يعرف أكثر في هذا الخصوص ينورنا)

    وما افتكر الموضوع في واسطات إذا كان في خطة من البداية مقدمة من قبل الفريق المعني بالتنسيق مع فريق عمل الموارد البشرية في هذا الخصوص .. في لستة أسماء تطلع وبناء عليها كل موظف يطلع كورس بدوره .. إلا إذا صار موعد تقديم موظف على موظف due to operational reasons
     
    آخر تعديل: ‏9 مارس 2009
  3. المشاكس

    المشاكس بـترولـي خـاص أعضاء الشرف

    998
    1
    0
    كلام دهن العود صحيح واضف عليه

    من درجة 14 يستحق دورة لمدة اسبوعين وسنوياً ...... بس هاذي تعتمد على الميزانية وعدد الموظفين في كل قسم مثال في بعض الأقسام بالإدارة يروحون سنويا .... بس في اقسام مثل الأنتاج وغيره يروحون كل سنتين او ثلاث مره وحده
     
  4. naser

    naser بـترولـي نشيط

    92
    0
    0
    درجة 14 و ما فوق يحق للموظف كورس لمدة اسبوعين في دولة عربية أو اسبوع في دولة غير عربية
    اما رئيس فرق العمل (تيم ليدر) فيحق له كورس كل سنة اسبوع دولة اجنبية (اوروبا او امريكا...الخ)
     
  5. naser

    naser بـترولـي نشيط

    92
    0
    0
    درجة 14 و ما فوق كورس كل سنتين و ليس كل سنة
     
جاري تحميل الصفحة...

مشاركة هذه الصفحة