امي تسلم عليكم وتقول عندكم طماط؟؟؟؟؟

الكاتب : Winchester | المشاهدات : 515 | الردود : 8 | ‏25 فبراير 2009
  1. Winchester

    Winchester المـراقب الـعـام

    حين طرق باب بيتنا ... ليقول لى ولد الجيران


    امى تسلم عليكم وتقول عندكم .... طماط....!!











    ابتسمت من قلب ....








    وقلت له عندنا ... ولو ماعندنا زرعنا لكم بحوش بيتنا









    هلا بالجار الصغير ....


    منذ متى لم يطرق بابكم احد الجيران لطلب


    طماط او بصل او خبز ... !!!











    ربما احلى اعضاء يقال اننا بخير ونعمه ولم يعد الطلب من الجيران


    له ضروره ... ولكن لا اعتقد


    فقدنا الطلبات الصغيره بين الجيران


    فقدنا طعم الجيره ...


    كان الجار يطلب من جاره بصل


    وبعدها يرسل له قليل من الطبخه


    عيش وملح


    الان تعد الطلبات بين الجيران عيب وقله ذووق ... !!


    وقد تستغرب ان يطرق جارك بيتك بدون موعد واذن مسبق واتصال


    وقد يتهم الجار بالجنون حين يطلب طماط


    زمان لم تكن الحاله الاقتصاديه مثل الان


    اليوم فواتير وديون واقساط واسعار مواد غذائيه عاليه


    وعيب نطلب وندق باب الجيران...


    زمان حياه بسيطه وقلوب ابسط ,,, وصغار الجيران


    وجمله .... امى تسلم عليكم وتقول عندكم بصل


    جميله العباره


    بجمال البساطه


    وجمال المحبه


    وجمال روح الجيران الوحده


    كنا بيت واحد


    وطبخه وحده


    اخبرتنى جدتى


    ان الاسر قديما تشعر بمدى حاجه جارها


    وترسل له من غير طلب


    واذا راعى البيت قضى لبيته ماينسى جيرانه ...


    واذا بقى شي من العشاء... يرسل للجيران( غريفه)


    واليوم يزعل الجار من بقايا العشاء باعتبرها فضله....


    ليست المساله بمجرد الطلب احلى اعضاء


    وليست عباره امى تسلم عليكم وتقول عندكم طماط هى المحك


    لا ....


    ولكن العلاقه نفسها فقدت طعمها


    فقدت دفئها


    فقدت الجيره


    لم تعد الحياه لها طعم بعد الاستغناء عن بصل وطمام وخبز الجيران


    وحين نعطى الصغير طلبه ... نتنتظر عودته بطبق من عشاءهم ...


    ليتها تعود تلك الايام ... رغم انى لم اعشها حقيقه


    ولكن احيانا اتمنى عوده ايام ماضيه بزمن جميل


    وجيران ترسل وتسال وتطلب


    بدون قيود حياه ممله ورسميات قاتله


    احضرت الطماط للولد الجيران .... ووصلت لنهايه كلامى


    قول لماما امي تسلم عليكم وتقول .. اذا بقيتو شي لايردكم الا لسانكم


    وخرج الصغير ولسانى حالى يقول:











    شكر لك عشت معك لحظات اصبحت مفقوده .... بزمن لم يعد الجار يعرف جاره




    منقول من الأيميل
     
  2. brilliant

    brilliant المـراقب الـعـام

    8,477
    0
    0
    Engineer
    Kuwait
    اي والله فقدنا هالشي الحلو :)

    مشكور ويالتكم جيرانا :)
     
  3. طالب القرب

    طالب القرب بـترولـي نشيط جدا

    221
    0
    0
    اضحك الله سنك . رجعتني 30 سنة ايامها كنا نروح للجار فعلا ونطلب هالطلبات. زمان ولي وراح ويا زين هالايام والله.مشكور يا خوي علي هالموضوع الحلو والخفيف.
     
  4. عبدالله الشطي

    عبدالله الشطي بـترولـي نشيط جدا

    مشكوووووور على الموضوع
    الجار للجار
     
  5. غيوم

    غيوم بـترولـي خـاص أعضاء الشرف

    7,298
    1
    0
    يووووووه من زمان ما اسمعت هالسؤال من بنت الجيران و لا ولد الجيران

    الحين الخدم هم الي يطلبون الطلبات بأسم الجيران

    أيام كانت من أحلى الايام الي مرت على أي شخص فينا

    تسلم أيدينك يا مراقبنا على هالموضوع الي رجعنا لي وراي

    تحياتي لك
     
  6. Winchester

    Winchester المـراقب الـعـام

    اي والله ايام كانت حلوة وما تنسى

    مشكورين جميعا على المرور
     
  7. ACmilan

    ACmilan بـترولـي خـاص أعضاء الشرف

    3,410
    0
    0
    ــــــــــــــــــــ
    kuwait
    مشكور على الموضوع
     
  8. mhmd

    mhmd بـترولـي جـديـد

    39
    0
    0
    موضوع شيق ودعونا لا ننسى أن رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم وصانا على سابع جار فما بالك عن الملاصق لبيتك أو المقابل له....

    وأضيف الى ذلك عادة كنا نراها بكثرة وهي ارسال وجبات الإفطار بين الجيران..ولكني بت أراها تتناقص سنة عن سنة.. وإني لأتذكر طعم الهريس التي تعده احدى جاراتنا بمهارة ياااااااا لله ما ألذه...والله انى و اخوتي ننتظر قدوم رمضان حتى نأكل من هذا الهريس العجيب وإني لأتمنى ألا تتوقف هذه الجارة عن هذه العادة الرائعة واللذيذة و ألا يتوقف الجميع عن اهداء وجبات الافطار قبل الاذان بين الجيران حتى يتسنا لأبنائنا عيش هذه العادات و الاستمتاع بها مثلنا.... :)
     
  9. dehen_3ood

    dehen_3ood بـترولـي خـاص أعضاء الشرف

    تسلم وماتقصر على هذا الموضوع الجميل يا مراقبنا الكريم

    وشكراً على هذه اللحظات المفقودة في زمن لم يعد الجار يعرف جاره !!
     
جاري تحميل الصفحة...

مشاركة هذه الصفحة