عدم استكمال مشروع الخصخصه

الكاتب : frfosha | المشاهدات : 632 | الردود : 7 | ‏13 نوفمبر 2007
  1. frfosha

    frfosha بـترولـي مميز

    753
    0
    0
    صبحكم الله بالخير جميعا ، موضوعي اليوم يخص مشروع الخصخصه ولدي بعض الاستفسارات لماذا لم يتم استكمال مشروع الخصخصه ؟ وما هي الاسباب برأيكم هل بسبب خوف البعض على مناصبهم وادعاءات الحجج لعرقلة العمليه ؟ أو عدم وجود غطاء سياسي (وزير ثابت )لهذا القطاع ؟ أم هناك تخبط حكومي في الشأن الاقتصادي العام ومن ضمنه النفط ؟؟؟؟؟ ما هو رأيكم ؟
     
  2. dart72

    dart72 بـترولـي جـديـد

    25
    0
    0
    انا اعتقد انه ارتفاع سعر النفط و مشاكل التشكيل الحكومي و تهديدات اعضاء البرلمان بالاستجوابات وحسد التجار بينهم والاوضاع الاقليميه الحرجه للبلد ممكن من الاسباب اضيفي لها نزول البورصه .....

    الخصخصه زينه بس فيها يا فرفوشه قطع رزق لاجيال قادمه والله ما ينادي فيها الا مرزوق الغانم في مجلس الامه وقد اقام قبل كم اسبوع ندوه لسيدات دائرته الانتخابيه وقال بالحرف الواحد ابشركم بان الخصخصه قادمه شي له فيه مصلحه شخصيه ولاخواله الخرافي والكويت بلد يديراقتصاده كم عائله فقط والا الباقي على الله وعلى الراتب الشهري.........
     
  3. العضو المنتدب

    العضو المنتدب بـترولـي نشيط جدا

    404
    0
    0
    العضو المنتدب
    قلب الحدث
    الخصصة قادمة ليس بسبب العوايل لكن بسبب إن من ينظم العمل الإقتصادي للدول هو
    البنك الدولي - ومنظمة التجارة العالمية
    لاحد يقول لي شنو علاقتهم - لهم علاقة كبيرة جدا ووطيدة مع الإقتصاد الكويتي
     
  4. brilliant

    brilliant المـراقب الـعـام

    8,477
    0
    0
    Engineer
    Kuwait
    معنى الخصخصة:

    تعني الخصخصة: قيام الدولة بتحويل ملكية المؤسسات العامة أو المشروعات العامة جزئيا أو كليا إلى القطاع الخاص .

    أهداف الخصخصة؟

    1-تحسين الكفاءة الاقتصادية, وذلك يتم من خلال الاعتماد على على آليات السوق والمنافسة.

    2-تخفيف الأعباء المالية عن الدول التي تعاني من الخسارة الكبيرة في شركات القطاع العام, وبالتالي يتوفر للدولة موارد مالية لتمويل أنشطة أخرى.

    3- توسيع حجم القطاع الخاص, والاعتماد عليه أكثر في عملية النمو والتنمية.

    وعلى هذا فإن أسلوب الخصخصة يتضمن – إلى جانب تحويل ملكية المنشآت العامة إلى خاصة – التحول أيضا في اساليب عمل حيث يتم اتباع أساليب عمل جديدة تهتم في المقام الأول بالمنافسة وتلبية احتياجات السوق وهو ما يؤدي إلى الارتقاء بكفاءة وإنتاجية المؤسسات ،كما أنه يتضمن إعطاء السوق الحر والقطاع الخاص الدور الأكبر في المجتمع .


    أساليب الخصخصة :

    هناك عدة أساليب تستخدمها الدول لإجراء عملية الخصخصة وهي كالآتي :

    1- إنهاء ملكية الدولة للمشآت من خلال بيعها أو تصفيتها كليا أو جزئيا ويتم نقل الملكية لصالح مستثمرين أو عاملين أو مديرين في المنظمة أو منافسين .

    2- السماح بدخول القطاع الخاص إلى مجال العمل والإنتاج جنبا إلى جنب مع المشروعات الحكومية, مع إلغاء القيود المفروضة على القطاع الخاص, وإلغاء الدعم الحكومي للمشروعات العامة, بحيث يكون البقاء للأصلح في هذه المنافسة.

    3- تقوم الحكومة بتفويض أو توكيل القطاع الخاص في القيام بالأنشطة التي كان القطاع العام يقوم بها, كخدمات التليفونات والمياه والكهرباء مثلا.

    4- قيام الحكومة بالانسحاب من تقديم الخدمات العامة وربما إهمالها, وذلك لتشجع القطاع الخاص على دخول السوق والقيام بهذه الخدمات.


    مزايا الخصخصة:

    1-رفع الكفاءة الانتاجية للمنشأة التي تم تخصيصها وتحسين أدائها .

    2- تحسين نوعية وجودة الخدمات والسلع المقدمة للعملاء, ويتم ذلك من خلال الاقتراب من حاجات ورغبات العملاء, وترشيد التكاليف, وزيادة المنافسة بين الشركات .

    3-زيادة فعالية الإدارة, وذلك من خلال تقليص دور الدولة في إدارة المؤسسات العامة والتخلص من القيود الحكومية والروتينية والبيروقراطية .

    4- توسيع فرص الاستثمار المحلي والدولي, وذلك من خلال اجتذاب رؤوس الأموال المحلية والعالمية لشراء أو تأجير المشروعات أوالخدمات العامة .

    5- إعادة توزيع مصادر وإيرادات الدولة بشكل أفضل, حيث أن تقليص الدعم الحكومي للمشروعات العاملة يؤدي إلى تقليل تكاليف الدولة وتخفيف العبء من عليها, كما أن إيرادات الدولة تزيد من بيع المشروعات العامة للقطاع الخاص .


    عيوب الخصخصة :

    في مقابل هذه المزايا للخصخصة هناك بعض العيوب من أهمها :

    1- رفع الكفاءة وتخفيض التكاليف قد يؤدي إلى مشاكل مثل تخفيض العمالة, الأمر الذي قد يؤدي إلى بطالة عمال القطاع العام .

    2- قد يلجأ القطاع الخاص إلى رفع الأسعار أو تخفيض جودة السلعة من خلال تحفيض التكاليف, وذلك بغرض زيادة الربح مما قد يلحق الضرر بالعملاء المتلقين للخدمة.

    3- مشكلة التدخل الأجنبي, حيث أن تدخل رؤوس الأموال العالمية في شراء المشروعات العامة أو تقديم الخدمات العامة قد يشوبه شبهة التدخل في شئون المشروعات المحلية والأنشطة الاقتصادية وربما السياسية في الدولة.
     
  5. العضو المنتدب

    العضو المنتدب بـترولـي نشيط جدا

    404
    0
    0
    العضو المنتدب
    قلب الحدث

    برافو عليك بريليانت كفيت ووفيت
     
  6. كويتي

    كويتي بـترولـي نشيط جدا

    تحليل رائع أخ brilliant
     
  7. المحترف33

    المحترف33 بـترولـي مميز

    676
    0
    0
    صباح الخيير~~~ في التسويق المحلي تم خصخصه 40 محطه للوقود الي الشركه الاولي للوقود و40محطه اخري الي شركه السور ~~~وباقي للشركه البترول40محطه وعندما جائو لخصخصتها وقفو زملائكم في التسويق المحلي ضد هذه الخصخصه فعقدو اجتماعات مع اعضاء مجلس الامه لوقف الخصخصه وقد تم ذالك ليس بفضل النقابه ولكن بجهود بعض الشباب في محطات الوقود فلن يتم التخصيص حتي يفعل قانون الخصخصه اللذي يحمي الموظفين من جشع التجار~~~~~~~~~تحباتي
     
  8. نفطي كويتي

    نفطي كويتي بـترولـي خـاص أعضاء الشرف

    2,016
    12
    38
جاري تحميل الصفحة...

مشاركة هذه الصفحة