الشركات النفطية وغياب الشفافية

الكاتب : دسمان | المشاهدات : 576 | الردود : 4 | ‏14 فبراير 2009
  1. دسمان

    دسمان بـترولـي نشيط

    141
    0
    0
    أحمد بودستور



    الشركات النفطية وغياب الشفافية

    قال الشاعر:

    إذا كانت النفوس كباراً

    تعبت في مرادها الأجسام

    بكل الحب والتقدير نبارك لوزير النفط الشيخ أحمد العبدالله الصباح على المنصب الجديد والخطير ونحيّيه على قبول التحدي بالدخول إلى «عش الدبابير» ونخشى عليه من بعض القيادات النفطية لايحتاج الأمر إلى تفسير ونتمنى له التوفيق في مهمته شبه المستحيلة فالأمل فيه كبير.

    لفت نظري وأعجبني أول تصريح لوزير النفط بعد أدائه القسم في مجلس الأمة والذي قال فيه سأرد بشفافية على الاسئلة النفطية ورغم ذلك لم يشفع له هذا التصريح حيث تحْفظ على توزيره اربعة اعضاء وهم فيصل المسلم وناصر الصانع ومسلم البراك وعادل الصرعاوي الذين يعتبرون انفسهم فوق الشبهات ويتهمون الاعلام بالفاسد لانه كشفهم.

    لاشك ان الشفافية تبعد عن القطاع النفطي كما تبعد مزارع العبدلي عن مزارع الوفرة وقد وضع الوزير أحمد العبد الله يده على الجرح وهي بداية مشجعة فهناك غياب للشفافية وسنورد بعض الامثلة على ذلك:

    -1 استمرار العمل في مشروع المصفاة الرابعة المشبوه والمثير للجدل رغم وجود لجنة تحقيق برلمانية تنظر في مشروع «الداو كيميكال» والمصفاة الرابعة وحجز %25 من الارباح لحساب شركة نفط الكويت وقضية شركة الزيت العربية والمفروض هنا ان يتوقف العمل بالمشروع حتى ينتهي التحقيق وتظهر الحقيقة فهناك مصاريف باهظة صرفت على المشروع قبل الحصول على الموافقة النهائية مثل شراء 42 مفاعلاً للتكرير بمبلغ يصل الى 500 مليون دولار ولا زال الحبل على الجرار ولو فرضنا صدور قرار بوقف المشروع على غرار «الداو كيميكال» فمن هو المسؤول عن المليارات التي صرفت؟!

    -2 مشروع الرؤية النفطي الذي بدأ التحضير له في 10 يونيو 2007 بتشكيل فريق الرؤية وفي مارس 2008 تم عرض مخرجات مشروع الرؤية على مجلس ادارة المؤسسة وحصل على موافقته، هذا المشروع يهدف الى تكريس المركزية في القطاع النفطي من خلال دمج جميع الشركات النفطية تحت شركة نفطية قابضة، كما يهدف المشروع الى تقليص العمالة الوطنية والحد من تدخلات السلطة التشريعية وكذلك تحييد ديوان المحاسبة وادارة الفتوى والتشريع وهو يعتبر ستاراً يمارس البعض من وراءه احتكار القطاع النفطي من خلال تكريس الصلاحيات المطلقة للرئيس.

    -3 شركة خدمات القطاع النفطي وهي شركة فصلت المناصب فيها على مقاس بعض الاشخاص!! وليس خدمة القطاع النفطي وقد فشلت هذه الشركة في ادارة مستشفى الشركة في الاحمدي والدليل نقل تبعية المستشفى الى ادارة شركة نفط الكويت ولم يتبق عند شركة خدمات القطاع النفطي سوى مراكز الاطفاء وكذلك أمن المنشآت ونعتقد ان الوضع السابق كان افضل فكل شركة نفطية لديها مراكز إطفاء وأمن منشآت ولهذا ينبغي الغاء شركة خدمات القطاع النفطي وأيضاً التفكير جدياً ببناء مستشفى جديد للقطاع النفطي حيث ان المستشفى الحالي انتهت صلاحيته!! وهنا نشيد بجهود العاملين فيه حيث انهم يعملون فوق طاقتهم بسبب نقص الاطباء والموظفين ونخص بالذكر نائب مدير المستشفى الدكتور خالد السويلم وسكرتيرته فوزية دشتي.

    -4 منذ فترة طبقت مؤسسة البترول النظام المؤقت للتقاعد المبكر وهذه النظام ظاهره الرحمة وباطنه العذاب فكان المفروض تطبيقه على كبار الموظفين والادارة العليا ولكنه للاسف يتم تطبيقه على الادارة الوسطى وتترك القيادات النفطية تتمتع بكافة المكافآت والامتيازات. في يوم 2009/2/12 استلم عشرات الموظفين الكويتين في الشركات النفطية خطابين تطلب منهم الموافقة على التقاعد المبكر والرد خلال اسبوعين والا سيتم حرمانهم من مزايا نظام التقاعد المبكر.

    المضحك المبكي في هذه الاجراءات ان عدة موظفات يحملن درجة الدكتوراة في تخصصات نادرة شملهن هذا النظام على الرغم من ان خدمتهن في شركة نفط الكويت لم يمض عليها عشرين سنة وهن لازلن في قمة العطاء ويشرفن على عدد كبير من الموظفين من جنسيات مختلفة ومن بينهم مستشارون تجاوزت اعمارهم السن القانوني ويتم التجديد لهم سنويا بشكل تلقائي.

    الأنكى من ذلك ان هناك ما يقارب 15 قياديا في الادارة العليا مضى على خدمتهم أكثر من ثلاثين سنة واحدهم تجاوز الاربعين سنة لم يشملهم نظام التقاعد المبكر وسيبقون في مناصبهم.

    ان القطاع النفطي بحاجة الى غربلة واسعة وهزة ونفضة تكسر احتكار البعض للمناصب القيادية وتفتح المجال واسعا امام الكفاءات الشابة لخدمة الوطن وليس الحرب ولا شك ان وزير النفط الشيخ احمد العبدالله «قدها وقدود» وكل عام وانتم بخير بمناسبة عيد الحب.

    كل الشكر للكاتب علي هذا المقال الرائع والمتميز............ ونتمني لشيخ / أحمد العبدالله كل التوفيق والنجاح وتطبيق كل ماورد في هذا المقال يكفي بالإرتقاء بالقطاع النفطي إلي العالميه....
     
  2. ALI 07

    ALI 07 بـترولـي نشيط جدا

    326
    0
    0
    تركه ثقيله عسي الله يعينه وينظر بحنيه وعطف لموظفين القطاع النفطي
     
  3. ALI 07

    ALI 07 بـترولـي نشيط جدا

    326
    0
    0
    خاصه الفنين والاداريين الدرجات البسيطه
     
  4. امان

    امان بـترولـي نشيط جدا

    خلينا نشوف آخرتها


    صح لسانك
    على هذا الموضوع الممتاز
    الذي تناول بعض مايعانيه القطاع
    الذي أختطفته قلة لا نعلم الى أي مصير تقودنا
    والله يساعد الوزير على القضاء على هذه البلاوي
     
  5. دسمان

    دسمان بـترولـي نشيط

    141
    0
    0
    الله كريم وإنشالله الأمل بعد الله بالوزير الجديد وعلي قولة الشباب الله يعينه التركه كبيره وحدسيه حيل....... فل ننتظر ونشوف...
     
جاري تحميل الصفحة...
مواضيع مشابهة
  1. رأي آخر
    الردود:
    15
    المشاهدات:
    2,199
  2. almostishar
    الردود:
    4
    المشاهدات:
    7,425
  3. المحرر النفطي
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    615
  4. المحرر النفطي
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    980
  5. المحرر النفطي
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    989

مشاركة هذه الصفحة