اصل المشكلة!!وكفى اهل الكويت شر القتال!!عبدالقادر الجاسم

الكاتب : kkk | المشاهدات : 578 | الردود : 3 | ‏4 فبراير 2009
  1. kkk

    kkk بـترولـي مميز

    أصل المشكلة!

    بعد إعلان الحركة الدستورية عزمها على استجواب رئيس مجلس الوزراء، ماهي الخيارات التي تملكها السلطة السياسية؟

    في محاولة حصر الخيارات المتاحة، ننطلق من فرضية تتلخص في جدية الحركة الدستورية وعدم وجود نوايا للتراجع عن قرار الاستجواب، وهي جدية يشكك البعض بوجودها.

    بالنسبة لي كمواطن عادي يتابع أوضاع بلاده، فإن الخيار الأسلم والأنسب والذي يخدم المصلحة العليا للدولة، بما في ذلك مصلحة النظام، هو إجراء تغيير جذري على منهج الحكم وأسلوب إدارة الدولة، وإجراء تغيير رئيسي على مستوى رئاسة مجلس الوزراء والوزراء والطاقم الاستشاري في دواوين الحكم والإدارة. ويمكن اعتبار استجواب رئيس مجلس الوزراء أحد المداخل المناسبة جدا لتحقيق مثل هذا التغيير. ومن هنا، وكمواطن عادي، أتمنى أن يدرك رئيس مجلس الوزراء، ومع كل الاحترام والتقدير، بأن استمراره في منصبه أصبح بالفعل عائقا أمام الاستقرار السياسي، ومن ثم يبادر هو بتقديم استقالته من منصبه وإتاحة الفرصة أمام رئيس الدولة لاختيار رئيس وزراء جديد، على أن يتم ذلك بهدوء وبسرعة ومن دون ضجيج ومن دون التسبب في توتر الوضع السياسي وانسجاما مع اعتبارات الملاءمة السياسية بل ومن دون حل مجلس الأمة.

    وفي ظني أنه لو تم الأخذ بهذا الرأي، وابتعدت المعالجة عن الأسلوب المعتاد المتمثل في "حالة العناد" وتفسير الأمور تفسيرات شخصية واعتبار الاستجواب تحد شخصي للنظام، فإن "كرامة" النظام تكون بالحفظ والصون. نعم فقد دخل النظام في السنوات القليلة الماضية أكثر من معركة سياسية وكان هو الخاسر دائما على الرغم من "تطبيل" جوقة المنافقين الذين يخدعون أصحاب القرار ويحولون الإخفاق الشامل إلى نجاح باهر!

    ولكن هل يمكن لأصحاب القرار تصور المشهد السياسي القادم وتخيل النتائج المحتملة وبالتالي اتخاذ القرار الأقل كلفة؟!

    قياسا على تاريخ تعامل النظام مع الأزمات السياسية، يمكن القول أن هناك ملامح مواجهة سياسية ستجري، وأن النظام لن يقبل بأن تفرض الحركة الدستورية أو غيرها خيارات محددة كتغيير رئيس مجلس الوزراء، وبالتالي فإن قائمة خيارات النظام في معالجة الأزمة الراهنة سوف تحتوي أولا على بند الحل غير الدستوري لمجلس الأمة وتعليق الدستور، أما البند الثاني فهو حل مجلس الأمة وإجراء انتخابات مبكرة في الموعد الدستوري مع تأجيل اتخاذ القرار بالنسبة لإعادة تكليف الشيخ ناصر المحمد برئاسة مجلس الوزراء أو تعيين غيره إلى ما بعد ظهور نتائج الانتخابات.

    إن خيار الحل غير الدستوري، ومهما كانت أولويته كأمنية لدى كل من يبغض الحكم الديمقراطي والحريات، إلا أنني أظن أنه من الحصافة الآن أن يتحاشى النظام مواجهة شعبية حول الدستور بقيادة الحركة الدستورية بالذات، فهذه الحركة قادرة على "تحريك" الشارع و"تجييش" عاطفة الناس والخروج بمظاهرات. وعلى النظام أن يعي جيدا أن لدى الحركة الدستورية قاعدة شعبية شبابية متحفزة يصعب السيطرة عليها، كما أن لدى كوادر الحركة خبرة لا بأس فيها في العمل السري والشعبي، والأهم من ذلك كله أنهم، أي كوادر الحركة، يدركون أن أي مواجهة مع النظام في أعقاب استجوابهم لرئيس مجلس الوزراء تعني الدخول في معركة "كسر عظم" وهم حتما سوف يدافعون عن مكاسبهم بل ويسعون إلى تحقيق مكاسب جديدة. ومن المؤكد أن الحركات السياسية الأخرى، ومهما تم التقليل من قدرتهم على إثارة الرأي العام، سوف تشارك الحركة الدستورية في التصدي للانقلاب على الحكم الدستوري.

    باختصار، ما أريد قوله هو أن الحل غير الدستوري لمجلس الأمة يعني إدخال البلاد في أتون مواجهات لا يتخيلها ولا يتحملها النظام ولاسيما أن وضع الأسرة الحاكمة حاليا لا يسعف في القيام بمهمات كبيرة، فهم بالكاد يتمتعون بالقدرة على القيام بمناورات متواضعة ومكشوفة لا طائل منها، ولن يسعهم القيام "بعمل كبير" بحجم الانقلاب على الحكم الدستوري والدفاع عنه وضمان استمراره!

    أما عن خيار الحل الدستوري وإجراء انتخابات مبكرة، فإن لهذا الخيار ضريبة مرتفعة حيث من المتوقع أن يعود إلى مجلس الأمة أغلبية الأعضاء الحاليين، ومن المؤكد أن منصب رئيس مجلس الوزراء، وتحديدا الشيخ ناصر المحمد، سوف يكون "المادة" الرئيسية للحملات الانتخابية، وسوف يكون من الصعب إعادة تكليفه برئاسة مجلس الوزراء بعد التجريح الشديد الذي سيطاله أثناء الانتخابات. ومن هنا، ومادام الأمر سينتهي، كما أتوقع، إلى ابتعاد الشيخ ناصر المحمد عن رئاسة مجلس الوزراء بعد الانتخابات فيما لو تم حل مجلس الأمة، فإنه من الأفضل أن يتقدم هو باستقالته في أقرب فرصة ممكنة وقبل تقديم الاستجواب وأن يتم تكليف غيره برئاسة مجلس الوزراء من دون حل لمجلس الأمة. أما عن فكرة "معاقبة" أعضاء المجلس عن طريق إرهاقهم بحملة انتخابية جديدة، فإن هذا "العقاب" غير فعال!

    إن بقاء الشيخ ناصر المحمد في منصبه هو المشكلة التي على النظام أن يواجهها.. وقديما قيل "قد يجد (المرء) ستة وثلاثين حلا لمشكلته لكن لا يعجبه سوى حل واحد هو.. الفرار منها"!


    وإلى الحركة الدستورية أقول: لعلكم تدركون أن استجوابكم لرئيس مجلس الوزراء قد يقود نحو الانقلاب على الحكم الدستوري، ومن هنا فإن سمعتكم، الآن وفي حالة الحل غير الدستوري، على المحك.. فهل لديكم النية للمساومة والتراجع كما يشيع عنكم السلف؟
    أفيدونا أفادكم الله..
    محمد عبدالقادر الجاسم

    3/2/2009
    التعليق
    اصاب الكاتب الجاسم في تلخيص المشكلة بدون مجاملة
    واعتقد كل اهل الكويت يتفقون على الاستجواب والاختلاف فقط على من هو صاحبه!!!
    والكل يتفق على تدهور كل شئ بالكويت من والى بدون اي مجاملة او نفاق لاحد.....نحن الان نعيش ونلف حول بعضنا البعض
    نترك المشكلة الرئيسيه ونذهب الى اشياء ثانوية
    اعتقد ان هناك من يتعمد الذهاب بنا الى الفروع ونترك الاصل
    البلد على صفيح ساخن جدا
    امس السلف واليوم حدس وغدا الشعبي
    هل من المعقول ان الحكومة ستحارب الكل ؟؟؟
    هل من المعقول ان الحكومة صح وكل الكويت خطأ؟؟؟
    هل من المعقول ان الحكومة تر كل هذه المعارك بين افراد الشعب الواحد وتقف متفرجه؟؟؟ويمكن تقف مع طرف ضد الاخر؟؟؟
    الامور غير هذه المره سيادة الرئيس!!!
    تحياتي
     
  2. frfosha

    frfosha بـترولـي مميز

    753
    0
    0
    hاخي الكريم انا اختلف معاك بان نضع على عاتق الحكومه كل امورنا المتعلقه بالبلد من لا يصلح نفسه فلا احد يصضلحه ، يا خوي الاغلاط كثيره سراء من الحكومه ام من المجلس ولا نقول هذا صح وهذا غلط يجب على الحكومه بان تكون أكثر جديه وأكثر حزم لجميع الامور والمجلس عليه المحاسبه بالصح وليش بالحركات والطوائف والعنجهيه يا اخوان ويا خوات والله ضعنا ما بين الحكومه وما بين المجلس ونريد حكم قوي كفانا كلام كفانا تفرجة الناس علينا من الدول المجاوره والتشمت باوضاعنا الداخليه لنقف وقفه صادقه مع ضمائرنا بسنا عاد من الكراسي الهزازه واقصد بها بان كثرة القعده على الكرسي الهزاز هز روس بعش الناس وقامو يتخبطون بالكلام وبالتصرفات وبالقوانين البلد غرقانه وحد\ حاس فيها الا المواطن البسيط فارحمو شعب الكويت ارحمو ارض الكويت خلاص ترى ديرتنا ما تستاهل الي نسويه واللي قاعد يصير فيها كفاياكم يا حكومه كفاياكم يا مجلس وانشاله بعز شيخنا بو ناصر راح يقدر ان يقف هالمازل اللي قاعده تصير ويقف كل واد عند حده ولكم جزيل الشكر
     
  3. رويبي

    رويبي بـترولـي جـديـد

    16
    0
    0
    اقول بس ياليتك فايز بانتخابات مجلس الامة يا الجاسم , والله لو كنت بدائرتي جان اكيييييييييييييييد صوت لك
     
  4. فهد شموه

    فهد شموه المـراقب الـعـام

    2,712
    25
    38
    ذكر
    Production Engineering Mechanics
    ☀Q8 دار الفخــر والعــز☀

    الجاسم جرئ في مقالاته وطرحه للمواضيع الساخنة
    ويحظى بشعبية كبيرة من القراء والمتابعين له من جميع الفئات
    نتمنى له التوفيق لما فيه الخير للبلد

    شكراً على النقل أخي الكريم "kkk"
     
    آخر تعديل: ‏11 فبراير 2009
جاري تحميل الصفحة...

مشاركة هذه الصفحة