المرجفون في الكويت

الكاتب : قرناس | المشاهدات : 381 | الردود : 2 | ‏4 يناير 2009
  1. قرناس

    قرناس بـترولـي جـديـد

    39
    0
    0
    نبيل العوضي



    المرجفون في المدينة

    كارثة غزة التي تعصف بأمتنا الإسلامية هذه الايام كشفت اقنعة كثيرة، واماطت اللثام عن الكثيرين ممن يزعم انه من امتنا الاسلامية وهو في الحقيقة عدو متربص بها، يتظاهر بالاسلام ويصلي مع المؤمنين احيانا بكسل، ويرائي ببعض الاذكار وشعائر الاسلام ليوهم السذج انه جزء من جسد هذه الامة.

    هؤلاء هم في الحقيقة (جراثيم) تعيش في الجسد الاسلامي، لتوهنه وتضعفه خدمة لاسيادها من (اهل الكتاب)، اذا وجدت فرصة للنيل من اهل الاسلام لم يتوانوا ولم يتأخروا، بل يبحثون عن كل مصيبة تقع على المسلمين ليظهروا الشماتة بهم، ?ان تصبكم سيئة يفرحوا بها?، وإذا أصاب المسلمين عز ونصر أصابهم الهم والحزن!!.

    هذه الفئة تجدها منبهرة باليهود والنصارى، تتمنى الانتماء اليهم، وتفتخر بالاتصال بهم والاعتزاز بهم، ولاؤهم (للكفار) وبراؤهم من (المؤمنين)!! بل وتحرض (اليهود) على ضرب المؤمنين الموحدين وقتال المجاهدين الصادقين، ثم بعد هذا يشهدون الشهادتين!! ?والله يشهد ان المنافقين لكاذبون?!.

    أقلامهم سيوف موجهة لصفوف المجاهدين، ألسنتهم حداد على اهل الدين والدعاة الصادقين، مقالاتهم تنشر في جرائد بني صهيون، وتتصدر شبكاتهم الالكترونية، وتنشر بين اشد الناس عداوة للذين آمنوا لترفع معنوياتهم، فهم اخوان واولياء يقودهم ابليس في جيش الشياطين ?ألم تر الى الذين نافقوا يقولون لإخوانهم الذين كفروا من أهل الكتاب لئن اخرجتم لنخرجن معكم وإن قوتلتم لننصرنكم والله يشهد انهم لكاذبون?.

    هؤلاء منتشرون في وسائل الاعلام، ومؤسسات التعليم، ودهاليز السياسة هم الطابور الخامس، وهم عملاء بني صهيون المدسوسون في عالمنا الاسلامي، يغيظهم ان يروا المسلمين على قلب واحد، يحاولون بكل طاقاتهم اثارة الفرقة بين ابناء هذه الامة ?لو خرجوا فيكم ما زادوكم الا خبالا ولأوضعوا خلالكم يبغونكم الفتنة? فيضربون بلداً ببلد وشعبا بشعب، ويذكرون بخلافات قديمة ليحرشوا بين المسلمين، كما فعل امامهم (شاس بن قيس)، والمصيبة انه ?وفيكم سمّاعون لهم?.

    قلوبهم مريضة بحب (الشهوات) مليئة بظلمات (الشبهات)، تفوح منهم رائحة الفواحش، ويشككون في ثوابت الامة ومعتقداتها، ثم بعد هذا يزعمون انهم حريصون على الاسلام واهله، ?في قلوبهم مرض فزادهم الله مرضا ولهم عذاب أليم بما كانوا يكذبون?.

    لا يرفعون رؤوسهم ولا يصرحون بخبثهم الا اذا رأوا في المسلمين ضعفا وذلا، فاذا رأوا قوة في المسلمين اخرسوا يبحثون عن المغانم والمكاسب، يزعمون دوما انه لن يكون هناك أي نصر للمسلمين، ويسخرون من بشارات النصر النبوية، ويحاولون اقناع الجماهير انه لا عز لهذه الامة الا اذا اتبعت اليهود والنصارى ويرددون دوما ?ما وعدنا الله ورسوله الا غرورا?.

    يهولون من قدرة الكافرين، ويكذبون في قراءة الاحداث، ويزورون التاريخ كذبا وبهتانا ليفتوا من عضد الامة ويوهنوها، ارجافهم بات مكشوفا، وكذبهم صار مفضوحا، قصده ان تستسلم الامة لاعدائها، لكنهم في النهاية سيهزمون، وسيلعنهم اللاعنون، فهذه سنة الله في الخلق ?لئن لم ينته المنافقون والذين في قلوبهم مرض والمرجفون في المدينة لنغرينّك بهم ثم لا يجاورونك فيها الا قليلا، ملعونين اينما ثقفوا اخذوا وقتلوا تقتيلا، سنة الله في الذين خلوا من قبل ولن تجد لسنة الله تبديلا?




    صح السانك يا شيخ لكن من اكبر المرجفون واحد يكتب معاك بنفس الجريدة واظنه من سلالة عبدالله بن ابي بن سلول


    «النضال» وسط ثمانية.. أفخاذ!! ( فؤاد الهاشم)

    .. كتبت المحامية الكويتية «سلمى العجمي» مقالا في جريدة «السياسة» يوم الاربعاء الماضي قالت فيه انها كانت موجودة في دمشق قبل اسبوع من اجل تكريم عدد من الرواد العرب المبدعين، وفي الافتتاح، على شاشة كبيرة ظهرت صور هؤلاء ومنهم «مصطفى العقاد» و«نجيب محفوظ» و«طه حسين» و«أم كلثوم» و.. غيرهم! وفجأة - تقول المحامية «سلمى» - «ظهرت صورة الصحافي العراقي الذي قذف الرئيس الامريكي بالحذاء، فضجت القاعة بالتصفيق»!! لو كنت مكان المحامية «سلمى» وموجودا في دمشق - لا قدر الله- لطلبت الكلمة وسألت الحضور.. «هل ترتدون.. أحذية»؟ ولن انتظر منهم جوابا، بل سأناشدهم باسم العروبة والعاربة والمستعربة والامة الواحدة ذات الرسالة الخالدة والدماء والرايات واكفان الشهداء وباسم كل القبور التي فتحت منذ عهد سيدنا آدم الى يومنا هذا ان.. يخرج واحد منهم - واحد فقط - ليتجه الى الحدود السورية الاسرائيلية في الجولان المحتل ويقذف حذاءه صوب حائط مركز اسرائيلي!! سأقول للحضور.. «احذفوا لكم شي صرماية صوب الجولان»، ولن نقول صاروخا أو رشقات من مدفعية ثقيلة! المهم.. افعلوا شيئا وكفوا عن مطالبة مصر ولبنان بأن تقاتل - بالوكالة - عنكم!! لديكم مخزون هائل من «قباقيب» غوار الطوشة الشهيرة، فما حاجتكم الى «قندرة» الزيدي؟!

    ***

    .. «نزار ريان» - القيادي في حركة «حماس» الذي اغتالته اسرائيل يوم امس الاول، متزوج من اربع نساء ولديه 12 ولدا وبنتا!! كيف لرجل كهذا غاطس حتى اذنيه وسط ثمانية افخاذ لـ «نسوانه» ان يجد وقتا لشعبه وقضيته؟!

    ***

    .. القيادي في حركة «حماس» أسامة المزيني قال.. «سنجعل حرب الاسرائيليين مع حزب الله اللبناني عام 2006 تبدو - لعبة اطفال - مقارنة بما سنفعله بهم»!!.. «ما أشطرهم بالحكي»، لكن لم يقل لنا ما وسيلته لتحقيق ذلك؟ هل بتلك «المواسير» التي سقط إحداها على منزل أسرة فلسطينية بعد ان ضل طريقه الى اسرائيل وقتل فتيات فلسطينيات؟ ام انه نسي صواريخ زعيم النصر الإلهي الاربعمائة التي «طاشت عن اهدافها» وسقطت في البحر بينما يصفها «حسن زرقاء اليمامة» بأنها.. «موجهة إلهيا»؟!

    ***

    .. القيادي في حركة «حماس» محمود الزهار» قال.. «نحتاج الى زعيم عربي مثل.. صدام حسين»!! لن نجد قولا نرد به على هذا المخرف الا القول الشعبي المصري المأثور.. «نهيتك ما انتهيت والطبع فيك غالب، وديل الكلب لم ينعدل ولو حطوه في.. قالب»!!

    ***

    .. انشغل عدد من قادة «حماس» - خلال الايام الماضية - باخراج مبلغ «125» مليون دولار كانوا قد حصلوا عليها من ايران موضوعة في سرداب تحت الارض ونقلها من مكان الى آخر!! اهتمامهم بالاموال فاق اهتمامهم.. بالارواح!!

    ***

    .. حكاية قديمة وطريفة تقول ان رجلا كان يحمل في وسطه خنجرا ليل نهار، وكلما سُئل عن سبب ذلك قال.. «انه لوقت الضيق»، وحدث ان هاجم اللصوص بيته فسرقوه وشرعوا في اغتصاب زوجته أمامه وهي تصرخ وتناشد زوجها ان يستعمل خنجره وهو يقول لها.. «انه لوقت الضيق»، فردت عليه - ساخرة - «وهل هناك أضيق من هذا الوقت»؟! أين تهديدات الرئيس الايراني وملالي ايران بـ «مسح اسرائيل من على الخريطة»؟ وأين صواريخ «شهاب» و«مهاب» و«مراد» و«غلام»، فإن لم يكن هذا وقت «الضيق»، فمتى يأتي.. اذن؟!

    ***

    .. قال العقيد القذافي.. «انه لن يحضر قمة عربية طارئة وسيتجه الى.. افريقيا»!! «ويل لأفريقيا.. والله يعينهم»!!


    وسيعلم الذين ظلموا اي منقلب ينقلبون
     
  2. brilliant

    brilliant المـراقب الـعـام

    8,477
    0
    0
    Engineer
    Kuwait
    والله انا ماعندي اي خبره لا في حماس ولا في ظمائرهم ولا في محاسنهم ولا مساوئهم

    لكن مايجوز الكلام في الناس بهالطريقه

    يعني معقوله فؤاد الهاشم شخص عنده خبره عن حماس اكثر من الفلسطينيين ؟!

    الكتابه والشهره نعمه من الله لكن في بعض الاحيان تكون نقمه في المحاسبه يوم الحساب
     
  3. ABDULLAH

    ABDULLAH قــلــم بــتــرولــي أعضاء الشرف

    10,727
    1
    36
    موظف في ش نفط الكويت
    وطن النهار - الكويت موطني
    كان الله في عون الضحايا و كان الله في عون الجميع
     
جاري تحميل الصفحة...

مشاركة هذه الصفحة