وش رايك فى هالقصيدة تعدد الزوجات

الكاتب : مهرة الترابين | المشاهدات : 459 | الردود : 2 | ‏22 ديسمبر 2008
  1. مهرة الترابين

    مهرة الترابين بـترولـي جـديـد

    24
    0
    0
    ابحث عن وظيفة
    فلسطين --غزة المحاصرة
    واليك هذه القصيدة من مجرب أهديكم هذه القصيدة للشيخ الدكتور / ناصر بن مسفر الزهراني



    قصيدة (( تعدد الزوجات ))


    أتــــــــــــاني بالنصـــائح بعض نـــــــــاس @@ فقالوا أنت مقدام سيــــــــــــــــــــــاسي


    أتــــــــــــــــــرضى أن تعيش وأنت شهــــم @@ مع امرأة تقاسي ما تقـــــــــــــــــــاسي


    إذا حاضت فأنت تحيض معهـــــــــــــــــــــا @@ وإن نفست أنت أخو النفــــــــــــــــــاسِ


    تزوج حرمة أخــــــــــــــــــــــرى لتحيــــى @@ سليماً خالياً من كـــــــــــــــــــــــل باسِ


    فقلت : معاذ الله إنـــــــــــــــــــــــــــــــــــي @@ أخــــــــــاف من اعتلالــي و ارتكاسي


    لي امرأة وشاب الــــــــــــــــــــرأس منهــا @@ فكيف أزيد حظي بانتكــــــــــــــــــــــاسِ


    فقالوا : سنة المختـــــــــــــــــــار تُنْسـى و @@ تمحى ؛ أين أرباب المـــــــــــــــراسِ ؟


    فقلت : أضعتموا سنناً عظامــــــــــــــــاً !! @@ وبعض الواجبـــــــــات بلا احتراسي !!


    لماذا سنة التعداد كنتم لهــــــــــــــــــــــــــا @@ تسعون في عزم وبــــــــــــــــــــــأسِ ؟


    و شرع الله في قلبي وروحـــــــــــــــــــــي @@ وسنة سيدي منها اقتبــــــــــــــــــــاسِ


    إذا احتاج الفتى لزواج أخـــــــــــــــــــــرى @@ فذاك له بلا أدنى التبــــــــــــــــــــــــاسِ


    ولكن الزواج له شـــــــــــــــــــــــــــروط ! @@ وعدل الزوج مشروط أســـــــــــــاسي


    وإن معاشر النســـــــــــــــــــــــــوان بــحرٌ @@ عظيم الموج ليس له مـــــــــــــــــراسِ


    ويكفي ما حملت من المعاصــــــــــــــــــــي @@ وآثم تلوح بها الرواســــــــــــــــــــــــي


    فقالوا : أنت .. خـــــــوّافٌ جبــــــــــــــــانٌ @@ فشبّوا النار في قلبي ورأســـــــــــــــي


    فخضت غمار تجربة ضــــــــــــــــــــروسٍ @@ بها كــــــــــــــــــــــــان افتتاني وابتآسِ


    يحز لهيبها في القلب حزاً أشـــــــــــــــــــد @@ علــــــــــيّ مــــن حــز الـــــــــــمواسي


    رأيتُ عجائباً ورأيت أمـــــــــــــــــــــــــــراً @@ غريباً في الوجود بلا قيـــــــــــــــــــاسِ


    أظن بأنني عاشرت جنــــــــــــــــــــــــــــــاً @@ وأحسب أني بين الأنــــــــــــــــــــــاسِ


    لأتفه تافه وأقل أمــــــــــــــــــــــــــــــــــــر @@ تبــــــــــــــــــادر حربهن بلا انبجـــاسِ


    وكم كنت الضحيــــــــــــــــــــة في مــــرار @@ وأجزم بانعدام وانطمـــــــــــــــــــــــاسِ


    فإحــــــــــــــــــــــداهن شدة شعر رأســــي @@ وأخراهن تسحب من أســـــــــــــــــاسِ


    وإن عثر اللسان بذكر هـــــــــــــــــــــــــذه @@ لهذه ؛ شبَّ مثل الالتمــــــــــــــــــــــاسِ


    وكم من ليلة أمسي حزينـــــــــــــــــــــــــــاً @@ أنام على السطوح بلا لبــــــــــــــــــاسِ


    وكنت أنــــــــــــــــــــــــــام محترم عزيـــزاً @@ فصرت أنام ما بين البســـــــــــــــــاسِ


    أرضـــــــــــــــــــــــع نامس الجيران دمــي @@ واسقي كل برغوث بكاســـــــــــــــــــي


    ويومٌ أدعــــــــــــــــــــــــــي أني مريــــضٌ @@ مصاب بالزكــــــــــــــــــــام أو العطاسِ


    وإن لم تنفع الأعذار شيئــــــــــــــــــــــــــاً @@ لجأت إلى التثاؤب والنعــــــــــــــــــاسِ


    وإن لم أرض إحـــــــــــــــــــــــداهن ليـــلاً @@ فيا ويلي ويا سود المآســـــــــــــــــــــي


    يطير النـــــــــــــــــــوم من عيني وأصحـو @@ لقعقعة النوافذ والكراســــــــــــــــــــي


    يجيء الأكل لا ملح عليــــــــــــــــــــــــــــه @@ ولا أسقـــــــــــــــــــــى ولا يُكوى لباسِ


    وإن غلط العيال تعيث حذفـــــــــــــــــــــــــاً @@ بأحذية تمر بقــــــــــــــــــــــــرب رأسي


    وتصــــــــــــــرخ ما اشتريت لي احتياجـي @@ وذا الفستـــــــــــــان ليس على مقاسِ


    ولــــــــــــــــــــــو أني أبوح بربع حــــرفٍ @@ ســـــــــــــــــــأحذف بالقدور وبالتباسِ


    وإن أشري لإحـــــــــــــــــــــــــــداهن فجلاً @@ بكت هاتيك يا ظالم وقـــــــــــــــــــاسي


    رأيتك حاملاً كيساً عظيمــــــــــــــــــــــــــــاً @@ فمـــــــــــــــــــــاذا فيه من ذهب وماسِ


    تقول تحبني وأرى الهــــــــــــــــــــــــدايــا @@ لغيري تشتريها والمكـــــــــــــــــــاسي


    وأحلف صادقـــــــــــــــــــــاً فتقول أنــــــتم @@ رجال خائنون وشـــــــــــــــــــــــر ناسِ


    فصرت لحالة تُدمي وتُبكـــــــــــــــــــــــــي @@ قلــــــــــــــــوب المخلصــين لما أقاسِ


    وحار الناس في أمــــــــــــــــــــــــري لأني @@ إذا سألوا عـــــــــن اسمـي قلت ناسي


    وضاع النحو والإعراب مــــــــــــــــــــــني @@ ولخبطت الربــــــــــــــاعي بالخمـــاسي


    أروح لأشتري كتبـــــــــــــــــــــاً فأنســـــى @@ وأشـــــــــري الزيت وسلك النحـــــاسِ


    أسير أدور من حيّ لحيّ كــــــــــــــــــــأني @@ أحد أصحــــــــــــــــــــاب التكـــــــــاسي


    ولا أدري عن الأيام شيئــــــــــــــــــــــــاً و @@ لا كيف انتهى العام الـــــــــــدراســـــي


    فيومٌ في مخاصمةٍ ويـــــــــــــــــــــــــــــومٌ @@ نداوي ما اجترحنا أو نــــــــــــواســـي


    وما نفعت سياسة بوش يومـــــــــــــــــــــاً @@ ولا ما كان من هيـــــــــــلا سلاســــي


    وحلم ابن قيس أخذت حلمـــــــــــــــــــــــي @@ ومكـــــــــــــراً من جحى وأبي نـــواسِ


    فلما أن عجزت وضاق صـــــــــــــــــــدري @@ وبائت أمنيـــــــــــــــــــــاتي بالإيــــاسِ


    دعوت بعيشة العزاب أحــــــــــــــــــــــــلى @@ من الأنكاد في ظل المــــــــــــــــــــآسي


    فجاء النــــــــــــــــــــــــاصحون إليّ أخرى @@ وقالوا : نحن أربــــــــــــــــاب المراسِ


    وكيف نراك مهمومـــــــــــــــــــــــــاً حزيناً @@ وقد جئنا بحــــــــــــــــــــلٍ دبلومــــاسي


    تزوج حرمة أخــــــــــــــــــــــــــرى لتحيى @@ سليما خالياً من كـــــــــــــــــل بـــــأسِ


    فصحت بهم لإن لم تنتهــــــــــــــــــــــــــوا @@ لأنفلتنّ ضرباً بالمـــــــــــــــــــــــــداسِ



    اتمنى تعطينى ردك الحين هذا واحد
    مجرب


    [​IMG]
     
  2. المنجنيقي

    المنجنيقي بـترولـي خـاص

    1,966
    0
    36
    هههههههههههههههههههه


    قصيده رائعه ومضحكه ومحزنه في نفس الوقت



    السالفه خربانه خربانه ,, لو أني مكانه تزوجت ثالثه ورابعه وأشوف شنو نهايتي مع هالحريم !!!!:D


    وتقبلي مروري أختي العزيزه
     
  3. بن عامر

    بن عامر بـترولـي خـاص

    1,159
    0
    0
    k.o.c
    kuwait
    روووووووووعة شكرا أختي الكريمة .
     
جاري تحميل الصفحة...

مشاركة هذه الصفحة