رحيل....العليم والشويب

الكاتب : بوشهد | المشاهدات : 696 | الردود : 2 | ‏21 نوفمبر 2008
  1. بوشهد

    بوشهد بـترولـي نشيط

    59
    0
    0
    هذا مقال افتتاحية جريدة الوطن في عدد الخميس 20/11/2008


    تخلصوا من هكذا وزراء






    تشهد البلاد اليوم أجواء مشحونة، والتصعيد الذي نراه من أعضاء مجلس الأمة غير مسبوق، فتجدهم في سباق لتقديم الاستجواب وراء الاستجواب، وادخال البلاد في أزمة تلو أزمة، حتى أصبحت الحكومة عاجزة عن المبادرة، وخانعة أمام صراخ المستجوبين ومسرعة في تنفيذ طلباتهم.

    كثر الكلام عن الحاجة إلى حزم حكومي، وإلى شجاعة حكومية في مواجهة الاستجوابات، إلا أن الحكومة تحتاج أيضاً الى التأكد من ان تشكيلتها تضم وزراء اقوياء أمناء، يشكلون دعماً للحكومة، لا وزراء ضعفاء قد يكون بينهم معدومو الذمة فتراهم يدخلون الحكومة من مأزق إلى مأزق، فتزداد مآزق النواب وتنضم إلى مآزق الوزراء أيضاً!

    لقد أتى علينا وقت كان كل من يطالب فيه بإيقاف المصفاة الرابعة يعتبر عقبة في وجه التنمية، فوزير الطاقة محمد العليم وجهازه التنفيذي الذي يترأسه سعد الشويب على سبيل المثال حشدوا الحشود لدعم مشروع المصفاة الرابعة المشبوهة، وعقدوا المؤتمرات الصحفية الواحد تلو الآخر، ونظموا البرامج التلفزيونية، وهددوا وتوعدوا، بل وهدد الوزير حتى بالاستقالة اذا ما أوقف المشروع او أحيل الى لجنة المناقصات المركزية وهي القناة الحكومية المعتمدة لمثل هذه المشاريع.

    لقد وصل الامر بالوزير وجهازه حد الاستخفاف بالعقول وذلك عندما قاموا يشككون حتى بالبنك الدولي بعدما أظهر دراسة يبين فيها عدم جدوى المشروع، واستخدم الوزير وطاقمه حججاً واهية، ثم غدوا يشككون بكل من يقف ضد المشروع ويمارسون التأليب عليه متهمينهم باللاوطنية واللامسؤولية بل بلغ الامر الى نعت هؤلاء بالجهلة والمخربين.

    ثم ثارت علامات الاستفهام النيابية، فحاول الوزير وطاقمه وبعض المؤيدين تطمينهم بنفس الحجج الواهية وبمعلومات مغلوطة منقوصة، حتى اتى التكتل الشعبي، وما ادراك ما التكتل الشعبي! فرضخ العليم واحال المشروع الى ديوان المحاسبة، واكد - زيفاً - ان المشروع لم يتم البدء فيه بعد على الرغم من توافر معلومات عن توقيع الكثير من العقود ودفع الدولة مبالغ طائلة بل واعلان القطاع النفطي عن وصول قطع بمئات الملايين من الدولارات للمصفاة، لكن الوزير وطاقمه انكروا كل ذلك وادعوا انهم ينتظرون تقرير ديوان المحاسبة.

    اليوم ظهر التقرير، شقه القانوني يثبت ان جميع اجراءات الترسية كانت مخالفة للوائح ومخالفة لابسط مبادئ تكافؤ الفرص والحرص على المال العام، وشقه الفني يثبت عدم جدوى المشروع، والسؤال هنا... ألم نقل لكم ذلك؟... لم كابرتم؟... وماذا انتم فاعلون اليوم؟

    المضحك في الأمر أنه على الرغم من أن الوزير بحكم عمله مسؤول عن أعمال وزارته إلا أن كل التهديد والوعيد بالاستجواب يوجه نحو سمو رئيس الوزراء!... ولذلك أسباب عديدة منها أن للوزير قبيلة تحميه وحركة اسلامية تدعمه، فماذا استفاد سمو الرئيس أو الحكومة من هكذا وزير؟... وزير يجلب للحكومة المصائب والشُّبَه بسبب قراراته والوزير نفسه محمي من الاستجواب!

    ان المجلس بحاجة إلى إعادة التفكير في الطريقة التأزيمية التي يتعامل بها مع الأمور بلا شك. ولكن الحكومة كذلك تحتاج إلى التخلص من هكذا وزراء كي لا تعطي النواب سببا ليقيموا الحد عليها، اما وقد أثبت العليم والشويب إما كذبهما أو جهلهما، فأقل ما تحتاج إليه الكويت هو ألا يبقيا في منصبيهما يوما واحدا بعد اليوم وإحالة المشروع برمته الى النيابة العامة للتحقيق فيه ولحماية المال العام من هذا العبث غير المسبوق، ففي السابق كانت السرقات بالملايين... اما مشروع المصفاة الرابعة فقيمته تعدت العشرين مليار دولار... وهذا باعتراف الوزير في البرنامج التلفزيوني الترويجي.

    الى متى سيبقى العليم؟... حتى يأتي تقرير ديوان المحاسبة عن المولدات وخطة طوارئ 2007 كي يكشف لنا المزيد من العبث!... أم بعد ان نبدأ في فتح ملف داو كيميكل واظهار المزيد من التلاعب حتى ينكره العليم والمستشارون الدوليون ثم يحال الى ديوان المحاسبة فيثبت كذبهم أو جهلهم؟... ام حتى يقدم العليم استقالته متظاهرا بالبطولة اذا ما تم حل المجلس وتعليق مواد الدستور؟

    في ظل هذه الازمة المالية التي يعيشها العالم والكويت جزء منه تحرص كل حكومة حصيفة على اقتصادها المحلي قبل استثماراتها الخارجية، فالاستثمار في الداخل يحرك عجلة الاقتصاد، وبناء عليه، وبناء على الحقائق المبينة يجب ايقاف جميع استثماراتنا النفطية الخارجية، وايقاف هذه المصفاة الرابعة والتفرغ للنهوض بالبلاد بدلاً من استنزاف الطاقات فيما لا نفع من ورائه.

    ختاماً نقول.. حسبنا الله ونعم الوكيل... وحفظ الله الكويت واميرها وشعبها من كل مكروه.






    تاريخ النشر 20/11/2008


    http://www.alwatan.com.kw/Default.aspx?tabid=204&article_id=464029&AuthorID=901
     
  2. ثامر الخالدى

    ثامر الخالدى بـترولـي نشيط جدا

    393
    0
    0
    جريده الوطن ..تعدد الشبهات فى المصفاه الرابعه

    زين لما صاحب الجريده لط مليارات الكويت فى الغزو من هالشق الين هالشق

    ليش ما يتكلمون عنه ...

    شريف روما
     
  3. رحال

    رحال بـترولـي مميز

    586
    0
    0
    الله المستعان ...

    غمزه: دع الخلق للخالق " مقطع مسرحية مدرسة المشاغبين لسعيد صالح ، لمه يحشون بالناس " (كليك)
     
جاري تحميل الصفحة...

مشاركة هذه الصفحة