البرميل الكويتي إلى 48 دولاراً...والعجز تجاوز 6 مليارات دينار !!!

الكاتب : فهد شموه | المشاهدات : 912 | الردود : 10 | ‏13 نوفمبر 2008
  1. فهد شموه

    فهد شموه المـراقب الـعـام

    2,712
    24
    38
    ذكر
    Production Engineering Mechanics
    ☀Q8 دار الفخــر والعــز☀

    البرميل الكويتي إلى 48 دولاراً...والعجز تجاوز 6 مليارات دينار !!!

    محرر الشؤون الاقتصادية


    تراجع سعر برميل النفط الخام الكويتي أمس إلى نحو 48.20 دولاراً للبرميل، أي أقل بنحو 1.5 دولار عن سعره أمس الأول الثلاثاء، وبنحو 4.37 دولارات عن سعره يوم الاثنين، أي أنه فقد نحو 8.3 في المئة من قيمته خلال يومين، ونحو ثلثي قيمته القياسية التي سجلها في مطلع شهر يوليو الماضي، عندما تم بيع البرميل بنحو 136 دولاراً.

    وكان نفط «برنت» المرجعي الأوروبي قد فقد أكثر من 3 في المئة من سعره أمس، إذ بيعت كميات منه، تسليم ديسمبر المقبل، بنحو 54.92 دولاراً، وهذا أدنى سعر له منذ يناير 2007، كما تراجع خام الولايات المتحدة المرجعي في نيويورك إلى أدنى سعر له منذ 22 شهراً.

    ويأتي هذا التدهور السريع في أسعار النفط نتيجة تزايد المخاوف من تداعيات أزمة الائتمان العالمية، وأثرها الانكماشي على النشاط الاقتصادي العالمي، في وقت لم تتمكن مساعي دول منظمة الأوبك من وقف هذا التدهور، رغم إعلان كل من الكويت وقطر والإمارات والجزائر بدءها في خفض إنتاجها من النفط الخام التزاما بقرار المنظمة، الذي بدأ تنفيذه منذ مطلع نوفمبر الجاري.

    وفي المقابل، ورغم التقارير التي أشارت الى أن السعودية أبلغت عملاءها الآسيويين خفضَ صادراتها لهم بنسبة 5 في المئة، وكذلك التقارير التي أشارت الى احتمال قيام المنظمة بخفض سقف إنتاجها بنحو مليون برميل إضافي أو أكثر، قبل موعد اجتماعها المقرر في ديسمبر المقبل، فإن تقارير أخرى أشارت الى أن خفض إنتاج المنظمة قد اقتصر حتى الآن على نحو 800 ألف برميل يوميا بدلاً من 1.5 مليون برميل، وعدت المنظمة بحجبها عن السوق بدءاً من هذا الشهر.

    وتشير معدلات التراجع في سعر برميل الخام الكويتي الى أنه فقد خلال أقل من ثلاثة أشهر كل الزيادات التي حققها على مدى عامين، ويأتي هذا التراجع في ظل محاولة السلطات المالية والنقدية في البلاد إنقاذ النظام المالي المحلي من مشكلة الإعسار التي يواجهها بفعل تآكل قيمة الأصول الحقيقية والمالية لقطاع المصارف وشركات الاستثمار والشركات العقارية.

    ويشكل هذا التسارع القياسي في معدل انخفاض سعر البرميل ضغوطاً على حجم السيولة النقدية للبلاد، وهي ضغوط تحدث في وقت لا تستطيع فيه الدولة تسييل أصولها الخارجية، التي تعرضت هي الأخرى لتراجع كبير في قيمتها نتيجة للأزمة المالية العالمية، ومن المتوقع أن يتسبب هذا الانخفاض في أسعار النفط في إلحاق الضرر بميزانية العام الجاري، التي تكون قد فقدت عند المستويات الراهنة للأسعار كل فوائضها التقديرية.

    وكان بنك الكويت الوطني قد قدّر في تقرير نشره في شهر أغسطس الماضي عجز الموازنة الحالية عند السعر الراهن بأكثر من 6 مليارات دينار، وإذا ما أخذنا في الاعتبار استحقاقات مؤسسة التأمينات الاجتماعية واستقطاعات صندوق الأجيال القادمة، فإن العجز سيتجاوز الـ7 مليارات دينار. وكان سعر البرميل في الموازنة الحالية قد احتسب على أساس 50 دولاراً للبرميل.

    ومن المتوقع أن تؤدي الأزمة إلى ضغوط إضافية على المؤسسات المالية المحلية، مما قد يحفز البنك المركزي إلى إحكام قبضته على هذه المؤسسات التي تواجه أزمة سيولة وضعفاً في الملاءة، كما قد تفرض على الحكومة في نهاية المطاف إعادة مناقلة مخصصات الميزانية العامة بهدف ضغط المصروفات التي لا تناسب الأوضاع المالية المستجدة، وتأجيل بعض المشروعات، وربما إدخال تعديلات على برنامج عمل الحكومة.

    إلى ذلك، حذّرت وكالة الطاقة الدولية في تقرير- يُنشَر اليوم الخميس- من تعرض إمدادات النفط إلى نقص كبير بسبب التخلي عن الاستثمار في توسعة طاقة الإنتاج، لاسيما في البلدان النامية، وتركز الانتاج بأيدي عدد قليل من شركات النفط في هذه البلدان، داعية إلى تكثيف الجهود للاستثمار في مصادر طاقة غير كربونية.

    وتجدر الاشارة إلى أن سعر البنزين قد تراجع في السوق الأميركي أمس للمرة الأولى منذ أشهر إلى أقل من دولارين للغالون، إذ تم بيعه في بعض محطات التعبئة بنحو 1.96 دولار، وكان سعر الغالون قد بلغ نحو خمسة دولارات في يوليو الماضي.


    http://www.aljarida.com/aljarida/Article.aspx?id=85656
     
  2. كي او سي

    كي او سي بـترولـي خـاص أعضاء الشرف

    والله طرطره

    للحين ما صار شهر على نزول النفط بالخمسينات للبرميل

    وصار عجز 6 مليارات

    ومن شهر 4 الى شهر 9 النفط كان فوق الخمسين فكم ياترى كان الفائض

    صج ما كو مصداقية

    بس ما اقول الا الله يستر على رواتبنا
     
  3. فهد شموه

    فهد شموه المـراقب الـعـام

    2,712
    24
    38
    ذكر
    Production Engineering Mechanics
    ☀Q8 دار الفخــر والعــز☀

    شئ بديهي, الفائض مو لنا ... والعجز علينا
    :confused::confused::confused:


    شاكر مرورك أخي الفاضل كي او سي
     
  4. ABDULLAH

    ABDULLAH قــلــم بــتــرولــي أعضاء الشرف

    10,727
    1
    36
    موظف في ش نفط الكويت
    وطن النهار - الكويت موطني
    كلام من المقال :

    وتشير معدلات التراجع في سعر برميل الخام الكويتي الى أنه فقد خلال أقل من ثلاثة أشهر كل الزيادات التي حققها على مدى عامين، ويأتي هذا التراجع في ظل محاولة السلطات المالية والنقدية في البلاد إنقاذ النظام المالي المحلي من مشكلة الإعسار التي يواجهها بفعل تآكل قيمة الأصول الحقيقية والمالية لقطاع المصارف وشركات الاستثمار والشركات العقارية.

    ويشكل هذا التسارع القياسي في معدل انخفاض سعر البرميل ضغوطاً على حجم السيولة النقدية للبلاد، وهي ضغوط تحدث في وقت لا تستطيع فيه الدولة تسييل أصولها الخارجية، التي تعرضت هي الأخرى لتراجع كبير في قيمتها نتيجة للأزمة المالية العالمية، ومن المتوقع أن يتسبب هذا الانخفاض في أسعار النفط في إلحاق الضرر بميزانية العام الجاري، التي تكون قد فقدت عند المستويات الراهنة للأسعار كل فوائضها التقديرية.

    وكان بنك الكويت الوطني قد قدّر في تقرير نشره في شهر أغسطس الماضي عجز الموازنة الحالية عند السعر الراهن بأكثر من 6 مليارات دينار، وإذا ما أخذنا في الاعتبار استحقاقات مؤسسة التأمينات الاجتماعية واستقطاعات صندوق الأجيال القادمة، فإن العجز سيتجاوز الـ7 مليارات دينار. وكان سعر البرميل في الموازنة الحالية قد احتسب على أساس 50 دولاراً للبرميل.

    شكرا اويلر على الخبر و اقول :

    الكلام المذكور غير دقيق و غير محايد ، و العجز الذي سيحصل لو كان صحيحا فبسبب الميزانية الضخمة التي رصدت و هي اكبر ميزانية في تاريخ الكويت .
    و الكلام بخصوص تآكل الأصول في الخارج و التفكير في تسييل بعض منها ما هو إلا نتيجة تضخم و مبالغة في إستنزاف موارد البلاد
    المالية و التفكير فقط في المؤسسات المالية و أغلبها خاصة على حساب الوطن و المواطن
    و التساؤلات كثيرة و التناقضات اكثر ، فما زالت الحكومة تضخ الملايين في حساب الدول الاخرى لتنمية مشاريعها و تضخ الملايين
    في بورصات دول اخرى

    و التساؤل الاخطر : هل كانت إستثماراتنا بخطر أو بأيدي غير متخصصة او واعية ؟

    الله يحفظج يا الكويت ، دولة صغيرة و ثروتها ما شاء الله هائلة و للحين فيها سلبيات بخصوص الخدمات و إدارة الاعمال و المقدرات
     
    آخر تعديل: ‏13 نوفمبر 2008
  5. فهد شموه

    فهد شموه المـراقب الـعـام

    2,712
    24
    38
    ذكر
    Production Engineering Mechanics
    ☀Q8 دار الفخــر والعــز☀

    صرنا مثل عين عذاري تسقي البعيد وتترك القريب !!!
    :confused: :(


    نورتنا مراقبنا ABDULLAH
     
  6. ABDULLAH

    ABDULLAH قــلــم بــتــرولــي أعضاء الشرف

    10,727
    1
    36
    موظف في ش نفط الكويت
    وطن النهار - الكويت موطني
    صحيح يا مشرفنا الغالي كنا و مازلنا عين عذاري و خيرنا للغير
    و للمواطنين و البلد و تنميتها يصير الوضع إكتواري و عجز و كساد
    و إحتياطي أجيال و المال العام

    ليت الكلام الإنشائي منهم اللي نسمعه يطبق نصفه.
     
  7. Strongman-koc

    Strongman-koc بـترولـي نشيط

    114
    0
    0

    حلوه كلمتك وايد عجبتني وجاز زين تنقل بالصحافه

    ان الفائض مو لنا ..... والعجر علينا
    :rolleyes:
     
  8. VIP OIL

    VIP OIL موقوف

    802
    0
    0
    البلد الحلوب لهم ولثرواتهم الخاصه ودعمهم العام الخارجي ولكن اذا كان هناك ربط حزام = وابريك يا حسن = كل شي عالمواطن وعلى المشاريع والخدمات العامه بالوطن واخر مايفكرون فيه الكويت

    على فكره بعد تهديد العراق وغزوه ترسخت فكرة اجمع افلوس وحط برا ولاتسوي شي بالبلد خله مثل ماهو عليه مايبون خساير على قولتهم تروح بفلس حرب والان بعد تهديد ايران زاد الطين بله الجماعه تأكدوا ان وضعهم أخطر واحنا يالشعب مساكين ولاندري همنا قوتنا اليومي والسكن والخدمات العامه وراح نتفاجأ بسرقات كبيره مامرت على تاريخ الكويت وميزانيات هائله ولانرى منها الى ذر الرماد

    وانا اقولها ياليت نصير بخلا على غيرنا وننفع نفسنا بالاول

    والمثل يقول = اللي مافي خير لنفسه مافي خير لغيره = لذلك كثر مانسوي هباء منثورا الآن

    50 سنه عالكويت واسعار النفط بارتفاع طبيعي على مر التاريخ

    لكن هناك ارتفاعين صاروخي

    1- وقف الامدادات النفطيه من السعودية بامر من الملك فيصل الذي كان لوحده بالمعركه الشرسه = ولا دولة عربيه ولا حتى ايران التي تقول انها تقف مع فلسطين = فارتفع النفط الى 100 دولار ضاربا رقما قياسيا

    2- ارتفاعه الأن ب 2008 بوصوله الى 150 دولار كاسرا رقمه السابق وبكل صاروخيه

    طبعا الاسباب تفرق في هذه وهذه لكن خلونا نفهم شغله

    الاخ اللي يقول ان خسرنا كذا وكذا بالمليارات هذا غير صحيح وهو يعرف ذلك كل ثانيه لنفط يصعد وينزل دولار لذلك نحسبها بالطريقه هذه حتى نمشي على طريقته

    لكن اذا يبيها بالمجموع فطريقته خاطئه هناك مايمسمى بالمتوسط السعري

    اسعار صعود بيع برميل مثلا 50 + 60 +70 +80 +90 +++++++135

    اسعار نزول بيع برميل130 + 120 + 110 + 100 + 90 ++++++ 45 دولار الان تقريبا

    فلما نجمع اسعار البيع وبكل المجاميع اليوميه وعلى مدار سنه ماليه ونقسمها على رقم 2 نحصل على سعر متوسطي لنقول فرضا

    سعر 85 دولار فكيف نخسر لكن اذا يبون اعلاميا كل شي يخسر فهم حرب نفسيه لنا عشان مانتكلم ونقول انه فعلا النفط نازل ونازل ونازل والفلوس اللي اخذوها ننساها وبطبعنا كشعب طيب نعديها ولاندقق ولكن لو بدولة اخرى كان حصلت مشاكل الدنيا والدين ومظاهرات مالها اول ولا تالي بس الحمدلله اننا بالكويت والله يعين الكويت على هذه الاشكال اللي تطلع بين الحينه والاخرى مثل الدود اللي راح ياكلهم بالقبر ولا ياخذون فلس حمر وياهم
     
  9. ABDULLAH

    ABDULLAH قــلــم بــتــرولــي أعضاء الشرف

    10,727
    1
    36
    موظف في ش نفط الكويت
    وطن النهار - الكويت موطني
    vip مشاركتك حمستني و أذكر بالوضع اللي كان قبل الغزو لما كانوا يقولون ترشيد و نشوف الإستهلاك اليومي للماء بالغالون الإمبراطوري و إستهلاك الكهرباء بالميغا وات و الإستهلاك في نفس اليوم من العام الماضي، و التقشف بس مع هذا كانت اسعار البضائع معقولة و ما كانت الاشياء غالية مقارنة مع المدخول للفرد .
    صار الغزو و إحترق اكثر من 700 بئر نفط و لأشهر و المواطن المسكين كان يظن ان النفط خلص . إلى ان تأكد بأن ثروة بلاده ضخمة و لله الحمد لكن المطلوب إستثمار عوائد النفط في البلد و لما يصب في مصلحة الوطن و المواطن.
    مرت عقود و نسب من عوائد النفط تذهب للأجيال القادمة و للإستثمار في الخارج.

    المواطنين االلي أضرتهم البنوك و ضاعفت عليهم الفوائد و ركبتها عليهم تركيب كانوا يحتاجون لمليار و نصف لإسقاط الفوائد الماخوذة منهم بغير حق و لكن جوبهوا بالرفض من الحكومة في حين انها اقرت المديونيات الصعبة بمليارات الدنانير مليار ينطح مليار لقلة ينعدون على الأصابع.
    و نسمع و نرى عن الأزمة العالمية الحاصلة هاليومين و اللي فيها إستثماراتنا راحت فيها ملح بسبب تأثرها بالوضع العالمي و تنهار البورصة و البنوك و تظهر الشركات الورقية على حقيقتها و يظهر أثر التخاذل الرقابي عليها و الحل الترقيعي هو ضخ الملايين لإنقاذ ما يمكن إنقاذه لان أصحاب البنوك و المستحوذين على الأسهم من القطط السمان.
    يطلع مسؤول يطمن على الوضع الإقتصادي للبلد بأنه جيد و في نفس الوقت يتخلص من أسهمه قبل الإنهيار التام.
    و بما اننا دولة و حليفة إستراتيجية فلزم علينا ضخ المليارات لإنقاذ الاسواق العالمية بسبب أزمة قد تكون متعمدة أصلا لشفط ثرواتنا اللي الكل مفتح عينه عليها و تضل الميزانيات الضخمة الغير ملموسة و العوائد بعيدة عن أرض الواقع و بعيدة عن عين المواطن و تضل سياسة بابا ما يقدر إلا على ماما هي التي نراها و نتحسر على ما نحن فيه من تخبط و سوء إدارة.
    خبراء يتحدثون و يقولون كم كان من الافضل من الدول النفطية إنشاء الخدمات و البنية التحتية و ترسية عقود المستشفيات و المساكن و الخدمات للمواطنين و اكيد كانوا بيدعون بطولة العمر و البركة لحكوماتهم بدلا من إكتناز الاموال و جمعها في بنوك أجنبية و إستثمارات خاسرة فتسلب منا بطريقة او باخرى .
    و الشق عود مثل ما يقولون .

    الله يصلح الحال و إن شاء تنصلح الامور مع الصعوبة الشديدة لهذا التمني لكن مو بعيد على الله سبحانه
    آخ يا حبيبتي الكويت كم أساء إليك ابناؤك

    سامحوني على الفضفضة ترى من حر ما فينا على ديرتنا
     
  10. فهد شموه

    فهد شموه المـراقب الـعـام

    2,712
    24
    38
    ذكر
    Production Engineering Mechanics
    ☀Q8 دار الفخــر والعــز☀
    السلام عليكم
    أحيي كل المشاركين في هذا الموضوع الشيِّق
    وأخص بالذكر الأخوة الأفاضل على تحليلاتهم المميزة:

    ABDULLAH
    VIP OIL
    Strongman-koc
     
  11. Strongman-koc

    Strongman-koc بـترولـي نشيط

    114
    0
    0

    افا عليك حاظرين بس مادري تره جنه زاد النفط امس وصل الى 50 واكثر اشوي انشاله يرجع الى 200 قووولوو امين :eek:
     
جاري تحميل الصفحة...

مشاركة هذه الصفحة