النفط يسجل أكبر خسائر شهرية له على الإطلاق في أكتوبر

الكاتب : فهد شموه | المشاهدات : 311 | الردود : 0 | ‏4 نوفمبر 2008
  1. فهد شموه

    فهد شموه المـراقب الـعـام

    2,712
    24
    38
    ذكر
    Production Engineering Mechanics
    ☀Q8 دار الفخــر والعــز☀
    التقرير الأسبوعي للمجموعة الدولية للوساطة المالية عن النفط
    النفط يسجل أكبر خسائر شهرية له على الإطلاق في أكتوبر

    قال التقرير الاسبوعي للمجموعة الدولية للوساطة المالية عن النفط إن أسعار النفط ارتفعت نحو ثلاثة في المائة يوم الجمعة بفضل موجة شراء لتغطية مراكز مدينة في أواخر المعاملات، لكن تدهور الطلب دفع الخام الى أكبر تراجع شهري على الاطلاق في اكتوبر.
    وتخشى دول أوبك ان يستمر تراجع اسعار النفط برغم خفض الانتاج مؤخرا. ويطالب بعض الاعضاء بمزيد من التخفيضات فيما يطالب الاخرون بالالتزام بالتخفيضات التي تم الاتفاق عليها. وترغب دول اوبك ان يحافظ النفط على مستوى اسعاره عند مستوى 70 ــ 90 دولارا لكي لا تتأثر برامج الانفاق التي شرعت العديد من دول المنظمة في تنفيذها مع تراكم الفوائض النفطية قبل انهيار الاسعار في الآونة الاخيرة مع اشتداد الازمة المالية.
    وفي الاسبوع الماضي قرر العراق خفض موازنته نتيجة تدهور اسعار النفط، وقد تعمد بعض دول اوبك الاخرى للحذو حذوه اذا ما استمرت الاسعار في الانحدار لفترة طويلة.
    وكان سعر برميل الخام الاميركي قد ارتفع 1,85 دولار اي ما يعادل 2,8 في المائة ليتحدد سعر التسوية عند 67,81 دولارا للبرميل يوم الجمعة، لكنه ختم معاملات الشهر منخفضا أكثر من 32 في المائة، وهو اكبر تراجع شهري على الاطلاق مع استمرار تباطؤ الطلب في الولايات المتحدة وسائر كبرى الدول المستهلكة.
    وعلى مدى ثلاثة أشهر محا النفط مكاسب كونها في أكثر من عام حيث تراجع اكثر من النصف منذ سجل ذروة 147,27 دولارا للبرميل في يوليو وذلك تحت وطأة تقارير عن ضعف الطلب وموجة من البيانات الاقتصادية السيئة.
    من جهته، صرح رئيس اوبك شكيب خليل ان اعضاء المنظمة ليس لديهم خيار سوى تنفيذ تخفيضات الانتاج المتفق عليها وابلاغ المستهلكين بالتخفيضات اذا كانوا يريدون استقرارا في اسعار النفط بين 70 و90 دولارا للبرميل.
    وقال خليل، وهو وزير الطاقة والمناجم بالجزائر للاذاعة الحكومية الجزائرية ان السعودية أكبر مصدر للنفط لها دور أساسي في نجاح التخفيضات.
    وأعرب عن اعتقاده بأن السوق تنتظر حاليا ان ترى خفضا فعليا وليس مجرد اعلانات من الأعضاء عن خفض او نوايا خفض. وقال إن ما تراه السوق بالفعل هو الذي يؤثر في الاسعار. واضاف ان كل شيء يعتمد على اثر قرار السعودية. وقال إنه اذا قررت السعودية ابطاء الخفض او عدم القيام به فسيكون لذلك اثره على سعر النفط.


    http://www.alqabas.com.kw/Article.aspx?id=444299&date=04112008
     
جاري تحميل الصفحة...

مشاركة هذه الصفحة