مسئولان نفطيان يؤكدان الأهمية البيئية والاقتصادية لمشروع المصفاة الرابعة

الكاتب : الفيصل | المشاهدات : 438 | الردود : 2 | ‏11 أكتوبر 2008
  1. الفيصل

    الفيصل بـترولـي خـاص أعضاء الشرف


    السلام عليكم




    مسئولان نفطيان يؤكدان الأهمية البيئية والاقتصادية لمشروع المصفاة الرابعة


    اكد مسئولان نفطيان ان مشروع المصفاة الرابعة التي تعتزم شركة البترول الكويتية انشاءها تحظى بأهمية بيئية واقتصادية. واكدا في ندوة عقدت مساء يوم الثلاثاء الماضي في جمعية المهندسين الكويتية بعنوان (مصفاة الزور ضرورة ام هدر) ان المصفاة تعتبر احد الخيارات المهمة التي ستوفر للكويت درجة عالية من الاكتفاء الذاتي من زيت الوقود اللازم لانتاج الماء والكهرباء بالاضافة الى ما سيتم تصديره من منتجات نفطية اخرى. وقال رئيس مجلس الادارة في شركة نفط الكويت سامي الرشيد ان دراسات عدة اجريت من قبل النفطيين كان اولها في عام 2004 واخرها في 2008 واكدت جميعها اهمية انشاء مثل هذا المشروع مشيرا الى انه يحظى باهمية استراتيجية تفوق اهميته الاقتصادية لانه يمنح الكويت قدرة عالية على تحقيق الاكتفاء الذاتي من زيت الوقود اللازم لتشغيل محطات توليد الكهرباء. واشار الرشيد الذي كان يشغل سابقا موقع رئيس مجلس ادارة شركة البترول الوطنية الى ان الكويت اليوم تقوم بحرق زيت الوقود الثقيل الذي تصل فيه نسبة الكبريت الى 4 في المئة وهي نسبة عالية وغير ملائمة بيئيا مشيرا الى ان زيت الوقود المنتج من المصفاة الجديدة ستكون نسبة الكبريت فيه 1 في المئة فقط. واكد ان التقرير الذي اصدره البنك الدولي مؤخرا والذي يعارض فيه وجهة نظر مؤسسة البترول الكويتية حول هذا المشروع لم تستند الى ارقام دقيقة كما انها لم تدرس احتياجات الكويت من الطاقة في الفترة بعد عام 2017 مبينا ان التقرير اشار الى الغاز الموجود في البلاد دون الاخذ في الاعتبار ان 30 في المئة من هذا الغاز يذهب للاستهلاك المحلي او التصدير. - واوضح الرشيد ان الدراسات التي اعدت للمصفاة اخذت في الاعتبار جميع كميات الغاز المنتجة حاليا والتي ستنتج مستقبلا في الكويت موضحا ان احتياجات الكويت من الطاقة ستزيد خلال السنوات العشر المقبلة عن كل ما يتم انتاجه حاليا من غاز كما ستزيد حتى وان بنسبة محدودة عما ستنتجه المصفاة الجديدة. واكد ان الكويت ستقوم خلال الصيف المقبل باستيراد الغاز من قطر بشكل مؤقت مبينا ان ذلك من اجل الوفاء باحتياجات البلاد من الطاقة. وقال ان المصفاة الجديدة سوف تاخذ في الحسبان حاجة البلاد المرتفعة للكهرباء في شهور الصيف وضعف هذه الحاجة في الشتاء ولذلك صممت بحيث يكون بها اماكن لتخزين الغاز من الشتاء الى الصيف. من ناحيته اكد العضو المنتدب للمشاريع في شركة البترول الوطنية حاتم العوضي ان مناقصات المشروع روعي فيها الشفافية الكاملة واتباع كل الخطوات القانونية. واشار الى ان اتباع نظام التكلفة المستردة (كوست بلس) في طرح المناقصات جاء بهدف تقليل تكاليف بناء المصفاة خصوصا بعد ان تقدمت الشركات في المناقصات الاولى بارقام مبالغ فيها وصلت الى 5 مليارات دينار وهو ما اضطر مؤسسة البترول الكويتية الى اعادة المناقصات مرة اخرى ولكن وفقا لنظام (كوست بلس). واكد العوضي ان مجلس الامة اوصى بعد ذلك الحكومة باتباع نظام (كوست بلس) في المشروعات الكبرى من اجل سرعة انجازها وهو ما اعطى دعما وتأكيدا بسلامة اختيار هذا النظام في ترسية مناقصات المصفاة.



    وزارة النفط
     
  2. ABDULLAH

    ABDULLAH قــلــم بــتــرولــي أعضاء الشرف

    10,727
    1
    36
    موظف في ش نفط الكويت
    وطن النهار - الكويت موطني
    شكرا مراقبنا الفيصل للخبر الذي يوضح وجهة النظر سواء المؤيدة أو المعارضة لفكرة إنشاء المصفاة الرابعة
     
  3. جونم جقرم

    جونم جقرم بـترولـي خـاص أعضاء الشرف

    8,202
    0
    0
    منــدوب نفطـي (: ---> 66698897
    خـيـمـة فـُـوق طـِـعـسـ
    لاهنت عزيزي الفيصل علي نقل الخبر

    ونتمني كل ماهو صالح لهذا البلد
     

مشاركة هذه الصفحة