نصيـحة لمدير فرع الغاز المسـال: تحرر بإستقلاليتك

الكاتب : OLD | المشاهدات : 743 | الردود : 1 | ‏26 سبتمبر 2008
  1. OLD

    OLD بـترولـي نشيط

    63
    0
    0
    السيد مدير فرع الغاز المسال أنتقل من شركة البترول الوطنية إلى شركة ناقلات النفط عام 2006 بدرجة وظيفية أعلى من درجته في شركة البترول الوطنية، حيث لم تلعب كفاءته أي دور في أنتقاله بل الصدفة و القرابةن كما بينت سابقا بأن صلة القرابة و النسب هي المعيار الأول في الترقيات في شركة ناقلات النفط، و لتدليل على ذلك لم تلعب كفاءته أي دور يذكر في ترقيته أو حتى قدرته على الحصول على منصب قيادي في شركة البترول الوطنية و ذلك بسبب كثرة الكفاءات في تلك الشركة و ندرتها في شركة ناقلات النفط.

    بعد أن أنتقل تدرج الأخ المدير خلال عامين ليصعد درجتين خلال عامين بمعدل درجة كل سنة، ربما بسبب عامل السن، و ربما بسبب تشابه إسم العائلة مع مساعد العضو المنتدب، فالمدير الفاضل يتذمر كثيرا من شركة البترول الوطنية لإهمالها لكفاءته كما يدعي و يذكر، إلا أنه يقوم بالمثل مع العاملين لديه بالتمام و الكمال حول ما ادعي بأنه مر خلاله في فترة عمله في شركة البترول الوطنية.

    رغم كونه مدير بالاصالة منذ فترة بسيطة إلا أن الملاحظ عليه:



    • عدم إستقلالية القرار و عدم القدرة على حسم الأمور.


    • صعف القدرات الإدارية بشكل واضح، حيث يتم التركيز على الأخطاء الإملائية في الكتب بينم تهمل الأمور الفنية.



    • سهولة ضياع حقوق العاملين و عد القدرة بفاعلية على استرداد حقوقهم.


    • الولاء أصبح حصريا لصالح الأشخاص لا العمل بحكم ما تحصل عليه في فترة قياسية، فأصبح يحب من ولائه له يحب و يبغض من بغض لهذه الدرجة.



    خصلة غير مستحبه أن تتجاهل العاملين، ثم تختزل الجميع في شخصك عبر محاولة منع العاملين من مراسلة كل من رئيس مجلس الإدارة أو حتى العضو المنتدب وقانونيا هذا غير جائز، لذا نصيحتي بأن تركز على العمل و تترك محاولة قمع الأصوات و اختزال الشكاوي و الإقتراحات في شخصك لأن تريد فقط تهدئة الأمور لا حلها بدليل لا زال التذمر جاريا في المصنع و لا زالت الترقيات محصورة في فئة المقربين و من يقعون بخانة لا حبتك عيني ما ضامك الدهر.




    ما نصبو إليه هنا هو التركيز على رد الحقوق المسلوبة و محاولة بث روح الحماس و النشاط في مصنع الغاز المسال حيث أن العمل بات روتينيا و تجاهل الإقتراحات المفيدة و التقليل من أهميتها يعتبر جريمة في حق العمل، فلا يعقل بأن المدير أو العضو المنتدب أو حتى رئيس مجلس الإدارة على علم بكل شي و أي شي لدرجة أن كل مقترح يمر عليك تقول بأنك سبق و تحدثت به و تعلم عنه!


    تذكر معي قول الله عز و جل:

    "وما أوتيتم من العلم إلا قليلا"​


    المدير ذو شخصية مرحة و لطيف في معاملته على عكس المدير السابق لكن تنقصه الشخصية القيادية و أن يركز على الملاحظات أعلاه، و أعلم بأنك ستقرأ هذا الموضوع، لذا فأعتبره نصيحة خالصة لوجه الله فإذا ظلمت فتذكر قدرة الله عليكو اخشى دعوة المظلوم و أنت نائم.






    فإذا كنت تريد أن تكون قياديا ناجحا يجب أن:


    - تكون مستمعا جيدا لا ان تتحدث كثيرا


    - ترفع درجات الفنيين البسطاء من الذين ظلموا بدرجات أقل مما يستحقون في فترات هشام الرفاعي.


    - تصر بشدة على خطة توسع في الأيدي العاملة بالمصنع مع رفع سقف الدرجات للقضاء على ساعات العمل الإضافية و تقليل الخسائر و المسؤولية.


    - تتبنى الإقتراحات الجيدة، و ما أكثرها لكن ابتعد عن تهميش الإقتراحات و أن تحاول أن تبين بأنك سبقت صاحبة الفكرة لها.


    - تأهيل القيادات العليا و الوسطى للعمل على خلق درجات إضافية و بث روح الحماس و المنافسة لا أن تختزلها في شخصين فقط.


    - التركيز على مهنية السلامة و العمل على الإرتقاء بأنشطة السلامة لأنها تقلل المسؤولية و الحوادث فتصبح قادرا على إدارة المخاطر بشكل محترف.


    - زيادة الدورات التدريبية الفنية و الإدارية للعاملين في المصنع، حيث يتم تمييع طلبات الترشيح للكثير من العاملين في المصنع من قبل إدارة التدريب و التطوير.
     
  2. باغي الخير

    باغي الخير بـترولـي جـديـد

    4
    0
    0
    لا أريد أن أتحدث عن الكفاءة وغيرها فهذا الموضوع أصبح واضح جدا لدى الكثيرين أنه لا يعتاد به ويلقى في مؤخرة المعايير ولهذا السبب نجحنا وأبدعنا فشلا وتأخرنا عن الشركات الزميلة في القطاع النفطي.

    ولكني بحثت في هذا الموضوع الذي تحدثت عنه يا OLD ومن خلال المصادر الخاصة فعلى ما يبدو أن أساس الأنتقال غير صحيح! ومخالف لسياسة المؤسسة وشركاتها التابعة. كيف؟

    في حال وجود شاغر معين في الشركة للوظائف القيادية (درجة 16 فأكثر)، يجب على الجهة الطالبة أبلاغ حاجتها للموارد البشرية والتي بدورها تقوم بإبلاغ المؤسسة والأولى أن يسد الشاغر من موظفين الشركة إن أمكن ومن ثم التعميم على الشركات النفطية الزميلة بوجود الشاغر لدى الشركة وعلى من يستوفي شروط الوظيفة ولدية الرغبة يقوم بتقديم الطلب كما كان يحدث سابقا. وبالتالي تقوم الجهة الطالبة بمراجعة الطلبات حتى يتم أختيار الشخص المناسب للوظيفة الشاغرة. وفي حال عدم توفر الشخص المناسب يتم الأعلان بالصحف الرسمية. وتعطى الأولوية للكويتيين ثم العرب وأخيرا الأجانب.
    ولاحظو معاي هني في الموافقات! يتم التعيين بموافقة نائب العضو المنتدب للقطاع المعني للدرجات 18 فما دون وبموافقة رئيس مجلس الإدارة للدرجة 19 فما فوق. وبحثت بكل الوسائل على أن أجد ما يلائم المدير الجديد والوظيفة المطلوبة فلم أجد سوى تشابه الأسماء! وتوافق الإيدولوجيات.

    وهنا يجب أن نسئل أين الأعلان عن الشاغر الذي يجب شغله أولا من داخل الشركة وإن قلنا جدلا على افتراض أنه غير متوفر فأين الأعلان للشركات الزميلة والذي على أساسة تم إنتقال الأخ الفاضل من Knpc الى KOTC وتفوق على جميع المتقدمين بكفاءة عالية؟

    هذا المحور الأول، أما المحور الثاني فزاد الطين بله!

    تقاعد المدير السابق في 1 مايو 2006، وبقي هذا المنصب شاغر ولم يتعين عليه أحد بالأصالة منذ ذلك التاريخ وحتى 1 يونيو 2008 يعني بعد مرور أكثر من سنتين! يعني تصوم وتفطر على بصلة!
    لاحظو معاي هني أننا نقول تقاعد حط تحتها 20خط ( وليس أستقالة مفاجئة أو وفاة لا سمح الله) وهذا يعني أن الأمر يخلو من أي ربكة! بل كان معلوم بشكل منافي للجهالة منذ أكثر من سنة سبقت تاريخ التقاعد. يعني أن البحث في أيجاد بديل أستمرلمدة 3 سنوات بشكل غير رسمي! وعالبركة! وهذا دليل قاطع وبرهان ناصع أن تأخير التعيين لم يكن بسبب البحث عن كفاءة!ولو كان كذلك لأتينا بأكفء الناس وأجدرهم في حمل المسئولية.

    والسؤال أين الأعلان عن وجود شاغر لوظيفة مدير المصنع فور العلم برغبة المدير السابق في التقاعد منذ 3 سنوات؟؟
    لا سيما أن هذا المنصب مهم جدا ويجب إتخاذ إجراء فوري طالما أن التعيين يأخذ وقت ليس بالقليل! والتقاعس بهذا الشكل يؤدي إلى نتائج عشوائية كالتي حدثت - ناهيك طبعا عن الخطط التي لا ترى بالعين المجردة!!

    ماذا نستنتج؟
    إما أن يكون المسؤولين في سبات عميق لا يعلمون ولا يراقبون وبالتالي يلعب من يلعب دون محاسبة.
    أم أنهم يعلمون ويتفقون على كل شيئ وبالتالي يظهرون ما لا يخفون ومقايضات وغيرها والناس ضايعة.
    أم أنهم مساكين لا يحسنون التدبير والشاطر يلعب على كيفة ويقنعهم ويضللهم والحسيب رامي الحبل على المركب.

    والجاد بالأصلاح يسجل موقف ويتخذ قرارات حاسمة - هناك وزراء أقيلوا من الوزارة بسبب القرارات التعسفية والإخفاق طبعا لوجود مجلس أمة، المقصد أن شنو يطلع نائب عضو منتدب ولا مدير عند وزير؟
     
جاري تحميل الصفحة...

مشاركة هذه الصفحة