كيف نتعامل مع العولمة؟؟

الكاتب : عبدالحميد دشتي | المشاهدات : 2,873 | الردود : 14 | ‏1 سبتمبر 2008
  1. عبدالحميد دشتي

    عبدالحميد دشتي بـترولـي مميز

    782
    0
    0

    كيف نتعامل مع العولمة..؟؟

    إذا ماكانت العولمة نموذجا يحاول أن يفرض هيمنته على الآخرين، وأن يفرض ثقافته وأيديولوجيته على الثقافات الأخرى والأيديولوجيات الأخرى، مستخدما قوته العسكرية والاقتصادية وإمكاناته الإعلامية والمعلوماتية... وإذا ما كان كل وجه من هذه الوجوه يفرض علينا عددا كبيرا وخطيرا من التحديات السياسية الاقتصادية الثقافية العلمية المعلوماتية... فأن علينا أن نعترف بهذه التحديات جميعا وأن نفهم هذه التحديات جميعا وأن ندرك مراميها ومقاصدها وأهدافها جميعا، وأن نتعامل معها جميعا، وأن نتفاعل معها جميعا، لنعرف ما يمكن أن نأخذه منها، وما يمكن أن نتركه.. وما يمكن أن نستثمره منها وما يمكن أن نستبعده.. وما يمكن أن نقتبسه من إنجازاتها وآلياتها وأدواتها المنهجية والتكنولوجية والمعلوماتية، وما يمكن أن نهمله... وما يتوافق معنا ومالا يتوافق، وما ينسجم مع اشتراطاتنا الدينية الأخلاقية الثقافية الاجتماعية ومالا ينسجم.
    وهو ما يطلب منا فهما موضوعيا لما تشكله هذه التحديات جميعا من مخاطر، وما يترتب عنها من نتائج وآثار في الواقع السياسي الاقتصادي الثقافي الاجتماعي، حتى يتم التعامل معها تعاملا إيجابيا، يفصل بين ما تحمله من نفع، وماتضمره من ضرر وما فيها من خير وما فيها من شر، وما فيها من صلاح، وما فيها من فساد، حتى نتجنب الآثار السيئة للعولمة بوجوهها المتعددة وجوانبها المختلفة، والنتائج السلبية التي قد تترتب عن رفض أو قبول الأفكار والقضايا والمفاهيم والمعايير التي تتضمنها العولمة أو تدعو إليها من خلال ما يمكن أن نقوم به من فحص أو تحليل أو تمييز بين ما أحدثته من تقدم مادي علمي وما ستحدثه بفعل ما تحقق لها من مناهج وطرائق وعلوم وتقنيات وتطبيقات عملية واقعية وبين ماتتضمنه من أنساق وأنماط ومضامن سياسية اقتصادية، وقيم ومعايير ثقافية اجتماعية، ومن خلال ما نقوم به من تميييز بين ما يمكن أن يؤخذ منها، وما يمكن أن يترك، وبين ماهو من الآليات والأدوات والوسائل التي تشكل إنجازات تكنولوجية علمية تطبيقة معلوماتية، وبين ما هو من المضمون الثقافي الاجتماعي الذي قد يتعارض بعض مايتضمنه من قيم ومفاهيم ومعايير أخلاقية ثقافية اجتماعية مع مابواقعنا من اشتراطات أخلاقية ثقافية اجتماعية.
    غير أننا نلاحظ أن هناك مواقف متعددة ومتباينة من العولمة - في واقع الأمر- وهي مواقف تختلف من دولة إلى أخرى، ومن مجتمع إلى آخر، بحسب سياسات كل دولة وتوافق هذه السياسات مع ما تتطلبه العولمة، أو تعارضها مع ذلك، ومدى قبولها أو رفضها لقيم ومفاهيم العولمة وقدرتها على هذا الرفض أوالقبول، ومدى قدرتها على تحمل أو مقاومة ما يمكن أن تتعرض له من ضغوط سياسية اقتصادية، وما يمكن أن تاجهه من حصار سياسي أو اقتصادي، أو من تهديد باستخدام القوة، أو غير ذلك من الظغوط الذي تمارس على الشعوب والدول الأخرى من أجل إلزامها أو إجبارها على تبني أفكار وقضايا ومفاهيم العولمة، أو تأييد هذه الأفكار والقضايا:
    فهناك من يقبل مفاهيم وقيم العولمة (كما هي)، ويسلم بما تحمله أو بما تحاول أن تفرضه من أفكار وقضايا سياسية اقتصادية ثقافية على المجتمعات الأخرى، وعلى الثقافات الأخرى، وهو ما يؤدي إلى تحول (كامل) في اتجاه هذه المجتمات التي تقبل بهذه القيم والمفاهيم والأفكار والقضايا، وإلى تغيير في مواقفها وسياساتها بما يؤيد هذه القيم والمفاهيم ويدعمها، ويحث على العمل بها وتطبيقها في الواقع الثقافي الاجتماعي، وهو ما يقود إلى سيادة هذه الأنماط الثقافية الاجتماعية على حركة الفكر، ويدفع إلى الاستسلام والخنوع والخضوع للأمر الواقع الذي تحاول العولمة أن تفرضه على المجتمع من خلال ذلك.
    وهناك من يلجأ إلى الرفض السلبي للعولمة، ولما تحمله من خير أو شر، ومن نفع أو ضرر، دون تمحيص أو تفريق أو تمييز بين ما يمكن أن يؤخذ منها، وما يمكن أن يترك... بين ما هو من الآليات والوسائل والمناهج والطرائق، وما هو من القيم والمعاييرالأخلاقية الاجتماعية... بين ما يساعد منها على الإنتاج والابتكار، وبين ما يدفع إلى الاستهلاك... بين ما يرفع من قدرة المجتمع العلمية والمعلوماتية ويحث على العمل والمبادرة، وما يدفع إلى الدعة والسكون والكسل والخمول... إلخ.
    وهناك من يتأرجح بين الرفض والقبول، فيأخذ من هنا ومن هناك، بحسب اللحظة التي يعيشها، والموقف الذي يواجهه، فتتغير مواقفه وتوجهاته بين يوم ويوم، وبين هذا وذاك.
    وهناك من يختزل العولمة في قيم أو مفاهيم محددة، أو في أنماط معينة من الاستهلاك، أو في مواقف ثقافية أو توجهات سياسية ولا يشغل نفسه بجانبها الإيجابي كإنجازات علمية تكنولوجية... كتقدم في مجالات تطبيقية متنوعة.
    وهناك من يختزلها في الإعلامية (أو الإنترنت)، فيكثر من (مقامي الإنترنت) ونوادي الإنترنت لإشغال الناس بها. وكأنه بذلك قد امتلك ناصية العلم والتكنولوجيا والمعرفة والتقدم. أو كأنه قد أخذ بنصية العولمة يقلبها كيف يشاء، وهو لايملك استحقاقات ذلك... لا يمتلك استحقاقات الإنترنت على مستوى المجتمع، وفي مجالات استخدامها الحقيقية كوسيلة معلومات، وكآلية- في نفس الوقت- تقدم خدمات اقتصادية ثقافية اجتماعية على مستوى المجتمع ككل، بل على مستوى علاقات المجتمع بالمجتمعات الأخرى، وارتباطه معهم من خلال تبادل المعلومات والسلع والمنتجات، وتقديم الخدمات في مختلف المجالات.
    وهناك من يحاول إجراء إصلاحات سياسية، وإحداث تغييرات اقتصادية ,أو بناء هياكل لما يسمى بمؤسسات المجتمع المدني، استجابة (فقط) لمتطلبات العولمة، وليس اقناعا بها، أو بما جاءت به... فهو في الحقيقة لا يفعل ذلك حبا في الإصلاح أو التغيير، إنما هو يفعل ذلك حتى يقال إنه مع العولمة وليس ضدها، وإنه مع قيم العولمة وليس ضدها، إنه مع الثقافة العولمة وليس ضدها.
    وهناك من يحاول أن يتقي شر العولمة... أن يتقي شر الضغوط السياسية أو الإعلامية أو الاقتصادية التي يمكن أن تمارس عليه، أو أن يتعرض لها، أو أن يواجهها إن لم يقبل بقيم العولمة أو لم يستجب لمتطلباتها.
    ولأن المواقف من العولمة تختلف وتتفاوت- على هذا النحو- ولأن لكل موقف تبعات سياسية أو اقتصادية، وتأثيرات عاجلة أو آجلة، ثقافية اجتماعية، فإن الموقف الصحيح من العولمة يتطلب منا أن نفهم حركة العولمة، وأن نستوعب جدليتها مع الواقع والناس، وأن ندرك مدى تأثيرها فينا، وفي آرائنا وتوجهاتنا، وفي مواقفنا وقراراتنا وفي ثقافتنا ومجتمعاتنا
     
  2. الجنتل

    الجنتل بـترولـي جـديـد

    35
    0
    0
    انت قريت الموضوع قبل لاتنزله والا كالعادة كوبي .............. ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ :)
     
  3. عبدالحميد دشتي

    عبدالحميد دشتي بـترولـي مميز

    782
    0
    0
    لا والله قريته وراسك الغالي :D

    العولمه صارت تدرس بالجامعات و مصطلحها العلمي Globalization

    وشاكرلك مرورك يالجنتل
     
  4. جونم جقرم

    جونم جقرم بـترولـي خـاص أعضاء الشرف

    8,202
    0
    0
    منــدوب نفطـي (: ---> 66698897
    خـيـمـة فـُـوق طـِـعـسـ
    حن كون الله يفكنا من العولمة كان حنا بخير

    من عرفنا العولمة وحن متعولمين
     
  5. عبدالحميد دشتي

    عبدالحميد دشتي بـترولـي مميز

    782
    0
    0
    العولمه لها مضارها ولها منافعها يعني انت تقوم من النوم تشرب مثلا موكا من أمريكا و تبدل ملابسك و تلبس دشداشه خام انجليزي و شماغ سعودي و عزك الله نعال ايطالي و تروح ادق سيارتك سلف يابانيه يعني العالم حوالينك صار قريه صغيره و لو ولدك مسافر و دق يبي فلوس بدقيقه تحوله و تخلص السالفه كل هذي أشياء بسيطه نعيشها يوميا فمابالك بالتكنولوجيا و التقدم والعلم والمعرفه :D
     
  6. جونم جقرم

    جونم جقرم بـترولـي خـاص أعضاء الشرف

    8,202
    0
    0
    منــدوب نفطـي (: ---> 66698897
    خـيـمـة فـُـوق طـِـعـسـ


    زين بدال الموكا بشرب قهوة شقرا والدشداشه خام صيني ومش حالك وبدون شماغ خلك بحري :D

    والنعال الله يعزك وقارئ الله يسلم النصر الرياضي نعال طبية ب 3 دنانير

    وأذا الولد سافر يدبر حاله يتسلف :D

    ليه أعيش بعالم مهب عالمي والبس لبس مهب لبسي

    ليه الواحد ما يطبق المثل الي يقول ----> مد كراعينك علي قد لحافك :rolleyes:
     
  7. عبدالحميد دشتي

    عبدالحميد دشتي بـترولـي مميز

    782
    0
    0
    انا اسف طلعت وايد غلطان :D حقك علي و على قولتك شنو قلت اي مد كراعينك على قد لحافك :p
     
  8. الجنتل

    الجنتل بـترولـي جـديـد

    35
    0
    0

    انا شايفك بالمكياج والاهتمام بجمال المراة افضل بصراحه من العولمة والكلام العلمي البعيد بعد المشرق عن المغرب عن شخصيتك المرحه
     
  9. عبدالحميد دشتي

    عبدالحميد دشتي بـترولـي مميز

    782
    0
    0
    كل مثل بعضه

    خلني كوكتيل أحسن تروالي :D
     
  10. شركة من صادها عشى عيالة

    شركة من صادها عشى عيالة بـترولـي خـاص

    2,288
    0
    0
    موظف بشركة واسطة الكويت koc
    دولة الاحمدي
    جونم بالانتاج و تقول مد كراعينك على قد لحافك ( راح فيها الريال ) هههههههههههه شحال لو كنت موظف بالشؤون :p

    لا و الله البس و اكشخ و استانس توك شباب لا تكبر عمرك و لي و صلت الخمسين قزرها على دشداشة بو 6 و جماغ بو جيس و تكرم انعالة صينية :D
     
  11. شركة من صادها عشى عيالة

    شركة من صادها عشى عيالة بـترولـي خـاص

    2,288
    0
    0
    موظف بشركة واسطة الكويت koc
    دولة الاحمدي
    دشتي العولمة لها ماضرها و منافعها على المجتمعات .

    من مضارها انها ما تراعي الفروقات بين الحضارات و عادات و تقاليد كل بلد و لا تلتفت حق الاديان و عقائدها و اهيا تؤثر بل تكاد تمحي عاداتنا و قيمنا طبعا كل تبعا لتأثرة فيها .

    منافعها كثيرة منها سهولة الاتصال بين الحضارات و الاستفادة من العقليات المختلفة زائد خفض التكاليف المادية للعديد من السلع الاستهلاكية و ارتفاع جودتها و حده المنافسة ... فتح افاق اكثر للعلماء و المبدعين و فوائد اخرها ما اقدر احصرها بهالموضوع .


    موضوع مهم و جديد تشكر عليه
     
  12. جونم جقرم

    جونم جقرم بـترولـي خـاص أعضاء الشرف

    8,202
    0
    0
    منــدوب نفطـي (: ---> 66698897
    خـيـمـة فـُـوق طـِـعـسـ


    يا ساتر منك يا ساتر :D

    أنا قلت ها الشي من باب التوفير :p
     
  13. عبدالحميد دشتي

    عبدالحميد دشتي بـترولـي مميز

    782
    0
    0
    كلامك بين القصيد :D
     
  14. FCC

    FCC بـترولـي نشيط جدا

    250
    0
    0
    ممكن أدلى بدلوى :)

    العولمه باختصار هى عملية تفاعل وتكامل بين الناس والشركات والحكومات وسائر الامم
    Globalization is a process of interaction and integration among the people

    او مصطلح القريه الواحده , او عالم بلاحدود .
    وللعولمه تأثر كبير على البيئه, والسياسه, ويطال تأثيرها ايضاً ثقافة الشعوب وعاداتها, وللعولمه اسم اخر من وجهة نظرى الخاصه :) وهو ( الآمركه ) اى انتشار الثقافه الامريكيه فالجميع الان يشرب الكوكاكولا ويرتاد ستار بكس :)
    وتختلف وجهات النظر حول العولمه ومضارها ومنافعها advantages and disadvantages

    من بعض محاسن او فوائد العلومه : تبادل المعلومات بين الافراد والشركات فى جميع انحاء العالم ( القريه الكونيه ) , ربط العالم اقتصادياً مع بعض, حريه انتقال رئوس الاموال, زيادة حريه التبادل التجارى بين الشعوب ... الخ

    ومن بعض مساوئ العولمه : التلوث البيئى, ارتفاع معدلات الهجره والفقر فى الدول الناميه, ظهور نظام أحادى القطبيه وفرض سيطرته على العالم ... الخ

    انقسم العالم بين مؤيد ومعارض للعولمه وكلٌ له وجهة نظر .

    [​IMG]
     
  15. عبدالحميد دشتي

    عبدالحميد دشتي بـترولـي مميز

    782
    0
    0

    شاكرلك مرورك ولد جيرانا :D

    وكلامك صوح
     
جاري تحميل الصفحة...

مشاركة هذه الصفحة