*هزه ارضيه..!!

الكاتب : بوغدير | المشاهدات : 454 | الردود : 4 | ‏29 أغسطس 2008
  1. بوغدير

    بوغدير بـترولـي مميز

    814
    0
    0
    ضربت البلاد فجر أمس وتحديدا في الواحدة صباحا هزة أرضية شعر بها سكان الكويت في عدة مناطق من بينها منطقة سعد العبد الله في جنوب الجهراء, إلا أن المناطق الساحلية كانت الاكثر شعورا بالهزة التي اثارت قلق وذعر المواطنين والمقيمين ودفعتهم الى النزول الى الشارع خارج منازلهم, لمدة طويلة خوفا من هزات ارتدادية.
    وكشف معهد الكويت للابحاث العلمية أن زلزالا وقع على الحدود الايرانية العراقية على بعد 298 كيلو مترا من الكويت باتجاه الشمال احدث هذه الهزة.
    واشار مدير إدارة البيئة والتنمية الحضرية بالوكالة في المعهد الدكتور عبد النبي الغضبان الى ان الزلزال رصد على عمق 43 كيلو مترا في باطن الأرض بقوة خمس درجات ونصف الدرجة, مشيرا الى ان الموجات السيزمية الناتجة عن الزلزال استغرقت 43 ثانية حتى وصلت الى محطات الشبكة الوطنية ورصدت الهزة.
    واضاف الغضبان في تصريح صباح أمس للصحافيين ان الزلزال حدث في تمام الساعة الثانية عشرة و52 دقيقة و 38 ثانية بعد منتصف الليل بتوقيت الكويت, مؤكدا ان مركزه يقع على بعد 70 كيلو مترا شمال شرق منطقة العمارة في الجمهورية العراقية وعلى بعد 100 كيلو متر غرب منطقة ديزفول الايرانية.
    وقال الغضبان ان الشبكة سجلت كذلك ما يزيد على 26 هزة ارتدادية تابعة للزلزال, مبينا ان بؤرة الزلزال وقعت في منطقة نشطة زلزاليا على امتداد جبال سلسلة زاجروس, مستدركا بقوله: " ان حدوث الهزة الى جانب الهزات الارتدادية التابعة لها يعود الى الحركة التكتونية النشطة بين كل من الصفيحة الايرانية والصفيحة العربية وتراكم الطاقة الناتجة من تلك الحركات التكتونية بالصخور الموجودة بمنطقة التصادم والازاحة بين الصفيحتين حيث يتبعها انطلاق الطاقة عند مناطق الضعف التركيبي في الصخور ويشكل الصدوع المنتشرة في محاذاة جبال زاغروس.
    من جانبه أكد مشارك الابحاث في دائرة العلوم البيئية في المعهد والمتخصص في الرصد الزلزالي الدكتور رضا عبدالفتاح على ضرورة عمل أبحاث ودراسات بالتعاون مع مختلف الجهات للتأكد من مدى تأثير الزلازل التي تحدث في المنطقة المحيطة بالصفيحة العربية على الكويت, مشددا ان هذه الدراسات يجب أن تأخذ بعين الاعتبار طبيعة المباني وتصميمها وارتفاع كل منها وطبيعة الاراضي المقامة عليها حتى تربط ببيانات الزلزال المتوافرة لدى معهد الكويت للابحاث.
    ولفت الى عدم امكانية معرفة مدى تأثير مثل هذه الزلازل على الكويت الا بعد إجراء مجموعة من القياسات التي تتضمن قوة الزلزال وعمقه ومكان حدوثه والبنية التحتية للمنطقة التي حدث بها أو المنطقة المحيطة به, والتركيب الجيولوجي للمنطقة وقت حدوث الزلزال .
    الهزة القت بظلالها على رجال وزارة الداخلية والطوارئ الطبية حيث تلقت غرفة العمليات عدة بلاغات حول الهزة وما أحدثته من ضجة بالسالمية والفحيحيل وأفاد مصدر أمني ان عمليات الطوارئ الطبية تلقت بلاغا يفيد باصابة وافد مصري يبلغ من العمر 46 عاما بجرح في اليد اليمنى والرجل اليسرى اثر نزوله بسلم احدى البنايات بمنطقة السالمية نقل بواسطة فنيي الطوارئ ناصر احمد وعدنان النجار الى مستشفى مبارك لتلقي العلاج وعلى الفور اجرت "السياسة" لقاء مع احدى العوائل في منطقة الفحيحيل حيث افاد رب الاسرة ويدعى موسى ابراهيم بأنه كان جالسا مع اسرته يشاهدون التلفاز وشعر بأن العمارة تدور وشاهدت طاولة التلفاز تتحرك بشدة وعندما توجه الى باب الشقة شاهد سكان البناية يخرجون بسرعة هائلة الى خارج البناية وظننت ان البناية كادت تسقط وخرجت مع عائلتي حتى قام رجال الشرطة بتهدئة الوضع خلال وقوفهم لمدة ساعة بالشارع مع عائلته.
    من جهته اكد الباحث الفلكي الدكتور صالح العجيري ان ما شعر به سكان الكويت في بعض المناطق قرابة الساعة الواحدة صباح أمس لم يكن زلزالا كما يظنون وانما هزة ارضية .
    وقال العجيري في اتصال هاتفي مع وكالة الانباء الكويتية (كونا) ان الكويت بعيدة عن الزلازل وقريبة في الوقت نفسه لانها قريبة من ايران التي تتعرض فيها الهضبة الايرانية الى الزلازل في كثير من الاوقات .
    واضاف انه ليس من الممكن تعرض الكويت للزلازل لان الهزة الارضية التي تفوق شدتها 4.5 درجة تسمى زلزالا اما دون هذا المعدل فتسمى (هزة ارضية) .
    واوضح ان الهزات الارضية زادت عن معدلها في السابق بالكويت لان البلاد انذاك كانت صغيرة وعدد سكانها قليلا ما جعل من النادر الشعور بالهزة الارضية وقت حدوثها اما الان فقد اتسعت رقعتها وزاد عدد سكانها الامر الذي يزيد الشعور بالهزة .
    وعزا زيادة نسبة الشعور بالهزات الارضية الى المباني الشاهقة والتطور العمراني الواضح حاليا مبينا ان اكثر الهزات في الكويت تحدث في الجنوب الغربي منها وهي مناطق نفطية ما يجعل اعمال التنقيب عن البترول من احد اسباب حدوث تلك الهزات .
    الى ذلك قال الباحث الفلكي عادل السعدون أمس ان اهالي الكويت شعروا عند الدقيقة ال¯52 بعد منتصف الليلة الماضية بالزلزال الذي ضرب العراق وعلى بعد 300 كم من الحدود الكويتية الشمالية وبلغت قوته 5.7 على مقياس ريختر.
    واضاف السعدون في بيان صحافي ان موقع الزلزال قريب من مدينة العمارة العراقية حيث كان مركز الزلزال خط عرض 32.4 وخط طول ,4 47 وعمقه بلغ 10 كيلومترات تحت الارض .
    واوضح ان اهالي الكويت لاحظوا تحرك الاثاث ومعلقات الاضاءة الكهربائية حيث بدا واضحا تأثير الزلزال على قاطني الطوابق المرتفعة في العمارات .
    واشار الى انه بقوته هذه يعتبر زلزالا قويا ولكنه غير مدمر حيث ان الزلازل التي تفوق قوتها الرقم 6 تكون مدمرة وموقع الزلزال من المواقع القريبة من الحدود الايرانية وسلسلة جبال زاغروس التى عادة ما تحدث بها الزلازل .
     
  2. جونم جقرم

    جونم جقرم بـترولـي خـاص أعضاء الشرف

    8,202
    0
    0
    منــدوب نفطـي (: ---> 66698897
    خـيـمـة فـُـوق طـِـعـسـ
    عسا الله يكفينا وياكم الشر

    ويحفظنا ويحفظكم

    لاهنت يابوغدير علي النقل
     
  3. ABDULLAH

    ABDULLAH قــلــم بــتــرولــي أعضاء الشرف

    10,727
    1
    36
    موظف في ش نفط الكويت
    وطن النهار - الكويت موطني
    الله يحفظ البلاد و من فيها ، آمين يا رب العالمين
     
  4. 1980

    1980 بـترولـي نشيط

    الله يكون بالعون

    ء

    وهذي اثار الهجره النفطيه

    النفط يظغط على الطبقات الارضيه وتصبح الهزات الارضيه

    مع التحيـه
     
  5. بوغدير

    بوغدير بـترولـي مميز

    814
    0
    0
    ***الله يحفظ الكويت واهلها ...امين......حياك يابوحسن..
     

مشاركة هذه الصفحة