المصفاة الرابعة والشبهات حواليها

الكاتب : l00k4l00k | المشاهدات : 302 | الردود : 0 | ‏21 أغسطس 2008
  1. l00k4l00k

    l00k4l00k بـترولـي جـديـد

    17
    0
    0
    لايخفي علي أحد أن ترسية المناقصات وخاصتا علي ثلاث شركات كورية تأكل المليارات من الدنانير من سنة 1997.تعالوا نقول من هي الشركات ونسترسل تاريخها في ترسيات اكبر مشاريع النفط في البترول الوطنية عليها وكيف لمدة 11 سنة وهي تاخذ مشروع بعد الاخر.

    اولا شركة سونيونغ تاخذ مشروع أزالة الكبريت من الغاز بأربعين مليون دينار في سنة 1997 وبعدها يعطي لها مشروع الميروكس في 1999 لتكمل المشروع بقيمة خمسة مليون وبعدها يعطي لها مشروع الانفجار في الأحمدي بقيمة 300 مليون دينار في سنة 2000وبعدها يعطي لها مشروع مشروع اسالة الغاز بقيمة 230 مليون دينار في سنة 2007.

    ثانيا شركة جي أس والتي تسمي ل ج سابقا يعطي لها مشروع أزالة الكبريت من زيت الغاز بقيمة 30 مليون دينار في الأحمدي بعدها يعطي لها مشروع Ocr Mab في ميناء عبدالله بقيمة 55 مليون دينار سنة 2002.

    ثالثا شركة هونداي تعطي لها مشروع الرصيف الجديد بمصفاة الأحمدي بقيمة 110 مليون دينار وبعدها يعطي لها مشروع تكملت الأرصفة رقم 5 و 6 بأربعين مليون دينار بأمر تغيري في 2004 وبعدها يعطي لها مشروع الأثين بالأحمدي 150 مليون دينار في 2005

    رابعا : ا المصفاة الرابعة ثلاث الشركات هونداي و جي سي و سونغيونغ تفوز بمجموعة كل واحد منهم بالمليارات الدنانير ولم تعد تصبح ملايين. سبحان الله بعد التحري بهذا التاريخ لتلك الشركات التي أستحوذت علي مشاريع البترول الوطنية منذ 1997 ومن كان يشتعل معهم بتلك المشاريع نفس الأشخاص يتدرجون حتي اصبحوا مدراء للمشاريع الجباره. حيث شخص تم تصنيبة والأخر ينتظر بعد ان أستقال المدير المسكين لمشروع الوقود النظيف حيث ينتظر تصنيب الشخص الأخر الذي أشتغل مع هذة الشركات علي مدي 11 سنة.

    مشروع الوقود النظيف هل نفس الشركات موجودة أرجوا التحري وأرجو النظر بمنظور تحليل الأمور بدراسة تاريخ هذه الشركات الثلاث التي أصبحت تشتري أصحاب الذمم الرحيصة. هل من عاقل يحلل هذة الأمور أو نكون كالنعام التي تدفن راسها بالرمال. مع الاسف الكل ينظر ويتفرج.
     
جاري تحميل الصفحة...

مشاركة هذه الصفحة