»‬المال السايب* ‬يعلم السرقة

الكاتب : kkk | المشاهدات : 319 | الردود : 0 | ‏15 أغسطس 2008
  1. kkk

    kkk بـترولـي مميز

    الشركة المنتجة تؤكد ما كشفه ديوان الـمحاسبة بأن القياس* ‬يتم* ‬يدوياً
    بترول الخفجي*.. ‬بلا عدادات*!‬
    كتب إبراهيم هدهود*:‬
    كشف التقرير الصادر عن ديوان المحاسبة لعام* ‬2007* ‬بشأن أعمال مؤسسة البترول الوطنية عن فضيحة اخرى في* ‬احدى الشركات التابعة للمؤسسة،* ‬والتي* ‬ينطبق عليها المثل الشعبي* »‬المال السايب* ‬يعلم السرقة*«‬،* ‬حيث أكد التقرير استمرار عدم وجود عدادات لقياس كميات النفط المصدرة بمنطقة الخفجي،* ‬مشيرا الى ان الكمية المصدرة* ‬يتم قياسها* ‬يدويا*.‬
    وبين التقرير انه سبق للديوان ان اشار الى ذلك في* ‬حينه،* ‬وافادت الشركة بأن عمليات الخفجي* ‬بصدد تركيب عدادات لقياس كميات النفط المصدرة على ان* ‬يتم ذلك خلال الربع الاخير من العام* ‬2007* ‬الا انه ما زال* ‬يتم قياس هذه الكميات* ‬يدويا حتى* ‬2007*/‬12*/‬31،* ‬مطالبا بضرورة تركيب عدادات ذات كفاءة عالية لكي* ‬يتم استخدامها في* ‬تحديد كمية النفط المصدرة،* ‬بينما جاء رد الشركة اعرج حيث قالت*: ‬نظرا لتأخر مشروع تركيب عدادات قياس الزيت عن التاريخ المحدد في* ‬2007*/‬12*/‬31* ‬الى اكتوبر* ‬2008* ‬فسوف* ‬يتم تركيب العدادات ومعايرتها والتي* ‬سوف تنتهي* ‬في* ‬اكتوبر* ‬2008* ‬بالاضافة الى تصديق المعايرة وقبول عدادات قياس الزيت من قبل الشركة،* ‬واعتمادها،* ‬كما سيتم اصدار شهادة قبول عدادات قياس كميات النفط المصدرة ليتم استخدامها رسميا في* ‬تحديد كمية النفط المصدرة*.‬
    كما اكد التقرير عدم تشكيل لجان لجرد المخزون من المواد وقطع الغيار بالخفجي،* ‬مشيرا الى ان الشركة اكدت انه تم الانتهاء من اعداد الوثائق التعاقدية لمناقصة جرد مخازن منطقة العمليات بالخفجي* ‬ودائرة المواد حاليا بصدد طرح المناقصة على الشركات ذات الاختصاص لعمل الجرد لمرة واحدة فقط،* ‬ولبيان حالة المواد وقطع الغيار حتى* ‬يتم تقييمها على اسس سليمة،* ‬اضافة الى ان دائرة المواد بصدد رفع توصية الى الادارة التنفيذية لتشكيل لجنة الجرد برئاسة مدير دائرة التدقيق وعضوية دائرة المحاسبة وذلك لمتابعة عمليات الجرد على مخازن الخفجي* ‬مستقبلا

    الشاهد 15/8
     

مشاركة هذه الصفحة