صلاة الحاجة لألف حاجة

الكاتب : 787787 | المشاهدات : 558 | الردود : 6 | ‏30 يوليو 2008
حالة الموضوع:
مغلق
  1. 787787

    787787 بـترولـي نشيط

    62
    0
    0
    لا إله إلا الله
    محمد رسول الله

    صلاة الحاجة لألف حاجة

    أولاً :

    تقرأ أسماء الله الحسنى:

    أعوذ بالله من الشيطان الرجيم. بسم الله الرحمن الرحيم : اللهم إني أتوجه إليك بأسمائك الحسنى . . يا من هو :
    " الله الذي لا إله إلا هو ، الرحمن، الرحيم، الملك، القدوس، السلام، المؤمن، المهيمن، العزيز، الجبار، المتكبر، الخالق، البارئ، المصور، الغفار، القهار،الوهاب، الرزاق، الفتاح، العليم، القابض، الباسط، الخافض، الرافع، المعز، المذل، السميع، البصير، الحكم، العدل، اللطيف، الخبير،الحليم، العظيم، الغفور، الشكور، العلي، الكبير، الحفيظ، المقيت، الحسيب، الجليل، الكريم،الرقيب، المجيب، الواسع، الحكيم، الودود، المجيد، الباعث، الشهيد، الحق، الوكيل، القوي، المتين، الولي، الحميد، المحصي، المبدئ،المعيد، المحي، المميت، الحي، القيوم،الواجد، الماجد، الواحد، الصمد، القادر، المقتدر، المقدم، المؤخر، الأول، الآخر، الظاهر، الباطن، الوالي، المتعال، البر، التواب، المنتقم، العفو، الرؤوف، مالك الملك، ذو الجلال و الإكرام، المقسط، الجامع، الغني، المغني، المانع، الضار،النافع، النور، الهادي، البديع، الباقي، الوارث، الرشيد، الصبور."

    ثانياً:

    ثناء عقب أسماء الله الحسنى:

    تمت الأسماء الحسنى كما وردت في الحديث الشريف، و يستحسن أن تُتبع بهذا الثناء،و يُقرأ مرة و هو :

    " الذي تقدست عن الأشباه ذاته، و تنزهت عن مشابهة الأمثال صفاته، واحد لا من قلة، موجود لا من علة، بالبر معروف و بالإحسان موصوف، معروف بلا غاية، و موصوف بلا نهاية، أول بلا ابتداء، و آخر بلا انتهاء، لا يُنسب إليه البنون، و لا يُفنيه تداول الأوقات، و لا توهنه السنون، كل المخلوقات قهر عظمته و أمره بالكاف و النون، بذكره أنس المخلصون، و برؤيته تقر العيون، و بتوحيده ابتهج الموحدون، هدى أهل طاعته إلى صراط مستقيم، و أباح أهل محبته جنات النعيم، و عَلِم عدد أنفاس مخلوقاته بعلمه القديم، و يرى حركات أرجل النمل في جنح الليل البهيم، يُسبحه الطائر في وكره، و يُمجّده الوحش في قفره، مُحيط بعمل العبد سره و جهره، كفيل المؤمنين بتأييده و نصره، و تطمئن القلوب الوجلة بذكره و كشف ضرّه، و من آياته أن تقوم السموات و الأرض بأمره، أحاط بكل شئ علماّ، و غفر ذنوب المسلمين كرماً و حلماً، ليس كمثله شئ و هو السميع البصير.
    اللهم اكفنا السوء بما شئت و كيف شئت إنك على ما تشاء قدير يا نعم الولي و نعم النصير.
    غفرانك ربنا و إليك المصير، و لا حول و لا قوة إلا بالله العلي العظيم.
    سبحانك لا نُحصي عليك ثناء أنت كما أثنيت على نفسك، جل وجهك، و عز جاهك، تفعل ما تشاء بقدرتك، و تحكم ما تريد بعزتك.
    يا حي يا قيوم يا بديع السموات و الأرض، يا ذا الجلال و الإكرام."

    “ ثم تدعو بما تشاء أو تصلي صلاة الحاجة و تدعو في سجودك"

    ثالثاً:

    صلاة الحاجة:

    و هي الصلاة التي يتوسل بها العبد إلى مولاه، فيما أهمه، ليقضي الله حاجته بفضله، و يهيء السبيل الكوني المتبع بين الناس له بقدرته.

    في كتاب الترمذي و ابن ماجد
    قال صلى الله عليه و سلم:
    "من كانت له حاجة إلى الله تعالى أو إلى أحد من ابن آدم فليتوضأ و ليحسن الوضوء.
    ثم ليصلي ركعتين.
    ثم ليثني على الله ( أي بالتحميد و التسبيحو التكبير و نحوه)
    و ليصلي على النبي صلى الله عليه و سلم ثم ليقل :

    لا إله إلا الله الحليم الكريم.
    سبحان رب العرش العظيم.
    الحمد لله رب العالمين.
    أسألك موجبات رحمتك، و عزائم مغفرتك، والغنيمة من كل بر، و السلامة من كل إثم لا تدع لي ذنباً إلا غفرته، و لا هماً إلا فرجته، و لا حاجة هي لك رضاً إلا قضيتها يا أرحم الراحمين.

    و له أن يزيد من الأدعية المأثورة و من غيرها ما يشاء مما يوافق حاجته.

    فمن كانت له عند الله حاجة، لازم هذه الصلاة و لو مرة كل ليلة أو في كل يوم مكرراً ذلك، باحثاً عن الأسباب المادية الكونية حتى يُهيء الله له السبب الذي تُقضى به حاجته بفضله و رحمته، فذلك هو حقيقة التسليم و التوكل

    و عليه أن يدعو بعد الصلاة بالدعاء السابق، ويضيف إليه هذا الدعاء:

    (اللهم إني أتوجه إليك بنبي محمد، نبي الرحمة. يا محمد: إني أستشفع بك إلى ربي في حاجتي لتُقضى لي، اللهم فشفعه في.)

    ثم يسمي حاجته بلغته معبراً عن شعوره مستغرقاً في ابتهاله و تضرعه و خشوعه و تذلله، لا يتعين التزام اللغة العربية هنا، فاللغة وسيلة لا غاية.

    كما تجوز صلاة الحاجة انفراداً، تجوز في جماعة يهمهم الأمر كما إذا نزل بالمسلمين نازل، أو أصاب الأسرة أو الجماعة حادث، فلهم أن يجتمعوا على هذه الصلاة كاجتماعهم على صلاة الأستسقاء، و الفزع، و على هذا نص أصحاب المذاهب و غيرهم.

    و يُفضّل أن تكون صلاة الركعتين كما يلي :

    يصلي ركعتين يقرأ في الأولى فاتحة الكتاب مرة. و قل يا أيها الكافرون عشر مرات.
    و في الثانية فاتحة الكتاب مرة. و قل هو الله أحد عشر مرات.
    ثم يسجد بعد السلام و يصلي على النبي صلى الله عليه و سلم في سجوده عشر مرات و يقول : سبحان الله و الحمد لله و لا إله إلا الله و الله أكبر و لا حول و لا قوة إلا بالله العلي العظيم عشر مرات، و يقول :" ربنا آتنا في الدنيا حسنة و في الآخرة حسنة و قنا عذاب النار" عشر مرات ثم يسأل حاجته تُقضى بإذن الله تعالى.


    هذه هي صلاة الحاجة لألف حاجة فلنصليها جميعاً قيام ليل و لنسأل الله عز و جل أن ينصر أمة محمد صلى الله عليه و سلم و يُعز الإسلام من جديد بإذن الله.

    منقوووووول من كتاب" أسرار الدعاء"

    يقول الله عز و جل في حديث قدسي شريف:
    يا عبادي إن كنتم تعتقدون أني لا أراكم فذاك نقص في إيمانكم
    و إن كنتم تعتقدون أني أراكم فلم جعلتموني أهون الناظرين إليكم؟
     
  2. غيوم

    غيوم بـترولـي خـاص أعضاء الشرف

    7,298
    1
    0
  3. workerq8

    workerq8 بـترولـي مميز

    613
    6
    18
    صلاة الحاجة للالف حاجة هذي بدعه لا يجوز القيام به

    قال الله تعالى : " وَمَا آتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانتَهُوا" [الحشر 7]
     
  4. 787787

    787787 بـترولـي نشيط

    62
    0
    0
    أخي الكريم workerq8 صلاة الحاجة ليست بدعة
    وهذا ما ورد في سنن الترمذي وابن ماجه وغيرهما من حديث عبد الله بن أبي أوفى أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "من كانت له إلى الله حاجة أو إلى أحد من بني آدم فليتوضأ فليحسن الوضوء ثم ليصل ركعتين ثم ليثن على الله وليصل على النبي صلى الله عليه وسلم ثم ليقل لا إله إلا الله الحليم الكريم سبحان الله رب العرش العظيم الحمد لله رب العالمين أسألك موجبات رحمتك وعزائم مغفرتك والغنيمة من كل بر والسلامة من كل إثم لا تدع لي ذنبا إلا غفرته ولا هما إلا فرجته ولا حاجة هي لك رضا إلا قضيتها يا أرحم الراحمين " زاد ابن ماجه في روايته " ثم يسأل الله من أمر الدنيا والآخرة ما شاء فإنه يقدر".
    فهذه الصلاة بهذه الصورة سماها أهل العلم صلاة الحاجة. وقد اختلف أهل العلم في العمل بهذا الحديث بسبب اختلافهم في ثبوته فمنهم من يرى عدم جواز العمل به لعدم ثبوته عنده لأن في سنده فائد بن عبد الرحمن الكوفي الراوي عن عبد الله بن أبي أوفى وهو متروك عندهم. ومنهم من يرى جواز العمل به لأمرين. 1. أن له طرقا وشواهد يتقوى بها. وفائد عندهم يكتب حديثه. 2. أنه في فضائل الأعمال وفضائل الأعمال يعمل فيها بالحديث الضعيف إذا اندرج تحت أصل ثابت ولم يعارض بما هو أصح. وهذا الحاصل هنا . وهذا الرأي أصوب إن شاء الله تعالى وعليه جماعة من العلماء . وأما كيفية أدائها فهي هذه الكيفية المذكورة في الحديث.
    والله أعلم
    .
     
  5. ABDULLAH

    ABDULLAH قــلــم بــتــرولــي أعضاء الشرف

    10,727
    1
    36
    موظف في ش نفط الكويت
    وطن النهار - الكويت موطني
    جزاك الله خير و منك نستفيد
     
  6. workerq8

    workerq8 بـترولـي مميز

    613
    6
    18


    رد : استفسار حول صلاة الحاجة
    ماهي صلاة الحاجة وما الدعاء المستحب لها و الوقت المستحب لها كذلك
    ماذا أستطيع أن أفعل غير ذلك أيضا ليستجيب الله لدعائي ؟
    الجواب

    الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده، وآله وصحبه وسلم، أما بعد:
    فبالنسبة لسؤالك عن صلاة الحاجة، فالذي عليه جمهور العلماء: أنه لا توجد صلاة تسمى بهذا الاسم.

    894- سئل فضيلة الشيخ ابن عثيمين ‏:‏ عن صلاة الحاجة ؟

    فأجاب فضيلته بقوله‏:‏ غير صحيحة، صلاة الحاجة‏[‏حديث صلاة الحاجة رواه الإمام أحمد عن أبي الدرداء 1/443 ‏(‏27486‏)‏‏.‏ ورواه الترمذي وضعفه من حديث عبد الله بن أبي أوفى في الصلاة باب‏:‏ ما جاء في صلاة الحاجة ح‏(‏479‏)‏‏.‏‏]‏ ، لأن مثل هذه العبادات لا يمكن إثباتها إلا بدليل شرعي يكون حجة، وليس فيهما دليل شرعي يكون حجة.

    السؤال:

    السلام عليكم ما حكم صلاة الحاجة وما هي صفتها.. فقد قرأت صفتها من أحد الأخوات وهي كما يلي:
    صلاة الحاجة وهى كالآتي عن عبدالله بن مسعود عن النبي صلى الله عليه وسلم(اثنتا عشرة ركعة تصليهن من ليل أو نهار وتتشهد بين كل ركعتين فإذا تشهدت في آخر صلاتك فاثن على الله عز وجل وصل على النبي صلى الله عليه وسلم ثم اسجد واقرأ وأنت ساجد فاتحة الكتاب 7 مرات وقل هو الله احد 7 مرات وقل لا اله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير (عشر مرات) ثم قل (اللهم إني أسالك بمقاعد العز من عرشك ومنتهى الرحمة من كتابك واسمك الأعظم وجدك الأعلى وكلماتك التامة ثم سل حاجتك ثم ارفع راسك ثم سلم يمينا وشمالا ولا تعلموها السفهاء فإنهم يدعون بها فيستجابون).

    الاجابة :

    هذه الصلاة التي تدعى صلاة الحاجة باطلة، والحديث الذي ذكرته حديث موضوع لا أصل له، فلا يجوز أن تفعل هذه الصلاة ولا أن تنتشر لأنها من البدع المحدثة في الدين، وقد قال صلى الله عليه وسلم من حديث عائشة: \"من عمل عملاً ليس على أمرنا فهو رد\" (أخرجه الشيخان). وفي حديث أبي هريرة رضي الله عنه أنه صلى الله عليه وسلم قال: \"من كذب عليَّ متعمداً فليتبوأ مقعده من النار\" (أخرجه الجماعة).

    لكن يستعاض عنه والحمد لله بما ثبت عنه صلى الله عليه وسلم وهو صلاة الاستخارة، وذلك بأن يصلي العبد ركعتين غير المفروضة في النهار أو الليل ثم يدعو بدعاء الاستخارة المعروف \"اللهم إني أستخيرك بعلمك وأستقدرك بقدرتك.. إلخ\"، فإن الإنسان يوفق للخير بعده إن شاء الله.
    أسأل الله أن يعلمك العلم النافع وأن يرزقك العمل الصالح، وجميع أخواتنا المسلمات.
    آمين.
     
  7. Workers

    Workers إدارة المنتدى

    7,767
    30
    48
    ذكر
    الكويت
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة


    اقول صلو الخمس في اوقاتها وان شاء الله فالكم طيب .
     
جاري تحميل الصفحة...
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة