ترسيات عقود المصفاة الرابعة.. لا غبار عليها

الكاتب : سالم الخالدي | المشاهدات : 888 | الردود : 10 | ‏9 يوليو 2008
  1. سالم الخالدي

    سالم الخالدي رئيس اللجنة الإعلامية فريق الإعلام

    5,139
    1
    38
    مشغل غرفة تحكم - مصفاة ميناء عبدالله
    الكويت
    إعداد: مي مأمون
    طمأنت مصادر نفطية رفيعة الى ان اجراءات ترسيات عقود المصفاة الرابعة قانونية، واتخذت قبلها وخلالها وبعدها كل الاحتياطات اللازمة للخروج بنتائج لا غبار عليها.
    فشركة البترول الوطنية اختارت افضل فريق هندسي كويتي يتمتع بالنزاهة والخبرة، وان اللجنة العليا المسؤولة عن الترسية تتكون من اعضاء في لجنة المناقصات المركزية، وعضو في ديوان المحاسبة وعضو من الفتوى والتشريع، واعضاء آخرين قاموا بالتدقيق في ترسية المشروع لشركات عالمية معروفة.
    وقالت المصادر: توصلت مؤسسة البترول الكويتية اخيراً الى نهاية سعيدة لاحد اكبر المشروعات النفطية، ليس في الكويت وحسب بل في المنطقة ايضاً، والمشروع سيساهم بشكل كبير في تطوير اداء القطاع النفطي خاصة على المستوى البيئي.
    المشروع يهدف في الاساس الى انتاج الوقود النظيف لتزويد محطات توليد الطاقة الكهربائية وتحسين الوضع البيئي في دولة الكويت وسيكون صاحب اكبر طاقة في منطقة الشرق الاوسط، حيث ستصل طاقته الانتاجية الى 615 الف برميل، في حين ان اكبر مصفاة في الشرق الاوسط وهي مصفاة رأس تنورة في السعودية تنتج 550 الف برميل يومياً.
    تعرض المشروع الى التأجيل عدة مرات مما اثر بشكل سلبي على جدواه الاقتصادية بسبب ارتفاع الاسعار عالميا، لترتفع تكلفته من مليار و800 مليون دينار الى 5 مليارات، ومن جديد يسعى البعض الى تأخيره ان لم يستطع الغاءه مما سيوجد بالتأكيد عواقب لهذا التأخير رصدتها «القبس» مع المحللين والخبراء من خلال النقاط الآتية:

    مطالبة بتعويضات مالية
    قالت مصادر مطلعة على المشروع ان التأخير حتى دون الغاء العقود قد يؤدي الى هروب الشركات المقاولة من الكويت. فشركات المقاولات العالمية عليها اقبال هذه الايام لكثرة المشروعات النفطية خاصة في المنطقة، فكثير من دول الخليج العربي والشرق الاوسط تسعى الى تطوير قطاعها النفطي وليس الكويت فقط، وقد تطرح مناقصات اخرى بارباح افضل لهذه الشركات مما يمكن ان يحصله من الكويت وقد لا تستطيع الكويت حينئذ الحصول على مثل الاسعار التي حصلت عليها عندما يأتي مقاولون آخرون يضعون شروطهم قبل ان تضع شركة البترول الوطنية شروطها على الطاولة، واذا رفضت الكويت هذه الشروط ستلجأ الى مقاولين من الدرجة الثانية. اما في حالة الغاء العقود تماما من قبل الكويت فسيحق للشركات الفائزة ان تطلب تعويضات مالية كبيرة نسبياً، لا سيما ما تعلق فيها بتكاليف اعداد الدراسات والعروض وغيرها من المهام التي كلفت اموالاً ووقتاً طويلاً.

    اهتزاز الثقة
    قد لا يكون القطاع النفطي هو الوحيد الذي سيتأثر من تأخير المشروعات، فهناك قطاعات اخرى سينالها حظ سيئ ايضا، حيث ستتأثر سمعة الكويت عالميا امام الشركات الكبرى من حيث مصداقيتها في الالتزام بعقودها او تطوير بنيتها التحتية.
    الى ذلك هناك العديد من الالتزامات البيئية على سبيل المثال قد تتأخر الكويت في تنفيذها مما سيضع البلاد في موقف محرج امام التزاماتها الدولية، فمحطات الكهرباء تستخدم وقودا يحتوي على نسب عالية من الكبريت، والمشروع يهدف في الاساس الى تحسين وضع الكويت البيئي عن طريق تزويد هذه المحطات بوقود تقل نسب الكبريت فيه عن تلك الحالية، الى ان يتم انتاج الغاز بشكل يكفي احتياجات الكويت.
    يذكر ان سكان المناطق الغربية في محطات توليد الكهرباء يعرفون قبل غيرهم الضرر البيئي الحاصل حالياً جراء السحب الملوثة المنبعثة من تلك المحطات المستخدمة لوقود غير صديق للبيئة.

    ضياع الجدوى
    رغم ذهاب بعض المحللين العالميين الى ان تكاليف مشروعات النفط ستقل بداية من عام 2011-2012 بسبب انجاز معظم المشروعات الكبرى النفطية، فان هذه الآراء قد يجانبها الصواب في بعض الأحيان، كما حدث من قبل مع توقعات اسعار النفط.
    وتأخير المشروع قد يؤدي الى حدوث السيناريو الاول الذي شهده المشروع منذ ما يقارب 12 عاما منذ طرحه الأول، ليؤدي التأخير مجددا الى تراجع جدواه الاقتصادية.
    المصفاة ستساهم في مرحلة لاحقة في تحسين نوعية منتجات الكويت النفطية، حيث توجد حاليا اسواق اوروبية واميركية ترفض النفط الكويتي لأنه ثقيل ويحتوي على نسب كبريت عالية، اما الاسواق الآسيوية سترفض مثل هذه المنتجات قريبا بسبب اتفاقيات عالمية تحد من التلوث البيئي، وان لم تحسن الكويت منتجاتها قد لا تجد أسواقا تستقبل منتجاتها.
    هناك مشروعات مثل مشروع حقول الشمال او اتفاقيات الخدمات الفنية التي لم تجد الى الآن موقعا تحت شمس الكويت، وتتأخر يوما بعد آخر، مما ادى الى تذمر الكثير من الشركات العالمية من طريقة اتخاذ القرار.
    وختمت المصادر بالقول ان مشروع المصفاة الرابعة مشروع حيوي لثروة البلاد النفطية في ظل الارتفاع المتزايد لأسعار النفط العالمية، حيث ان الكويت هي الأقل من حيث عدد المصافي النفطية في الخليج، والخطر الأكبر في عدم انشاء المصفاة هو استمرار الناس في الكويت في استنشاق هواء ملوث بغاز الكبريت الذي ينبعث من محطات الكهرباء حول البلاد، وان من شأن المصفاة الجديدة وقف هذا التلوث بامداداتها بوقود نظيف لجميع محطات الكهرباء في الدولة.
    الى ذلك، فإن التأخير في ترسية المصفاة الرابعة يكلف الكويت ملايين عدة يوميا بالتأخير في بيع مشتقات نفطية في السوق العالمي الذي شهد ارتفاعا كبيرا في الاسعار.



    ---------------------------------------------------------------



    على حسب علمي ان الوزير دعى الصحفيين اليوم لمؤتمر صحفي لشرح كل شيء عن المصفاة الرابعة


    اتوقع ان بعد هذا الكلام أنه فعلا لا غبار عليها !!!!!!!!!!
     
  2. sporty196

    sporty196 بـترولـي نشيط

    105
    0
    0
    "قالت مصادر مطلعة على المشروع ان التأخير حتى دون الغاء العقود قد يؤدي الى هروب الشركات المقاولة من الكويت. فشركات المقاولات العالمية عليها اقبال هذه الايام لكثرة المشروعات النفطية خاصة في المنطقة، فكثير من دول الخليج العربي والشرق الاوسط تسعى الى تطوير قطاعها النفطي وليس الكويت فقط، وقد تطرح مناقصات اخرى بارباح افضل لهذه الشركات مما يمكن ان يحصله من الكويت وقد لا تستطيع الكويت حينئذ الحصول على مثل الاسعار التي حصلت عليها عندما يأتي مقاولون آخرون يضعون شروطهم قبل ان تضع شركة البترول الوطنية شروطها على الطاولة، واذا رفضت الكويت هذه الشروط ستلجأ الى مقاولين من الدرجة الثانية. اما في حالة الغاء العقود تماما من قبل الكويت فسيحق للشركات الفائزة ان تطلب تعويضات مالية كبيرة نسبياً، لا سيما ما تعلق فيها بتكاليف اعداد الدراسات والعروض وغيرها من المهام التي كلفت اموالاً ووقتاً طويلاً.

    اهتزاز الثقة
    قد لا يكون القطاع النفطي هو الوحيد الذي سيتأثر من تأخير المشروعات، فهناك قطاعات اخرى سينالها حظ سيئ ايضا، حيث ستتأثر سمعة الكويت عالميا امام الشركات الكبرى من حيث مصداقيتها في الالتزام بعقودها او تطوير بنيتها التحتية.
    الى ذلك هناك العديد من الالتزامات البيئية على سبيل المثال قد تتأخر الكويت في تنفيذها مما سيضع البلاد في موقف محرج امام التزاماتها الدولية، فمحطات الكهرباء تستخدم وقودا يحتوي على نسب عالية من الكبريت، والمشروع يهدف في الاساس الى تحسين وضع الكويت البيئي عن طريق تزويد هذه المحطات بوقود تقل نسب الكبريت فيه عن تلك الحالية، الى ان يتم انتاج الغاز بشكل يكفي احتياجات الكويت.
    يذكر ان سكان المناطق الغربية في محطات توليد الكهرباء يعرفون قبل غيرهم الضرر البيئي الحاصل حالياً جراء السحب الملوثة المنبعثة من تلك المحطات المستخدمة لوقود غير صديق للبيئة."
     
  3. sporty196

    sporty196 بـترولـي نشيط

    105
    0
    0
    اوافقك الرأي ....

    "فشركة البترول الوطنية اختارت افضل فريق هندسي كويتي يتمتع بالنزاهة والخبرة، وان اللجنة العليا المسؤولة عن الترسية تتكون من اعضاء في لجنة المناقصات المركزية، وعضو في ديوان المحاسبة وعضو من الفتوى والتشريع، واعضاء آخرين قاموا بالتدقيق في ترسية المشروع لشركات عالمية معروفة.
    وقالت المصادر: توصلت مؤسسة البترول الكويتية اخيراً الى نهاية سعيدة لاحد اكبر المشروعات النفطية، ليس في الكويت وحسب بل في المنطقة ايضاً، والمشروع سيساهم بشكل كبير في تطوير اداء القطاع النفطي خاصة على المستوى البيئي.
    المشروع يهدف في الاساس الى انتاج الوقود النظيف لتزويد محطات توليد الطاقة الكهربائية وتحسين الوضع البيئي في دولة الكويت وسيكون صاحب اكبر طاقة في منطقة الشرق الاوسط، حيث ستصل طاقته الانتاجية الى 615 الف برميل، في حين ان اكبر مصفاة في الشرق الاوسط وهي مصفاة رأس تنورة في السعودية تنتج 550 الف برميل يومياً.
    تعرض المشروع الى التأجيل عدة مرات مما اثر بشكل سلبي على جدواه الاقتصادية بسبب ارتفاع الاسعار عالميا، لترتفع تكلفته من مليار و800 مليون دينار الى 5 مليارات"

    كلام منطقي .... و خل اللي يكتبون بالجرايد و يروحون النيابة (من حقهم)

    بس بلاش من اثارة الزوابع و خلط الاوراق اللي تضيع الوقت و خل ننتبه حق تنمية شركاتنا بدل معاقبتها .... شوفو باجي الخليج و شركاته !
     
  4. ABDULLAH

    ABDULLAH قــلــم بــتــرولــي أعضاء الشرف

    10,727
    1
    36
    موظف في ش نفط الكويت
    وطن النهار - الكويت موطني
    نثق بقياداتنا و نعلم بأن هناك الكثير من العقول و المفكرين الأكفاء و نتمنى لهم التوفيق في ما يرون لمصلحة البلاد
    و الأهم الإخلاص و التفاني و إن شاء الله هذا ما نصبو إليه
     
  5. بترولي حر

    بترولي حر بـترولـي مميز

    775
    22
    18
    الا غبار ونص .....بس يبون يحطون المجلس امام الامر الواقع ....يا تخلونه نمشي بكيفنا والا نترا بتخسر الدولة فلوس ...

    والا وقف قرارات الندب والنقل للموظفين فترة اانتخابات اهم من ترسية مشروع عملاق على مستثمرين !!!!

    وين المقارنة ؟؟ من بدايتها هالمصفاة وهي خساير وسوء تخطيط ونصب ...وما شفنا ولا رئيس طار ولا وزير تحاسب

    صارت خسارة الملايين عندنا شي هين ..؟؟ وين الصقر ساكت ..؟؟ في فمه ماء ؟؟ وين الصرعاوي الي مقياسه اعور

    على القانون .؟؟؟ شفيكم انطرموا ؟؟؟؟

    ليش محد حاسبهم على اختيار موضع بدون تخطيط ؟؟منو تحاسب على قررا النقل الي خسر البلد ملايين ؟؟؟


    بعد كل هذا لا غبار عليه ؟؟؟
     
  6. النابغة

    النابغة بـترولـي نشيط

    140
    0
    0

    تقرير ديوان المحاسبة ...حدث ولا حرج ..!!

    لا غبار ولا دخان ..!

    مـــــــــــــــــــا شاءالله ..

    خســــــــــــــارة أكثر من 295 مليون دينار كويتي ....خطأ فني ..بسيط !!

    الوزير حدسي ...التاجر ليبرالي ..المستفيد وزير سابق ..للنفط !!

    جمعتهم المصلحة ..!!

    وينكم عن الهنود الذين لعبوها صح ..كرين كارد لهم ولأهلهم ..مقابل رفع السعر ..من 2 مليار دينار ..6 مليار دينار ..!!

    توقيت أرساء المناقصات بالسرعة التي صارت فيها ..قبيل الانتخابات الامة ..حتى لا يشاركونهم في الكعكة النفطية ..!

    شوفوا الشركات ..ووكلاءها المحليين ..تعرفون السبب ..!!

    لأنها أذا مشت هالمناقصة بسلام ...ستفتح شهيتهم على ..حقول الشمال ..!!

    بيع البلد ..وثرواته ..غير دستوري ..!!

    يا رجال ..طارت الطيور بأرزاقها ..!!

    والأخوان يدورون على ..الفتات !!

    لعل وعسى ...يحوشهم ..من الرزق... جانب ..!!
     
  7. سالم الخالدي

    سالم الخالدي رئيس اللجنة الإعلامية فريق الإعلام

    5,139
    1
    38
    مشغل غرفة تحكم - مصفاة ميناء عبدالله
    الكويت

    أبلة النابغة


    كلامك خطير جدا ......



    ويحتاج الى وقفات ....


    فعلا التوقيت كان غريب في ارساء المناقصة في ظل غياب المجلس


    لكن من يكشف سر طبخ الكيكة كما تفضلتي ؟؟؟
     
  8. سالم الخالدي

    سالم الخالدي رئيس اللجنة الإعلامية فريق الإعلام

    5,139
    1
    38
    مشغل غرفة تحكم - مصفاة ميناء عبدالله
    الكويت

    أخوي الكريم قرار النقل حصل من الشقيقة المملكة بسبب الأرض
     
  9. المحترف33

    المحترف33 بـترولـي مميز

    676
    0
    0
    عامل الوقت مهم جدا في حل مشكله المصفاء الرابعه

    اليوم 5مليار وغدا برتفاع النفط ستزداد التكلفه

    وحنا والله مو عارفين نصدق منو ~~
     
  10. بترولي حر

    بترولي حر بـترولـي مميز

    775
    22
    18
    عزيزي ذكرت هذا ...واعلم ويعلمون به ....هل يعقل لا يوجد تخطيط تحددي موقع على ارض لازالت مؤجرة يوحق للطرف الاخر التمديد؟؟ معقولة بكل براءة ما يعرفون .؟؟ ماكو مستشارين ؟ مخططين؟ دراسة جدوي ؟ بطيخ ؟؟

    وبعدين النابغة ليس اسم انثى هو وصف يطلق عالرجل .....مثل المعجزة ....الم تسمع بالنابغة الذبياني

    شاعر بنو ذبيان ؟
     
  11. النابغة

    النابغة بـترولـي نشيط

    140
    0
    0


    هههها

    الوسام ...أيها الوسيـــــــــــــــــــــــــــم ..

    معاك أخوك ...وليست ..:p

    التوقيت ....ركــــــــــــــــــــــــــّز ...عدل ..؟؟!!

    المزيون بترولي ....يا مزيون نعم ...كلامك ...صحيح !!!
    :D
    سلملم ،،
     
جاري تحميل الصفحة...
مواضيع مشابهة
  1. المحرر النفطي
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    457
  2. المحرر النفطي
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    478
  3. المحرر النفطي
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    1,333
  4. المحرر النفطي
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    437
  5. admin
    الردود:
    3
    المشاهدات:
    3,159

مشاركة هذه الصفحة