الله يستر من تاليها

الكاتب : بترولي | المشاهدات : 616 | الردود : 4 | ‏4 نوفمبر 2007
  1. بترولي

    بترولي بـترولـي نشيط

    78
    0
    0
    سمو رئيس الوزراء يؤكد حق كل فرد من افراد المجتمع في التعبير عن رايه السياسي


    الكويت - 3 - 11 (كونا) -- الشؤون السياسية 03/11/2007 0800 م


    اكد سمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ ناصر المحمد الاحمد الصباح هنا اليوم ايمانه بحق كل فرد من افراد المجتمع ومن ضمنهم رئيس مجلس الامة جاسم محمد الخرافي في التعبير عن رايه السياسي في القضايا العامة وضمن الاطر الدستورية.
    وقال سموه في رد على سؤال لوكالة الانباء الكويتية (كونا) حول ما جاء في المقابلة المتلفزة التي اجرتها قناة العربية وبثت مساء اليوم ونشرت نصها الصحف المحلية مع رئيس مجلس الامة عن انه "يؤمن بحق كل فرد من افراد المجتمع ومن ضمنهم الاخ رئيس مجلس الامة في التعبير عن رأيه السياسي في القضايا العامة وضمن الاطر الدستورية فالعلانية مفيدة بل وضرورية وتحقق رقابة فعالة للرأي العام في مجتمعنا".
    وتساءل سموه عن "الاسباب التي دعت الاخ رئيس مجلس الامة في اختيار هذا التوقيت لاعلان رأيه في رئيس مجلس الوزراء" موضحا ان "تباين الرأي السياسي بينه وبين الاخ رئيس مجلس الامة اقدم من التعديل الوزاري الذي اجري على الحكومة الاسبوع الماضي".
    وذكر "انه ليس ملزما دستوريا باستشارة رئيس مجلس الامة في اختيار الوزراء" مبينا ان "رئيس مجلس الامة كان يحاول دائما اختيار اسماء معينة من يرى وجوب توليها حقائب وزارية معينة".
    وقال سموه ان "رئيس مجلس الوزراء ليس ملزما دستوريا في استشارة رئيس مجلس الامة عند اختيار الوزراء وان المشاورات المشار اليها في المذكرة التفسيرية للدستور هي التي تسبق اختيار رئيس مجلس الوزراء فقط والتي يقوم بها صاحب السمو امير البلاد حفظه الله ورعاه" مضيفا ان "اختيار الوزراء ليس من اختصاص رئيس مجلس الامة اطلاقا".
    وفي معرض رد سموه على قول الاخ رئيس مجلس الامة ان هناك علامات استفهام على قرارات رئيس مجلس الوزراء قال سموه "انني استغرب حقا هذا القول فالاخ رئيس مجلس الامة يملك بصفته عضوا في مجلس الامة صلاحيات دستورية يمكنه استخدامها" متسائلا سموه "لماذا يكتفي باطلاق التصريحات الغامضة".

    وفيما يلي نص اجابة سموه على ماجاء في المقابلة التي اجرتها قناة العربية مع معالي رئيس مجلس الامة جاسم محمد الخرافي ردا على سؤال وكالة الانباء الكويتية (كونا) حول ماجاء فى المقابلة التى اجرتها قناة العربية مع رئيس مجلس الامة جاسم محمد الخرافي اجاب سمو الشيخ ناصر المحمد الاحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء بما يلي اطلعت على نص المقابلة التلفزيونية التى اجراها الاخ رئيس مجلس الامة مع قناة العربية والتي نشرت صحفنا المحلية نصها الحرفي فى اعدادها الصادرة صباح يوم (السبت الموافق الثالث من نوفمبر 2007) ونظرا لما احتوته تلك المقابلة من نقاط مهمة فقد رأيت من المناسب بل من الضروري الرد على بعض ماجاء فى تلك المقابلة.
    بداية اود التأكيد على ايماني الشديد بحق كل فرد من افراد المجتمع ومن ضمنهم بالطبع الاخ رئيس مجلس الامة في التعبير عن رأية السياسي فى القضايا العامة ضمن الاطر الدستورية فانني ارحب بشكل خاص بمبادرة الاخ رئيس مجلس الامة فى بيان ارائه علنا فالعلانية مفيدة بل وضرورية وتحقق رقابة فعالة للراى العام في مجتمعنا الديمقراطي وخير الف مرة من مداولات الغرف المغلقة ومن هنا ياتي ترحيبي بمبادرة الاخ رئيس مجلس الامة الذي اتاح لي الفرصة الملائمة لاشراك واطلاع الراي العام على اجتهاداتنا وهى اجتهادات لا تفسد حتما ما بيننا من ود ومحبة.
    وقبل ان افند ما ورد في مقابلة الاخ رئيس مجلس الامة أود ان اتساءل عن الاسباب التي دعت الاخ جاسم الخرافي لاختيار هذا التوقيت بالذات لاعلان رأيه في رئيس مجلس الوزراء كما اود ان ابين للرأي العام ان تباين الراي السياسي بيني وبين الاخ رئيس المجلس اقدم من التعديل الوزاري الذي اجريته على حكومتي الاسبوع الماضي .. فالاخ رئيس مجلس الامة كان يحاول دائما ومنذ اول حكومة كلفت بتشكيلها اقناعي باختيار اسماء معينة يري هو وجوب توليها حقائب وزارية معينة وقد اعتذرت عن قبول اختياراته وتمسكت بصلاحياتي الدستورية في اختيار الوزراء وعدم المجاملة في شأنها وقد تكررت محاولات الاخ رئيس مجلس الامة اكثر من مرة وكنت اصر دائما على التمسك بصلاحياتي الدستورية.
    لقد اشار الاخ رئيس مجلس الامة في مقابلته الى انه لم تتم استشارته في التعديل الاخير الذي اجريته على حكومتي .. واود في هذه المسالة ان الفت نظر الاخ رئيس مجلس الامة الى ان رئيس مجلس الوزراء غير ملزم دستوريا باستشارة رئيس مجلس الامة عند اختيار الوزراء وان المشاورات المشار اليها في المذكرة التفسيرية للدستور هي التي تسبق اختيار رئيس مجلس الوزراء .. فقط التي يقوم بها حضرة صاحب السمو امير البلاد حفظه الله ورعاه وبالبناء على هذه الحقيقة الدستورية فان اختيار الوزراء ليس من اختصاص رئيس مجلس الامة اطلاقا وليس على رئيس مجلس الوزراء اى التزام باشراك رئيس مجلس الامة فى تشكيل الحكومة وبالطبع فانا لست بملزم بالاستجابة الى طلباته في تعيين الاشخاص الذين يريد هو تعيينهم وزراء.
    من جانب اخر ومن باب الاخوة التي بيني وبين الاخ رئيس مجلس الامة اود ان اعاتبه على مسايرته بالايجاب وصف الاخ المذيع التعديل الوزاري الاخير (بالترقيع) فهذا الوصف غير ملائم خاصة انه معروف عنه ادبه الجم واخلاقه الرفعية ودعواته المتكررة للارتقاء في حوارنا السياسي كما اود ان الفت نظر الاخ رئيس مجلس الامة الى انه مهما اختلفت الاراء حول اختياراتي للوزراء فان من تم اختيارهم هم من ابناء هذا الوطن وهم بلا شك يسعون لخدمة بلادهم وبحسب معرفتي بالاخ رئيس مجلس الامة فانني اتصور انه جانبه الصواب وخانه التعبير.
    اما عن قول الاخ رئيس مجلس الامة ان هناك علامات استفهام على قرارات رئيس مجلس الوزراء فانني استغرب حقا هذا القول فالاخ رئيس مجلس الامة يملك بوصفه عضوا فى مجلس الامة صلاحيات دستورية يمكنه استخدامها ولا اعلم لماذا يكتفي باطلاق التصريحات الغامضة وانا انزهه عن قصد التشكيك بالنزاهة او تضليل الراى العام واود ان الفت نظر الاخ رئيس مجلس الامة ايضا الى ما اعتاد هو على ترديده في شان ضرورة الارتقاء بلغة الخطاب السياسي حتى لو اختلفت الاراء.
    وقبل ان انهي ملاحظاتي على تصريحات الاخ رئيس مجلس الامة اود ان استذكر توجيهات ونصائح حضرة صاحب السمو امير البلاد حفظه الله ورعاه التي جاءت في النطق السامي الذي تفضل سموه بالقائه في افتتاح دور انعقاد مجلس الامة الاسبوع الماضي في شان ضرورة التزام كل سلطة من سلطات الدولة بحدودها الدستورية فقد قال سموه حفظه الله ورعاه "اخواني ان التعاون المطلوب بين السلطتين واجب دستوري ومطلب وطني ومن الاهمية لتحقيق التعاون المطلوب ان تكون الحدود بين السلطات واضحه وان تلتزم كل سلطة حدودها الدستورية فلا يجوز لاى سلطة ان تتجاوز اختصاصات السلطة الاخرى فالنصوص الدستورية قواعد واجبة الاحترام وحماية الدستور تكون بالالتزام باحكامه فى القول والعمل".
    ولا يخامرني الشك في ادراك الاخ رئيس مجلس الامة ان محالاوته للتدخل في تشكيل الحكومة وتوجيه قرارات مجلس الوزراء هي من قبيل تجاوز الحدود الدستورية لصلاحياته كرئيس لمجلس الامة كما انها تتخطى بكثير نطاق مسؤولياته السياسية.
    ومرة اخرى احيي الاخ رئيس مجلس الامة على مبادرته باعلان رأيه علانية فقد منحني فرصة الرد العلني ايضا واطلاع الرأي العام الكويتي على ماوراء تلك التصريحات وليحفظ الله تعالى الكويت واهلها من كل سوء في ظل القيادة الحكيمة لحضرة صاحب السمو امير البلاد حفظه الله ورعاه وسمو ولي عهده الامين.



    منقول
     
  2. فيصل الكندري

    فيصل الكندري نـقـابـة نـفـط الـكـويـت أعضاء الشرف

    386
    0
    0
    مهندس مشاريع
    شركة نفط الكويت
    ما يحتاج انك تكون المتابع للشأن السياسى في البلد عشان تدرى ان الامور مو مستقره ...

    بدر مشارى احمد الحميضى رجل ناجح بكل المقاييس .. ويعد من نوابغ الاستثمارات المعدودين في البلد (والصندوق الكويتى للتنميه افضل مثال على نجاحات هذا الرجل) وقضيه استجوابه واستجواب المعتوق وقصص التأزيم المعروفه وحتى البيان اللى اصدره التكتل الشعبى اول امس باستجواب رئيس مجلس الوزراء بعد تشكيل الحكونة الحاليه واعادة توزير الحميضى في وزارة النفط تدل على ان هذا التكتل - التكتل الشعبى- والذي يقوده العراب احمد السعدون يهدف بأي طريقه الى حل مجلس الامه ويتمنى هذه الامنيه لعلم الجميع ان جاسم الخرافى "ما يطقها" بالخمس دوائر الا اذا فتح خزائنه ...

    يمكن ان نفرض جدلا صفاء نية التكتل الشعبى بطرحه وبرغبته الصادقه بالاصلاح .. لكن جميع المؤشرات تشير الى رغبة هذا التجمع "بالحل" وان يبدا الحل باقصاء رئيس المجلس الحالي واعادة احمد السعدون.

    لكن الغريب بالموضوع انقلاب الخرافى العجيب على "ربعه" وتغير لهجة خطابه نحو الاصلاح .. كانه يعلم ان هناك امر سيء مقبله عليه البلد "ويبى يطلع بطل" ... اغلب الظن ان هناك حل لمجلس الامه .. ونتمنى اذا وجد ان يكون حل دستورى


    للإستزادة عن هذا الموضوع ... راجع الرابطين التاليين

    http://meezan.aljasem.org/default.asp?opt=2&art_id=208

    http://meezan.aljasem.org/default.asp?opt=2&art_id=207
     
  3. نفطي كويتي

    نفطي كويتي بـترولـي خـاص أعضاء الشرف

    2,016
    12
    38
    مافيي شي غريب عندنا كا شي وارد
     
  4. المهندس

    المهندس بـترولـي خـاص

    1,305
    8
    0
    مع نوابنا احاليين ما ينفع معاهم غير الحل الغير دستوري
     
  5. جابر

    جابر قــلــم بــتــرولــي أعضاء الشرف



    بط الجربه سمو رئيس مجلس الوزراء اليوم وقال إن الخرافى كان يبى ناس معينيين فى الوزاره :D

    على الرغم إنه ماندرى منو الصح الخرافى والا رئيس مجلس الوزراء فى الإختيارت اللى كانت مطروحه للوزاره لكن يعجبنى لما رئيس مجلس الوزراء يمارس صلاحياته ويقول لا مهما كان الثمن .
     
جاري تحميل الصفحة...

مشاركة هذه الصفحة