إيقاف عقود المصفاة الرابعة.. وإلا!

الكاتب : فيصل العجمي | المشاهدات : 514 | الردود : 3 | ‏4 يوليو 2008
  1. فيصل العجمي

    فيصل العجمي مؤسس المنتدى أعضاء الشرف

    6,420
    1
    36
    [​IMG]

    كتب طه أمين ومحمد الخالدي وأسامة القطري ونورة العلبان وأحمد الشمري وطارق عرابي وجمال الراجحي وابتسام سعيد:

    ما تناولته «الوطن» في أعداد سابقة عن المصفاة الرابعة، اخذته لجنة العرائض والشكاوى في مجلس الأمة على محمل الجد، فاوصت في اجتماعها امس بايقاف ابرام عقودها «لان شبهات مالية تشوب عملية إرساء العقود على الشركات المتقدمة تجاوزت قيمتها 87 مليون دينار».
    والتقت اللجنة، برئاسة النائب مخلد العازمي، ممثلين عن شركة البترول ومدير مشروع المصفاة خالد العوضي للنظر في الشكوى المقدمة من أحمد الزبن صاحب احدى الشركات المستبعدة من المشروع.
    وأكد عضو اللجنة النائب الدكتور علي الهاجري ان الاعضاء «صدموا بفارق الاسعار الهائل بين الشركات المستبعدة وتلك التي أرسيت عليها المناقصات.. وما نستغربه هو استبعاد شركات دخلت نظام التأهيل».
    وافاد بان اللجنة «طالبت وزير النفط محمد العليم بإيقاف ابرام العقود المتعلقة بالمشروع.. وشركة البترول ملزمة بالتوصيات التي أصدرناها إلى حين التحقق من الموضوع».
    وأكد الدكتور الهاجري في تصريح صحافي ان لجنته «طلبت من شركة البترول تزويدها بالبيانات المتعلقة بالمصفاة.. لبحثها في اجتماع آخر يعقد بعد عشرة أيام».
    على صعيد اخر، تعرض رئيس مجلس الامة جاسم الخرافي لحادث بسيط في سيارته صباح امس امام بوابة وزارة الاعلام.
    ونجم الحادث عن خلل فني في بوابة الوزارة أدى الى احداث اضرار مادية في سيارة الرئيس الخرافي، الذي كان متوجها الى مبنى وزارة الاعلام لتسجيل لقاء تلفزيوني.
    في موضوع اخر، اكد النائب علي العمير ان «التوظيف الوهمي غير قانوني وهدر للمال العام، وتغرير بطاقات الشباب.. وعلى المسؤولين في القطاعين الحكومي والخاص عدم الرضوخ للساعين الى هذا النوع من التوظيف».
    اما النائب سعد الخنفور فدعا الى «محاسبة المسؤولين في جهاز دعم العمالة الوطنية عن الممارسات غير المنطقية بحق الموظفين الكويتيين في القطاع الخاص.. فهو يطفشونهم».
    وظهرت قضية ارتفاع منسوب المياه في المناطق السكنية لتأخذ اهتماما نيابيا ملحوظا.
    فالنائب رجا الحجيلان طالب بحل المشكلة وإلا فإنها ستهدد المباني.. فالمياه بدأت تعلو في السراديب وهذا خطر على قواعد المنازل».
    أما النائب علي العمير، فدعا الوزارات المختصة إلى التدخل السريع والأخذ بتوصيات معهد الكويت للأبحاث العلمية.
    من جانب آخر، قال النائب وليد الطبطبائي إنه وزملاء له في المجلس سيشكلون لجنة تنفيذية تتخصص في متابعة قضايا خيطان ومن ضمنها مشاكل العزاب وبيوت التركيب وبيوت العسكريين في القطعة التي تحتاج إلى معالجة».
    على صعيد آخر، سئل النائب محمد هايف عن مساع يقوم بها رئيس مجلس الأمة جاسم الخرافي لإسقاط قضايا رفعت ضده من النائبين عدنان عبد الصمد وأحمد لاري، فأجاب: «أنا لا أهتم بإسقاط هذه القضايا.. ولدي الاستعداد لطرح ما لدي أمام القضاء بكل شفافية».
    وفي إطار آخر، انتقد هايف ترميم وزارة الأوقاف المساجد بـ «طريقة عشوائية.. وبلاخطة مدروسة»، مضيفا «بعض المساجد لم يمض على افتتاحه عام واحد.. ولذا يجب إيقاف أي عبث بالمال العام من أجل تنفيع شركات».
    من جانب مختلف، انتقد النائب عبدالله العجمي «تسريب معلومات مغلوطة عن نتائج الانتخابات البرلمانية والتي أكدت نجاحي وفوزي ممثلا عن الدائرة الخامسة».
    وتابع: «آثرت عدم الرد، لأن الموضوع معروض على القضاء الكويتي.. وأنا احترمه.. وعلى الآخرين احترامه».
    من جهة اخرى، قدم وزير النفط السابق بدر الحميضي شكوى رسمية ضد النائب ضيف الله أبورمية اتهمه فيها بالاساءة له في ندواته أثناء انتخابات مجلس الأمة».
    في اطار آخر، أكد وزير الشؤون الاجتماعية والعمل بدر الدويلة حرص الحكومة على «العمل بكل جدية لضمان مشاركة الكويت في المحافل الدولية».
    وتابع: «نحن نعكف حاليا على درس تعديلات على القوانين الرياضية قدمها وزير الشؤون الاجتماعية والعمل السابق جمال شهاب، قبل عرضها على شكل مقترح بقانون لمجلس الأمة».
    من جانب آخر، أحال وزير الصحة علي البراك قضية تعطل أجهزة التكييف في مستشفى مبارك إلى التحقيق.. وهو قرار يأتي بعد تصريح اطلقه النائب محمد هايف بـ «التحقيق في الموضوع وإلا سنسائل الوزير».
    من جهة أخرى، نقل الوزير البراك تبعية قطاع الشؤون الهندسية في وزارة الصحة الى الوكيل المساعد لضبط الجودة، بدلا من الشؤون المالية والخدمات.
    في موضوع مختلف، أكد وزير التجارة والصناعة وزير الدولة لشؤون مجلس الامة أحمد باقر اثناء اجتماعه الى رؤساء المراكز الخارجية في وزارة التجارة ان «الأسعار ستنخفض قبل رمضان».

    تاريخ النشر: الجمعة 4/7/2008

    http://www.alwatan.com.kw/Default.aspx?MgDid=647249&pageId=26

    ---------------------

    أوصت لجنة العرائض والشكاوى البرلمانية بوقف ابرام عقود المصفاة الرابعة لوجود شبهات مالية في عملية ارساء العقود على الشركات المتقدمة تجاوزت الـ «87 مليون دولار».
    وكانت اللجنة قد اجتمعت صباح أمس برئاسة النائب مخلد العازمي وحضور أعضاء اللجنة وممثلين عن شركة البترول ا لوطنية بضمنهم السيد خالد العوضي مدير مشروع المصفاة الرابعة للنظر في الشكوى المقدمة من السيد أحمد الزبن صاحب احدى الشركات المستبعدة من المشروع على الرغم من وجود فارق في السعر «8 ملايين» بينها وبين الشركة التي ارسيت عليها المناقصة.
    وأكد عضو اللجنة النائب علي حمود الهاجري ان أعضاء اللجنة صدموا بفرق الاسعار الهائل بين الشركات المستبعدة والشركات التي ارسيت عليها المناقصات مستغربا ان يتم استبعاد شركات داخلة في نظام التأهيل وترسية العقود على شركات اخرى على الرغم من فرق الاسعار الكبير الذي وصل الى «87 مليون دولار».
    وبيّن الهاجري ان اللجنة طالبت وزير النفط محمد العليم وممثلي شركة البترول الوطنية بوقف ابرام العقود المتعلقة بالمشروع مؤكدا ان الشركة ملزمة بالتوصيات التي تصدرها اللجنة ووقف العقود لحين التحقق من الموضوع.
    وأوضح ان اللجنة طلبت من الشركة تزويدها بكافة البيانات المتعلقة بالمشروع والطلبات المقدمة من الشركات للنظر فيها مشيرا الى ان اللجنة ستعقد اجتماعها القادم بعد عشرة أيام على أن توفر الشركة كل البيانات خلال هذه الفترة.

    http://www.alwatan.com.kw/Default.aspx?MgDid=647016&pageId=71
     
  2. موظف متوكل على الله

    موظف متوكل على الله بـترولـي جـديـد

    11
    0
    0
  3. brilliant

    brilliant المـراقب الـعـام

    8,477
    0
    0
    Engineer
    Kuwait
    مو شرط ياخذون ارخص مناقصه

    الزين غالي ،،،، الشركات الي لها تاريخ عريق بالصناعات النفطيه غاليه ،،،، الجدول الزمني للبناء السريع بيكون اغلى ،،،، الشركات البوطقه الي حدها سنه وتصير خرده رخيصه ،،، مو شرط ترسي على الارخص

    لانها مصفاه مو بقاله
     
  4. لكل سؤال جواب

    لكل سؤال جواب بـترولـي نشيط جدا

    228
    0
    0
    لكن ياسيدي الفاضل من لسانهم ادينهم عندما اعلن السيد سامي الرشيد رسميا ان تكلفلة المصفاة 4مليار دولار والان تصل التكلفه الى 19 مليار دولارفهل تعتقد ان العذر
    مقبول عندما قالوا ان الاسمنت والحديد صار اغلى ( شئ يترقع وشئ ما يترقع )
    والى نقابة البترول الساكته مع التحيه
     
جاري تحميل الصفحة...

مشاركة هذه الصفحة