متعة السفر

الكاتب : المسافر | المشاهدات : 328 | الردود : 2 | ‏21 يونيو 2008
  1. المسافر

    المسافر بـترولـي نشيط

    58
    0
    0

    قال الله تعالى :
    ( هو الذي جعل لكم الأرض ذلولاً فامشوا في مناكبها وكلوا من رزقه وإليه النشور ) ، وقال تعالى : (قل سيروا في الأرض )

    الأرض أرض الواحد الجبار ، والخلق خلق القدير المتعال ،الله الذي خلقنا ورزقنا ، الله سبحانه وتعالى أمر الناس بأن يضربوا بطون الأرض ، ليروا عجائب خلقه وقدرته ، إختلافاً وتنوعاً في الأنفس البشريه ، إختلافاً و تنوعاً في طبيعة هذا الكون ، إختلافاً وتنوعاً في أخبارٍ وعلومٍ من عصورٍ خلت ونقضت ، فالسفر فيه من المتعة والتجديد الشيىء الكثير والجميل ، ولهذا صدق الشاعر حينما قال :
    سافر تجد عوضاً عن من تفارقــــه . . وانصب فإن لذيذ العيش في النصب
    إنــــي رأيت وقـــوف المــاء يفســده . . إن ســار طاب وإن لم يجر لم يطب
    والشمس لو وقفت في الفلك دائمةً . . لمــلها النـاس من عجمٍ ومن عربِ

    فالماء إذا وقف في مكانه أصبح فيه نوع من الشوائب والأوساخ ، لكن إذا جرى تجدد وأصبح حلو المذاق ، وكذلك الشمس لو استمرت في الوقوف ولم تغب عن أعيُننا لحظة واحده ، لتمنينا فراقها والبعد عنها ، وهكذا الإنسان فروحه وعقله وجسده إذا اعتادت على برنامج معين وروتين يومي لا يتغير فإنها تمل وتكل .
    كان علي رضي الله عنه يقول :

    (إن القلوب تمل كما تمل الأبدان فابتغوا لها طرائف الحكمة)
    فالإنسان يسافر في بعض الأحيان في الكتاب ويعتبر هذا نوعاً من السفر ، سفر في العلم والمعرفة ، سفر بالعقل والروح ، كذلك يسافر الإنسان ببدنه إلى بقاع الأرض ، ليستنشق من أجوئها العطرة ، ويقطف من ثمراتها اليانعة ، ويترك أشواكها اليابسة ، إذاً السفر فيه مشاهدات جميلة وجديدة لم يسبق للإنسان أن رأها.
    السفر فيه المتعة واللذة ، حينما يشاهد الإنسان المناظر الخلابة ، والعيون الندية ، والبحار الكبيرة ، والصروح العاتية ، والأشكال الجميلة ، تجد هذا الإنسان المؤمن الصادق يتعجب من قدرة وعظمة الباري ، فيسبح الله على ذلك ، كم في هذا من الخير والأجر العظيم .
    السفر فرصة لتقوية العلاقة مع الأهل والأولاد والأحباب ، حينما تسافر بزوجتك رفيقة دربك ، و أولادك أحباب قلبك ، فتذهبون جميعاً ، وتقيمون سوياً ، وتأكلون وتشربون في آن واحد ، وتتعايشون وتضحكون وتصعدون على الطائرة أوعلى القطار أو في السفينة في لحظة واحدة ، فإن هذه فرصة قوية لمزيد من الترابط والتلاحم والألفة بين أبناء هذه الأسرة .
    السفر فيه ثقافة وإطلاع ،إن كانت الثقافة والمعرفة تؤخذ من خلال القراءة ، فكذلك السفر فيه لون و نوع آخر للثقافة ، فعندما تزور إحدى البلاد التي تملك تاريخ عريق فيعيدك هذا التاريخ قروناً إلى الوراء ، وتجد أن هذه البلاد تحمل في طياتها ترسانة متنوعة من الثقافات ، فإن ذلك يزيد من رصيد الثقافة والمعرفة لديك.
    كذلك حينما تسافر إلى بلادٍ ليس شعارها الإسلام ، سوف ترى العجب العجاب ، تجد أن الوقت مقدس ومحترم عندهم ، أيضاً تستغرب من براعتهم في التنظيم ، بل سوف تتعجب من نظافة المنتزهات و الأسواق مع أنها مزدحمة بالناس ، لايعرفون الكذب والخيانة ، ويحبون الصدق والأمانة ، فعلاً

    كما قال محمد عبده
    عنهم "إسلام بلا مسلمين"

    السفر فرصة لنشر هذا الدين ، الصحابي ثمامة بن أثال الذي آذى المسلمين قبل إسلامه ، عندما وقع أسيراً بين أيدي المسلمين ، عفا عنه النبي عليه الصلاة والسلام وقال ( أطلقوا ثمامة ) ، ولم يقل ادعوه إلى الإسلام ، فتعجب ثمامة من هذا الفعل ، وهذا التسامح ، وهذا الخلق العجيب ، فأسلم ثـمامة في حينها ، كيف و لماذا أسلم ؟ أسلم لأنه شاهد الإحسان والخلق العظيم من قائد البشرية محمد بن عبدالله عليه الصلاةوالسلام .
    فعندما تسافر أدعوا الناس بخلقك الطيب ، بالمعاملة الحسنة ، كن ودوداً معهم ، كن صبوراً عليه ، قدم المعونة للآخرين ، بهذه الأخلاق الحسنة سوف يُعجب الناس بك ، وقد يتقربون وينجذبون إليك ، بعد ذلك يفتشون ويتفحصون عن معدنك وعن دينك حينها تكون بلغة رسالتك .
     
  2. q8security

    q8security بـترولـي خـاص أعضاء الشرف

  3. ياخساره

    ياخساره بـترولـي نشيط جدا

    مشكوووووووور على الموضوع الاكثر من رائع

    تقبل تحياتي
     
جاري تحميل الصفحة...

مشاركة هذه الصفحة