هذه هي البشارة ؟؟؟؟؟

الكاتب : Winchester | المشاهدات : 737 | الردود : 13 | ‏18 يونيو 2008
  1. Winchester

    Winchester المـراقب الـعـام

    فلكيا الكويت يُحذّران:

    الغبار حتى نهاية العام

    عدد القراء: 1686

    موجة الغبار كما بدت في الشوارع أمس


    18/06/2008 كتب محمد توفيق وأحمد الفضلي:

    اتفق الباحثان الفلكيان صالح العجيري وعادل السعدون على ان موجة الغبار قد تستمر طوال العام الحالي، بيد انها قد تهدأ لايام ثم تعود مجددا لتخيّم على البلاد.
    وقال العجيري لـ «القبس»: بالامكان التنبؤ بحالة الطقس لفترات طويلة بناء على معطيات مؤكدة وآلية رصد متطورة وأجهزة تقنية تعطي مؤشرات صادقة، وهو ما نعتمد عليه في الكويت.
    من جانبه، حذر السعدون من ان الغبار قد يتزايد بصورة ملحوظة، واستذكر ما حدث عام 1979 حين بلغت الايام المغبرة فيه 235 يوما، رغم ان امطار ذلك العام كانت معتدلة وزادت على المتوسط السنوي.




    المقال في صفحة الجريدة PDF


    السعدون يستذكر حالة مشابهة عام 1979
    2008 عام الغبار

    تعطل مراكب الصيد بسبب الغبار


    كل الاحتمالات تشير الى ان الاحوال الجوية السيئة التي تمر بها البلاد حاليا ستتواصل، بل ان الغبار الذي تعاني الكويت من انتشاره في الجو منذ فترة قد يستمر حسب توقعات الفلكيين فترة طويلة. ويقول الخبير الفلكي د. صالح العجيري في تعليقه على استمرار العواصف الترابية: كنا قد تأثرنا ولا نزال بالرياح الشمالية الغربية الشديدة المثيرة للغبار الكثيف مع هياج امواج البحر نتيجة المنخفض الهندي الموسمي المعروف بالمنخفض الآسيوي وايضا بسبب الجفاف الذي ساد البلاد منذ عدة شهور ولا يزال كذلك.

    هدوء
    العجيري يتوقع ان تهدأ الرياح مؤقتا خلال يومي الجمعة والسبت المقبلين مع ارتفاع في درجة الحرارة قد يصل الى 45 درجة.
    بيد ان العجيري يستدرك بان هذا الهدوء النسبي قد لا يطول «لاننا لا نزال في عمق موسم رياح البوارح التي من المتوقع الا تنتهي مبكرة هذا العام بسبب انحدارات الضغط العميقة».
    وغير بعيد عن رأي العجيري جاء رأي الباحث الفلكي عادل السعدون الذي اعاد استمرار الغبار وسوء الاحوال الجوية الى وجود منخفض جوي بلغت درجته 998 مليبار سيطر على منطقة الخليج العربي خلال الايام الماضية، وبلغت سرعة الرياح من خلاله اكثر من 50 كيلومترا في الساعة، الامر الذي تترتب عليه موجات من الغبار.

    علامات
    واشار السعدون في تصريحه الذي بثته وكالة الانباء الكويتية الى ان موجات الغبار انتشرت على مناطق الكويت كافة مما ادى الى تدني الرؤية الافقية الى اقل من 500 متر.
    وبين ان السبب لهبوب الرياح الشمالية الغربية على الكويت وجود منخفض جوي على شبه القارة الهندية بما يسمى «المونسون» وهو الذي يسيطر على المنطقة من اوائل شهر يونيو حتى اواخر شهر يوليو سنويا. واوضح انه ينتج عن ذلك المنخفض هبوب رياح شمالية غربية على الكويت تستمر لمدة 39 يوماً او اكثر قليلا بما يسمى مربعانية الصيف او موسم البوارح. وقال انه اذا زادت سرعة هذه الرياح عن 45 كيلومتراً في الساعة فانها تحمل معها الغبار الذي يتصاعد من الصحراء العراقية والسعودية المجاورة للكويت وكذلك الصحراء الكويتية وعند حلول المساء تهدأ الريح ويخف الغبار ويسمى ذلك باللهجة المحلية «الغبار يعشي» وفي النهار بعد طلوع الشمس وزيادة حرارة اشعتها يعود مرة اخرى.
    وقال السعدون ان لجو الكويت هذا العام علامات بارزة اهمها استمرار الغبار خلال فترات متقاربة منذ الشتاء، الى الآن، مشيراً الى ان نقص كمية الامطار التي نزلت على الكويت في موسم الشتاء جعل التربة مفككة، وبالتالي فانه من السهل تطاير ذرات الغبار عند هبوب الرياح المعتدلة والسريعة.

    حدث في الماضي
    وعاد السعدون بالذاكرة الى الوراء قائلا ان عام 1979 كان من اسوأ الاعوام التي مرت على الكويت لكثرة الايام المغبرة التي حدثت بها والتي بلغت 235 يوماً على الرغم من ان الامطار عام 1979 كانت معتدلة وزادت عن المتوسط السنوي العام لسقوط الامطار في الكويت وهو 109 مليمترات حيث بلغت 121 مليمترا خلال ذلك الموسم، وبرغم هذا كان ذلك العام من اكثر السنوات المغبرة.
    وقال ان الامطار هذا العام اقل بكثير عن عام 1979 وعليه فان من المحتمل ان تكسر سنة 2008 الرقم القياسي لعدد ايام الغبار وشدته. وذكر ان الرياح الشمالية الغربية تهب في كل عام في مثل هذه الاوقات وبنفس السرعة التي تقارب من 45 الى 50 كيلومترا في الساعة، ولكن الفارق هذا العام قلة الامطار في موسم الشتاء، مما جعلها تثير الغبار بسهولة. وتوقع السعدون ان يستمر الغبار هذا الاسبوع ويخف نسبيا في آخره ليعود مرة اخرى للظهور حيث ان سيطرة المنخفض الموسمي الهندي علي المنطقة حتى اواخر شهر يوليو تجعل من الرياح الشمالية الغربية هي السائدة حيث تحمل معها ذرات الغبار. كما توقع ان يستمر مسلسل الغبار هذا العام حتى اواخر شهر يوليو ولكن مع وجود فترات هدوء من الغبار.
    ونصح السعدون مرتادي البحر من اصحاب زوارق النزهة والصيد ان يتخذوا الحيطة اذ يفضل عدم النزول للبحر تحسبا لارتفاع الامواج.





    تدني مستوى الرؤية على الطرق


    «الخط الأخضر» تحذر: استمرار عواصف الغبار سيعطل مشاريع التنمية

    البحر يشهد حالات هياج بسبب المنخفض الجوي


    حذرت جماعة الخط الاخضر البيئية من ان تحويل البلاد إلى مركز مالي وتجاري سيظل حلما بعيد المنال في ظل عدم حل مشكلة العواصف الغبارية التي تتعرض لها البلاد، مشيرة الى ان جميع الدلائل تؤكد ان من الصعب ان تستقر رؤوس الاموال في المناطق التي تعاني من كوارث طبيعية وغير طبيعية.
    وذكرت الجماعة في بيان لها ان حل مشكلة العواصف الغبارية التي تتعرض لها البلاد سهل للغاية، الا ان تجاهل مجلس الامة والحكومة لهذه المشكلة جعلها تتفاقم حتى بدأت تؤثر في الحالة البيئية والصحية والاقتصادية للمجتمع.
    وجاء في البيان الذي اصدرته «الخط الاخضر» بمناسبة اليوم العالمي للتصحر ان الكويت تتعرض لنوعين من العواصف الغبارية الشديدة، نوع مصدره خارجي ونوع مصدره محلي، ونظرا للاوضاع البيئية السيئة للكويت والدول المجاورة فان هذه العواصف الغبارية ستستمر حتى في الاعوام المقبلة، وسيكون لها تأثيرات صحية خطيرة على افراد المجتمع خصوصا الاطفال منهم.
    وحملت الجماعة الحكومة مسؤولية ازدياد وتفاقم مشكلة العواصف الغبارية ذات المصدر المحلي التي تتعرض لها البلاد رغم ان حلها سهل للغاية الا ان تقاعس الحكومة ادى لتفاقمها.
    واستغربت عدم تفعيل الحكومة لدور ادارة الوقاية من الاشعاع واستنفار اجهزة الرصد الاشعاعي التي تدعي هذه الادارة امتلاكها، ان وجدت، لرصد محتوى العواصف الغبارية الآتية من الصحارى العراقية التي تغطي اجواء البلاد حاليا والتأكد من عدم تلوثها اشعاعيا باليورانيوم المنضب الذي استخدمته بكثرة القوات الاميركية خلال اجتياح العراق. وعزت جماعة الخط الاخضر البيئية اسباب مشكلة العواصف الغبارية الى مجموعة من العوامل الطبيعية وغير الطبيعية التي ادت الى تفاقمها منها الاعمال العسكرية التي قام بها الجيش الاميركي داخل العراق وحركة الآليات التابعة له التي ادت الى الاخلال بتماسك التربة وتدمير الغطاء النباتي شمال الكويت وفي العراق.
    ودعت جماعة الخط الاخضر البيئية الى رفع الدعاوى القضائية ضد الجيش الاميركي على ما احدثه من تدمير البيئة الكويتية اثناء التجهيز لاجتياح العراق حيث تسببت في ازالة ما بقي من نباتات صحراوية، بالاضافة الى تدمير التربة وتجريفها وتفكيكها مما ساعد في اثارة الغبار في حال اشتداد الرياح.
    وحذرت جماعة الخط الاخضر البيئية الاسر من الخروج في ظل استمرار العواصف الغبارية ودعت الى ابقاء الاطفال في اماكن بعيدة عن الغبار لضمان عدم تضررهم صحيا.






    حركة الطيران طبيعية والموانئ الثلاثة عادت للعمل

    عمل تحت الغبار


    كتب علي الشاروقي:
    أكد مدير ادارة العمليات في الادارة العامة للطيران المدني عصام الزامل ان حركة الملاحة الجوية لم تتأثر بسبب سوء الأحوال الجوية، وان مستوى الرؤية طبيعي ولم يؤثر على هبوط واقلاع الطائرات. وأضاف الزامل لـ «القبس» ان مدى الرؤية لم يصل الى المستوى المتدني الذي يخالف توصيات منظمة الطيران العالمية التي تدعو الى تحويل الطائرات الى مطارات اخرى في حال انعدام الرؤية.
    من جهة اخرى، أكد ناظر رسو ميناء الشويخ الكابتن عبدالرحمن البديوي ان العمليات البحرية في الموانئ الثلاثة الشويخ والدوحة والشعيبة تعمل بصورة طبيعية بعدما تعطلت عن العمل امس الاول. وقال البديوي لـ «القبس» ان العمليات البحرية في الموانئ البحرية الثلاثة عادت الى العمل بعد ان تحسن مستوى الرؤية الى اكثر من ميل بحري.






    الأشغال: نزيل الرمال عن الطرقات وننشئ مصدات لها

    على مرتادي البحر التزام الحذر


    كتب عبدالله دبّي:
    أكد وكيل الاشغال المساعد لقطاع هندسة الصيانة المهندس فاضل العجمي ان القطاع وضع نصب عينيه القيام بالصيانة العامة للطرق والساحات المختلفة في محافظات البلاد، وتخطيط وصيانة علامات المرور الارضية وصيانة اللوحات الارشادية والشبك الجانبي للطرق وتبليط المحافظات المختلفة.
    وقال العجمي لـ «القبس» ان قطاع الصيانة مهتم جدا بالظروف الجوية التي تمر بها البلاد حاليا جراء موجة الغبار التي تجتاح البلاد، حيث تتم ازالة الرمال عن الطرق وانشاء مصدات للرمال بشكل دوري اعتاد قطاع الصيانة عليه على مدار العام، لا سيما اعمال الصيانة العامة للطرق الخارجية والحدودية وصيانة خدمات وطرق وساحات مؤسسات الدولة واعمال صيانة وترميم المباني الحكومية، والصيانة العامة لشبكة مجاري الامطار، اضافة الى صيانة وانشاء شبكة المجاري الصحية في المحافظات.






    «الصحة»: تضاعف أعداد المراجعين للمستشفيات والمراكز الصحية

    استخدام أضواء السيارة من شدة الغبار


    كتب ماجد النعمة:
    شهدت مستشفيات البلاد ضغطا من المراجعين طوال الأسبوع الماضي والحالي ممن يعانون الحساسية والربو بسبب الغبار.
    وقال وكيل وزارة الصحة المساعد لشؤون الرعاية الصحية د. قيس الدويري ان اعداد مراجعي أقسام الحوادث في عموم المستشفيات ومراكز الرعاية الصحية الأولية كانت مضاعفة بسبب موجة الغبار.
    واشار الدويري لـ«القبس» الى زيادة اعداد الدخول الى المستشفيات خلال الأسبوع الأخير بسبب امراض الجهاز التنفسي، مضيفا ان تردد المراجعين على المستشفيات والمراكز الصحية، خصوصا لمن يعانون من امراض الربو وأمراض الشعب الهوائية جاء نتيجة ما يحمله الهواء من غبار وأتربة ضارة.
    وتابع: كان هناك خلال الفترة الأخيرة ضغط كبير من المراجعين وقد تم التعامل معه من حيث توفر العلاجات اللازمة، وأنصح من يعانون من امراض الجهاز التنفسي بعدم التعرض المباشر للجو ولبس الكمامة، خصوصا من لديهم أمراض الربو وأمراض الجهاز التنفسي الأخرى.
    من جانبه، قال مدير منطقة الفروانية الصحية د. علي الفودري ان اعداد المراجعين أكثر من الأيام العادية، مشيرا الى تناقص العدد خلال الأيام الأخيرة.
    واضاف ان مراجعي مستشفى الفروانية الذين يعانون أمراض الجهاز التنفسي كانوا أكثر خلال الفترة السابقة.
    من جهته، أكد مدير مستشفى مبارك د. أحمد العوضي ان اعداد مراجعي قسم الحوادث كانت أكثر من معدل المراجعين الطبيعي، خصوصا من المرضى الذين يعانون أمراض الجهاز التنفسي ويحتاجون الى «الدريب».
    واضاف انه على الرغم من زيادة الاعداد، لكنها لم تكن بنسبة كبيرة، مرجعا ذلك الى وجود الوعي لدى الكثير من المرضى باضرار التعرض للجو مباشرة.







    البراك يعيد تشكيل لجنة شغل الوظائف الإشرافية

    اختباء من الغبار


    أعاد وزير الصحة علي البراك تشكيل اللجنة الدائمة لبحث توافر شروط شغل الوظائف الإشرافية «الفنية والإدارية» برئاسة رئيس اللجنة السابقة وكيل وزارة الصحة المساعد لشؤون الرعاية الصحية د. قيس الدويري ومدير إدارة الشؤون القانونية محمود العبدالهادي مقرراً وعضوية كل من وكيل الوزارة المساعد للشؤون الإدارية مرزوق الرشيدي ومدير منطقة الفروانية الصحية د. علي الفودري ومدير مستشفى مبارك الكبير د. أحمد العوضي والباحثين القانونيين وجيه امام ومحمد بدير وحلمي عمر.
    وتختص اللجنة بالاختصاصات الواردة في المادة الثانية من القرار الوزاري رقم 166 لسنة 2007 ولها ان تستعين بغير أعضائها وان تشكل فرق عمل تتولى بحث ودراسة بعض الأعمال المنوطة بها وذلك بعد موافقة وكيل الوزارة.
    كما أعاد البراك تشكيل لجنة الأمراض المشتركة بين الإنسان والحيوان بحيث يمثل وزارة الصحة فيها رئيس مكافحة الأمراض د. جعفر الداوود ورئيس قسم الأمراض المزمنة د. عدنان الغربللي ورئيس وحدة مكافحة الأوبئة د. مصعب الصالح ورئيس قسم مختبرات الصحة العامة د. سهام المفتي ورئيس قسم مكافحة الحشرات والقوارض د. سامية الطبيخ ورئيس خدمات الصحة العامة في منطقة حولي د. سامي الناصر ود. صلاح الفشني.
    وتختص اللجنة بدراسة وبائية الأمراض المشتركة بين الإنسان والحيوان التي قد تنتقل من الحيوان إلى الإنسان أو التي لها علاقة بصحة الإنسان ودراسة الأمراض والمشاكل الصحية التي تسببها المنتجات الغذائية أو المصنعة من مصادر حيوانية ووضع الحلول المناسبة وطرق المكافحة والوقاية من هذه الأمراض.
    كما أصدر البراك قراراً وزارياً بندب أطباء كل في اختصاصه للقيام بأعمال الرقابة والتفتيش في أقسام الباطنية والجراحة والأطفال والجلدية وأمراض النساء والولادة وأطفال الأنابيب والأنف والأذن والحنجرة والعيون والتخدير والأشعة ومنع العدوى والتعقيم. بالإضافة إلى فرق تفتيش الطب الطبيعي والعلاج الطبيعي وتفتيش أقسام الحوادث وتفتيش خدمات طب الأسنان وتفتيش التمريض والمختبرات وتفتيش غسيل الكلى والتفتيش الإداري والشامل.
    منقول
     
  2. جونم جقرم

    جونم جقرم بـترولـي خـاص أعضاء الشرف

    8,202
    0
    0
    منــدوب نفطـي (: ---> 66698897
    خـيـمـة فـُـوق طـِـعـسـ
    عسا الله يرحمنا برحمتة
     
  3. المحيط

    المحيط بـترولـي مميز

    647
    0
    0
  4. الغالية

    الغالية بـترولـي خـاص

    1,035
    0
    0
    لا حول ولا قوة إلا بالله

    الله يخيب ظنونهم ويرحمنا ويكرمنا بالجو الحلو

    :)
     
  5. HUMMER

    HUMMER بـترولـي خـاص

    يعطيك العافيه اخوي ونشستر وهذي موبشاره وانا اخوك خلونا ندعي ربنا يرحمنا برحمته

    ونبي نصلي صلاة الاستسقاء عشان شوية مطر بس تركد الارض
     
  6. Workers

    Workers إدارة المنتدى

    7,767
    30
    48
    ذكر
    الكويت
    السلام عليكم

    العجيري يقول راح يستمر الغبار لغاية 10\7 والخبر هذا يأكد ان الفترة مطولة

    يالله المغفره والرحمة يارب

    شكراً مراقبنا على النقل
     
  7. ياخساره

    ياخساره بـترولـي نشيط جدا

    لاحول ولا قوه الا بالله العلي العظيم

    لابد لنا من الاستغفار لرفع هاذا العذاب عنا

    فموجة الغبار وانقطاع الامطار بالشتاء الماضي ان دل على شيئ يدل على ان تنبيه من عند الله لكثرة الذنوب

    فاستغفروا عباد الله ان الله غفار رحيم

    استغفر الله

    استغفر الله

    استغفر الله

     
  8. الوليد

    الوليد بـترولـي نشيط جدا

    424
    0
    0
    يعطيك الصحه والعافيه
     
  9. بوغدير

    بوغدير بـترولـي مميز

    814
    0
    0
    الله يعينا ويعين مرضى الربو الله يشافيهم000
     
  10. سالم الخالدي

    سالم الخالدي رئيس اللجنة الإعلامية فريق الإعلام

    5,139
    1
    38
    مشغل غرفة تحكم - مصفاة ميناء عبدالله
    الكويت
  11. computer department

    computer department بـترولـي مميز

    725
    0
    0
    مهندسه كمبيوتر
    ديره الخير ( الكــويت )
    الله المستعــــان

    يا ربي ارحمنا برحمتك ...

    اكثرو من الاستغفــــار .....


    استغفر الله ..
     
  12. لا حول ولا قوة الا بالله


    وانا اشووف المطااار زحمه ومافي ولا كرسي فاضي لمصر ولبنان

    بس اذا عرف السبب بطل العجب


    لا هنت على الخبريه
     
  13. ABDULLAH

    ABDULLAH قــلــم بــتــرولــي أعضاء الشرف

    10,727
    1
    36
    موظف في ش نفط الكويت
    وطن النهار - الكويت موطني
    الله يرحمنا برحمته

    لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين

    شكرا يا ونشستر على الموضوع
     
  14. Blue angel

    Blue angel بـترولـي خـاص

    الله يعينا و يفرجها علينا و يخف هالغباااااااااااار ، الحساسيه اذبحتني :(

    مشكور ونشستر :)
     
جاري تحميل الصفحة...

مشاركة هذه الصفحة