(( قصة )) !!!

الكاتب : RADAR2 | المشاهدات : 1,017 | الردود : 6 | ‏16 يونيو 2008
  1. RADAR2

    RADAR2 بـترولـي نشيط جدا

    179
    0
    0
    يقال والعهدة على الراوي ... أنه في العصر القديم كان أب يقال ( خلجان) تزوج وأنجب طفلين

    الأكبر ( خفجان ) والأصغر ( وفران ) وكل ولد من أم !! وكل واحد في ديرة !!

    وقد واجهت الطفلان الكثير من المشاكل وتعرضوا للكثير من الأذى ،، لكن شاءت الأقدار وتجمعا بعد

    فراق !! فوصاهمها قبيل موته ((( ياعيالي ترى الوصايا ما تجيب البل )))) !!!

    ضاعت لخفجان مجموعة من الإبل النادرة فقام وفران وغطى رأسه وقال دور إبلك ياخفجان أنا بعاريني

    سالمة !!

    فقام خفجان ( وهو شخص اتكالي ، بارد ، بمعنى أصح وعامي ميت والناس حييين )

    يعترض الناس على قارعة الطريق وهو متكئ على مسند ،،، ياجماعة ما شفتو إبلي !!

    ياجماعة الله يخليكم ما شفتو بعاريني الطيبة النادرة !!!

    فجاء رجل ( شيبة ) فقال وش عندك ياخفجان !!! قال إبلي ضاعت ؟؟ وأنا أوصي الناس يردونها لي !


    فضربه الشيبة على صدره وقال : {{{{{ الوصايا ما تجيب البل }}}}} !!!!!

    قم ودور حلالك وانشب في حلوق خلق الله فالحقوق تبي حلوق !!!
     
  2. Ex AOC

    Ex AOC بـترولـي نشيط

    54
    0
    0
    مشكور على الرواية المعبره

    لكن الحين الدور على النقابة تنشب بحلوق المسؤولين؟
    او موظفين الخفجي كلن بروحه أو جماعات(قروبات) حسب الظروف أو الأهواء ؟!
    :(
     
  3. كويتي999

    كويتي999 بـترولـي نشيط

    137
    0
    0
  4. hdlan

    hdlan بـترولـي نشيط

    95
    0
    0
    [خيالك واسع و القصه حلوه وهادفه ويحقلك تقولها ومنا للأخوه في النقابه أقضبوا حلوق المسؤلينقواااااااااااااك الله
     
  5. الوليد

    الوليد بـترولـي نشيط جدا

    424
    0
    0
    مشكور علي الروايه الرائعه
     
  6. RADAR2

    RADAR2 بـترولـي نشيط جدا

    179
    0
    0


    يا هدلالالالالالالالالالالالالالالالالالان :- الحقوق تبي حلوق معناه تحتاج إلى صوت عالٍ بالحق ،

    لأن الصوت الخافت ما يجيب شيء !!! والله يعين المستحين !! وأما مسك الحلوق فلم يقلها أحد !!

    وهم قوووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووواك الله .
     
  7. نوبطشي

    نوبطشي بـترولـي نشيط

    68
    0
    0
    الضاهر النقابه تبي حلوق علشان تتكلم فيها
     
جاري تحميل الصفحة...

مشاركة هذه الصفحة