( وَالْأَرْضَ بَعْدَ ذَلِكَ دَحَاهَا )

الكاتب : Miss Q8 | المشاهدات : 1,129 | الردود : 20 | ‏13 يونيو 2008
  1. Miss Q8

    Miss Q8 بـترولـي نشيط

    85
    0
    0
    [​IMG]



    المقدمة

    كوكب الأرض ويعرف أيضا بالكرة الأرضية ، هو أحد كواكب المجموعةالشمسية ، والثالث بعدا عن الشمس في أكبر نظام شمسي ويعد أحد الأسباب لوجود الحياة على الكوكب .
    الأرض أو كما يطلق عليها بالإغريقية geia تعتبر أكبر الكواكب الأرضية الأربعة (عطارد - الزهرة - الأرض - المريخ ) في المجموعة الشمسية الداخلية . وهو الكوكب الوحيد الذي يظهر به كسوف شمسي . ولها قمر واحد يطلق عليه لونا luna تشكل قبل حوالي 4.5بليون سنة مضت . وتعتبر أرضنا الواحة الوحيدة التي تزخر بالحياةوالماء على الأقل كما هو معروف لدينا حتى الآن حيث تعيش فريدة في هذا الكون المهجور . وحرارة الأرض ومناخها وجوها وعوامل أخرى هي التي جعلتنا نعيش فوقها .ويتكون جوالأرض من غازات عديدة لكن أهمها هو الأكسجين لحياة الكائنات الحية .
    الأرض في القرآن
    ورد ذكر كلمة ( الأرض ) مفردة ومجتمعة مع مشتقاتهافي القرآن ( 461 ) مرة . وجاءت الكلمة للدلالة على الأرض جميعها في بعض المواضع , وللدلالة على جزء منها في مواضع أخرى واقترن خبر خلق السماوات والأرض في مواضعكثيرة . ولعل أبرز الآيات التي وردت في تفصيل خلق الأرض وما عليها هي الآيات منسوره فصلت وفيها تقرأ
    )قُلْأَئِنَّكُمْ لَتَكْفُرُونَ بِالَّذِي خَلَقَ الْأَرْضَ فِي يَوْمَيْنِوَتَجْعَلُونَ لَهُ أَندَاداً ذَلِكَ رَبُّ الْعَالَمِينَ(9)وَجَعَلَ فِيهَارَوَاسِيَ مِن فَوْقِهَا وَبَارَكَ فِيهَا وَقَدَّرَ فِيهَا أَقْوَاتَهَا فِيأَرْبَعَةِ أَيَّامٍ سَوَاء لِّلسَّائِلِينَ(10)(
    فصلت : 9 - 10
    وأيضاً قال تعالى في محكم تنزيله:
    )الَّذِي جَعَلَ لَكُمُ الأَرْضَ فِرَاشاً وَالسَّمَاء بِنَاء وَأَنزَلَمِنَ السَّمَاءِ مَاءً فَأَخْرَجَ بِهِ مِنَ الثَّمَرَاتِ رِزْقاً لَّكُمْ فَلاَتَجْعَلُواْ لِلّهِ أَندَاداً وَأَنتُمْ تَعْلَمُونَ (22)(
    البقرة-22
    كما ذكر القرآن الكريم أن السماوات والأرض كانتاوحدة واحدة ( رتقا ) ثم ( فتقتا)
    )أَوَلَمْ يَرَ الَّذِينَ كَفَرُوا أَنَّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَكَانَتَا رَتْقاً فَفَتَقْنَاهُمَا وَجَعَلْنَا مِنَ الْمَاء كُلَّ شَيْءٍ حَيٍّأَفَلَا يُؤْمِنُونَ(30)(
    الأنبياء-30
    وهذه حقيقة علمية صحيحة إذ كان الأرض جزءا من الغيمةالدّعيّة التي تكوّن منها النظام الشمسي

    دعونا نتعرف عن كثب عن هذهـ الأرض التي احتضنتنا وأعطتنا من خيراتها
    الأرض التي هي ملاذنا الأول و الأخير
    )مِنْهَا خَلَقْنَاكُمْ وَفِيهَا نُعِيدُكُمْ وَمِنْهَا نُخْرِجُكُمْ تَارَةً أُخْرَىٰ(
    هي رحلة جديرة للتأمل
    أحجزوا مقاعدكم الآن

    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــ

    *الكواكب الأرضية:تعني الكواكب التي لها صخور علىأرضها


    *المجموعة الشمسية الداخلية:هي التي تقعداخل مدار الأرض


    *الغيمةالدعية:هناك عدة نظريات في كيفية تكون الأرض و لكن النظرية الأكثر قبولاهي أن الأرض عبارة عن كتله من الغازات و التراب ثم أصبحت أقل حجما و أكثر كثافة واندفعت الغازات بعيدا مخلفة وراءها أجساما من المادة الصلبة ثم تجمعت تلك الأجساملتشكل منها الأرض الصلبة بعد ذلك أصبح باطن الأرض الصلبة حارا وانصهر لينتج عن ذلكارتفاع بعض المعادن إلى السطح
     
  2. brilliant

    brilliant المـراقب الـعـام

    8,477
    0
    0
    Engineer
    Kuwait
    جزيتي خيرا"

    وحياج الله بالمنتدى :)
     
  3. Miss Q8

    Miss Q8 بـترولـي نشيط

    85
    0
    0
    [​IMG]



    الحديث عن نشأة الأرض مرتبط بالحديث عن نشأة المجموعة الشمسية ككل وقد تعددت الآراءوالنظريات والفرضيات بشأن تلك النشأة
    وعن نشأة المجموعة الشمسية وطبقا لأحدثالفرضيات فلقد نشأت المجموعة الشمسية من سحابة عظيمة من الغازات والدخان ، تدور حولنفسها في الفضاء ، تجمعت فيها الجسيمات وتقاربت بعضها من بعض بفعل قوى التجاذبالتثاقلى ، لتكون عدداً من الأجسام المحددة المعالم ، هي الشمس والكواكب والأقماروالكويكبات الموجودة في مجموعتنا الشمسية

    أما الأرض فتاريخها يرجعلأكثر من 4600مليون سنه، كما تدل على ذلك الدراسات العديدة المتاحة 0 ومن دراسةالطريقة التي تكونت بها الأرض ، يمكننا أن نستنتج بعض المعلومات عن بنيتها الداخليةفعندما تراكمت الجسيمات لتكون الأرض تحركت المواد الأثقل إلى الداخل بفعلالجاذبية بينما تراكمت المواد الأخف كثافة إلى الخـارج مـن هذه النواة فيما يشبهالفرز الداخلي ويعرف بالتطابق بفعل الكثافة" نظرية الغيمة الدعية"
    Density Layering







    وهذا معناه أنالأرض تكونت في شكل طبقات مرتبة من الداخل للخارج حيث الأثقل للداخل ثم الموادالأخف للخارج وكل هذا حسب الجاذبية
    التطابق هذا على شكل نطاقات متحدة المركزالخارجي منها ما يعرف بالغلاف الجوى Atmosphere

    يليه غلاف مائي شبه متصل ، ويشملالمحيطات والبحار والأنهار ، وهو ما يعرف
    بالغلاف المائي Hydrosphere
    وإلى الداخلتأتى الصخور الصلدة للأرض،والتي تكون الغلاف الصخريLithosphere
    وكانت الأرض فيالبداية كتلة غازية متأججة ، وتدريجياً تحولت قشرتها إلى سائل ، وتصلبت في مواضع ،وبقيت الحمم المصهورة تندفع من البراكين المتعددة بالإضافة إلى اندفاع غازات بكمياتكبيرة من بينها بخار الماء الذي كان يتكاثف ويسقط مطراً لا يلبث أن يتبخر مرة أخرىلشدة حرارة سطح الأرض واستمرت الأمطار ملايين السنين ، وبذا ساعدت على تبريد سطحالأرض فاستقرت مياه الأمطار في المنخفضات والقيعان ، مكونة البحار والمحيطات



    انتظرونا البقية تأتي
     
  4. Miss Q8

    Miss Q8 بـترولـي نشيط

    85
    0
    0
    [​IMG]



    كيف نشأت الأرض؟
    كثيرا ما يتبادر في ذهن كل إنسان هذا السؤال!
    للجواب عن هذا السؤال هناك عدة نظريات تشرح كيف نشأت الأرض
    نظريات نشأت الأرض
    1/نظرية ايمانويل كانت عام 1755 م
    تتلخص هذه النظرية في أن المجموعة الشمسية كانت تتكون في البداية من مجموعه هائلة من أجسام صغيره تنتشر في أعماق الكون وتسبح بسرعة هائلة ثم ما لبثت أن تجاذبت وتصادمت مع بعضها فتولدت عنها حرارة عظيمه حولت هذه الأجسام إلى غازات ثم أخذت هذه الغازات تتجمع على هيئة سحب تدور حول نفسها بسرعة عظيمه من الغرب إلى الشرق بعد ذلك تكونت حلقات غازيه بفعل قوة الدوران الطاردة ما لبثت أن فقدت حرارتهاوتجمعت وزادت كثافتها وتكورت مكونه أجراما ذات أحجام مختلفة تدور باتجاه حركة الجرم الكبير الأم (الشمس)
    2/نظرية لابلاس 1800 م
    تتلخص هذه النظرية في أن الشمس كانت توجد على شكل سديم غازي متوهج وأن هذا السديم كان على درجه حرارة عاليه جدا وفي حركة دوران دائمة و بطيئة من الغرب إلى الشرق وبسبب حركة هذا السديم المستمرة انخفضت درجة حرارته وانكمش وتقلص مما جعله يدور حول محوره بسرعة اكبر بعد ذلك تغلبت القوى الطاردة الخارجية على القوى الجاذبية الداخلية فانفصلت حلقات كاملة من المادة مندفعة إلى الخارج من المركز السديمي ومع مرور الزمن تكثفت تلك الحلقات وبردت وتصلبت طبقاتها الخارجية مكونه الكواكب المعروفة وعلى ذلك اعتقد لابلاس أن أجزاء المجموعة الشمسية بما فيها الشمس هي من أصل واحد يتمثل في مادة السديم الغازية
    3/نظرية توماس تشمبرلن (نظرية الكويكبات)
    تتلخص هذه النظرية في أن الشمس كانت توجد على شكل سديم كما رجح لابلاس ولكن انفصل جزء من الشمس بسبب مرور نجم هائل بالقرب من الشمس ثم كون هذا الجزء المنفصل الكواكب
    4/نظرية الشمس التوأميه
    تتلخص هذه النظرية في أن كان هناك شمس مزدوجة (يوجد هناك شمسان) احدهما انفجر انفجارا هائلا وكون الكواكب و الأخرى هي الشمس الحالية
    5/نظرية سحابة الغبار للعالمين كوبر وهارولد يوري 1950م
    تتلخص هذه النظرية في أن المجموعة الشمسية كانت عبارة عن سحابه باردة هائلة الحجم من الغازات والغبار وهي غير منتظمة الشكل وتتحرك جزيئات الغاز والغبار داخل السحابة عشوائيا دون انتظام ثم أدى اختلاف الضغط الناشئ عن أشعة النجوم المنتشرة في الكون حول السحابة الضخمة إلى تحرك دقائق الغبار ببطء ودورانها في اتجاه واحد حول نفسها على شكل قرص مفلطح وبعد مرور الوقت و نتيجة لاختلاف سرعة الجزيئات داخل القرص تكونت دوامات صغيره حيث تضاغطت وانكمشت كل دوامه مكونه نواة كوكب مستقل فيما بعد الجزء الأكبر من مادة السحابة الضخمة انجذب إلى مركزها مكونا نواة الشمس الأولى وبعد مرور الوقت أخذت انويه الكواكب في تنظيم حركتها الداخلية كما أخذت تنكمش بحيث كانت المواد الثقيلة فيها تتجه إلى التكثيف أولا ثم تتجه إلى مراكزها وفي الوقت ذاته كان الضغط الناتج عن تجاذب الجزيئات و الذرات في نواة الشمس واصطدامها مع بعضها يبعثان الحرارة داخلها مع ارتفاع درجة الحرارة تدريجيا ثم بدأت التفاعلات النووية في نواة الشمس وأصبح لون سطح الشمس بعد فتره زمنيه طويلة اصفر وبدأ الإشعاع في تنقية الأجواء المحيطة بأنوية الكواكب من الغازات الخفيفة خاصة القريبة من الشمس وهكذا بدأت المجموعة الشمسية في الظهور بشكلها الحالي
    (هذه النظرية هي النظرية الأفضل في نشأة الأرض)
    أنتظرونا البقية تأتي
     
  5. Miss Q8

    Miss Q8 بـترولـي نشيط

    85
    0
    0
    [​IMG]


    تمدد الأرض واكتشاف الانفجار الكبير!



    Big Bang




    من طبيعة الإنسان انه يريد يعرف كيف ظهر الكون إلى الوجود والى أين سوف ينتهي و ما هي القوانين التي تعمل ضمن نطاقه الدقيق..في هذه المحطة سوف نلقي الضوء على آخر نظرية تم التوصل لها واتفق رجال العلم والدين عليها وهي "نظرية الانفجار الكبيرBig Bang)





    قبل الدخول في نظرية الانفجار الكبير يجب أن نعلم أن العلماء في العصور القديمة وضعوا الكثير والكثير من النظريات التي كانت فكرتها السائدة أن الكون لانهائي وانه عبارة عن مواد موجودة منذ الأزل وستبقى إلى الأبد.وهذه النظرية كانت أساس الفلسفة الالحاديه المادية.التي تؤمن بالمادة فقط.وفي الحقيقة فكرة أن الكون ساكن لا يتحرك فكره اغريقيه قديمه!واستخدمها الماديون لدعم نظريتهم.لكن معالتطور الكبير في القرن الواحد والعشرين.عرفنا أن للكون بداية و انه خلق نتيجةانفجار كبير حدث بلايين السنين.أول من اكتشف هذه الحقيقة العالم الكبير هابل في عام عندما كان يدقق السماء لاحظ أن النجوم ترسل لون احمر غامق.يتناسب طرديا مع بعد عنا أي أن النجوم تبتعد عن كوكبنا الأرض(الأم) واكتشف أيضا أن النجوم لا تبتعد عنا فقط بل هي تبتعد عن بعضها البعض.إذا في الكون يبتعد كل شي بعضه عن البعض. يجب أن يكون هناك نقطة بداية

    النظرية










    في علم الكون الفيزيائي، نظرية الانفجار العظيم أحد النظريات المطروحة في علم الكون و التي ترى بأن الكون قد نشأ من وضعية حارة شديدة الكثافة تقريبا قبل حوالي 13.7 مليار سنة. نشأت نظرية الإنفجار العظيم نتيجة لملاحظات هبل حول تباعد المجرات عن بعضها، مما يعني عندما يؤخذ بعين الإعتبار مع المبدأ الكوني أن الفضاء المتري يتمدد وفق نموذج فريدمان-ليمايتري للنسبية العامة Friedmann Lemaître

    . هذه الملاحظات تشير إلى أن الكون بكل ما فيه من مادة و طاقة انبثق من حالة بدائية ذات كثافة و حرارة عاليتين شبيهة بالمتفردات الثقالية gravitational singularity التي تتنبأ بها النسبية العامة . ولهذا توصف تلك المرحلة بالحقبة المتفردة

    التمدد والانفجار العظيم
    في علم الكون الفيزيائي، نظرية الانفجار العظيم أحد النظريات المطروحة في علم الكون و التي ترى بأن الكون قد نشأ من وضعية حارة شديدة الكثافة تقريبا قبل حوالي 13.7 مليار سنة. نشأت نظرية الإنفجار العظيم نتيجة لملاحظات هبل حول تباعد المجرات عن بعضها، مما يعني عندما يؤخذ بعين الاعتبار مع المبدأ الكوني أن الفضاء المتري يتمدد وفق نموذج فريدمان-ليمايتري للنسبية العامة Friedmann-Lemaître model .
    هذه الملاحظات تشير إلى أن الكون بكل ما فيه من مادة و طاقة انبثق من حالة بدائية ذات كثافة و حرارة عاليتين شبيهة بالمتفردات الثقالية gravitational singularity التي تتنبأ بها النسبية العامة . ولهذا توصف تلك المرحلة بالحقبة المتفردة.

    فإذا كان الكون يتمدد فما من شك أن حجمه في الماضي كان أصغر من حجمه اليوم، و أن حجمه في المستقبل سيكون أكبر منهما. و إذا تمكنا من حساب سرعة التمدد يمكننا التنبؤ بالزمن الذي احتاجه الكون حتى وصل إلى الحجم الراهن، و بالتالي يمكننا تقدير عمر الكون وهو 14 مليار سنة تقريباً. تتحدث نظرية الانفجار العظيم عن نشوء و أصل الكون إضافة لتركيب المادة الأولى من خلال عملية الاصطناع النووي كما تتنبأ بها نظرية ألفر-بيث-غامو
    Gamow theory




    وهنا بعض الصور التي توضح النظرية وتوضح صورة الكون قبل وبعدالانفجار في هيئته الجميلة.


    [​IMG]
    [​IMG]


    الانفجار الكبير كان دليل كبير وواضح أن الكون لم خلق من عدم أي انه خلق من قبل الله جل جلاله.وان الكون في توسع مستمر و أثبتت الحسابات التي قام بها العلماء أن سرعة توسع الكون سرعة محرجه جدا للغاية فلو سار الكون يشكل بطيء بقليل عن السرعة الحالية لنهار داخليا بسبب قوة الجاذبية,ولو كان أسرع بقليل عنا السرعة الحالية لتناثرت مادة الكون وتتشتت, ولو كان مقدار الانفجار يختلف عن السرعة الحالية جزء من مليار جزء لكان كافيا للاختلال بالتوازن..إذا لا يسعنا إلا أن نقول أن الانفجار كان غير اعتياديا بل كان عمليه محسوبة جدا..ويدل أيضا على عظمة الخالق وارتفاع شانه عن الزمان والمكان

    البقية تأتي
     
  6. Miss Q8

    Miss Q8 بـترولـي نشيط

    85
    0
    0
    [​IMG]


    الزحف القاري

    Continental Drift





    يعني حيودالقارات وزحزحتها في المكان على سطح الأرض، بمعنى أن قطع الأرض المتمثلة في جبالهاوقاراتها ليست جامدة في مكان واحد، ولكنها تنزاح في الفراغ. وقد لاحظ الأقدمون
    ذلك التشابه العجيب بين حواف القارات على جانبي المحيط الأطلسي
    (TAtlantic Ocean) فلوحاولنا أن نقرب خريطتي قارتي أفريقيا وأمريكا الشمالية لوجدنا تطابق حوافهما تطابقاً عجيباً، وكأنهما كانتا قطعة واحدة، وكذلك الحال بالنسبة لأفريقيا وشبه الجزيرة العربية، حيث لم يكن للبحر الأحمر وقت التحامهما وجود.



    نظرية الانجراف القاري


    وضع هذه النظرية العالم الألمانيألفريد فاجنر عام 1912. وهي تنص على أن :
    الأرض في بدايتها كانت مكونة من قارة واحدة كبيرة (بانجيا)ومحاطة بمحيط واحد وبمرور الأزمنة الجيولوجية انقسمت هذه القارة الأم إلى قارات أصغر أخذت في التحرك و الإبتعاد عن بعضها البعض, وهذه القارات لم تتخذ موضعا ثابتا منذ أن تكونت الأرض, حيث إنها تتحرك حركة مسمرة ولكن ببطء شديد منذ الزمن السحيق وحتى الآن. وتوضح نظرية فاجنر أن قارة البانجيا بعد انقسامها تركت أجزاؤها الشمالية ناحية الشمال مكونة ما يعرف بالقارة الكبيرة (لوراسيا Laurasia) وتشمل أوروبا وآسياوأمريكا الشمالية, أما الأجزاء الجنوبية فتحركت ناحية الجنوب مكونة القارة الكبيرة (جوندوانا gondwanaland ) وتشمل أمريكا الجنوبيةوأفريقياوشبه الجزيرة العربيةومدغشقروالهندوأستراليا, ويفصل بين القارتين البحر المتوسط القديم ( Tethys sea).

    وعلى مر الأزمنة تحركت أجزاء كل من القارتين الكبيرتين واتخذ الوضع الحالي لليابسة مشكلا القارات الجديدة. وقد أثبتت الاكتشافات صحة نظرية الإنجراف القاري لفاجنر رغم أنها لم تلقى قبولا في الأوساط العلمية في وقتها. لأنه لم يستطع تقديم سبب مقنع يفسر به مصدر الطاقة الهائلة اللازمة لهذه التحركات

    صورة توضيحية
    لـِ البانجيا (أو القارة العملاقة) التي تمثل كل الأرض، التي تخيل فاجنر وجودها منذ 200 مليون سنة مضت حيث أطلق على الجزء الشمالي منها اسم " لوراسيا " وعلى الجزء الجنوبي منها اسم " جندوانالاند" .

    [​IMG]


    شواهد تدعم نظرية الانجراف/ الزحف القاري
    ×يمكن تصور القارات الخمس ككتلة واحدة عند تجميع حدودها الخارجية ،بحيث انها لو اقتربت من بعضها لتلاحمت بإنسجام مكونة القارة الأم.
    × التشابه الكبير بين الصخور والمحتوى الأحفوري على جانبي المحيط الأطلسي في المناطق الشرقية للامريكتين والمناطق الغربية لأوروبا وافريقيا.
    × التشابه الناخي حيث توجد بعض الرواسب من الفحم أو الشعب المرجانية التي يرتبط تواجدها بالمناطق الحارة في المناطق الباردة في شمال كندا وسيبيريا مما يدل على تزحزح القارات.
    × تطابق الأقطاب المغناطيسية حيث استنتج الباحثون اتجاه حركة القارات في مختلف العصور الجيولوجية وذلك بدراسة صخور كل قارة على حدة وتحديد مواقع الاأقطاب المغناطيسية لكل منها من خلال هذه العصور وبتجميع اتجاهات حركة القارات مع بعضها البعض لوحظ وجود تطابق يكاد يكون تاما في مواقع الأقطاب المغناطيسية للقارات في بعض العصور ن مما يدل على أن هذه القارات جميعها كانت كتلة قارية واحدة.
    × وجود سلاسل جبال ( أخاديد عظمية ) في قيعان البحار والمحيطات مما يدل على حدوث حركة إنفراجية في القشرة الأرضية،ومثال على ذلك اخدود البحر الاحمر
     
  7. Miss Q8

    Miss Q8 بـترولـي نشيط

    85
    0
    0
    نظرية " الألواح الحركية"

    قال الله تعالى:

    (وفِي الأَرْضِ قِطَعٌ مُّتَجَاوِرَاتٌ وَجَنَّاتٌ مِّنْ أَعْنَابٍ وَزَرْعٌ وَنَخِيلٌ صِنْوَانٌ وَغَيْرُ صِنْوَانٍ يُسْقَى بِمَاء وَاحِدٍ وَنُفَضِّلُ بَعْضَهَا عَلَى بَعْضٍ فِي الأُكُلِ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَعْقِلُونَ)
    [سورة الرعد].
    ذكر المفسرون في تفسير هذه الآية أن هناك أرضاً يجاور بعضها بعضاً، مع أن هذه طيبة تنبت ما ينفع الناس، وهذه مالحة لا تنبت شيئاً، ويدخل في هذه الآية اختلاف ألوان بقاع الأرض، فهذه تربة حمراء، وهذه بيضاء، وهذه محجرة، وهذه سهلة، وهذه رقيقة، والكل متجاورات، فهذا كله مما يدل على الفاعل المختار، لا إله إلا الله هو.
    وينحصر وجه الإعجاز العلمي في الآية الكريمة في كلمة " قطع " وفي كلمة " متجاورات " إذن بنص الآية تتكون الأرض من عدد من القطع المتجاورة، كما نفهم أيضاً أن عدد القطع المتجاورة، كما نفهم أيضاً أن عدد القطع غير ثابت، حيث الكلمة غير معرفة، وبالتالي فمن الممكن أن تتغير هذه القطع عبر الزمن. وهذا ما أثبتته أحدث النظريات العلمية في مجال علوم الأرض، وهي نظرية " قطع الأرض " أو " ألواح الغلاف الصخري"، وقد أحدثت النظرية ثورة كبيرة في فروع علوم الأرض المختلفة، فقد مكنت العلماء من تفسير كثير من الظواهر، مثل توزع أحزمة الزلازل، وأحزمة الجبال في العالم، وفتح وغلق المحيطات، ونطق التمعدن، وهلاك الكائنات عبر الزمن الأرضي، وغير ذلك.
    النظرية
    تمثل نظرية الألواح الحركية نموذجاً لحركة الغلاف الصخري فوق نطاق المور
    (Asthenosphere) اللدنةالساخنة. ووفقاً لهذه النظرية فإن الأرض تقسم إلى عدة قطع كبيرة وأخرى صغيرة وهذه القطع تمر مر السحاب فوق الطبقة العليا من وشاح الأرض التي تسمى (نطاق المور)
    وتقدر سرعة حركة القطع الحالية ما بين (1ـ 18 سم) كل عام، ويتراوحمعدل الحركة بين
    (1-18سم) كل عام، ويتراوح معدل الحركة بين (1-6سم) كل عام. وتتميز أطراف القطع هذه بالنشاط، وتقسم إلى ألواح متقاربة الحواف(Convergent PlateBoundaries)،حيث تتحرك الألواح متقربة بعضها من بعض، وإلى ألواح متباعدة الحواف
    (Divergent Plate Boundaries)،حيث تتحرك الألواح مبتعدة بعضها عن بعض، وأخيراً هناك الألواح المنزلقة الحواف(Transform Plate Boundaries)،حيث تنساب الألواح أفقياًوجانبياً.
    وتلعب حركة وطبيعة الألواح التكتونية دوراً هاماً في فهم الجغرافية القديمة والحركات التجبلية وغيرها من الأحداث الجيوليوجية عبر الزمن الجيولوجي يلخص طبيعة الألواح البنائية وأمثلة من الظواهر الناتجة عنها.

    شواهد نظرية قطع أو ألواح الغلاف الصخري من القرآن الكريم :
    تبدو ملامح نظرية قطع أو ألواح الأرض في آيات القرآن الكريم منذ أن أنزلت على قلب محمد صلى الله عليه وآله منذ أكثر من 1400سنة، وذلك قبل أن تظهر نظرية الزحف القاري ونظرية اتساع قاع البحر. ويذكر القرآن ثلاث مراحل في تكوين الأرض، يمكن اعتبارها ثلاث مراحل هامة في تطور النظرية، وهي :


    1. مرحلة فتق الرتق:
    (أَوَلَمْ يَرَ الَّذِينَ كَفَرُوا أَنَّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ كَانَتَا رَتْقًا فَفَتَقْنَاهُمَا وَجَعَلْنَا مِنَ الْمَاء كُلَّ شَيْءٍ حَيٍّ أَفَلَا يُؤْمِنُونَ)[سورة الأنبياء].
    2. مرحلة الدحي وإخراج الماء:
    (وَالْأَرْضَ بَعْدَ ذَلِكَ دَحَاهَا {30} أَخْرَجَ مِنْهَا مَاءهَا وَمَرْعَاهَا )[سورة النازعات].
    3. مرحلة إرساء الجبال وبداية حركة قطع الأرض:
    (وَجَعَلَ فِيهَا رَوَاسِيَ مِن فَوْقِهَا وَبَارَكَ فِيهَا وَقَدَّرَ فِيهَا أَقْوَاتَهَا فِي أَرْبَعَةِ أَيَّامٍ سَوَاء لِّلسَّائِلِينَ)[سور فصلت].
    وفيما يلي نشير إلى أساسيات نظرية ألواح الغلاف الصخري
    (Theory of Plate Teconics)
    وشواهد الإعجاز التي ذكرت حولها في القرآن الكريم:
    1. قطع الأرض:
    (وَلَوْ أَنَّ قُرْآنًا سُيِّرَتْ بِهِ الْجِبَالُ أَوْ قُطِّعَتْ بِهِ الأَرْضُ أَوْ كُلِّمَ بِهِ الْمَوْتَى بَل لِّلّهِ الأَمْرُ جَمِيعًا أَفَلَمْ يَيْأَسِ الَّذِينَ آمَنُواْ أَن لَّوْ يَشَاء اللّهُ لَهَدَى النَّاسَ جَمِيعًا وَلاَ يَزَالُ الَّذِينَ كَفَرُواْ تُصِيبُهُم بِمَا صَنَعُواْ قَارِعَةٌ أَوْ تَحُلُّ قَرِيبًا مِّن دَارِهِمْ حَتَّى يَأْتِيَ وَعْدُ اللّهِ إِنَّ اللّهَ لاَ يُخْلِفُ الْمِيعَادَ)[سورة الرعد].
    يذكر القرآن ـ كما أشرنا من قبل ـ أن الأرض تتكون من قطع. ولم يكتشف العلم هذه الظاهرة إلا منذ عام 1960م، حيث أصبح معروفاً أن قشرة الأرض تتكون من عدة قطع كبيرة بجانب عدد من القطع الصغيرة. ونذكر من القطع الكبيرة قطعة أفريقيا، وقطعة أمريكا الشمالية، وقطعة أمريكا الجنوبية، وقطعة أوربا وآسيا، وقطعة المحيط الهادي، وقطعة المحيط الأطلسي، وقطعة القارة القطبية الجنوبية. ومن القطع الصغيرة القطعة العربية، وقطعة الكاريبي، وقطعة الفلبين، وغيرها. وكما كان الناس أمة واحدة فتقطعت إلى أمم شتى، كذلك كانت الأرض قطعة واحدة وتقطعت إلى قطع شتى. وعلى ما يبدو، يستمر تقطيع الأرض بعد تجميعها، ثم يعاد تجميعها مرة ثانية في كتلة أو كتل كبيرة بصفة دورية، حيث تبدأ قطع الأرض في التجمع في قارة وحيدة عملاقة وتنتهي بتقطيع أوصال هذه القارة إلى قطع مشتتة. والأرض المجمعة والتي تمثل كل اليابسة تسمى بانجيا، وكلما تجمعت القارات فإنها تكون بانجيا جديدة.
    2. البحر المسجور، ونظرية اتساع قاع المحيط
    Sea Floor Spreading:
    قال الله تعالى ( وَالْبَحْرِ الْمَسْجُورِ)[سورة الطور].
    وقد اختلف في معنى قوله : (المسجور) فقال بعضهم: المراد أنه يوقد يوم القيامة ناراً كقوله :
    (وَإِذَا الْبِحَارُ سُجِّرَتْ)
    أي أضرمت فتصير ناراً تتأجج بأهل الموقف، وقيل: المملوء،
    وقيل: الموقد، وقيل : بأنه الموقد المحمي، بمنزلة التنور المسجور. ومنه قيل للمسعر: مسجر، ودليل هذا التأويل قوله تعالى: (وإذا البحار سجرت) أي : أوقدت، سجرت التنور أسجره سجرا، أي: أحميته. وقال سعيد بن المسيب : قال علي ـ عليه السلام ـ لرجل من اليهود: أين جهنم؟ قال: البحر. قال : ما أراك إلا صادقاً:
    (وإذا البحار سجرت).
    ولقد أثبت العلم الحديث الذي لا يرقى إليه الشك صدق حديث القرآن عن البحر الموقد أو المسجر بالنار، وتلك ظاهرة تلازم البحار منذ مولدها، حيث يبدأ تكوين البحر بخسف في الأرض يتسع رويداً رويداً. وتتميز قيعان البحار اليوم بوجود ما يعرف بالأحيد أو أعرف منتصف المحيطات التي تمثل نطاقات انفراج يتسع عندها البحر، ويخرج منها الحمم الصاعدة من جوف الأرض، ويلتقي الماء والنار، وبهذا يكون البحر مسجراً بالنار.
    انتظرونا للحديث بقية
     
  8. Miss Q8

    Miss Q8 بـترولـي نشيط

    85
    0
    0
    .مد الأرض وإلقاء الرواسي:

    حينما يتحدث القرآن عن مدر الأرض يقرنها بإلقاء الرواسي. والحكمة من ذلك أنه إذا مدت الأرض فقط فإنها لن تقر، بل ستمور وتضطرب، فيثبتها الله بالجبال الراسيات. ووفقاً لنظرية ألواح الغلاف الصخري فإن الأرض سواء اليابسة أو قاع البحر تمد عند حواف الألواح المتباعدة، كما في حالة انتشار قاع البحر عند حيط وسط المحيط الأطلسي، ونشأ البحر الأحمر، وخسف شرق أفريقيا. وصدق الله العظيم حيث يقول :
    (وَهُوَ الَّذِي مَدَّ الأَرْضَ وَجَعَلَ فِيهَا رَوَاسِيَ وَأَنْهَارًا وَمِن كُلِّ الثَّمَرَاتِ جَعَلَ فِيهَا زَوْجَيْنِ اثْنَيْنِ يُغْشِي اللَّيْلَ النَّهَارَ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ) [سورة الرعد:3].
    (وَالأَرْضَ مَدَدْنَاهَا وَأَلْقَيْنَا فِيهَا رَوَاسِيَ وَأَنبَتْنَا فِيهَا مِن كُلِّ شَيْءٍ مَّوْزُونٍ {19} وَجَعَلْنَا لَكُمْ فِيهَا
    مَعَايِشَ وَمَن لَّسْتُمْ لَهُ بِرَازِقِينَ) [سورة الحجر].
    (وَالأَرْضَ مَدَدْنَاهَا وَأَلْقَيْنَا فِيهَا رَوَاسِيَ وَأَنبَتْنَا فِيهَا مِن كُلِّ شَيْءٍ مَّوْزُونٍ) [سورة ق:7].
    وقد اكتشف العلم حديثاً أن الأرض تمد من عند منتصفات قيعان المحيطات. وتم معرفة ذلك عن طريق دراسات الفيزياء الأرضية، حيث تنبين قاع البحر Sea Floorصخوراً تتميز مرتبة موازية الأحيد وسط المحيطات، وتتبادل فيها القطبية العادية المنعكسة Revesed Polarity. ويحدث تبادل القطبية بسبب انعكاس الأقطاب المغناطيسية للأرض عبر الزمن، فيصير القطب الموجب سالباً والسالب موجباً. وتختلف الآراء في تفسير أسباب هذا الانعكاس.
    وتكون أعمار الشرائط المغناطيسية حديثة بالقرب من حيد أو حافة وسط المحيط، وتتدرج في الزيادة في العمر بعيداً عنه. بل وجد أن الشرائط على جانبي العرف تكون ذات تركيب صخري واحد، وذات عمر واحد. وتجدر الإشارة إلى أقدم أعمار الصخور في قاع المحيط لا تزيد عن العصر الجوري، حيث لا يزيد عن 200مليون سنة.

    4. سير الجبال والأقطاب المهاجرة:
    (وَتَرَى الْجِبَالَ تَحْسَبُهَا جَامِدَةً وَهِيَ تَمُرُّ مَرَّ السَّحَابِ صُنْعَ اللَّهِ الَّذِي أَتْقَنَ كُلَّ شَيْءٍ إِنَّهُ خَبِيرٌ بِمَا تَفْعَلُونَ) [سورة النمل:88].
    الهجرة الظاهرية للقطب (Apparent Polar Wandering):
    ومن المعروف أن الصخور تحفظ بصمتها المغناطيسية التي تكونت عند تبريد الصهير أو لحظة ترسيب مكونات الصخر الرسوبي، وتعرف هذه الظاهرة بالمغناطيسية القديمة (Paleomagnetism). ومن دراسة المغناطيسية القديمة ثبت أن أقطاب الأرض شغلت مواقع كثيرة مختلفة عبر الزمن الأرضي.
    ومنحنى القطب المهاجر ظاهرياً يأخذ طريقاً متعرجاً، ويعرف بمحنى هجرة القطب الظاهرية.
    وقد أثارت ظاهرة القطب المهاجر ظاهرياً حيرة شديدة، لأنه توجد أسباب معقولة تشير إلى أن الأقطاب المغناطيسية يجب أن تكون قريبة من الأقطاب الجغرافية، ولما كان تحرك محور دوران الأرض بهذا المعدل غير وارد من الناحية الفلكية، علاوة على أن منحنى القطب المهاجر ظاهرياً للصخور المتكونة في الزمن الواحد لا تتشابه في القارات المختلفة.
    وإذا سلمنا أن الأقطاب المغناطيسية بقيت قريبة من الأقطاب الجغرافية، فمعنى ذلك أن القارات نفسها هي التي تتجول أو تزحزح في الفراغ، ويعد هذا دليلاً قوياً يؤيد نظرية الحيود القاري. أي أن القطب يشغل موقعاً ثابتاً، ولكن الأرض هي التي تتحرك بالنسبة له، كما أن موقع القبلة ثابت ولكن تختلف وجهة الناس عند الصلاة تبعاً لموقعهم بالنسبة لمكة المكرمة. وفي الآية دليل على حركة الجبال، وبالتالي حركة قطعة الأرض التي تحمل الجبال ذاتها. ومن الجدير بالذكر أن آية سورة النمل السابقة قد اتخذت من قبل كدليل على دوران الأرض، ولكننا نتخذها دليلاً على الحركة الذاتية لقطع الأرض.
    من الظواهر المثيرة التي كشف العلم الحديث ظاهرة انعكاس أقطاب الأرض المغناطيسية،ويعرف ذلك بانعكاس القطبية، بعمة أن القطب الشمالي المغناطيسي الحالي الذي هو المجال العادي (Normal) كان منعكساً من قبل (Reversed) . وبالرغم من أن هذه حقيقة إلا أنه لم يعرف حقيقة تفسيرها.
    هل تستطيع أن نقول ـ والعلم عند الله ـ إن القرآن قد أشار إلى هذه الظاهرة بمنتهى اللطف في قوله تعالى : (رَبُّ الْمَشْرِقَيْنِ وَرَبُّ الْمَغْرِبَيْنِ) .

    5. انتقاص الأرض من أطرافها :
    ذكرنا من قبل أن الأرض تمد باستمرار من أطرافها عند حواف الألواح الحركية المتباعدة، واستمرار المد يجعل أبعاد الأرض قابلة للتغير عبر الزمن، الأمر الذي يجعلنا غير مستقرة فتضطرب ويصعب القرار فيها. هنا تتدخل رحمة الله فتنقص أطراف الأرض باستمرار أيضاً.
    ومن عند أطراف أخرى للأرض تقاس أطراف المد وتعر فالأماكن التي يحدث عندها الانتقاص بنطاقات السحج أو الغوص على النحو الذي سوف يذكر عند الحديث عن البحار والمحصلة أن تكون الأرض موزونة لأن معدل المد يساوي معدل الانتقاص. فسبحان من خلق كل شيء بقدر.

    6. مشارق الأرض ومغاربها:
    (وَأَوْرَثْنَا الْقَوْمَ الَّذِينَ كَانُواْ يُسْتَضْعَفُونَ مَشَارِقَ الأَرْضِ وَمَغَارِبَهَا الَّتِي بَارَكْنَا فِيهَا وَتَمَّتْ كَلِمَتُ رَبِّكَ الْحُسْنَى عَلَى بَنِي إِسْرَائِيلَ بِمَا صَبَرُواْ وَدَمَّرْنَا مَا كَانَ يَصْنَعُ فِرْعَوْنُ وَقَوْمُهُ وَمَا كَانُواْ يَعْرِشُونَ) [سورة الأعراف:137].
    تشير الآية إشارة واضحة إلى أن المشارق تتتابع على الأرض بصفة مستمرة، ففي الوقت الذي تشرق فيه الشمس على مكان أو نقطة ما على سطح الأرض فإنها تغرب عن مكان أو نقطة ما. وقد استخدم التعاقب ذلك كدليل على كروية الأرض كما أشرنا من قبل. ولكن سوف نستخدم هذه الحقيقة في الدلالة على صحة نظرية ألواح الغلاف الصخري. فلو فرضنا أن مشرق الشمس في مكان على الأرض كان يقع عند س مثلاً، وأن المكان س ليس جامداً ولكنه يتحرك مع مرور الزمن، فإن هذا يعني أن المكان الذي كان يشغله مشرق الأرض ينتقل، وبالتالي يقع المشرق عند نقاط مختلفة لا يمكن حصر عددها بافتراض ثبات المشرق بالنسبة لخطوط الطول. فالحقيقة إذن تكمن في حركة الأماكن التي تشرق عليها الشمس، حتى وإن قلت مسافة الحركة اليومية لتقارن بالوحدات الضئيلة جداً كوحدات الفمتو.

    جدول أطراف الألواح وأمثلة ناتجة عن نشاطها التكتوني :

    http://gigaup.net/download.php?filename=5779a112b8.doc
     
  9. Miss Q8

    Miss Q8 بـترولـي نشيط

    85
    0
    0
    الدورة الجيولوجية (Geologic Cycle)


    السجل الجيولوجيهو:
    ترتيب زمني ينظم طبقات الصخور والأحداثالجيولوجية والأحافير حسب تتابعها خلال التاريخ الجيولوجي من الأقدم إلى الأحدث .
    و يتميزالسجل الجيولوجي بالدقة المتناهية، وتمثل الصخور بأنواعها المختلفة أرشيفاً تحفظ بهالأسرار والعجائب. وتتنوع السجلات، فهناك سجل للصخور ذاته مدون به طريقة تكوينالصخر ومكوناته والعمليات المعاصرة واللاحقة لتكوين الصخر. وأعجب ما في السجلالصخري سجل الساعة الذرية التي بدأت تدق مع مولد الصخر، أي تشع بمعدلات ثابتة لكلعنصر، وما تزال الساعة تدق، ولسوف تستمر دقاتها، وأيضاً من روائع السجل الصخري مايدونه عن المغناطيسية القديمة في الصخور وما تعكسه البصمة المغناطيسية من انعكاسللأقطاب المغناطيسية للأرض عبر الزمن.
    ويحتوي السجل الجيولوجي على أرشيف رائع للحياة سجلت به الكائناتابتداء من البكتيريا والطحالب مروراً باللافقاريات والفقاريات ونباتات البروالديناصورات العملاقة والثديات المتنوعة والإنسان الذي خلق في أحسن تقويم.
    ويا لروعة السجل الذي يحفظ جناح الحشرة وتعرقات الورقة وهيكل الديناصوروجمجمته الإنسان. يا له من سجل يحفظ زحف الجليد في الأزمنة الماضية كما يحفظ حباتالرمل وما يعتريها من تغيرات. سجل يحفظ ثورات البراكين، واتساع وإغلاق المحيطات،وبناء وتآكل الجبال.

    سجل يحفظ قطرات المطرالتي سكنت في الأرض. وأني لعلم البشر معرفة تاريخ ومسار كل ورقة قد سقطت من شجرتها؟وكل حبة اختفت تحت الثرى؟
    وصدق الله ـ تباركوتعالى ـ حيث يقول:
    (وَعِندَهُ مَفَاتِحُ الْغَيْبِ لاَ يَعْلَمُهَا إِلاَّ هُوَوَيَعْلَمُ مَا فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ وَمَا تَسْقُطُ مِن وَرَقَةٍ إِلاَّيَعْلَمُهَا وَلاَ حَبَّةٍ فِي ظُلُمَاتِ الأَرْضِ وَلاَ رَطْبٍ وَلاَ يَابِسٍإِلاَّ فِي كِتَابٍ مُّبِينٍ)[سورة الأنعام].
    الدورة الأرضية
    تمثل الدورة الأرضيةنموذجاً للكيفية التي تعمل بها الأرض، وهي تعبير عن محصلة التقاء ثلاث دورات رئيسية :
    أ‌- دورة الصخر

    ب‌- الدورة المائية أوالهيدرولوجية
    ت‌- الدورة البنائيةأو التكتونية
    وينتج عن التفاعل بين هذه الدورات الغلاف الصخري، والغلاف الجوي، والغلاف الحياتي.ويبحث علم الأرض التاريخ ( Geology Historical) عن كيف ومتى تكونت هذه الأغلفة، وتدرس التغيرات التي حدثت في أثناء تطور الأغلفة الثلاثة:


    أ‌- دورة الصخر:

    تشمل دورة الصخر العلاقة بين أنواع الصخور الثلاثة: النارية والمتحولة، والرسوبية. وتعكس هذه الدورة عدم ثبات الصخور على حالها وتحولها المستمر خلال الزمن الجيولوجي، كما تشير إلى عدم فقد المادة عند تحولها. وهذا ما عبر عنه القرآن الكريم إذ يقول الله ـ تبارك وتعالى ـ في معرض الحديث عن قدرته في البعث:





    (قَدْ عَلِمْنَا مَا تَنقُصُ الْأَرْضُ مِنْهُمْ وَعِندَنَاكِتَابٌ حَفِيظٌ) [سورة ق:4].



    والله الذي يعلم مسار حبة الرملة ومآل ورقة الشجر وما إلى ذلك من قطر الأمطار وغيرها لا يعجزه إعادة جمع ما تنقص الأرض من أجساد البشر.
    والعجيب أن أجساد البشر بعد موتها تدخل ضمن مكونات الصخور الرسوبية، وتتحول من صورة إلى صورة، وتمتزج بغيرها من المواد، وتتعرض لما تتعرض له الصخور في دورتها، والله وحده هو القادر على إعادتها أجساداً كما كانت مرة أخرى.


    2. دورات القارة العظمى
    (Wilson Cycle)
    (Supercontinental Cycle)
    يعد الجيوفيزيائي ت. توزر من جامعة تورنتو من أوائل الذين نظروا إلى ما وراء ألواح الغلاف الصخري حيث توقع دورية حركة الكتل القارية على سطح القشرة. فالقارة التي تقع فوق مركز اتساع جديد
    ( spreading center new formed) تبتعد ويتكون محيط جديد بين القطع على حساب تلك القارة وحينما يتسع المحيط أكثر فأكثر بنفس القدر يستبدل نطاق الغوص(Subduction zon) المركز المتسع بين القارات ثم تبدأ القارات في التحرك نحو بعضها البعض لتصطدم معاً.


    ولتفسير دورة القارة العظمى


    اقترح ورسلي ونانسي ومودي
    Worsley.Nancy andMody
    نموذجاً يستغرق عملية حوالي 440مليون سنة حيث يحدث خسف في قارة بانجيا يستغرق عمله حوالي 440مليون سنة حيث يحدث خسف في قارة بانجيا نتيجة التقبب الحراري
    Thermal Doming ويظهر مركز اتساع
    Spreading centernt يؤدي بدوره إلى بزوغ محيط جديد، ثم تتجمع القارة بعد ذلك مرة أخرى مكونة بانجيا جديدة، وهلم جرا.

    وحديثاً اقترح الجيولوجي الكندي بول هوفمان

    Paul Hoffman أن قارات العالم قد تجمعت ثلاث مرات في قارة عملاقة مثل قارة بانجيا Pangaea وذلك في أثناء الزمن الجيولوجي. وقدر هوفمان أن زمن الدورة يتراوح ما بين 300إلى550مليون سنة، يتم فيه تجميع القارات في قارة واحدة تأخذ شكل كتلة كبيرة من اليابسة، ثم تقطع هذه القارة إلى أجزاء، ثم يبدأ التحام القارات مرة أخرى.
    ويفترض أنه من قبل منذ 2000مليون سنة في زمن الآركي كانت الأرض تتكون من سلاسل جزر وقارات صغيرة مشتتة، يفصل بينها أحواض محيطية، وفي خلال مائتي مليون سنة أخذت هذه القارات تتجمع، ومنذ 1800سنة نشأت قارة وحيدة سميت بانجيا

    Pangaea1، ثم تضافرت عدة عوامل لتقطيع هذه القارة تحت تأثير ثقل الغلاف الصخري ونشاط البقع الساخنة في وشاح الأرض. ولربما تأججت المناطق النشطة هذه Mantle Plumes من جراء ارتطام المذنبات الكبيرة بسطح الأرض آنذاك. وعموماً تحطمت بانجيا ـ 1 منذ 1300مليون سنة ليعاد تجميع أجزائها مرة ثانية منذ 1000مليون سنة، في أن القارات تتناقص كما قال قارة بانجي (Pangaea II) حيث تقطع ثانية ويعاد تجميع القطع مرة ثالثة في قارة بانجيا ـ 3 منذ 250 مليون سنة والتي اكتشفها ألفريد وجنر من قبل.


    إلى هنا نكون قد انتهينا بعد ان تحدثنا بشيء من التفصيل
    عن أصل الأرض التي طالما احتضنتنا

    نرجو ان يكون البحث قد نال استحسانكم
     
  10. القائد

    القائد بـترولـي خـاص

    2,089
    0
    0
    شكرا للموضوع وجزاج الله خير اختي العزيزة وحياج الله
     
  11. الناهض

    الناهض بـترولـي خـاص

    2,144
    0
    0
    شركة نفط الكويت
    في ميزان حسناتك

    وإنشالله تؤجر عليه..
     
  12. ABDULLAH

    ABDULLAH قــلــم بــتــرولــي أعضاء الشرف

    10,727
    1
    36
    موظف في ش نفط الكويت
    وطن النهار - الكويت موطني
    جزاك الله خيرا على الموضوع و المعلومات القيمة فيه و علاقتها بالآيات الكريمة

    و بخصوص الآية الكريمة التي ذكرت " الأرض دحاها " ، و الدحية هي البيضة حسب

    بعض التفاسير أي أنها (الأرض) ليست تامة الإستدارة إنما بيضاوية مثل البيضة

    و الله أعلم .

    حياك الله مس كويت في المنتدى و إلى المزيد من المواضيع

    و النشاط منك و شكرا لك
     
  13. Miss Q8

    Miss Q8 بـترولـي نشيط

    85
    0
    0
    حياكم الله كلكم وشكرا للكل على المشاركة
     
  14. H.A

    H.A بـترولـي مميز

    725
    0
    0
    تسلمين يا Miss Q8 موضوع مميز ويعطيج العافيه.
     
  15. Miss Q8

    Miss Q8 بـترولـي نشيط

    85
    0
    0
    حياكم الله شاكرة لكم المرور
     
  16. الوليد

    الوليد بـترولـي نشيط جدا

    424
    0
    0
    بارك الله فيج علي الموضوع
     
  17. Miss Q8

    Miss Q8 بـترولـي نشيط

    85
    0
    0
    شكرا للكل على الرد
     
  18. بو شوق

    بو شوق بـترولـي نشيط جدا

    167
    0
    0
    بالنفط
    الكويت
    طيب الله انفاسج اختي
    وجعلها الله في ميزان اعمالج :)
     
  19. Miss Q8

    Miss Q8 بـترولـي نشيط

    85
    0
    0
    شكرا على المرور
     
  20. q8security

    q8security بـترولـي خـاص أعضاء الشرف

مشاركة هذه الصفحة