متي الخصخصه

الكاتب : minatank | المشاهدات : 707 | الردود : 2 | ‏1 نوفمبر 2007
  1. minatank

    minatank بـترولـي نشيط

    68
    0
    0
    السلام عليكم


    شخبار خصخصتنا نحن معشر الوكالة البحرية ومصنع الغاز

    منو يفيدنا


    وماهو مصيرنا بعد الخصخصه
     
  2. sheem

    sheem بـترولـي جـديـد

    4
    0
    0
    قصة الخصخصة

    قوة اخوي غانم ..... هذي قصة الخصخصه, بس انت اللي يهمك ترا انك تعرف شنو حقوقك وقت الخصخصه
    يعني هل راح يخلونك تختار مكان ثاني ولا لا؟ هل راح يفرضون عليك تقعد؟ راح يعطونك زيادات تشجيعيه كونك
    بالقطاع الخاص؟ اقترح تسأل فيها النقابه او الشباب بالمنتدى مايقصرون انشالله



    القبس 30/10/2007


    تتشابه برامج الاصلاح الاقتصادي الكويتي مع برامج حل الصراع العربي - الاسرائيلي في العديد من النقاط اهمها عدم توقع الوصول الى حل لهذه المشاكل خلال هذا القرن، وذلك بسبب وجود من لهم مصالح في عدم انجاز اي تقدم او الوصول الى حل.
    ولا يوجد خبير بحال هذا الاصلاح الاقتصادي المزمع مثل الوزير الجديد للنفط بدر الحميضي الذي تولى العديد من المناصب الاقتصادية، ولديه الآن معلومات تكفي لصنع مجلد عن تاريخ الاصلاح كما هو عارف لاوضاع الوزراء في القطاع النفطي وفشلهم في تطبيق خطط اصلاحية طرحت للمناقشة منذ 15 عاما تداولها 7 وزراء لم يتعد متوسط عمر الوزير منهم العام كان اولهم علي البغلي وآخرهم الشيخ علي الجراح الصباح.
    فهو يعرف ان النفط هو مصدر الدخل الاساسي للدولة منذ اكتشافه وعلى الرغم من ذلك يعامل بإهمال وبطرق بيروقراطية اخرت التطوير فيه والتوسع وزيادة الانتاج والحفاظ على المال العام. اهم القرارات التي طرحت لحل ازمة هذا القطاع هي الخصخصة في عام 1994 من اجل التطوير وكسر الاحتكار الحكومي للقطاع النفطي واشراك القطاع الخاص في تطوير هذه الصناعة، ولكي تتمكن مؤسسة البترول من التفرغ لنشاطها الاساسي بعد ان اصبحت لديه العديد من الشركات تعمل في العديد من القطاعات والانشطة المختلفة، وتعود الى سابق عهدها، حيث بدأت في الاساس شركة قطاع خاص وهي الآن ليست قادرة على الوفاء بوعدها من زيادة في انتاج النفط او حتى تقدير حجم الاحتياطي ولا حتى المضي سريعا في تحديث قطاع التكرير واصلاح الاوضاع الفاسدة في قطاع التسويق وغيره.
    ومن المستغرب ان توضع برامج لخصخصة الشركات النفطية منذ عام 1992 ثم تقر في عام 1994 ضمن استراتيجية وضعتها المؤسسة كخطة مستقبلية يتم العمل عليها حتى عام ،2005 ثم جاء عام 2005 واحتاجت هذه الخطة الى المراجعة والتعديل وسميت باستراتيجية ،2020-2005 حيث تم تعديل الخطة الاولى واضافة اهداف جديدة فيها، من ضمنها زيادة الطاقة الانتاجية للكويت لتصل الى 4 ملايين برميل وانشاء المصفاة الرابعة وخصخصة المشاريع النفطية وحصلت عشرات الاجتماعات مع مسؤولي البنك الدولي وشركات استشارية عالمية من اجل تنظيم عملية الخصخصة.
    وقامت المؤسسة بالفعل بتخصيص بعض الشركات والمشروعات حسب الخطة التي وضعت، الا ان عجلة الخصخصة توقفت بعد تخصيص 80 محطة وقود، من اصل 120 كانت ستخصص للقطاع الخاص، وكان السبب الرئيسي لتوقف الخصخصة هو عدم وجود قانون للخصخصة بشكل عام مقرر من مجلس الامة.
    خبراء نفطيون يؤكدون ان اسباب اعتراض بعض اعضاء مجلس الامة وعرقلتهم اقرار هذا القانون تحتوي على مصالح سياسية ومغلفة بالمصالح الوطنية. اما عن الاسباب التي تم اعلانها لمعارضة الخصخصة فهي:
    - توجه الدولة لبيع الشركات الناجحة التي تدر اموالا وفيرة.
    - ضياع حقوق العمالة الوطنية.
    - بيع الشركات بسعر بخس للقطاع الخاص.
    - وضع الاقتصاد الوطني في يد عدد من 'الهوامير'.
    بالمقابل كانت هناك مشاكل ايضا داخل مؤسسة البترول جعلت من بعض القيادات يسعى لعرقلة برنامج التخصيص وكان على رأس هذه المشاكل:
    - بدء فرز العمالة المؤهلة وغير المؤهلة والتي كانت تعين من قبل دون كفاءة او خبرة طالما انها من طرف وساطة احد الشخصيات المهمة.
    - خوف بعض اصحاب المراكز في المؤسسة نفسها من فقدان مناصبهم بعد ان تباع الشركات التي يعملون فيها.
    - خوف البعض من انتقال الكفاءات والخبرات الى الشركات المخصخصة وترك اماكنها شاغرة.
    - وجود عقليات وعقبات تؤخر نشاط الشركات التي خصخصت بالفعل.
    - إعادة هيكلة بعض الشركات المطروحة وتأهيلها للخصخصة.
    أمام بدر الحميضي قائمة شركات جاهزة للتخصيص هي:
    - 30% من الشركة الكويتية للاستكشافات البترولية الخارجية 'كوفبيك'.
    - الوكالة البحرية المملوكة لشركة ناقلات النفط.
    - مصنع تعبئة الغاز المملوك لشركة ناقلات النفط.
    - مصنع الأسمدة المملوك لشركة صناعة الكيماويات البترولية PIC.
    - 20% من الشركة التي ستدير مصفاة النفط الجديدة ستطرح للقطاع الخاص (كما كان مقررا.. ولكن!).
    - 40% من المصفاة الجديدة ستخصص لشراكة قطاع خاص أجنبي (كما كان مقررا.. ولكن!).
    - خصخصة قطاع التسويق العالمي تحت 3 شركات مساهمة.
    أما عن الشركات والمشروعات التي خصخصت بالفعل ولدى البعض منها مشاكل لم تحل:
    - مصنع الملح والكلورين.
    - ايكويت ،1 ايكويت 2.
    - مصنع زيوت التزييت.
    - 80 محطة وقود.
    - مصنع الفحم البترولي المكلسن.
    وانصبت آراء الخبراء النفطيين حول أسباب توقف المجلس الأعلى للبترول عن اتمام برنامج الخصخصة في ان عدم وجود قانون للخصخصة هو المعرقل الأساسي.
    وزير النفط السابق عيسى المزيدي يقول إن التغيير المتسارع في وزراء النفط والقياديين في مؤسسة البترول هو أحد الأسباب الرئيسية، فكل مسؤول ووزير يأتي ومعه تصور معين لتطوير القطاع ويبدأ في تطبيقه، ثم ما يلبث أن يقع تحت مظلة استجواب أو التغيير الوزاري فلا يمكنه بالطبع تطبيق اي قرار وأعرب المزيدي عن ان لديه امالا كبيرة في ان يضع بدر الحميضي برنامج الخصخصة ضمن اولاياته نظرا لما لديه من خبرة ورؤى اقتصادية متطورة.
    ويقول الخبير النفطي كامل الحرمي ان الحكومة ليست جادة في تطبيق برنامج الخصخصة وليس لديها اجندة او قانون لتنظيم هذه العملية وبالتالي وقع هذا البرنامج تحت مطرقة اي وزير وحسب انتماءاته السياسية واهوائه الشخصية، ولذلك لم يتم استكماله حتى الآن على الرغم من علم الحكومة بأنها تحتاج الى شركات من القطاع الخاص لاستيعاب العمالة الوطنية لانها تعطي لهم مجالات أفضل من تلك التي توفرها الحكومة.
    هاني حسين الرئيس التنفيذي السابق لمؤسسة البترول بصفته الآن خبيرا نفطيا يقول ان السبب الرئيسي في عدم اكمال برنامج الخصخصة هو عدم وجود قانون من جانب الحكومة تنتهجه المؤسسة، وعلى اساسه يتم الحفاظ على حقوق العمالة الوطنية وحقوق الدولة وحقوق القطاع الخاص، انها المعضلة الاساسية التي واجهت المجلس الاعلى للبترول واوقفته عن اكمال خططه للخصخصة.
    اما حجاج بوخضور المحلل النفطي فيقول ان التوقف كان نتيجة تضارب مصالح المسؤولين في القطاع، اضافة الى عدم وجود الاستعدادات الكافية لتطبيق هذا البرنامج داخل المؤسسة من دراسات او احصائيات، وتدخل السلطات الشريعية من اجل ايقاف العملية برمتها عبر الضغط عن طريق سؤال أو استجواب.
    وبالطبع اثر هذا التأخير وصولا الى اسقاط الوزير في تراجع مستوى اداء مؤسسة البترول الوطنية التي كانت رائدة بين مثيلاتها من الشركات كما جاء في تقرير 'ميد' مؤخرا.
     
  3. minatank

    minatank بـترولـي نشيط

    68
    0
    0

    وفيت وكفيت اخوي

    الله يعطيك العافية
     
جاري تحميل الصفحة...

مشاركة هذه الصفحة