دراسة شخصية أعدتها طبيبة كويتية

الكاتب : jem2008 | المشاهدات : 1,124 | الردود : 14 | ‏8 يونيو 2008
  1. jem2008

    jem2008 بـترولـي نشيط جدا

    410
    0
    0
    دراسة شخصية أعدتها طبيبة كويتية في وزارة الصحة
    خلل التركيبة السكانية يهدد المجتمع ويزيد من خطر البطالة المقنعة
    كتبت مرفت عبد الدايم:
    أكدت رئيسة مركز تمكين المرأة، عضو مجلس ادارة جمعية الشفافية الكويتية الدكتورة سلوى الجسار، ان المجتمع الكويتي مهدد ويواجه أنواعا عدة من الخطر بسبب الخلل في التركيبة السكانية وزيادة أعداد العمالة الوافدة في البلاد، منوهة بدراسة قامت بها احدى طبيبات وزارة الصحة تؤكد ان ازدياد العمالة الوافدة مشكلة كبيرة تهدد صحة أجيالنا وأمننا الصحي.

    أخطار محدقة

    وقالت الجسار لـ «الوطن» ان هناك أخطاراً تحدق بالمجتمع الكويتي منها الخطر الاجتماعي بسبب قلة عدد الوظائف المتاحة للمواطن، ما نتجت عنه بطالة مقنعة في القطاعات الحكومية، اضافة الى وجود وافدين أكثر من الحاجة النوعية، الأمر الذي أثر في تراجع عدد الوظائف للكويتيين رغم ان جامعة الكويت والهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب والجامعات الخاصة تخرج سنويا ما لا يقل عن خمسة آلاف خريج، اضافة الى سوء توزيع الوافدين في بعض الوظائف بسبب استخدام أساليب غير علمية وغير صحيحة يمكن الاستفادة من خبراتهم.
    وأشارت الجسار الى الخطر الاقتصادي بسبب ارتفاع تكلفة العمالة الوافدة على الدولة، اضافة الى تكلفة العناية بهم الى جانب ان ايراداتهم الشهرية يتم تحويلها الى حساباتهم في بلادهم، الأمر الذي يؤدي الى عدم استفادة البنوك المحلية، اضافة الى الاستهلاك الشديد لموارد الدولة من مياه وكهرباء وخدمات صحية الأمر الذي يثقل ميزانية الدولة وان %50 من الخدمات هي للعمالة الوافدة مما يؤثر في مستوى نوعيتها، وكذلك معدل استخدام الشوارع والطرق والذي أدى الى خلق مشكلة الازدحامات المرورية وكثرة الحوادث.

    الخطر السياسي

    وتحدثت الجسار عن الخطر السياسي، فقالت ان تعدد الجنسيات من العمالة الوافدة أدى الى احداث حالة خلل في توازن العمالة باختلاف اللغة والدين والمذهب مما انعكس على تركيبة المجتمع والذي انعكس بدوره على عدم الاستقرار وارتفاع معدل الجريمة وبأشكال لم تكن موجودة في السابق، متسائلة أين الجهود الحكومية والسلطة التشريعية في مواجهة أكبر تحدي يواجه ديموقراطيتنا والمتمثل في خلل التركيبة السكانية؟
    وأشارت الى دراسة قامت بها احدى طبيبات وزارة الصحة بشكل شخصي حول خطورة العمالة الوافدة على الوضع الصحي في البلاد وفشل مجالس الامة السابقة في حل هذه المشكلة والتي ستؤثر في ديموغرافية الكويت.
    وقالت الدراسة: ان التهاب الكبد الوبائي A ,B, C , D , E , F , G منتشر بصورة كبيرة في مصر والهند ودول شرق آسيا، وقد خرج عن نطاق السيطرة في هذه البلدان مشيرة الى ان العمالة المصرية في الكويت تمثل اعلى نسبة وان الفحص الذي يجري للوافدين فقط للنوع A,B,C، اما الانواع الاخرى فلا يوجد لها فحص. وأضافت أنه هو معلوم ان التهاب الكبد الوبائي ينتقل عن طريق الفم والابر وتنظيف الاسنان ولا توجد اجهزة وقائية كافية تحمي المرضى الكويتيين.
    وقالت الدراسة ان هناك تجاوزات في ادخال العمالة الوافدة فما زلنا نشخص حالات التهاب كبد وبائي في المصريين داخل البلد متسائلة فهل يعقل ان هذا العدد الكبير من المصريين والهنود والآسيويين غير مصاب بالتهاب الكبد الوبائي او الايدز؟! وحتى عندما يتم تشخيص هذه الحالات فانه لا توجد اجراءات صارمة لاعادة المصابين لبلدهم.
    وقالت الدراسة ان اطباء فحص العمالة الوافدة هم من الوافدين واطباء المجلس الطبي وفنيي المختبرات من الهند، فكيف يمكن الوثوق في هذه العمالة؟ مشيرة الى ان هناك نسبة من العمالة المصرية خصوصا، تدخل البلد باستخدام كرت الزيارة ولا يتم فحصها وتتلقى اعانة مالية من اللجان الخيرية للحصول على علاج التهاب الكبد الغالي الثمن ولا تقوم اللجان الخيرية بالابلاغ عن هذه الحالات ولا يوجد اجراء صارم.

    معركة الايدز

    اما عن الايدز فاشارت الدراسة الى ما اعلنته منظمة الصحة العالمية ان الهند قد خسرت المعركة ضد الايدز بالاضافة الى باقي البلدان الشرق آسيوية. واذا علمنا ان الفحص المستخدم للعمالة الوافد ELISA يعتمد على وجود مناعة في الجسم ضد الايدز والتي تتكون خلال 6 شهور الى سنتين من تاريخ الاصابة مما يعني ان العمالة ممكن ان تدخل البلد لاول مرة ـ وان تدخل مرة ثانية ـ دون ان يتم اكتشاف الفيروس فيها. ولما كان انتقال فيروس الايدز يتم عن طريق الشذوذ الجنسي، والدعارة، والابر وتنظيف الاسنان، ولما كانت هناك تجاوزات في ادخال العمالة الوافدة، فاننا امام كارثة صحية في المستقبل القريب إذا استمر دخول هذه العمالة بهذه الصورة الكبيرة، وان بيوت الدعارة المنتشرة في خيطان، وجليب الشيوخ، والسالمية وغيرها من الاماكن تؤدي لانتشار التهاب الكبد الوبائي والايدز والكثير من الامراض الجنسية في العمالة الوافدة والكويتيين بصور مختلفة.
    اما عن مرض السل الرئوي فتقول: ان الاحصاءات تدل على انتشاره السريع بين الشعب الكويتي، وازدياد معدل الوفيات من السل بين الكويتيين، وهو من النوع الذي لا يستجيب للدواء حيث ان السل المنتشر في الهند ودول شرق آسيا عنده مناعة ضد الادوية، وهناك ازدياد في معدلات المخدرات، ترجع بصورة رئيسية لتهريب المخدرات بواسطة العمالة الوافدة.

    كما اكدت الدراسة ان العمالة الوافدة، وخصوصا من بنغلاديش وسيلان والهند وباكستان عمالة غير نظيفة ولا تحرص على نظافة البلد، حيث يعتبر البصق في الشوارع احد عاداتها والذي يمثل مصدرا كبيرا لانتشار الجراثيم ومنها السل. كما ان كمية الزبالة الرهيبة التي تلقيها في الشوارع دون حسيب أو رقيب، تمثل مصدرا لانتشار الجراثيم والامراض وخير شاهد على تلك المشكلة منطقة خيطان، وجليب الشيوخ، وبنيد القار، وحولي .. الخ، حتى مناطقنا السياحية اصبحت قذرة بسبب العمالة الوافدة.
    وقالت ان هناك عمالة وافدة من لبنان وسورية ادخلت على مجتمعنا بعض العادات الصحية الخاطئة، حيث انتشرت مثلا الشيشة ومقاهي الشيشة بين الشباب الكويتي دون رقيب او حسيب، مما يعني زيادة الاصابة بامراض القلب والتهاب الشعب الهوائية المزمن والسرطان، مما يعني اننا نخسر طاقة عمل فعالة في سن مبكرة.
    ونوهت الدراسة بأن تكلفة فحص العمالة الوافدة تقريبا 200 مليون دينار على الاقل، في حين ان الضمان الصحي 5 دنانير فقط لكل شخص، كما ان هناك تسيبا في تحصيل الرسوم من العمالة الوافدة، بمعنى اننا نخسر الملايين بسبب العمالة الوافدة.
    واوضحت الدراسة كذلك ان نسبة العمالة كبيرة السن (اكثر من 50 سنة)، تمثل نسبة كبيرة، مما يعني ازديادا في نسبة الامراض المزمنة مثل الربو، والذبحات الصدرية، والسكر.. الخ مما يثقل من ميزانية البلد لعلاجها، في حين ان هذه الميزانية يجب ان تذهب الى العناية بالمواطن الكويتي.
    وانتهت الدراسة الى القول ان العمالة الوافدة المريضة تنافس وتزاحم المريض الكويتي في المراكز الصحية والمستشفيات، حتى ان المريض الكويتي اصبح يعاني من المواعيد البعيدة، وعدم توافر الادوية، كما ان هناك واسطة لادخال العمالة الوافدة للعيادات قبل المواطن الكويتي نتيجة تطابق الجنسيات مع الاطباء والممرضين.

    تاريخ النشر: الاحد 8/6/2008
     
  2. بو شوق

    بو شوق بـترولـي نشيط جدا

    167
    0
    0
    بالنفط
    الكويت
    ثانكيو مـــــــــــــان


    بس لو حاطه بالمنتدى السياسي والاقتصادي افضل :D
     
  3. jem2008

    jem2008 بـترولـي نشيط جدا

    410
    0
    0
    You Are Most Welcome
    Mean Man
     
  4. jem2008

    jem2008 بـترولـي نشيط جدا

    410
    0
    0
    وكذلك لكم يامنتدى أو اعطائي صلاحيه بالرد واخاف ان يقولو طائفيه وغير ذلك للعلم
     
  5. jem2008

    jem2008 بـترولـي نشيط جدا

    410
    0
    0
    لو نلاحظ خاتمه الكلام وهو محور المناقشات حول مستشفى الشركة
    تتحدث الدكتوره عن الازدحام فتقول


    وانتهت الدراسة الى القول ان العمالة الوافدة المريضة تنافس وتزاحم المريض الكويتي في المراكز الصحية والمستشفيات، حتى ان المريض الكويتي اصبح يعاني من المواعيد البعيدة، وعدم توافر الادوية، كما ان هناك واسطة لادخال العمالة الوافدة للعيادات قبل المواطن الكويتي نتيجة تطابق الجنسيات مع الاطباء والممرضين.

    لما لا تنملي العيادات الخاصه بالاجانب والحكوميه والشركات التابعه لها تكون للكويتين فقط ولا استثنائات بها كالخدم والواسطات المزمنه
     
  6. Blue angel

    Blue angel بـترولـي خـاص

    يعطيك العافيه على الموضوع المفيد ، اي و الله لما اروح المستوصف الطابور اللي جدامي كله هنود و فلبن ، الكويتين مساكين كله بالمستشفيات الخاصه و الوافدين و الاجانب يتعالجون ببلاش
     
  7. jem2008

    jem2008 بـترولـي نشيط جدا

    410
    0
    0
    شكرا ياملاك على التعليق المرهف وشكرا على المرور
     
  8. jem2008

    jem2008 بـترولـي نشيط جدا

    410
    0
    0
    كتب: بوصالح و أم صالح


    تقاس معظم المجتمعات بمقدار الرعاية الصحية المتوفرة لديهم. فالمجتمعات الحديثة المتطورة هي من توفر لها حكوماتها الوسائل الازمة من أجل رفعة مواطنيها و تحقيق البيئة الصحية لهم

    و تكتمل منطومة الرعاية الصحية من عدة جوانب .. أهمها وجود المستشفيات المناسبة و توفر البيئة العلاجية للمريض من حيث الجوانب الطبية و النفسية .. فالإستقرار النفسي جانب مهم في علاج العديد من الامراض لعل من أهمها الأمراض السراطانية و القلب .. و فترة النقاهة بعد الجراحات المستعصية

    من خلال ملاحظات عديدة عن الرعاية الصحية في دولة الكويت .. تلمسنا بعض الجوانب السيئة التي لا تساعد المريض بالتغلب على مرضه .. بل أحياناً ينتكس وضعه الصحي بسبب ما يراه و ما يعاشره من وضع سيء لمستشفايتنا

    بكل تجرد .. نجد عامل النظافة هو من يقدم الوجبات للمرضى و يدخل غرفة العناية المركزة بلامبالات و إكتراث و يكثر الحديث مع من هم نفس جنسيته .. و نجد صمت مطبق من قبل الهيئة التمريضية حول هذه التصرفات .. خصوصاً عمال النظافة هم أنفسهم من يقوموا بحمل النفيات و إخراجها من المستشفى

    كذلك بتصميم بعض مستشفياتنا .. على سبيل المثال المستشفى الأميري .. التصميم الغبي لهذا المستشفى جعل مواقف السيارات هي من تقابل البحر .. و المرضى يقابلون أطلال العاصمة القديمة .. المليء بالأوساخ و البنايات المهجورة .. المهدم جزء منها

    في بلدان العالم المتحضر .. نجد المستشفيات تقع وسط حدائق جميلة أو مقابلة لمناظر بحرية رائعة .. تساهم في راحة المريض و نقاهته .. و تساعد على إسقرار نفسية المريض

    نحن نعلم .. أن أي مشروع في الكويت يجب أن يمر بدورة مستندية .. و أشخاص لا ضمائر لهم يريدون الإستفادة الممكنة من المشاريع و دخول أرصدتهم مبلغ و قدره نظير تمرير المشروع .. لكن نرجوى من القائمين على المشروع أن يحكموا ضمائرهم و إنسانيتهم في المشاريع الصحية .. فربما سيكونون يوماً ما زبائن أحد المستشفيات الدائمين .. أو الرقدين بأسرتها

    إن الخلل في النظام الصحي يكمن في الأدارة السيئة للمستشفيات .. و المتردية في وزارة الصحة العامة التي لا يقبلها الآن أي شخص عاقل .. لما فيها من مصائب و مأسي لا يعلمها إلا الله

    مشروع الرعاية الصحية التكاملة يحتاج وقفة رجل .. و حكومة قرار حتى لا نلجأ لوسائل ترقيعة مثل العلاج بالخارج و غيره

    ختام الموضوع نرفق لكم صور جمالية لأحد الاجنحة في المستشفى الاميري

    حفظكم الله من كل شر .. و أبعدكم عن المستشفيات



    وهنا في الشركة ماذا نري ********* طبعا لو عملو مهما عملو من تجميل للمستشفى الا ان يزيدها تشويه وقلب الموازين بدل ان تكون كمستشفى اصبحت مرتع للمتسوقين وجالسي المقاهي ومن المستفيد الثاني
     
  9. jem2008

    jem2008 بـترولـي نشيط جدا

    410
    0
    0
    الانعاش في المستشفى كيف نتخيل ان يكون منظره وهل يليق الانعاش في مستشفانا الله المعين
    وجناح الاطفال ورائحته النتنه وواسطات البنقاليه والهنود حتى في السراير الله المعين
    وجناح الحوامل شي مغزز لاختلاط النساء في الغرفه المفتوحه الله المعين
    نطلب من اداره المستشفى التنازل بمكاتبهم لجناح الانعاش في اقرب وقت فكل شي فيها جديد
    وما فيها خساره وتكاليف مجرد نقل

    ولكم منا ما وراء القصد
     
  10. Workers

    Workers إدارة المنتدى

    7,767
    30
    48
    ذكر
    الكويت
    السلام عليكم

    الله يعطيك العافية بوعبدالرحمن ماتقصر بالمواضيع الهامة والمفيدة لنا جميعاً

    هذا رد احد المواطنين بخصوص مقالة فريج ابوصالح في الحقيقة كلام واقع نعيشة والكل شاف بنفسة

    المهازل الموجودة بالمستشفيات


    =======================


    السلام عليكم
    بوصالح لا تخلى الجرح ينزف اكثر احنا صرنا مثل الاجانب بديرتنا وكانهم يقولون لنا مو عاجبكم روحوا المستشفيات

    الخاصه وتعالجوا بفلوسكم بامكان اى واحد يجزم من خلال زياره واحده لاى مستشفى حكومى ومستشفى خاص

    سيجد ان المواطنين متكدسين بالمستشفى الخاص والمستشفى الحكومى تلاقيهم مساكين ماسكين زاويه مثل

    الاجانب بديرتهم ينطرون الدور اللى اهم ملتزمين فيه وفوق هذا كله عينك عينك تدخل الواسطه من الممرضات

    والعاملين الاجانب والدكاتره بعد لاقاربهم ومعارفهم ويتجاوزن الدور واللى مو عاجبه الله وياه ليش المستشفيات الخاصه

    فاتحينها ما يبيله يعنى

    نتفاخر بان الحكومه افتتحت المستشفيات بلبنان ومصر وبشتى بقاع الارض وتقديم الخدمات الطبيه ومساعدتهم واحن

    ا اهنى حالتنا حاله

    اللى يقهر اكثر ادويه تصرفها وزاره الصحه لمدعى المرض من الاجانب الموجودين بالبلد وبمباركه الاطباء الحكوميين اللى

    المفروض يكون فيهم الامانه 000 هالادويه تطلع من الكويت لاقارب المتمارضين وبكميات رهيبه

    حتى الاطباء اللى يستقدمونهم من الخارج اسوأ الاطباء كل طبيب يبى يتعلم يتعلم بديرتنا

    يابوصالح لا تتوقع من اللى يحمل مسؤوليه المستشفيات والاداره الصحيه بالبلد انه يفكر بيوم ان يرقد فى احد هذه

    المستشفيات التعيسه ضامنين عمرهم وعارفين لو بس واحد فيهم صار فيه نشله طار المانيا ولا بريطانيا (والمسؤل

    الفلانى اصيب بوعكه صحيه ويقضى فتره النقاهة فى احدى المستشفيات المتقدمه طبيا عالميا ) الله يكون بعونا


    تحياتى للجميع ودعائى لكم بالصحه والعافيه
     
  11. jem2008

    jem2008 بـترولـي نشيط جدا

    410
    0
    0
    هلا والله فيك يا pickw

    السراحه كلامك والنقل لبوصالح وام صالح شي جميل بتقدير امتياز
    وعساك على القوه واتمنالك طول العمر واتحفتنا وخجلتنا بكلامك الطيب
     
  12. ABDULLAH

    ABDULLAH قــلــم بــتــرولــي أعضاء الشرف

    10,727
    1
    36
    موظف في ش نفط الكويت
    وطن النهار - الكويت موطني
    سلموا لي على التخطيط

    لا تخطيط سليم ، و من يجتهد و يعمل الدراسات القيمة فسيكون مصير الدراسة إلى الأدراج و خيوط العناكب !

    لم نستثمر الإنسان و لا الثروات

    وضع يؤرق عندما نرى البلاد في فوضى عارمة

    و نضرب كفا بكف
     
  13. jem2008

    jem2008 بـترولـي نشيط جدا

    410
    0
    0
    مرحبا بك اخي عبدالله

    تفائلو بالخير تجدوه
    اللي صاير اليوم شي تتقطع له القلوب وبدئنا نضرب كفا بكف والاصلاح يبدء بفضح اولائك المريضه قلوبهم
    ووضع المصلح في المكان المناسب سواء كان ذلك للصحه وغيرها والامانه حمل ثقيل ونرى اللي يتمنون حملها
    الذئاب وواسطاتهم على اعلى المستويات من دول واحزاب للاسف ما نقول الكل ولكن بعضهم
    فأذا اردنا الاصلاح علينا ترك المحسوبيه ونبحث عن القوانين الموضوعه للدوله لتصب في صالح المجتمع الكويتي
    والمناسب في المكان المناسب


    واشكر وطنيتك بما تتمناه من اصلاح
     
  14. الغالية

    الغالية بـترولـي خـاص

    1,035
    0
    0
    شكرا اخي الكريم

    انا قدرت الخص المقالة بثلاث محاور

    البطالة

    الخطر السياسي

    الوضع الصحي

    وكلها كانت أهداف للبرامج الانتخابية لغالبية المرشحين في الماضي القريب

    ونتمنى ان يعمل بها واحد (على الأقل) من النواب الذي وصلوا للمجلس .. !!

    يعطيك العافيه على هالمقالة .. وحال الكويتيين للاسف اصبح مثل اللي يقول لا تشكي لي .. ابكي لك !!
     
  15. jem2008

    jem2008 بـترولـي نشيط جدا

    410
    0
    0
    امور كثيره على مجلس الامه وياليت يبدون في الصحه والسماح لوزيرها في التطوير في بناء مستشفيات بدل السفر والسياحه واخراس الحق وشكرا على الكلام الصريح

    الله الله الله الله الله الله الله يامجلس على الامانه
     
جاري تحميل الصفحة...

مشاركة هذه الصفحة