مجلس الوزراء يعقد اجتماعا استثنائيا

الكاتب : سالم الخالدي | المشاهدات : 281 | الردود : 0 | ‏8 مايو 2008
  1. سالم الخالدي

    سالم الخالدي رئيس اللجنة الإعلامية فريق الإعلام

    5,139
    1
    38
    مشغل غرفة تحكم - مصفاة ميناء عبدالله
    الكويت
    [​IMG]

    عقد مجلس الوزراء اجتماعا استثنائيا صباح اليوم في قصر السيف برئاسة سمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ ناصر المحمد الاحمد الصباح.
    وقال نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء فيصل محمد الحجي بوخضور في تصريح صحافي عقب الاجتماع ان المجلس تابع انباء الكارثة الانسانية الاليمة التي سببها الاعصار المدمر (نرجس) الذي تعرضت له جمهورية ميانمار مؤخرا والذي راح ضحيته الالاف من القتلى والجرحى والمفقودين والمشردين وخلف اضرارا مادية جسيمة وبناء على امر حضرة صاحب السمو الامير حفظه الله ورعاه قرر المجلس تقديم مساعدات عاجلة بقيمة خمسة ملايين دولار امريكي للمساعدة في مواجهة اثار هذا الاعصار ونتائجه المدمرة وتخفيف المعاناة عن المتضررين فى هذه المأساة وتكليف جمعية الهلال الاحمر الكويتي بتامين ايصال تلك المساعدات بالسرعة الممكنة بالتنسيق مع وزارة الخارجية وقد عبر المجلس عن صادق تعازيه ومواساته لجمهورية ميانمار رئيس وحكومة وشعبا ولاسر الضحايا خاصة.
    واضاف الحجي انه وايمانا من مجلس الوزراء بضرورة احترام القانون والالتزام بتنفيذ احكامه على الجميع واستكمالا للخطوات التي تقوم بها الحكومة في هذا الشان فقد ناقش المجلس التفاصيل المتعلقة بالقوانين السارية التي انيط بالجهات الحكومية المختلفة العمل على تطبيقها حيث تدارس المجلس المقومات اللازمة لضمان التطبيق الصحيح والكامل لكافة القوانين والسبل الكفيلة بتطوير وتحديث القوانين بما يسهم في تحقيق الاهداف المنشودة.
    واضاف ان المجلس تدارس ايضا ما يثار في الندوات الانتخابية للمرشحين لعضوية مجلس الامة وفي الصحافة والقنوات الفضائية من مواد تتجاوز اطار النقد الموضوعي لاداء الاجهزة الحكومية الى ما يشكل مساسا مرفوضا بهيبة الدولة ومؤسساتها واساءة للمصلحة العامة الى جانب المبالغة في انتهاج الاثارة والشحن الزائد في تلك الطروحات بما يعد في مجمله تجاوزا للقانون واحكامه.
    وناقش المجلس كافة الجوانب القانونية المتعلقة بهذا الامر والسبل الكفيلة بمعالجته وحث الجهات المعنية على الالتزام الكامل والجاد بتطبيق القانون.
    وقال الحجي انه في هذا الصدد فان مجلس الوزراء اذ يؤكد حرصه على دعم وصيانة الحريات العامة والمحافظة على سقف الحرية المسئولة التي تمارسها كافة وسائل الاعلام المختلفة ولا سيما في ظل الاجواء التي تعيشها البلاد في فترة الانتخابات النيابية بما يتيح المجال للمرشحين بطرح جميع تصوراتهم وآرائهم ومقترحاتهم دون قيود ليتمكن الناخبون من اختيار مرشحهم على أسس سليمة وواضحة ووافيه ليؤكد على ضرورة التزام تلك الممارسات حدود اطارها القانوني السليم وان تراعي مقتضيات المصلحة الوطنية كما يدعو مجلس الوزراء الاخوة المرشحين للالتزام بهذا الاطار وكذلك وسائل الاعلام المختلفة للعمل على تجسيد الحرية المسؤولة التي تكفل قيامها بدورها الايجابي المامول في البناء وتعزيز الرأي العام المستنير الذي يؤدي الى تحقيق الغايات الوطنية المنشودة
     
جاري تحميل الصفحة...

مشاركة هذه الصفحة