ارهابيون من بلدي

الكاتب : بوحيدر | المشاهدات : 955 | الردود : 14 | ‏5 مايو 2008
  1. بوحيدر

    بوحيدر موقوف

    77
    0
    0
    [B]
    إرهابيون من بلدي​
    د. صلاح الفضلي



    قيام اثنين من المواطنين الكويتيين أحدهما من معتقلي غوانتنامو السابقين بعملية انتحارية في الموصل يدل على أن وزارة الداخلية نايمة في العسل

    قيام اثنين من المواطنين الكويتيين أحدهما من معتقلي غوانتنامو السابقين بعملية انتحارية في الموصل يدل على أن وزارة الداخلية نايمة في العسل، فالمعلومات المتوفرة عن العملية تقول أن منفذ العملية قد استخرج جواز سفر غادر به عن طريق مطار الكويت الدولي إلى سوريا، ومن هناك قام هو وزميله بالتسلل إلى العراق وتنفيذ العملية الانتحارية. هذه المعلومات تمثل فشلاً كبيراً في الجانب الأمني لعمل وزارة الداخلية، فكيف استطاع هذا الشخص الحصول على جواز سفر، وأين مراقبة وزارة الداخلية له ولأمثاله من المتطرفين الخطرين المستعدين لتنفيذ عمليات انتحارية، وماذا سوف تكون عليه النتيجة لو نفذت هذه العملية في الكويت؟! وإذا كان جهاز أمن الدولة غافل عن مثل هؤلاء فأي أمن يحافظ عليه؟!

    هذه العملية سوف تضع الكويت بالتأكيد في موقف حرج للغاية مع أمريكا التي طلبت من الكويت محاكمة المعتقلين العائدين من غوانتنامو ووضعهم تحت المراقبة المستمرة كشرط لإطلاق سراحهم من المعتقل لما يشكلونه من خطر، والعملية المذكورة سوف تشكل حرجاً أيضاً للكويت تجاه الحكومة العراقية التي دأبت على حث الدول العربية كافة، ودول الخليج خاصة لمنع بعض مواطنيهم الذين يقومون بالتسلل إلى أراضيها لتنفيذ عمليات انتحارية يذهب نتيجتها الكثير من الضحايا الأبرياء.
    [/B]
    ( عملية الموصل ) التي نفذها أحد العائدين من غوانتنامو تؤكد عدم صحة إدعاءات من كان يطالب بالإفراج عن هؤلاء المعتقلين بالقول أنهم أبرياء وأن وجودهم في أفغانستان إنما كان «لحفر الآبار وتوزيع المساعدات» أو «لدراسة العلوم الدينية»، ونتمنى أن لا يتحفنا من هو على شاكلتهم بالقول أن منفذي العملية ما كانوا ليقوموا بالعملية لولا التعذيب النفسي الذي لاقوه في غوانتنامو. إذا أردنا أن نسمي الأشياء بأسمائها فعلينا الاعتراف بأن هناك الكثيرين ممن يحملون الفكر التكفيري المتطرف في مجتمعنا.[/COLOR][/B]


    في كل مرة تقع مثل هذه العمليات ويكون المشاركون فيها كويتيين يبادر البعض بالقول أن هؤلاء حالات شاذة، وأن لا وجود لتطرف ديني في الكويت، لكن تكرار قيام بعض الكويتيين بعمليات «جهادية» في أفغانستان والعراق، وما كشفت عنه جريدة القبس من وجود 38 كويتياً في أفغانستان والعراق مستعدين «لنيل الشهادة» يؤكد شيوع ظاهرة التطرف في الكويت، فإذا كان لدينا ما يقرب من 40 انتحارياً تمكنوا من الخروج من الكويت لتفجير أنفسهم فضلاً عمن لم «يحالفه الحظ»، فكم يا ترى عدد المتطرفين بيننا؟!

    الكثيرون ومن ضمنهم الأجهزة الأمنية بالتأكيد يعرفون أن هناك مساجد ومخيمات تمثل بؤراً وحاضنة للمتطرفين أصحاب الفكر التكفيري، وهذه المساجد والمخيمات تعتبر مراكز لتجنيد بعض الشباب للقيام بعمليات انتحارية في العراق وأفغانستان، وهناك الكثيرون من دعاة التطرف والتكفير يسرحون ويمرحون، بل لا يتورعون عن الظهور في القنوات الفضائية للدفاع عن أفكارهم الإرهابية ولهم مواقع معروفة على الإنترنت، وفيهم من هدد الدولة علانية، وفيهم من صرح على رؤوس الأشهاد بأنه يجند «المجاهدين» ويمولهم بالأموال. كل ذلك دون أن تحرك وزارة الداخلية أي ساكن تجاههم. أليس من الظلم أن يذهب أناس في ريعان الشباب ضحية هذا الفكر المتطرف ويتحولون إلى إرهابيين، لتترمل نساؤهم وتثكل أمهاتهم ويتيتم أبناؤهم بسبب ثلة من دعاة هذا الفكر؟ إذا كان من قام بهذه العملية يعد من الإرهابيين، فإن من حشا دماغه بهذا الفكر التكفيري المتطرف وسهل له القيام بهذه العملية هو الإرهابي الأكبر الذي يجب الضرب على يده
     
  2. HUMMER

    HUMMER بـترولـي خـاص

    يعطيك العافيه اخوي عالنقل وماقصرت
     
  3. بلبل عنقريزي

    بلبل عنقريزي بـترولـي خـاص

    2,187
    0
    0
    شباب كويتيين غرر بهم

    لاحول ولاقوة الا بالله العلي العظيم



    اتمنى من ادارتنا الكريمه تغيير عنوان الموضوع لانه ليس مناسب ابدا
     
  4. اركيديا

    اركيديا بـترولـي جـديـد

    44
    0
    0
    استغفر الله مغسوله عقولهم خلوه أهلهم وعيالهم واذبحو عمهرهم علشان منو اسامة وربعه ولا في واحد منهم زوجته ولدت قبل لا يموت أو بعد ما أذكر قالهم سمو ولدي أسامة كفوك هذا المقتدي فيه صج ارهابيين حرام تشتتون أعيالكم وحريمكم علشان ناس ما تدري عنكم قاعدين بمكانهم وأنتو اتذبحون عمركم استغفرالله
     
  5. العابر

    العابر بـترولـي خـاص


    ولا أمحق من الدكتور على هالمقال إلا إلي نقل هالموضوع
    عالأقل ولا تدري بلاش من التعليق
     
  6. dehen_3ood

    dehen_3ood بـترولـي خـاص أعضاء الشرف

    تم تغيير عنوان الموضوع ​
     
  7. عباس بن فرناس

    عباس بن فرناس بـترولـي نشيط جدا

    350
    0
    0
    سلملى على شاربك يابترولى يا مزيون كتبت الى فى خاطرى كله وعساك عالقوه ....... ماعندى الا أقول للناقل لا اتصيد بالماء العكر
     
  8. عندي راي

    عندي راي بـترولـي نشيط

    149
    0
    0
    بترولي
    Q8
    أبومهدي كتب:نبيل الفضل

    السيد مبارك البذالي ارهابي سابق ـ كما يدعي ـ وربما لايزال، ولكنه قطعاً مروّج للارهاب ومسوّق لمشاريع جماعاته حسب اعترافاته أو بالاحرى تصريحاته.
    وآخر لقاء صحافي له كان مع الزميلة القبس يوم امس، حيث كان الرجل يصرح بمنتهى الشفافية والصراحة والجرأة عن دوره وحثه للشباب للجهاد الارهابي، بل يؤكد انه ساهم بارسال البعض الى العراق، حيث يقول ».. اما عن طريق الحدود الكويتية فلم نستطع اخراج احد، لاننا لا نغامر في ظل وجود الشيعة والقوات البريطانية في الجنوب«!!.
    طبعا نحن لا نشره على مبارك البذالي فهو يمارس حرية الرأي التي يدعو لها ويدافع عنها امثال عبداللطيف الدعيج، وهو يمارس هذا الحق في ظل انعدام قانون يجرم ما يفعل، تماما كما حدث مع السيد عدنان عبدالصمد في تأبينه المشؤوم.
    نعم لا شرهة على البذالي ولا عتب على عبدالصمد وصدق عبداللطيف الدعيج، لأن المصيبة هي في مجلس الامة وفي نواب مجلس الامة الذين اصموا آذاننا عن الدفاع عن مكتسبات الشعب، ولم يحركوا ساكنا لتشريع قانون يجرم الارهاب ويعاقب التحريض عليه ويقتص من مموليه.
    اين كان دعاة الدفاع عن الشعب وكيف تبخرت اصواتهم عن حماية ابناء الشعب من تجنيد البذالي واشباهه لابنائنا وارسالهم احزمة متفجرة ليعودوا لنا اشلاء في اكفان تحتاج لاختبارات الدي إن أي لتثبت لنا هوياتهم؟!
    مصر والامارات العربية وغيرهما من دول سنت قوانين مكافحة الإرهاب، والكويت بسلامة نوابها تتفرج ولا يجرؤ نائب أن يفتح الموضوع كي لا يثير غضب حفنة من ناخبين ارهابيين أو نواب متعاطفين مع الإرهاب.
    عندما طالب أهالي المحتجزين في غوانتانامو بعودة أبنائهم الارهابيين المحتجزين هناك، كتبنا باننا لا نتمنى عودة أحد منهم لانهم في نظرنا قنابل موقوتة، أفضل لنا أن تُحتجز في غوانتانامو بدل أن تنفجر في الكويت. ولقد ثار من ثار وانتقدنا من انتقد. ولكن ها هي الأيام تثبت صدق ما توقعنا.
    من قتل عبدالله العجمي في الموصل لم يكن فقط اشباه البذالي من مجندي الشباب الانتحاري، بل من قتله كذلك هو من ادوش الدنيا وازعج الاسماع بمطالباته بعودة عبدالله العجمي والحاحه على الحكومة لاسترجاعه مع زملائه الارهابيين، مع أن الأفضل كان أن يترك هناك حتى يعرف أن الله حق، وان الجريمة لها عقاب فيعود انسانا سويا، بدل الاستعجال بعودته ليذهب ويفجر نفسه في الموصل.
    دماء الضحايا العراقيين في عنق من سعى لاطلاق سراح عبدالله العجمي، ومن جنده وزوده بالمتفجرات.
    ويقال إن حامد. ع قد تم القاء القبض عليه كونه من جند وارسل العجمي!. ومؤكد انهم سيطلقون سراحه، فلا جريمة بلا قانون والقانون الكويتي ليس فيه تجريم لتجنيد الارهابيين، وكل ارهابيي الكويت حوكموا حسب القانون الجنائي وخرجوا كالشعرة من العجين لان ذلك القانون لا يغطي الإرهاب.
    الآن وبعد تجربة العجمي، نتمنى ان تتوقف الحكومة عن سعيها لارجاع تلك القنابل الموقوتة الى الكويت، فان فجّر العجمي نفسه في الموصل فربما سيفجّر زميله القادم نفسه في الصفاة.
    لقد كنا نخشى على أبنائنا رفقة السوء والتدخين أو تعاطي المخدرات، واليوم امسينا نخاف عليهم رفقة أشباه البذالي ممن يرسلونهم للجهاد الكاذب ـولا يذهبون همـ ليعود لنا أبناؤنا في أكفان.
    فيا حكومة الخير أما من قانون ضرورة يكافح الارهاب ويحمي أبناءنا من شرور حامد.ع والبذالي وأشباههم؟!
    ولقد ابدع الزميل احمد الصراف في مقاله ليوم امس الذي رثى فيه العجمي تحت عنوان »في رثاء الجهراوي عبدالله العجمي«. ولكن يا ابا طارق، من يقرأ ومن يفهم ومن يستوعب العبر؟!!
    ¼ الزميلة ايمان شمس الدين كتبت يوم امس في »القبس« تحت فقرة شقشقه في مقالها، عن عدم اتفاقها مع عودة الكويتي اليهودي الى الكويت »لانه يقتل اطفالنا ونساءنا وشيوخنا في كل من فلسطين ولبنان«!!
    وهذا الوصف ليس حكرا على الزميلة ايمان بالطبع، ولكنه وصف يتشدق به كثيرون عن اخواننا وابنائنا الفلسطينيين.
    ونحن نقول ما داموا اخواننا وابناءنا ونساءنا وشيوخنا فلما لا يقوم هؤلاء المشتدقون باستقدام هؤلاء الفلسطينيين الى الكويت ومنحهم الجنسية الكويتية، فهم اخواننا وابناؤنا؟! وحتى تكتمل اجراءات منحهم الجنسية فعلى هؤلاء المتشدقين ان يعاملوا ابناءهم واخوانهم الفلسطينيين معاملة الانصار للمهاجرين، فيسكنوهم بيوتهم ويزوجوهم بناتهم ويشاركوهم لقمتهم.
    فان ادعوا صعوبة جلبهم بسبب اجراءات الحكومة الكويتية الكافرة، فليس هناك ما يمنع هؤلاء المتشدقين، ومنهم الزميلة ايمان، ان يعلنوا عن تبرعهم بنصف راتبهم الحكومي لمساعدة اخوانهم وابنائهم ونسائهم الفلسطينيين!.
    ام انها مجرد مقولات تكررت على الاسماع، واوصاف استمرأنا ترديدها دون تفكر حتى أصبحت أمراً معتاداً لا يلتزم بالحرفية ويفيد في شحن المشاعر؟!
    رجاءً.. كفوا عن قصة اخواننا وأبنائنا الفلسطينيين، فنحن بالكاد نستطيع ان نحافظ على الاخوّه بين مواطنينا الذين مزقت وحدتهم الانتخابات وليس رصاص الجيش الإسرائيلي.

    اعزاءنا

    ابو مهدي هو السيد محمود حيدر. تاجر عصامي، شيعي المذهب، كويتي الهوى، أريحي المواطنة.
    لم يرسل امواله لحفر آبار في أفغانستان ولا أصفهان ولا مجاهل افريقيا، وانما خصص جزءاً منها لبناء دار للأيتام في الكويت، تضم ايتام السنة قبل أيتام الشيعة، وتؤوي أيتام البدو قبل أيتام الحضر.
    فألف تحية لأبي مهدي، وياليت عندنا خمسين محمود حيدر بدل الخمسين نائباً، ممن لا يدفعون من جيوبهم لأجل عيون الكويت، وانما من اموال الدولة واحتياطيات الأجيال القادمة.
    وشكراً أبا مهدي، فبادرتك النبيلة قد جاءت في وقت يئس الناس فيه من وضعهم، لتعيدهم إلى درب الامل وتؤكد بأنها لو »خليت.. خربت«.
    ولكنها لم تخل بوجود امثالك.

    منقول



    www.alwatan.com.kw
     
  9. BURGAN

    BURGAN بـترولـي نشيط جدا

    181
    0
    0
    انت اخوي خلطت المغربي على الشامي
     
    آخر تعديل بواسطة المشرف: ‏11 مايو 2008
  10. VIP OIL

    VIP OIL موقوف

    802
    0
    0
    برقان إطلع منها هاذي حرية رأي إنت خالط راسك مع معتقداتك فياتقول اللي عندك أو لاتخربط يعني مسوي فاهم كلام بترولي واضح
     
    آخر تعديل بواسطة المشرف: ‏11 مايو 2008
  11. VIP OIL

    VIP OIL موقوف

    802
    0
    0
    برقان إطلع منها هاذي حرية رأي إنت خالط راسك مع معتقداتك فياتقول اللي عندك أو لاتخربط يعني مسوي فاهم كلام بترولي واضح مثل موتة الخميني
     
  12. BURGAN

    BURGAN بـترولـي نشيط جدا

    181
    0
    0
    وانت شحارك بالسالفة خله اهو يرد وتراني فاهم وما قلت المثل عبط وافهم ما بين السطور واذا مو عاجبك كلامي يا عمي في خيارات تخليك ما تشوف كلامي
     
  13. Online

    Online بـترولـي نشيط جدا

    374
    0
    16
    نقد بناء
    بس ياريت ماكتبت اللي بين القوسين
     
  14. الفصول الأربعة

    الفصول الأربعة بـترولـي نشيط جدا

    437
    0
    0
    أمور بالدين تتشعبت بالأحزاب.
    وتطرفوا بأرائهم طبقوا أهدفهم سواء من مذهب سني أو شيعي
    وهمن أخواني بالمنتدى يدافعون حسب معتقداتهم وحسب أصلهم سواء سني أو شيعي
    الكويت تناديكم وأنتوا مع حزب الفلاني أو لأنه ولد عمي.
    عندي كتابه من ثمان سنين كاتبتها.
    متردده أني أكتبها في موضوع بس جا الوقت أن فعلن أحطها بموضوع.
    أذكر أني قريتها برابطه الأدباء وصفق لي بحراره أكبر الكتاب والشعراء
    من بينهم حمد الحمد والشاعر الكبير على السبتي.
     
  15. Fire

    Fire بـترولـي جـديـد

    44
    0
    0
    انا كل موضوع ادشه اشوف كلام مو عاجبني

    ياتكتبون مثل الناس ولا فضها سيره
     
جاري تحميل الصفحة...

مشاركة هذه الصفحة