أهلا وسهلا بك إلى منتدى العاملين بالقطاع النفطي الكويتي.
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.


العودة   منتدى العاملين بالقطاع النفطي الكويتي > الأقــســـام الــعــامـة > المـنـتـدى الـعـام

المـنـتـدى الـعـام للمواضيع والمقالات العامة والمتنوعة

مجموعة من الصور الناطقة عن الكويت

المـنـتـدى الـعـام

إضافة رد
كاتب الموضوع Workers مشاركات 51 المشاهدات 26757  مشاهدة صفحة طباعة الموضوع | أرسل هذا الموضوع إلى صديق | الاشتراك
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 06-12-2008, 03:08 AM   #1
إدارة الـمـنـتـدى
 
الصورة الرمزية Workers

Workers غير متواجد حالياً
Post مجموعة من الصور الناطقة عن الكويت

وهذه مجموعة من الصور الناطقة عن الكويت : تاريخا وأصالة وحضارة ، وإذا كان الحكام هم قادة المسيرة فإن الخرائط

والوثائق تؤصل حقائق التاريخ وجودا وحدودا ، والمعالم تبرز الجانب الحضاري لها قديما وحديثا.


حكام الكويت

الكويت في الخرائط التاريخية

وثائق تاريخية

كويت الماضي

كويت الحاضر
التوقيع :
  رد مع اقتباس
قديم 06-12-2008, 03:12 AM   #2
بـترولـي خـاص
 
الصورة الرمزية q8security

الدولة :  State of Kuwait
q8security غير متواجد حالياً
افتراضي

المضمون غيرواضح ولايعبر عما في العنوان

ممكن توضح

هل تقصد كتب تنصح بقرأتها

وضح لكي نستفيد
التوقيع :
سبحانك اللهم وبحمدك اشهد ان لا اله الا انت استغفرك واتوب اليك
  رد مع اقتباس
قديم 06-12-2008, 03:17 AM   #3
بـترولـي نـشـيط
 
الصورة الرمزية عندي راي

هواياتي :  السباحة والرماية وركوب الخيل
عندي راي غير متواجد حالياً
افتراضي

وين الصور يالغالي ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
التوقيع :
THIS IS HARD WORK
  رد مع اقتباس
قديم 06-12-2008, 03:31 AM   #4
إدارة الـمـنـتـدى
 
الصورة الرمزية Workers

Workers غير متواجد حالياً
Post حكام الكويت











الشيخ مبارك بن صباح (مبارك الكبير)

جابر بن مبارك بن صباح

سالم بن مبارك بن صباح

أحمد الجابر المبارك الصباح

عبدالله السالم الصباح

صباح السالم الصباح

جابر الأحمد الجابر الصباح

سعد العبدالله السالم الصباح

ولد صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح عام 1928م، وهو الابن الرابع لسمو الشيخ أحمد الجابر الصباح الذي تولى حكم البلاد خلال الفترة من 1921م- 1950م، وشهدت الكويت خلال فترة حكمه المعالم الأولى لنهضتها الحديثة.

- بدأ سموه في العمل العام في التاسع عشر من يوليو 1954م، ولم يكن قد جاوز الخامسة والعشرين من عمره.

- عين عضوا في اللجنة التنفيذية العليا التي عهد إليها بمهمة تنظيم مصالح الحكومة ودوائرها الرسمية.

- أسندت إليه دائرة الشؤون الاجتماعية والعمل، ثم دائرة المطبوعات والنشر عام 1957م.

- في 19 من يونيو 1961م، كان بحكم منصبه عضوا في المجلس الأعلى الذي كان بمنزلة مجلس الوزراء، وعضوا في المجلس التأسيسي الذي عهد إليه بمهمة وضع دستور الكويت.

- تولى سموه وزارة الإرشاد والأنباء، ثم عين رئيسا لوفد الكويت إلى الأمم المتحدة وإلى الجامعة العربية.

- في التشكيل الوزاري الثاني في فبراير عام 1963م، تولى وزارة الخارجية ورئيس الجمعية الدائمة لمساعدات الخليج العربي، وبحكم صفته الوزارية كان عضوا بمجلس الأمة عام 1963م.

- كانت حياة سموه خلال أربعة عقود تعد المثل والقدوة في التناغم والانسجام مع القيادة السياسية الرائدة للكويت، إنجازاً وعطاء، كما تمكن من إبراز صورة الكويت المشرفة أمام العالم الخارجي بما حباه الله من ذكاء سياسي ونظرة عميقة في تقدير مصلحة الكويت على المستويات المحلية والإقليمية والدولية.

- تمرس سموه بشؤون الكويت الخارجية والداخلية قد أكسبه الكثير من الخبرات وجعله موضع تقدير أهل الكويت أميراً وحكومة وشعباً فتولى رئاسة مجلس الوزراء بعد تفرغ سمو الشيخ سعد العبدالله الصباح لولاية العهد في 13/7/2003م.

- بعد وفاة المغفور له سمو الشيخ جابر الأحمد الصباح وإعلان سمو الشيخ سعد العبدالله الصباح أمير للكويت في الخامس عشر من يناير 2006م، قررت كل من السلطتين التنفيذية والتشريعية المتمثلتين في مجلس الوزراء ومجلس الأمة، أنه تقديراً منهما للظروف الصحية لصاحب السمو الشيخ سعد العبدالله الصباح، ورعاية للمصلحة العليا لدولة الكويت، أن يكون الشيخ صباح الأحمد الصباح أميراً للبلاد وفقاً للمادة (3) من القانون الصادر عام 1964م، بشأن توارث الإمارة.

وانطلاقاً من مبايعة أسرة آل الصباح وقرار مجلس الوزراء، عرض الأمر على مجلس الأمة الذي وافق بالإجماع على مبايعة سمو الشيخ صباح الأحمد الصباح أميراً للبلاد بصفة نهائية ودستورية خلال جلستين عقدهما مجلس الأمة يوم الأحد الموافق 29 من يناير 2006م.

ومن ثم بدأت المرحلة التاريخية الجديدة لسمو أمير البلاد المفدى الشيخ صباح الأحمد الصباح الذي تلاقت على محبته الكويت جميعها حكومة وشعباً جزاء وفاء لما قدم من العطاء الوطني خلال ممارسة مسؤولياته السابقة على مدى ما يزيد على أربعة عقود من تاريخ الكويت الحديث.

وقد كان في انتقال اتصال السلطة على هذا النحو الدستوري ما أثار إعجاب العالم وتقديره لدولة الكويت أميراُ وحكومة وشعباً.
التوقيع :
  رد مع اقتباس
قديم 06-12-2008, 03:32 AM   #5
إدارة الـمـنـتـدى
 
الصورة الرمزية Workers

Workers غير متواجد حالياً
افتراضي السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الصبر جميل

خطوة خطوة
التوقيع :
  رد مع اقتباس
قديم 06-12-2008, 03:47 AM   #6
إدارة الـمـنـتـدى
 
الصورة الرمزية Workers

Workers غير متواجد حالياً
افتراضي الكويت في الخرائط التاريخية


الكسندر (جونستون) العالم الإنجليزي
خريطة توضح الجزيرة العربية وأجزاء من آسيا، وقد نشرها ألكسندر جونستون (A. K. Jonston) ( 1871–1803 ) ضمن أطلسه الكبير الذي صدر في أدنبره بالمملكة المتحدة عام1874 م وذلك بعد وفاته بثلاثة أعوام. ويعتبر جونستون من أبرز الكارتوغرافيين في النصف الأول من القرن التاسع عشر



وهي خريطة نادرة تظهر الكويت بحدود واضحة تمتد شمالاً لتشتمل على الفاو والأجزاء الجنوبية من شط العرب وكل الساحل الجنوبي للعراق بامتداد يزيد على عشرين ميلاً في بعض المناطق وقد رُسمت الجزر المواجهة للساحل الكويتي بنفس لون الكويت. وهي من أوائل الخرائط التي ظهرت في القرن التاسع عشر والتي تحمل اسم مدينة الكويت بدلاً من «القرين». كما أن الدولة تحمل اسم «جمهورية الكويت». وقد مُيزت بلون خاص يختلف عن ألوان الكيانات السياسية المجاورة وخصوصاً (تركيا(.




وليم بالجريف الرحالة الإنجليزي


خريطة الجزيرة العربية رسمها الرحالة الإنجليزي وليم بالجريف (W.G. Palgrave)، ونشرت ضمن كتابه " وسط وشرق الجزيرة العربية (Central and Eastern Arabia)"، الذي يحكى رحلته إلى تلك المناطق بين عامي 1862-1863م. وقد نشر الكتاب في لندن عام 1868م.


يُلاحظ على خريطة بالجريف أن الكويت قد مُيزت بلون مستقل تماماً عن الوحدات السياسية الأخرى في المنطقة، والمتمثلة بالدولة العثمانية التي تمتد شمالاً ونجد جنوباً. وتبدو حدود الكويت الشمالية مشتملة على وربة وبوبيان والجانب الغربي الجنوبي من شط العرب، ويضم ذلك أم قصر ومعظم الفاو، ولا توجد في هذه الخريطة أي إطلالة للعراق على البحر.




خريطة الجزيرة العربية رسمها كارل ريتر (C. Ritter)، وهو عالم ألماني يعتبر أحد مؤسسي علم الجغرافية الحديث. والخريطة مأخوذة من كتابه علم الأرض (End Kunde) الذي نشر في بضعة عشر مجلداً اعتباراً من عام1818 م وقد أعاد نشرها كيبرت (R. Kiepert) عام1867 م.



نُشرت هذه الخريطة ضمن كتاب علم الأرض لريتر، وتعتبر الخريطة بذلك من أوائل الخرائط في القرن التاسع عشر التي حددت الكويت تحديداً واضحاً يؤكد شخصيتها وكيانها السياسي، بل إنها تشكل وجوداً متميزاً في الجزء الشمالي الشرقي من شبه الجزيرة العربية



خريطة وضعها الأخوان أوتنز (R. and J. Ottens) للدولة العثمانية وفارس، ولم يثبت عليها تاريخ إلا أنها عُرضت للبيع عام 1737 (53 Slot).


من الخرائط الرائعة التي أبدعها الأخوان أوتنز، وتبدو الحدود بين منطقة الكويت والدولة العثمانية واضحة تماماً. أما كاظمة فتظهر على الساحل، وفي مقابلها جزيرة كُتب عليها ميناء كاظمة .




خريطة الخليج العربي، التي وضعها كارستن نيبور في الكتاب الذي وصف فيه رحلته إلى الجزيرة العربية والذي نشرت الطبعة الأولى منه في الدانمرك عام 1772م، علماً بأنه قد قام برحلته عام 1761م.

تعتبر خريطة نيبور أول خريطة ورد فيها اسم الكويت مقروناً بالقرين. وذكر من المواقع الكويتية خور عبدالله وجزيرتي بوبيان وفيلكا. والخريطة الملاحية، ولهذا لم تتعرض للمواقع الداخلية.




خريطة تبين الجزيرة العربية ، وقد رسمت عام 1840م، وصدرت تحت إشراف جمعية نشر المعلومات النافعة في لندن.

( The Society for Diffusion of Useful Knowledge).

وقد حددت منطقة الكويت تحديداً واضحاً، وإن كان ذلك لا يعكس على وجه الدقة حدود النفوذ الكويتي في ذلك الوقت.

ويلاحظ أن الحد الشمالي يشتمل على منطقة الفاو وأجزاء أخرى إلى الشمال من الحدود الكويتية الحالية، فقد كانت حدود الكويت تتضمن الساحل الممتد من الفاو إلى أم قصر. وظهرت الكويت باسم "القرين" وهي في موقع المدينة القديمة.




خريطة آسيا التركية، وهي خريطة فرنسية تنتمي إلى جيل من الخرائط المتشابهة التي ظهرت في منتصف القرن الثامن عشر وقد رسمها (Herauli) وطُبعت في باريس. وفي هذه الخريطة نجد أن الحدود قد رُسمت بشكل يقترب كثيراً من الحدود الحالية. والميناء الرئيسي عند رأس الخليج هو كاظمة، ويبدو من الخريطة أن كاظمة كانت حلقة وصل برية بين شرق الجزيرة العربية ورأس الخليج.
التوقيع :
  رد مع اقتباس
قديم 06-12-2008, 04:41 AM   #7
إدارة الـمـنـتـدى
 
الصورة الرمزية Workers

Workers غير متواجد حالياً
افتراضي وثائق تاريخية


إعلان المجلس الوطني العراقي تأييده للإعتراف جمهورية العراق بسيادة دولة الكويت وسلامتها الإقليمية واستقلالها السياسي عام 1994م.





يأتي ذلك القرار كإثبات لنوايا العراق السلمية وعزمها على استتاب السلم والأمن والاستقرار في المنطقة.



رسالة من نوري السعيد رئيس وزراء العراق الي السير فرانسيس هـ . همفريز المندوب السامي في العراق بتاريخ 21 يوليو 1932 خاصة بتثبيت الحدود القائمة يبن الكويت والعراق



اتفاقية تشهدعلى اعتراف الجمهوريةالعراقية بإستقلال دولة الكويت وسيادتها التامة.




وثيقة حررها ابن علوان يثبت بها وجود الكويت عام 1709م
التوقيع :
  رد مع اقتباس
قديم 06-12-2008, 05:27 AM   #8
إدارة الـمـنـتـدى
 
الصورة الرمزية Workers

Workers غير متواجد حالياً
افتراضي كويت الماضي



مدينة الكويت

هكذا تبدو مدينة الكويت القديمة من الجو ، بيوت وفرجان متراصة ، وأزقة ضيقة وشوارع غير مستقيمة ، ومآذن الفريج تطل على ما حولها من منازل . وعلى طول الساحل تنتشر "ألنقع" وحولها المنازل و "العمارات" تطل عليها . ولقد أخذت هذه الصورة في وقت بدأ فيه نشاط الكويت البحري يضمحل ، فالنقعة تبدو خاية من السفن عدا القلييل جداً منها ، كما خلت من سفن الغوص لأنها من نقع الحي القبلي في المدينة حيث مارس رجاله حرفة السفر البحري أكثر من الغوص على اللؤلؤ .



السور الثالث

الكويت قطعة من صحراء شبه الجزيرة العربية وامتداد لها من جهة الشرق . والمقبل عليها من الصحراء لا يكاد يشعر بوصوله إليها إلا حين يبدو له سورها الذي احتضنها من البحر إلى البحر . وفي هذه الصورة يظهر جزء من هذا السور (الثالث) الذي شيده أهل الكويت عام 1920 لحماية مدينتهم من رجال "الإخوان" بني هذا السور تطوعا من الطين في شهر رمضان عام 1338هـ ، واستغرق العمل في بنائه شهرين ، ثم تناوب أهل الكويت على حراسته حتى سلمت مدينتهم من الخطر القادم لها من الصحراء .



منارة رأس الأرض

ما إن تقترب السفينة من مدينة الكويت حتى تلوح لها منارة رأس الأرض أو "حطبة الراس" كما كان يطلق عليها ، وهي الفنار الذي شيدته البحرية الإنجليزية في الكويت لهداية السفن . ففي عام 1939 حين التقطت هذه الصورة كان هذا الفنار قد رمم بعد انهياره ، وكان صيادو الأسماك الكويتيون يرسون بقواربهم "الورجيات" حول هذا الفنار لكي تجف تحت أشعة الشمس . كما كان هناك حارس يحرسه من أهل الكويت .



مديرية الأمن العام

مدخل مديرية الأمن العام الواقعة في ساحة الصفاة كما ظهر عام 1939. ولقد اشتهر هذا المبنى بليوانه ذي الأقواس البسيطة المطلة على ساحة واسعة كانت مسرحاً للاحتفالات والعرضات التي يقوم بها أهل الكويت ، كما كانت هذه الساحة مكاناً "لتأديب" اللصوص ومخالفي القانون . ولقد استمر هذا المبنى في ساحة الصفاة حتى رأس المديرية الشيخ عبدالله المبارك فتم نقلها إلى قصر نايف .



الفريج الكويتي

صورة صادقة للفريج الكويتي القديمة بأزقته وشوارعه المتعرجة ومسجده المتواضع بمئذنته التي تطل على السكة بخشوع . وفي اليمين يظهر قوس يحمل "السمقف" ، أو الغرفة أو الممر المعلق بوق أحد السكيك ، والذي يبنى لكي يربط بين منزلين متقابلين ويسمح للمارة بالمرور من تحته بحرية





ساحة الصفاة

قد لا يبدو عدد الجمال المناخة في هذه الساحة – ساحة الصفاة – عدداً كبيراً حين التقاط هذه الصورة عام 1939 ، ولكن طبيب الإرسالية الأمريكية في الكويت الدكتور ميلري يذكر في مذكراته أن عددها قد قارب الألف جمل في بعض أوقات . إن مثل هذا العدد من الجمال القادمة من البادية للمدينة يدل بوضوح على حركة تجارية كبيرة .



البيت الكويتي

أربعة أنماط مختلفة لواجهة المنزل في مدينة الكويت القديمة كما تظهر في هذه الصورة التي أخذت عام 1939. فعن يمين الصورة واجهة منزل أحد التجار الكويتيين (بيت البدر) ومدخله ذو الأقواس المدببة نتيجة للتأثيرات الفارسية المتأخرة على نمط العمارة في الكويت . وملاصق لهذا المنزل الديوان الذي يستخدمه صاحب المنزل ورفاقه ، وقد بنى على النمط المعماري الكويتي التقليدي البسيط . وإلى جانبه نمط آخر من أنماط العمارة الكويتية متمثلاً في بيت المرزوق (بيت السدو حالياً) ، وهو أول منزل يصنع من الأسمنت والكونكريت المسلح في الكويت . فقد أشرف عليه أحد المعماريين الهنود الذي أحضر خصيصاً من قبل صاحب المنزل لهذه الغاية . أما النوع الأخير في هذه الصورة فهو لمنزل التاجر الكويتي المشهور أحمد بن رزق (بيت الفوزان لاحقاً) والمكون من ثلاثة طوابق بواجهته الفريدة والمحلاة بالنوافذ الخشبية المزخرفة والجميلة . ويذكر أن أرضية الحمامات في هذا المنزل قد رصفت بالرصاص لمنع تسرب الرطوبة إلى الغرف من حولها .



القصر الأحمر

لا يمكن لأهل الكويت لأن ينسوا القصر الأحمر في قرية الجهراء حين التحدث عن ماضي الكويت وعن حروبها وعن الرجال الذين دافعوا عن سلامتها واستقلالها . وهذه صورة القصر الأحمر في حوالي العام 1927 ، أي بعد حرب الجهرة بحوالي سبعة أعوام . يبدو القصر الأحمر في هذه الصورة واقعاً على تلة وكأنه حصن من الحصون الدفاعية . كما تظهر ثلاثة من أبراجه الأربعة ومدخله الرئيسي . ولقد بني هذا القصر الشيخ مبارك الصباح عام 1315هـ الموافق عام 1897 ميلادي .




قصر دسمان

صورة جوية لقصر دسمان مقر سكن الشيخ أحمد الجابر حاكم الكويت منذ عام 1921 حتى عام 1950 . ويقع هذا القصر الطرف الشرقي لمدينة الكويت القديمة وبه مسجد صغير ذو طابع معماري جذاب وحديقة بالقرب منه . كما يوجد في هذا القصر جناح يحتوي على غرف فرشت على النمط الأوربي ، وكانت مكاناً لمبيت الزوار الذين كانوا يفدون على الشيخ أحمد . ويلاحظ الجزء الشرقي من سور المدينة وأبراجه في أعلى الصورة .




مسجد السوق

صورة لمسجد السوق عام 1939 (قبل هدمه وإعادة بنائه) وقد ظهرت مئذنته بنمطها المعماري الحديث نسبة إلى ما سبقها من مآذن في ذلك الوقت . وبجانب هذا المسجد (عن يمين الصورة) تظهر "قهوة أبو ناشي" وهي أشهر مقهى في الكويت آنذاك ، فقد كان حكام الكويت يجلسون فيها يومياً للنظر في أمور الرعية . ولعل منظر العقود البسيطة والجميلة في هذا المقهى يضيف جمالاً وجاذبية لهذا الأثر التاريخي الذي هدم للأسف ولم يحفظ للأجيال القادمة ، فكان خسارة كبيرة للكويت وأهلها .



سوق الأمير

يعتبر سوق الأمير أو شارع الأمير من أشهر أسواق الكويت ، وفيه مكاتب ودكاكين الككثير من كبار تجار الكويت . ويمتد هذا الشارع من عند "البهيتة" قرب قصر السيف وحتى "الصنقر" وسوق الماء القديم . وهو كذلك أول شارع في البيت ، وهذه أفضل صورة متوافرة له أخذها القبطان فاليرز عام 1939 .





مبنى المفتشين

مبنى المفتشين التابع لجمرك البحر الواقع على الساحل وسط المدينة ، ويظهر في هذه الصورة بعض صناديق خشبية وغيرها من البضائع في ساحة هذه المبنى المتواضع .




مبنى جمرك البر

مبنى جمرك البر (وسط الصورة) الواقع في ساحة الصفاة ومن حوله تجمعات لأعراب البادية . وفي هذا المبنى يدفع الأعراب ما عليهم من رسوم مستحقة على البضائع الداخلة والخارجة من المدينة . ولقد كان موقع هذا الجمرك في هذه الساحة يجعل من اليسير على أهل البادية دفع ما عليهم من رسوم والخروج من المدينة إلى الصحراء الواسعة .




كشك الشيخ مبارك الصباح


الكشك في لهجة أهل الكويت مبنى مربع الشكل ذو دورين ، السفلي ويحوي دكاكين ، والعلوي ويتكون من مجلس يمكن الوصول إليه من خلال سلم خارجي . ولعل أول من بنى الكشك في الكويت الشيخ مبارك الصباح ، واستخدمه في جلساته العامة للاستماع إلى وجهات نظر المواطنين . وكان هناك اثنان منهما ، أحدهما (الكشك الشمالي) يجلس فيه عصراً ، والآخر (الكشك الجنوبي) يجلس فيه صباحاً تبعاً لجهة شروق الشمس وغربوها . وهذه صورة الكشك الجنوبي الذي استخدم مقراً لبلدية الكويت فترة من الزمن قبل هدمه . ولقد التقط هذه الصورة القبطان ألن فاليرز عام 1939 . ومن حسن الحظ أن الكشك الشمالي مازال موجوداً ، وقد تعهدت بلدية الكويت بترميمه والحفاظ عليه .




نقعة هلال

لم يكن للتجار حي خاص بهم في الكويت القديمة ، بل كانت بيوت معظمهم على الساحل . وفي هذه الصورة يظهر منزل تاجر اللؤلؤ هلال المطيري مطلاً على حوض لسفن الغوص على اللؤلؤ ، أو ما كان يسمى بـ "نقعة هلال" . تدل الشبابيك الثلاثة الأمامية والمطلة على الطريق على وجود ديوان كان يستقبل فيه صاحبه أصدقاءه من رجالات الكويت وتجارها . ولقد هدم هذا المنزل والديوان التابع له بعد ظهور البترول .



البوم السفار

البوم السفار سفينة شراعية صممها صناع السفن الكويتيون لتحل محل البغلة السفينة الشراعية التقليدية في الخليج. ولقد أثبت البوم جدارة حتى قارب على يد صناع السفن في الكويت حد الكمال، ورفع علم الكويت في مختلف مواني الخليج والمحيط الهندي. وفي الصورة يبدو البوم الكويتي بيان بقيادة صاحبه النوخذة على النجدي وهو في رحلة إلى ساحل إفريقيا الشرقي في عام ومعه القبطان ألن فاليرز الذي التقط هذه الصورة التي تطهر محاسن البوم الكويت وجماله وروعته.




نقعة أمام البيوت الكويتية

أربعة أنماط مختلفة لواجهة المنزل في مدينة الكويت القديمة كما تظهر في هذه الصورة التي أخذت عام 1939. فعن يمين الصورة واجهة منزل أحد التجار الكويتيين (بيت البدر) ومدخله ذو الأقواس المدببة نتيجة للتأثيرات الفارسية المتأخرة على نمط العمارة في الكويت . وملاصق لهذا المنزل الديوان الذي يستخدمه صاحب المنزل ورفاقه ، وقد بنى على النمط المعماري الكويتي التقليدي البسيط . وإلى جانبه نمط آخر من أنماط العمارة الكويتية متمثلاً في بيت المرزوق (بيت السدو حالياً) ، وهو أول منزل يصنع من الأسمنت والكونكريت المسلح في الكويت . فقد أشرف عليه أحد المعماريين الهنود الذي أحضر خصيصاً من قبل صاحب المنزل لهذه الغاية . أما النوع الأخير في هذه الصورة فهو لمنزل التاجر الكويتي المشهور أحمد بن رزق (بيت الفوزان لاحقاً) والمكون من ثلاثة طوابق بواجهته الفريدة والمحلاة بالنوافذ الخشبية المزخرفة والجميلة . ويذكر أن أرضية الحمامات في هذا المنزل قد رصفت بالرصاص لمنع تسرب الرطوبة إلى الغرف من حولها .





المدرسة المباركية

تعتبر المدرسة المباركية رائدة التعليم في الكويت وأول مدرسة نظامية تأسست في البلاد. وفي الصورة تظهر ساحة المدرسة المباركية والفصول الدراسة المطلة على الليوان بأعمدته الخشبية. كما تظهر مجموعة من الطلبة بملابسهم التقليدية يتجولون في حوش المدرسة. ولقد تم هدم هذه المدرسة التاريخية التي تعلم فيها الآباء والأجداد للأسف الشديد، وأقيم مكانها مبنى من الأسمنت المسلح، ولم يعد يذكرنا بها سوى بعض الصور الفوتوغرافية، منها هذه الصورة التي التقطها القبطان ألن فاليرز عام .




المستشفى الأميري

واجهة المستشفى الأميري، أول مستشفى وطني حديث افتتح في المدينة القديمة عام . بني هذا المستشفى بواسطة أستاد وعمالة وطنية، وقام بخدمات جليلة لأهل الكويت، وتمت توسعته لاستيعاب المزيد من المرضى، حتى تم هدمه وإقامة المستشفى الأميري الحالي مكانه.





المسقف الكويتي

وهذا نموذج آخر للعقد الذي يحمل المسقف وقد جلس جانبيه مجموعة من أولاد الفريج. ولقد علق أحد الكتاب الغربيين على هذه الصورة عام قائلاً: إن الجلال والوقار الناتجين من الراحة النفسية على الرغم من الفقر، هو أول ما يميز الحياة في الكويت.






قصر الشيخ مبارك الصباح

قصر الحاكم المطل على البحر وسط مدينة الكويت القديمة، وهو القصر الذي شيده الشيخ مبارك الصباح عام ليكون تحفة معمارية لم تشهد الكويت لها مثيلاً. بني هذا القصر فوق اسطبل للخيول كان الشيخ مبارك يملكه، نظراً لحسن موقعه على الساحل. وحين تم بناء هذا القصر أقيم فيه حفل زواج الشيخ حمد بن الشيخ مبارك. ويذكر أنه كان حفلا لم تشهد الكويت له مثيلا. ولقد زار هذا القصر العديد من الضيوف والشخصيات العربية والأجنبية. ولما توفي الشيخ مبارك ورث القصر أنجاله وأحفاده من حكام الكويت. وفي الثمانينيات شب حريق في القصر (في المبنى الرئيسي) وأتى على سقفه الخشبي المزين بالرسوم والصور، كما ساعد الغزو العراقي للكويت عام على تدميره، وفي عام تمت صيانته، وهدمت الأجنحة المضافة إليه، وأعيد إلى هيئته الأصلية حين كان الشيخ مبارك حاكماً للكويت، حتى غدا اليوم أحد أبرز معالم الكويت المعمارية.





بوابة قصر السيف

أضيف لقصر السيف بيت للدرج وباب للدخول كتبت عليه عبارة "لو دامت لغيرك ما اتصلت إليك" وكان الشيخ سالم قد اختارها لتكون تذكرة للناس. وتلاحظ الزخرفة فوق هذا الباب إضافة إلى أناقة الباب وجماله.



المساجد القديمة

تمتاز مساجد الكويت القديمة بجمالها وبساطة تصميمها، كما تمتاز مآذنها بشكلها المربع وارتفاعها البسيط عن سطح المسجد. ولا تستخدم الزخارف أو النقوش في تصميم هذه المساجد. ولقد كان للمسجد خلو لا توصف بالكلمات. وهذه صورة مسجد الخليفة الواقع أمام قصر السيف ( وزارة الخارجية الحالية) قبل هدمه وإعادة بنائه، فقد كان كما يظهر في هذه الصورة في عام . ويلاحظ جداره المبني من صخور البحر وشبابيكه الأنيقة التي قام بصنعها أحد القلاليف الكويتيين والمئذنة الواقعة فوق مدخل المسجد.




أول عملة كويتية نحاسية

أمر الشيخ عبدالله بن صباح بن جابر الصباح الحاكم الخامس للكويت، بسك عملة وطنية كويتية تعبيراً للوطنية والسيادة، قيمتها (بيزة)، تم سكها بالوسائل اليدوية وبالأخص بالمطارق فكان شكلها غير منتظم مع ملاحظة الإختلاف في الشكل والسماكة والوزن، فانهمك الحدادون على قدم وسائق بالمطارق لسك هذه (البيزة)، وتم طرح بضع مئات منها في الأسواق، ولكن لم يستمر التداول بها سوى بضع شهور حيث أوقف التداول بها، وهي من النحاس الأحمر، وعلى الوجه الأول ختم الشيخ عبدالله بن صباح وعلى الوجه الآخر عبارة ضربت في الكويت وسنة 1304هـ، وتعتبر من العملات النادرة في تاريخ تداول العملة بالكويت.
التوقيع :
  رد مع اقتباس
قديم 06-12-2008, 06:41 AM   #9
إدارة الـمـنـتـدى
 
الصورة الرمزية Workers

Workers غير متواجد حالياً
افتراضي كويت الحاضر



منطقة الشعيبة الصناعية

بالرغم من ظهور عدة مناطق صناعية جديدة في الكويت ، فإن منطقة الشعيبة ظلت المنطقة الصناعية الأول بما تحويه من صناعات متعددة . وتتكون منطقة الشعيبة من منطقتين : الشرقية ومساحتها 10 ملايين متر مربع ، والغربية وتشمل منطقة غرب ميناء عبدالله ، ومساحتها 13 مليون متر مربع . وفوق هاتين المنطقتين يرتفع 33 مصنعاً تملكها 29 شركة ، وتحدد أولويات الصناعات التي تقوم بالمنطقة على أساس الصناعات التصديرية ، مثل تكرير البترول وتصنيعه وصناعات الكيماويات البترولية بالإضافة إلى الصناعات الأخرى كصناعة الورق والمواد العازلة والزجاج والأسماك وغيرها . وتؤجر الإدارة العامة لمنطقة الشعيبة القسائم الصناعية بأسعار رمزية ، وقد تعرضت المنطقة الصناعية لعمليات تخريب وسرقة واسعة في أثناء الاحتلال العراقي للكويت وبتعليمات من القيادة العراقية ، وبعد التحرير بدأت تدريجياً مجموعة من المصانع في العودة إلى الانتاج بعد إعادة تشغيلها .




البحيرات النفطية

كانت هذه البحيرات ولا تزال واحدة من أبشع النتائج والآثار المترتبة على قيام القوات العراقية عام 1991م بتفجير وتدمير أكثر من 700 بئر نفطية في الكويت خلال العدوان الآثم عليها . تشكلت هذه البحيرات نتيجة لتدفع النفط من الآبار التي لم تشتعل بعد تدميرها والتي انطلق منها النفط بقوة دفع هائلة على شكل نافورة حيث وصل تدفع بعضها إلى ما يعادل 30 ألف برميل في اليوم الواحد ، وكذلك كان الأمر بالنسبة إلى الآبار التي تم إخمادها . شكلت هذه البحيرات خطورة عظمى على البيئة من خلال انبعاث أدخنة وأبخرة تفوق تلك المنبعثة من الآبار نفسها لانتشارها على مساحة واسعة من الأرض ، حيث وصلت كثافة الدخان المتصاعد خمسة أضعاف المنبعث من رؤوس الآبار النفطية المشتعلة . كما شكلت هذه البحيرات مصيدة هائلة للطيور والثدييات والزواحف التي تشكل عنصراً أساسياً من عناصر البيئة الطبيعية في الكويت. يشير تقرير منظمة السلام الأخضر ، إلى أن الطيور المهاجرة إلى الكويت كانت ما إن تلامس صفحة هذه البحيرات النفطية التي تخالها ماء حتى تلتصق بهذا السائل اللزج ، وتقضي نحبها . كما أن اختلاط حمض الكبريتيك بالماء المستخدم في عمليات الاطفاء يؤثر في كفاءة التربة وانتاجها ، ويغطي النفط الكثيف أعداداً كبيرة من الألغام والقنابل العنقودية التي لم تنفجر بعد . ولا تزال آثار هذه الجريمة باقية رغم مرور سنوات على ارتكابها ، وسوف تمتد لسنوات أخرى .




بوم فتح الخير

كان الكويتيون يطلقون على سفنهم أسماء تعكس اعتمادهم على المولى تبارك وتعالى وتوكلهم عليه ، وكان من بين تلك الأسماء "فتح الكريم" و "فتح الباري" و "تيسير" ، وغير ذلك من الأسماء المحمودة . "وفتح الخير" هي واحدة من تلك السفن العديدة التي بناها أبناء الكويت وجابوا بها البحار إلى الهند وسواحل إفريقية لنقل مواد التجارة وكسب الرزق . وقد صنع يوم "فتح الخير" في الكويت عام 1938م على يد الأستاذ علي عبدالله عبدالرسول ، لصالح التاجر ثنيان الغانم وأخيه محمد ، وقد تم إنجاز اليوم خلال شهرين من العمل المتواصل ، وهي فترة قياسية لبناء سفينة حمولتها نحو 226 طناً ، وطول قاعدتها 65 قدماً ، وأقصى طول للسفينة هو 95 قدماً ، ويبلغ وزنها نحو 100 طن بخلاف الصواري والفر من ، وبعد خدمة استمرت 14 سنة تم بيع السفينة عام 1952م إلى أحد نواخذة ميناء كنج الإيراني الذي استخدمها عدة سنوات ثم باعها إلى آخر من إيران أيضاً . وفي عام 1994م عثر على هذه السفينة الدكتور يعقوب الحجي الذي علم أنها معروضة للبيع ، وبعد تقويم الأمر مع مركز البحوث والدراسات الكويتية رفع المركز اقتراحاً إلى مؤسسة الكويت للتقدم العلمي لشراء تلك السفينة ، وبأمر من صاحب السمو الشيخ جابر الأحمد الصباح أمير الكويت ، رئيس مجلس إدارة المؤسسة تمت الموافقة ، فتم شراؤها ونقلت إلى الكويت ، حيث تمت صيانتها في ميناء الدوحة على يد بانيها الاستاذ علي عبدالرسول قبل وفاته ، ثم نقلت إلى المركز العلمي في منطقة السالمية ، وهي تعد أقدم سفينة باقية في الكويت خلال فترة النشاط الملاحي للكويت والصورة للسفينة في أثناء صيانتها.




المدينة الترفيهية

تقع المدينة الترفيهية في منطقة الدوحة ، على مسافة 20 كيلو متراً شمالي العاصمة ومساحتها مليون متر مربع وتم افتتاحها رسمياً في 14 مارس 1984 . إنها نموذج مصغر لـ "ديزني لاند" الأمريكية ولكنها تتميز عنها بطابعها العربي والدولي فهي بالإضافة إلى دورها الترويحي ـ السياحي تؤدي رسالة تثقيفية عن طريق أقسامها المتعددة ذات السمات الحضارية العالمية . فمن برج إيفل "الفرنسي" وبرج بيزا "الإيطالي" وطواحين الهواء "الهولندية" ورحلة السندباد البحري عمر كهف مظلم يضاء باستمرار للكشف عن المواقع الخلابة التي اشتملتها الرحلة ، ورحلة مراكب الخليج العربي ، والنجوم المشعة ، والتعرف على معالم أخرى طبيعية وتاريخية في إفريقيا والشرق والغرب . كل هذه المشاهدات ، بما لها من مدلولات علمية وثقافية ، ترسخ في أذهان الصغار والكبار ممن لم يشاهدها على الطبيعة في مواقعها الأصلية من قبل . وقد ضن النظام العراقي البائد على أطفال الكويت بأن تكون لهم مثل هذه المنشأة في أثناء الاحتلال ، فصدرت التعليمات من القيادة العراقية ببيع مكوناتها إلى أحد المتعدين العراقيين الذي قام بنقلها إلى العراق ، وبعد التحرير تم إعادة تجهيزها بصورة كاملة ، لتعيد البسمة على وجوه الصغار وتحيي الأمل في غد مشرق بإذن الله




الجزيرة الخضراء

جزء مميز من مكونات مشروع سياحي يسمى: "الواجهة البحرية" ويمتد على ساحل الكويت من منطقة الشويخ حتى رأس الأرض بطول 21 كيلو متراً ، وتبلغ مساحة الجزيرة 200000 متر مربع ، ويربطها بالبر ممر يبلغ طوله 134 متراً ، بدأ العمل فيها عام 1982، وافتتحت رسمياً في 22 من فبراير 1988 . والجزيرة اصطناعية تم اكتسابها من البحر بعد ردمه ، وأطرافها زودت بصخور طبيعية ذات صلابة عالية جلبت من إمارة الفجيرة لحمايتها ، إضافة إلى مكعبات من الكونكريت ، أما رمال شواطئها فقد تم جلبها من مناطق بعيدة بعد تنقيتها من الشوائب . وتستقبل الجزيرة آلاف الرواد وبخاصة في عطلة نهاية الأسبوع والمواسم والأعياد الوطنية والدينية ، والعطلات الصيفية . ومن أهم مكوناتها : بحيرة السباحة التي تقع في الطرف الشرقي منها ، ومياهها متغيرة تبعاً لحركتي المد والجزر ، ويتراوح عمقها في الحالتين بين ثلاثة أمتار ومتر ونصف ، وبها مطعم عند كل من طرفيها ، ويتوسطها مركز خدمة نموذجي . أما مسرحها المشكوف فيتسع لسبعمائة شخص ، وتقام عليه العروض الموسيقية والمسرحية في مناسبات مختلفة ، ويرتفع برجها السياحي 35 متراً ، وينتهي بخزان كبير للمياه . أما قلعة الأطفال فتضم غرفاً وممرات مائية ، ومزودة بخنادق وشلالات مائية صغيرة لتحقق متعة كبيرة للأطفال ، وثمة ملف حلزوني على هيئة تل دائري صغير يشجع على ممارسة رياضة المشي . وقد زرع فيها حوالي خمسين ألف نبتة وشجيرة ملونة قادرة على النمو والتكيف ببيئة الكويت صيفاً وشتاء.




نادي الشعب البحري

يقع هذا النادي في منطقة الشعب على شاطئ الخليج ، وقد افتتح رسمياً في أبريل من عام 1978 ، ويضم العديد من المرافق الترفيهية ، حيث يتوافر به حمام للسباحة مغطى وآخر مكشوف ، وبه ملاعب رياضية لكرة السلة والتنس الأرضي ، والكرة الطائرة . يضم فضلاً عن ذلك صالات للياقة البدنية ، والبولنج والسونا والكاراتيه ، ومدرسة لتعليم السباحة ، ومرافق أخرى لممارسة النشاطات التربوية والثقافية كالألعاب التربوية ، وألعاب الذكاء والمكعبات والحاسبات الآلية ، وثمة قاعة فسيحة يمتاز جوها بالهدوء المناسب لهواة القراءة والمطالعة . يضم النادي قاعات أخرى عديدة للترفيه والتسلية ، وملحق به حديقة كبيرة ، ومسرح لإقامة الأنشطة الترويحية والثقافية ، ويشرف على كل ذلك اختصاصيون في الشئون الثقافية والتربوية والرياضية . تتوافر بالنادي كافتيريا تخدم كل مرافق النادي ، ومراكز النشاط المتعددة فيه ، كما يضم مراسي للزوارق البحرية تتسع لمائتي زورق بحري ، وهي مزودة بخدمات متميزة . أنشئت بالنادي خيمة كبيرة بمواصفات خاصة لمزاولة نشاطات عديدة ومتميزة في مناسبات وطنية واجتماعية مختلفة . وأصبحت له نظائر على امتداد الواجهة البحرية في الكويت .



الرعي في صحراء الكويت

تصنف الكويت جغفرافياً ضمن المناطق الصحراوية ، وذلك لقلة سقوط الأمطار عليها إذ يتراوح معدل سقوطها بين100-150 مليمتراً سنوياً ، ويبدأ موسم المطر عادة في شهر أكتوبر ويستمر حتى أواخر أبريل. ونتيجة لسقوط تلك الكميات من الأمطار التي تتفاوت من عام لآخر تنمو النباتات البرية والأزهار ، فيختفي اللون الصحراوي الأصفر لتحل محله مسطحات الخضرة اليانعة . في فصل الربيع تنتشر قطعان الأغنام والماعز والإبل طلبا للمرعى حيث تكثر الأعشاب والحشائش التي تشكل مصدراً مهماً لغذاء تلك الحيوانات . ولا يزال بعض أهل الكويت حريصين على تربية هذه القطعان ، فهي من ناحية تراث محفوظ تحرص عليه الأجيال ، ومن ناحية أخرى تشكل هذه القطعان مصدراً من مصادر الدخل لبعض فئات المجتمع . وقد تأثرت هذه المراعي بالعدوان العراقي على الكويت حيث تعرض سطح التربة للتدمير بفعل الآليات العسكرية وحفر الخنادق والمواقع العسكرية وتدفق النفط من الآبار المدمرة وتغطيته مساحات شاسعة من تلك المناطق الرعوية ، فضلاً عن الألغام التي نشروها في هذه المناطق مما جعل منها مناطق محظورة وخطرة . وقد استطاعت الكويت إعادة تأهيل مساحات واسعة من هذه المناطق مما سوف يساعد على استئناف عمليات الرعي الموسمية بصورة أفضل عاماً بعد عام



تلال عبر الصحراء

عبر الصحراء المنبسطة الممتدة حتى حدود الكويت البرية مع جيرانها تتناثر مجموعات من التلال والكثبان الرملية قليلة الارتفاع في صورة سلاسل متوازية من الصخور الجيرية تمتد من الشمال الشرقي إلى الجنوب الغربي ، ومن أبرز تلك السلاسل جبال الزور التي تطل على الساحل الشمالي لجون الكويت وجال اللياح وكراع المرور التي تنتشر غرباً في داخل الصحراء . وهذه التلال التي تعترض المناطق الصحراوية المنبسطة هي الشكل الطبوغرافي الوحيد الذي يغير من طبيعة تكوينات سطح الأرض في تلك المنطقة . وحينما تسقط الأمطار على هذه التلال تشق لنفسها أودية منحدرة على جوانب تلك التلال ، وبمرور السنين أصبحت هذه الأودية ممراً لمياه الأمطار المنسابة إلى السفوح المنبسطة أسفل تلك التلال فتنمو عليها الأعشاب وبعض النباتات الصحراوية في مواسم المطر مما يجعل منها مناطق صالحة لرعي الأغنام والإبل .





حطام آليات قوات الاحتلال


فاجأ النظام العراقي البائد العالم أجمع بعدوانه على دولة الكويت في الثاني من أغسطس 1990م ، ودفع بما يزيد على نصف مليون جندي مع عشرات الآلاف من الدبابات والآليات العسكرية المختلفة إلى أرض الكويت المسالمة . وتجاهل ذلك النظام دعوة المجتمع العربي والعالمي له بالانسحاب ، وأطلق جنوده طوال سبعة أشهر من احتلال الكويت ، يقتلون الأبرياء ، ويعتدون على الضعفاء ويسرقون كل ما يمكن سرقته من الكويت بأوامر رسمية صدر الكثير منها عن رئاسة النظام العراقي نفسه وأفراد قيادته العسكرية . وبعد أن تأكدت الأمم المتحدة وقوات التحالف الدولي من عدم استجابة العراق للمساعي الدولية ، وأن طريق السلام أصبح مسدوداً ، بدأت معركة تحرير الكويت ، واستمرت الضربات الجوية لقوات الحلفاء نحو شهر ، حتى انقطعت الاتصالات بين فرق الجيش العراقي ، ومع ذلك ظل النظام العراقي يعرض قواته للتدمير . ومع بداية المعركة البرية أخذت القوات العراقية في الانسحاب بلا تخطيط أو نظام أو قيادة ، الأمر الذي جعل منها صيداً سهلاً لقوات التحالف الدولي ، وكانت المفاجأة حينئذ أن الكثير من تلك الآليات كانت محملة بالمسروقات من الكويت بدلاً من الذخائر والأسلحة . والصورة توضح بعض ما تم تدميره من معدات وآليات عسكرية .




خزانات المياه العذبة في الكويت

تم إنشاء محطة لتقطير ماء البحر في الكويت عام 1953 لوضع حد لما كان يلاقيه أهل الكويت من معاناة عند إحضار الماء العذب من شط العرب بوساطة السفن الشراعية ، وتمت توسعة هذه المحطة ، ثم أنشئت محطات أخرى في مناطق من الكويت حتى وصل إنتاج المياه العذبة في الكويت إلى ما يكفي حاجات المواطنين اليومية وزراعة بعض المحصولات ، وري المزارع العامة والخاصة . وفي الصورة تظهر مجموعة من الأبراج التي شيدت لتخزين المياه وتوزيعها على مناطق مختلفة من دولة الكويت ، ويبلغ عددها (48) برجاً ، موزعة على مجموعة مختلفة يتراوح عددها بين (3) أبراج و (9) أبراج ، وتبلغ سعة الواحد منها (600000) ستمائة ألف جالون ماء ، (أي حوالي 3000 ثلاثة آلاف متر مكعب من المياه العذبة). من فوائد هذه الأبراج أنها تحفظ الماء تحت ضغط جوي معين ، يساعد على وصوله في يسر إلى المنازل المحيطة بها . ويمتاز تصميم هذه الأبراج المخروطية الشكل بالإبداع الفني والمعماري ، وقد اختير ـ فيما بعد ـ هذا التصميم واحداً من المشروعات المعمارية الفائزة بجائزة "أغاخان" للعمارة الإسلامية .




خنادق النفط

كان الرئيس العراقي وقادة نظامه يعتقدون أن قوات التحالف سوف تدخل الكويت عام 1991م عن طريق الحدود الجنوبية ، فحفر العراقيون عدداً من الخنادق العميقة والممتدة في الصحراء ، وعلى شاطئ الخليج ، وجلبوا النفط إليها بوسائل شتى كالشاحنات أو عن طريق أنابيب أنشئت خصيصاً لذلك . وفي أثناء الاحتلال قاموا بإنشاء خط نفطي بقطر 42 بوصة لجلب النفط إلى منطقة غرب الكويت ، وتفرعت منه أنابيب فرعية لتمتلئ من خلالها الأخاديد والممرات والخنادق ، ولكي يتم إشعالها بالنيران لإفساد أي محاولة من قوات الحلفاء لتحرير الكويت . وكشفت وثائق العدو العراقي بعد رحيله عن الكويت أنهم قاموا بتجربة ذلك في خنادق شمال جون الكويت ، وأكد تقرير للجماعات العراقية بتدمير آبار النفط الكويتية : "أن الجنود العراقيين في الكويت اعتقدوا أن البصرة تحترق حينما شاهدوا حائطاً كثيفاً من الدخان الأسود في الشمال" . وعلقت القيادة العراقية على ذلك بأن الخطة قد نجحت ، وأصبحت تمثل رادعاً قوياً أمام تقدم الحلفاء ، ومن ثم أعطت أوامرها لجماعات التخريب المذكورة بحرق النفط الموجود في الخنادق والأخاديد المتفرعة من البحيرات والبرك الرئيسية ، من أجل إعاقة تقدم القوات الدولية . والصورة توضح إحدى هذه الشبكات المعدة لذلك ولم تحترق .




مدينة الأحمدي

ارتبط إنشاء هذه المدينة بظهور النفط في دولة الكويت ، وتدفقه من أرضها ، فوضعت خطة إنشائها عام 1940، وتم بناؤها عام 1949 لتكون الظهير الحضاري لميناء الأحمدي المخصص لتصدير النفط . وقد سميت المدينة باسم المغفور له الشيخ أحمد الجابر أمير دولة الكويت خلال الفترة من ( 1921– 1950) لظهور النفط في عهده. وهي أول مدينة تبنى على النمط الغربي الحديث في دولة الكويت ، ولأنها كانت المنطقة السكنية للعاملين في شركة نفط الكويت والذين ينتمون إلى جنسيات مختلفة كانت هذه اللمسات المعمارية الحديثة مقبولة لدى سكانها . ما إن حل عام 1952، حتى كان عدد المساكن بها قد وصل إلى ما يقرب من (1000) مسكن ، وقد قسمت المدينة إلى ثلاث مناطق : منطقة الشمال للمديرين ، ومنطقة الوسط للموظفين ومنطقة الجنوب لصغار العمال . ضمت المدينة مجموعة من المنشآت الرياضية والترويحية أهمها (أستاد) رياضي يتسع لخمس عشر ألف متفرج ، كما حظيت باهتمام واضح في مجالي الزراعة والتشجير ، فضلاً عن الحدائق الخاصة بكل مسكن ، وقد ساعد هذا على تخفيف حدة الحرارة ، وتلطيف الأجواء حين تهب رياح الصيف الحاملة لذرات التراب الخفيف معها .




مشروع القرين الإسكاني

وضع حجر الأساس لهذا المشروع في مارس م، وتم توزيع آخر مجموعة من وحداته السكنية في يوليو م . تبلغ المساحة الكلية للمشروع حوالي كيلو متراً مربعاً ، ويقع في المنطقة المحصورة بين ضاحية صباح السالم شمالاً والفنطاس جنوباً وطريق الفحيحيل شرقاً وطريق خادم الحرمين الشريفين الملك فهد بن عبدالعزيز غرباً . يعد مشروع القرين هذا أضخم المشروعات الإسكانية المتكاملة التي قامت الهيئة العامة للإسكان بتنفيذها منذ عام م وحتى الآن. يحتوي هذا المشروع على حوالي وحدة سكنية مستقلة ، وتبلغ طاقته الاستيعابية حوالي . نسمة . ويضم المشروع مجموعة من المرافق العامة التي تخدم سكانه كالمساجد والمدارس والوحدات الصحية والأسواق المركزية والمكتبات العامة وغير ذلك . والمشروع مزود بشبكة واسعة من الطرق الرئيسية والفرعية وأنظمة المرور التي تسهل انسيابية الحركة ، وقد أخذ المشروع هذا الاسم التاريخي العريق وهو اسم الكويت قديماً للدلالة على أهميته وحيويته .




مجمع الصوابر

أول مجمع سكني يقام داخل المدينة على نظام الشقق السكنية في مبان متعددة الطوابق ، وهو نظام جديد لتوفير الرعاية السكنية للمواطنين في الكويت . يغطي المشروع مساحة من الأرض تبلغ . هكتاراً ، ويشتمل على شقة (وحدة سكنية) تتوزع بين مجموعة من البنايات في نمط معماري حديث . يشجع هذا المشروع العائلات الكويتية على السكن داخل المدينة لتحقيق التوازن السكاني بين قلب المدينة وضواحيها . تمتاز مساكن المشروع بالخصوصية والاتساع ، وهما أمران يحرص المواطن الكويتي على توافرهما في مسكنه ، وإلى جانب ذلك يحقق الاستغلال الاقتصادي للأرض ، والاستخدام الأمثل للمرافق وصيانتها . تتوافر للمشروع جميع المرافق الصحية والتعليمية والترفيهية بصورة تسهل الانتفاع بها ، والوصول إليها أكثر من الأحياء السكنية ذات الامتداد الأفقي . ونتيجة لذلك ازداد إقبال المواطنين عليه وخاصة بعد معرفة مزاياه ، الأمر الذي دعا القائمين على التخطيط العمراني في الكويت إلى التفكير في إنشاء مشروعات أخرى مماثلة .




برج التحرير

في وسط مدينة الكويت يقع مجمع المواصلات السلكية واللاسلكية ويشغل مساحة تبلغ (21) ألف متر مربع ، وأهم معالم هذا المجمع هو برج الاتصالات . يرتفع هذا البرج (372) متراً عن سطح الأرض ، ويعد بذلك رابع أعلى برج في العالم بعد برج تورنتو في كندا ، وبرج موسكو في روسيا ، وبرج ألمانيا . ويتكون من جزأين أساسيين : السفلي ، ويمثل الهيكل الأساسي للبرج ، وهو من الخرسانة المسلحة ، والعلوي عبارة عن صار معدني . تقع في الجزء الأوسط من البرج صالة رئيسة واسعة تبلغ مساحتها 1500 متر، خصصت لارتياد الجماهير ، وتتكون من مطعم سياحي وكافتيريا ، ومنصة لمشاهدة معالم الكويت. يحتوي البرج على سبع منصات لمعدات الإرسال اللاسلكي التي تخدم حركة الاتصالات بين داخل الكويت وخارجها . يعد هذا البرج أحد المعالم السياحية البارزة في الكويت وفي منطقة الخليج ، فضلاً عن وظيفته الأساسية في تيسير الاتصالات اللاسلكية مع العالم الخارجي . وقد بدأ البناء في هذا البرج في شهر أبريل عام 1987، وتوقف بسبب أحداث العدوان العراقي على الكويت ثم أعيد العمل فيه بعد التحرير ، وافتتح رسمياً في 10من مارس 1996 .




ثانوية الشويخ

على بعد ستة كيلو مترات من مدينة الكويت بدأت الدراسات لإنشاء هذه المدرسة الداخلية النموذجية عام 1950. وفي عام 1951 أقر مجلس المعارف خريطة المرافق الشاملة لها . بلغت تكلفة إنشاء المدرسة خمسة ملايين جنيه استرليني ، حيث اشتمل المبنى الرئيسي على طابقين ، وثلاثة أجنحة ، وقبة تعلو البهو الرئيسي ، ومعامل للكيمياء والفيزياء والأحياء والجيولوجيا ، وألحق بها مسجد ومتحف ومطعم كبير وقاعة للاحتفالات ومكتبة ، وساعة تعلو برجاً مبنياً كبيراً ، كما أقيمت بيوت للطلبة والمدرسين ومدير المدرسة ، وأنشئ جمنازيوم للألعاب ، وحوض للسباحة ، وملعبان لكرة القدم ، وآخران لكرة السلة ، وثلاثة للتنس ، ومستشفى يسع (50) سريراً ، وعيادة طبية خارجية ، هذا بالإضافة إلى ناديين أحدهما لهيئة التدريس والآخر للطلبة ، وحديثة تغطي مساحة كبيرة في مدخل المدرسة وبين مرافقها . بلغ عدد الطلبة الذين استقبلتهم المدرسة في 53/ 1954 (442) طالباً ، وارتفع بعد ثلاثة أشهر إلى (577) ، وظل ينمو حتى بلغ (2000) طالب . وحين أنشئت جامعة الكويت وقع الاختيار على ثانوية الشويخ لتكون مقراً لكلية الحقوق عام 72/1973، وكلية الآداب عام 73/ 1974، وكلية الطب المساعد عام 1977، وزودت بالبنايات الحديثة لتكون سكناً خاصاً لهيئة التدريس . ويظل هذا الصرح العلمي التربوي علامة بارزة على طريق الرعاية التربوية في الكويت ، وأكبت بوادر نهضة التعليم ، وسايرت تطوره وارتقاءه ، وقدمت للكويت أجيالاً من أبنائها وقادتها الأكفياء .




مجمع الإذاعة والتلفزيون

تؤمن الكويت بأن العمل الإعلامي الناجح هو استثمار جميع الوسائل الإعلامية المتاحة في خدمة المجتمع لدعم سياسته ومساندة قضاياه على المستويات المحلية والعربية والإسلامية والدولية . في سبيل تحقيق ذلك صدر المرسوم الأميري في من يناير بشأن وزارة الإعلام ، تعبيراً عن الفلسفة الإعلامية ، ومنطلقاً لتخطيط استراتيجية العمل الإعلامي . تمت ترجمة هذا الطموح في صورة مشروعات وخطط من أبرزها إقامة مجمع الإذاعة والتليفزيون بمواصفات متطورة تستطيع الوفاء بحق هذه الرسالة الإعلامية في الداخل والخارج. من أهم مكونات هذا المجمع : قطاع الإذاعة ، ويضم هذا القطاع عدداً من الإذاعات الموجهة والمتخصصة ، وتبلغ ساعات البث الإذاعي ساعة يومياً بما يعادل ساعة سنويا في جميع الإذاعات المختلفة . أما قطاع التليفزيون : فقد زيدت قنواته إلى أربع . كل واحدة منها ذات خاصية في برامجها التي تسهم في حركة التنمية الثقافية والاجتماعية بأبعادها ، وتعكس الصورة الحضارية للدولة . أعيد إنشاء محطة البث التليفزيوني من جزيرة فيلكا بعد أن تعرضت للدمار بسبب العدوان العراقي عام ، وأنشئت محطة طارئة للإرسال الاذاعي والتليفزيوني في الصبية . وتم تقوية محطة الإرسال والاستقبال عبر الأقمار الصناعية والجيل الثاني من عربسات .




مجمع الوزارات

داخل سور الكويت القديم ، وعلى حدود المنطقة الوسطى للمدينة يقع مشروع مجمع الوزارات مطلاً على شارع السور ، فوق مساحة إجمالية قدرها 150000 متر مربع ، بوشر العمل فيه عام 1977 ، واستغرق بناؤه أكثر من ثلاث سنوات لينتهي تماماً في 1981 ، وتشغله (5) وزارات من مجموع وزارات الدولة وهي : الأوقاف ، والتجارة والصناعة ، والشؤون الاجتماعية ، والعدل ، والمالية ، والمؤسسات العامة للرعاية السكنية .

يستوعب المجمع 60000 موظف ، ويتكون من (14) مبنى متماثلاً ومتصلاً بغيره من المباني الأخرى ، والساحة الرئيسية شبه مظللة وتتفرغ منها مكونات المشروع .

زود المجمع بأحدث الوسائل التقنية كالهواتف وأجهزة الحاسوب ووسائل الاتصال الأخرى ، وأجهزة التكييف المركزي ، ويحتوي على عدد من فروع البنوك والمحلات التجارية ، وخدمات الطعام والشراب السريعة ، وثمة مراكز استعلامات متعددة تعين المواطنين على تحديد أماكن المراجعة.

قام المشروع على عناصر البيئة المحلية ، فالمكونات متقاربة وممرات المشاة مظللة للوقاية من قسوة الحرارة وتقلبات المناخ ، كما أن مواقف السيارات متعددة ومتوافرة لجميع العاملين والمواطنين .




الوفرة واحة غنية

وسط الصحراء وبالقرب من الحدود الجنوبية للكويت توجد منطقة خصبة غنية بمصادر المياه الصالحة للزراعة ، وهي المعروفة بالوفرة . وتبلغ مساحتها حوالي مليون متر مربع ، وكان عدد المزارع المنتجة بها يصل إلى مزرعة قبل الغزو ، وهناك طريقتان للزراعة بالوفرة هما : الزراعة الحقلية العادية ، والزراعة المحمية . تعرضت منطقة الوفرة العامرة بالمزارع إلى تدمير شبه كامل خلال العدوان العراقي ، وتوقف الانتاج الزراعي في مزارعها ، ونبهت الأجهزة والمحصولات والثروة الحيوانية منها . وعندما عادت الحياة مرة أخرى إلى مزارعها بعد التحرير ، لم يكن عدد المزارع المنتجة يتجاوز مزرعة فقط عام ، وتتميز هذه المزارع بالانتاج الزراعي والحيواني ، ويشكل هذا الانتاج نسبة لا بأس بها من حاجة السوق المحلية . وثمة مشروع كبير لا يزال قيد الإنجاز ، يقام على مساحة ألف متر مربع على أرض الوفرة لخدمة جميع المزارع ، ويشتمل على مبنى رئيسي ، وقاعات للمحاضرات العلمية ، وركن لتجارب الزراعة المحمية ، ومعمل للصحة الحيوانية ، ومختبر حقلي مركزي ، وورش لصيانة الآلات والمعدات ، والأمل أن تتكامل هذه الوحدات جميعها على طريق التنمية الزراعية والاقتصادية للكويت .




طائر البشروش

طائر البشروش أو "الفلامنجو" من الطيور المائية الموسمية المهاجرة ، يكثر وجود اسرابه حول سواحل جون الكويت ، وفي المناطق الساحلية الخالية من العمران ، وذلك خلال فصلي الربيع والخريف . لاحظ العلماء وجود هذا الطائر في الكويت منذ عام 1920م ، ومع اتساع العمران بها بدأت أعداده تتناقص ، إلا أنها عادت إلى التنامي والازدياد في بداية التسعينيات في أثر تدمير البيئة الطبيعية المصاحب لتجفيف الأهوار في جنوب العراق . يميل هذا الطائر إلى الحياة على المسطحات الطينية والبرك والمياه الضحلة ، ويحتاج إلى بيئة ذات وفرة غذائية ليتكاثر ، وأهم مناطق تكاثره حوض البحر المتوسط ، وثمة حالات تكاثر له تتم على ساحل الكويت . هذا الطائر خجول جداً ، ويصعب الاقتراب منه بدرجة كبيرة جداً ، وهو من الطيور الأنيقة ذات الألوان المميزة ، وريشه أبيض طويل يميل تحت جناحيه إلى اللون القرمزي ، ويمتاز برقبته الطويلة التي تضفي عليه هيبة ملحوظة . وقد التقطت هذه الصورة له في منطقة الدوحة غربي مدينة الكويت .




فندق السلام

اشترت مؤسسة "ماريوت" للخدمات الفندقية بمساهمة شركاء كويتيين السفينة "ستالي بولارمس" بأربعة ملايين دولار وقد أنشئت السفينة عام1958 م، وكانت سفينة نزهات تنتقل بين الجزر اليونانية حتى عام 1973م حيث توقفت عن العمل بسبب أزمة الطاقة . نقلت السفينة إلى شواطئ الكويت وتم رسوها على شاطئ الشويخ حيث سحبت إلى اليابسة ، وتم دفن الجزء الأسفل منها وبذلك أصبحت متصلة تماماً باليابسة ، وتم ذلك عام1978 م. تم تجهيز السفينة تجهيزاً فندقياً متميزاً حيث ضمت 183 غرفة فندقية هي عبارة عن كبائن السفينة التي احتفظت بتصميمها الأصلي ، وتم إعداد وتنفيذ ناديين صحيين أحدهما على السطح والآخر بالداخل ، بالإضافة إلى مطعم من الدرجة الأولى وحمام سباحة أولمبي . وتم إنشاء حديقة عامة حول الفندق وملاعب رياضية ومواقف للسيارات ، وكان افتتاحه رسمياً برعاية سمو الشيخ سعد العبدالله الصباح ولي العهد في 10 من نوفمبر عام1979 م حيث صنف من الفنادق فئة خمس نجوم ، وقد أطلق على الفندق في البداية اسم "ماريوت" ثم "رمادا" وأخيراً "السلام" بحسب الشركات التي تعاقبت على إدارته . ظل هذا الفندق يعمل بكامل طاقته ويمثل رئة يتنفس منها سكان الكويت وزوارها لموقعه الفريد وتجهيزاته المتميزة ومرافقه العديدة إلى أن امتدت إليه نيران الحقد فأشعل فيه النظام العراقي البائد النار عند غزو الكويت عام 1990م ، وبذلك دمروا واحد من أبرز المعالم السياحية في الشرق الأوسط فاختفى هذا المكان الجميل الذي طالما استمتع زواره وروداه بطابعه الفريد وخدماته المميزة .




تحلية المياه في الكويت

عاش مجتمع الكويت بسيطاً يعتمد على الآبار الجوفية ، والسفن الشراعية التي تبحر إلى شط العرب وتعود حاملة كميات من الماء العذب في خزاناتها الخشبية . وفي أواخر أيام حكم الشيخ مبارك تم الاتفاق مع شركة بريطانية لاستخدام آلة تقطير ماء البحر وتحويله إلى ماء عذب ، ولكن هذا المشروع لم يكتب له النجاح . ولم يتم إنشاء محطة لتحلية المياه في الكويت إلا في عام 1953 . وكان ذلك أول الغيث حيث تلاه إنشاء العديد من المحطات الحديثة ، واختصت منطقة الدوحة بمحطتين لتغذية الكويت بالمياه العذبة ، وكانت طاقتهما الانتاجية (138) مليون جالون امبراطوري في اليوم الواحد . وبالقرب منهما أنشئت محطة ثالثة لتحلية المياه بطريقة "التناضح العكسي" ولم يكن غريباً على العدوان العراقي على الكويت عام 1990 أن يدمرها كاملة وهي واحدة من مصادر الحياة لشعب الكويت والمقيمين على أرضها . وفي الصورة يظهر منفذ المياه الحارة التابع لمحطة تحلية المياه في الدوحة ، حيث يدخل ماء البحر إلى المقطرات في المحطة من خلال عدة أنابيب يمتد طولها تحت سطح البحر لثلاثة أميال ، ويخرج الماء الناتج عن عمليات التبريد حاراً من خلال فتحة قريبة من الساحل ، ونظراً لاختلاف كثافة الماء الحار عن ماء البحر يبدو المنظر هكذا كما هو واضح في الصورة . إنها الإرادة الإنسانية حين تنتصر بالعلم الذي سخره الله لعلاج مشكلات الطبيعة والحياة !!.




ضاحية عبدالله السالم- منطقة نموذجية

بعد ظهور النفط في الكويت وتدفق خيراته على هذا الوطن الذي عانى كثيراً من شقاء العيش ، رأت الحكومة أن تخطط لبناء ضواح جديدة ينتقل إليها سكان المدينة القديمة الذين استملكت الحكومة منازلهم ، وقد بدأ ذلك منذ أوائل الخمسينيات ، حيث وضع مخطط شامل لمدينة الكويت على شكل خطوط إشعاعية تمثل مجموعة من الطرق الرئيسية الدائرية ، والمناطق المحصورة بين تلك الخطوط تمثل الضواحي الجديدة . وقد تم تجهيز الضواحي المذكورة بالمساجد والمدارس والمستوصفات والحدائق والمرافق اللازمة الأخرى ، إضافة إلى جمعية تعاونية يساهم فيها أبناء الضاحية . وفي الصورة المقابلة تبدو ضاحية عبدالله السالم التي تضم ما يقرب من ألف وحدة سكنية مقسمة على أربع قطع ، وقد بوشر البناء في هذه الضاحية بعد أن تمت الموافقة النهائية على مشروع تنظيم الضاحية في شهر أبريل عام1967 م . ويشاهد المتجول في هذه المنطقة أنماطاً معمارية متعددة من البيوت والفيلات السكنية التي تتراوح مساحتها ما بين 500 و 1000 متر مربع يتجلى في كثير منها أشكال من الفن المعماري الحديث والمعاصر . ومن المعالم المعمارية المميزة لهذه الضاحية "مسجد فاطمة" ، وهو على شكل قبة جميلة مزينة بالزخارف الإسلامية من الخارج والداخل ، وقد تم افتتاحه في 26 من أغسطس عام1976 م





رأس الأرض – السالمية

رأس الأرض" أحد المعالم البارزة لسواحل الكويت ، وهو مذكور في معظم الخرائط القديمة ، وفي عام 1904م نصب فيه الشيخ مبارك الصباح منارة لهداية السفن ، ويبعد رأس الأرض عن مدينة الكويت نحو 12 كيلو متر ، وهو متصل بمنطقة السالمية التي كانت إحدى قرى الكويت ومتنزهاتها قبل النهضة الحديثة ، أما اليوم فالعمران متصل بين مدينة الكويت وضواحيها ويمتد في غير انقطاع إلى رأس الأرض . ويضم هذا الموقع مجموعة من المعالم المهمة ، منها المحطة التي تنطلق منها السفن إلى جزيرة فيلكا لأنها أقرب نقطة إلى تلك الجزيرة ، وفيه نادي رأس الأرض الذي افتتح في مايو عام1976 م ، ويقع على مساحة مقدارها 19 ألف متر مربع تقريباً وتمارس فيه الكثير من الأنشطة الرياضية والترويحية ، ويضم رأس الأرض أيضاً دائرة الزراعة البحرية والثروة السمكية التابعة لمعهد الكويت للأبحاث العلمية ، وهذه الدائرة من المراكز الرائدة في مجال بحوث استزراع الأسماك وتنظيم الصيد في المياه الإقليمية الكويتية بما يحقق الأمن الغذائي في دولة الكويت . ومن أبرز المعالم العمرانية في منطقة "الرأس" مجمع "لؤلؤة المرزوق" وهو من أوائل المجمعات السكنية الكبيرة التي أنشئت في تلك المنطقة . ومن المنشآت الحديثة في هذه المنطقة "المركز العلمي" الذي أنشئ بعد التقاط هذه الصورة . وقد قامت مؤسسة الكويت للتقدم العلمي بتنفيذ هذا المشروع الذي يشغل مساحة تزيد على 80 ألف متر مربع ويضم المركز أكبر "اكواريوم" في الشرق الأوسط ، كما يضم قاعة الاستكشاف وسينما "آي ماكس" وقد أصبح هذا المعلم من أهم المعالم في الكويت ، وقد بوشر في إنشائه عام1996 م ، وتم افتتاحه في أبريل عام2000 م .




الواجهة البحرية القبلية لمدينة الكويت

تمثل الصورة منطقة من المناطق المهمة على الواجهة البحرية لدولة الكويت ، فهي تضم في الوقت الحالي مبنى مجلس الأمة ومتحف الكويت الوطني وقصر السيف العامر . وفي الماضي كانت تضم جانباً من الحي القبلي من مدينة الكويت القديمة إضافة إلى مجموعة من المعالم الرئيسية في الحي أبرزها مجموعة من "النقع" ومفردها "نقعة" ، وهي مرسى للسفن يتم تسويره بالصخور البحرية لصد الأمواج ، وكانت كل نقعة تبنى أمام منازل أصحابها ، وفي الصورة إحدى "النقع" التي مازالت باقية منذ ذلك العهد . ومن المعالم القديمة التي اختفت الآن: مبنى المدرسة الأحمدية ، وهي ثاني مدرسة نظامية افتتحت في الكويت في أواخر مايو من عام1921 م ، وقد بدأت بتبرعات من أعيان الكويت ودعم كبير من المحاكم الشيخ أحمد الجابر الصباح الذي سميت المدرسة باسمه ، وقد أدخل في هذه المدرسة الكثير من المناهج الحديثة التي لم يتيسر إدخالها في المدرسة المباركية . ومن المعالم التي اختفت أيضاً "الفرضة" ، وهي مرسى كبير يقع في غربي قصر السيف قبل عمارته الحديثة ، ويطل على الفرضة مبنى الجمرك القديم إضافة إلى المخازن اللازمة لتخزين البضائع قبل نقلها إلى مخازن التجار . وكانت الفرضة حتى أواخر الستينيات تعج بالحياة ، فالسفن تأتيها من مختلف مواني الخليج بالبضائع والسلع المختلفة ، إضافة إلى الفواكه والخضروات وتشتمل الفرضة على ساحة تباع فيها تلك السلع .





منتجع الخيران

افتتح هذا المنتجع في 25 من فبراير من عام 1986م ، وقامت على إنشائه وإدارته شركة المشروعات السياحية . وهي شركة مساهمة كويتية مقفلة تساهم الحكومة فيها عن طريق هيئة الاستثمار ، وقد أسست العديد من المشروعات السياحية والترفيهية مثل الأندية البحرية والمدينة والترفيهية وغيرها . ويقع منتجع الخيران على بعد نحو 90 كيلو متراً جنوب مدينة الكويت على ساحل البحر ، ويحتوي 195 شاليهاً ، وجميعها مؤثثة تأثيثاً فاخراً ، ومزودة بخدمات فندقية متكاملة ، وبلغت تكاليف إنشائه حوالي 20 مليون دينار كويتي . والخيران عبارة عن قنوات مائية تمتد لنحو خمسة كيلو مترات داخل اليابسة بما يشكل مظهراً طبوغرافياً جميلاً ومتميزاً في المنطقة الجنوبية من الكويت ، والمنتجع المذكور يمتد على ساحل أحد هذه الأخوار . يضم هذا المجمع ساحات وملاعب وجمنازيوم وأحواض سباحة لممارسة كافة أنواع الرياضة والترفيه ، إلى جانب رحلات في القوارب وفي القطاع الذي يلف المنتجع من أقصاه إلى أقصاه . وبه مرسى للقوارب مساحته 98 ألف متر مربع يتسع لرسو 224 قارباً ، وهو مزود بمنارة وأجهزة اتصالات حديثة ، كالرادار والاتصال الضوئي واللاسلكي ، ورافعات لإنزال القوارب وإخراجها . والمنتجع مزود بخدمات طبية تعمل على مدار الساعة ، وبخدمة ملاحظة وإنقاذ للسهر على راحة النزلاء وسلامتهم .




طيور النورس

تتوافد أسراب الطيور على الكويت ، وتتوطن جزرها وشواطئها ومياهها الضحلة الغنية بالأحياء البحرية لمدد متفاوتة . من أشهر هذه الطيور طائر النورس الذي يستوطن جزيرة (كبر) بأعداد هائلة ويتوالد فيها بحيث أصبحت هذه الجزيرة مستعمرة شبه مقفلة على جماعات هذا الطائر . حياة النورس تكاد تكون قريبة من حياة الإنسان ، فلا يزعجه قرب الإنسان من تجمعاته ، ولا يظهر حركات غير مألوفة عند تصويره ، وتعيش جماعاته في تآلف وسلام ، وساعية للبحث عن قوتها في مسيرة سلمية يجملها التعاون والحب المتبادل . وطائر النورس يعشق الحرية ، يقضي نحبه إذا حبس ولو لفترة قصيرة ، وعندما يحس الخطر يطلق أصواتاً صاخبة كأنها إشارات تحذير وإنذار ، وتظل أسرابه مرابطة على الشاطئ إلى أن تؤذن الشمس بالمغيب ، فعند ذلك تقلع محلقة في الفضاء متجهة إلى أعشاشها . والمنظر لسرب من تلك الطيور في منطقة الدوحة غربي مدينة الكويت ، ويطلق على هذه الطيور في اللهجة المحلية اسم طائر الجن ومفردها "جنة" .




الكويت والبحر

ارتبطت الكويت منذ نشأتها بالبحر ارتباطاً وثيقاً ، وتعددت النشاطات البحرية التي مارسها أهلها ، إذ كان من بينهم صناع السفن وربابنتها وبحارتها . فسفن الملاحة الكويتية قامت بنقل التجارة والبضائع بين موانى الخليج وسواحل الهند وشرقي إفريقيا ، وكانت حلقة وصل بين عالم المحيط الهندي ومناطق الشمال الشرقي للبحر المتوسط . وبجانب النشاط التجاري الواسع النطاق كان نشاط الغوص على اللؤلؤ حيث برع الكويتيون فيه استخراجاً من البحر أو تجارة فيه . وهذا كله إلى جانب سفن صيد الأسماك التي كانت تعد مصدراً من أهم مصادر الغذاء التقليدية في الكويت . وعن واجهتها البحرية القديمة قال الرحالون الغربيون إنها من أجمل ما شاهدوا ، وهي مزدحمة بالسفن الراسية على امتداد الساحل حيث تلامس كل واحدة منها الأخرى في نظام بديع ومنظر أخاذ. وكانت سفن النقل البحري ترسو في عرض البحر ، أما سفن الصيد فتكون قريبة من الشاطئ ، وكذلك سفن نقل المياه ، والغوص على اللؤلؤ . وفي الصورة أحد مراسي سفن صيد الأسماك الموجودة في الحي الشرقي لمدينة الكويت ، وهي في انتظار إعدادها وتجهيزها ، وهذه السفن أصبحت تسير بالمحركات بعد أن كانت تسير بالأشرعة في السابق . ارتبطت الكويت منذ نشأتها بالبحر ارتباطاً وثيقاً ، وتعددت النشاطات البحرية التي مارسها أهلها ، إذ كان من بينهم صناع السفن وربابنتها وبحارتها . فسفن الملاحة الكويتية قامت بنقل التجارة والبضائع بين موانى الخليج وسواحل الهند وشرقي إفريقيا ، وكانت حلقة وصل بين عالم المحيط الهندي ومناطق الشمال الشرقي للبحر المتوسط . وبجانب النشاط التجاري الواسع النطاق كان نشاط الغوص على اللؤلؤ حيث برع الكويتيون فيه استخراجاً من البحر أو تجارة فيه . وهذا كله إلى جانب سفن صيد الأسماك التي كانت تعد مصدراً من أهم مصادر الغذاء التقليدية في الكويت . وعن واجهتها البحرية القديمة قال الرحالون الغربيون إنها من أجمل ما شاهدوا ، وهي مزدحمة بالسفن الراسية على امتداد الساحل حيث تلامس كل واحدة منها الأخرى في نظام بديع ومنظر أخاذ. وكانت سفن النقل البحري ترسو في عرض البحر ، أما سفن الصيد فتكون قريبة من الشاطئ ، وكذلك سفن نقل المياه ، والغوص على اللؤلؤ . وفي الصورة أحد مراسي سفن صيد الأسماك الموجودة في الحي الشرقي لمدينة الكويت ، وهي في انتظار إعدادها وتجهيزها ، وهذه السفن أصبحت تسير بالمحركات بعد أن كانت تسير بالأشرعة في السابق .




جزيرة عوهة

تقع في أقصى الطرف الجنوبي للحدود البحرية الكويتية مع المملكة العربية السعودية وهي آخر الجزر الكويتية من ناحية الجنوب . تمتاز هذه الجزيرة بأن البحر عميق حولها مما يتيح للسفن الرسو على شواطئها مباشرة ، وهذه ميزة لا تتوافر في معظم الجزر ، ويبلغ طولها شرقاً وغرباً أقل من ميل (1.5 كيلو) وعرضها ثلث ميل (540 متراً) وهي بيضاوية الشكل ولها لسان يتصل بها . حول هذه الجزيرة توجد مغاصات صيد اللؤلؤ ، وكانت السفن ـ قديماً ـ تقلع للغوص صباحاً وتعود في المساء إلى الجزيرة حيث ترسو على شواطئها ، وكان تجار اللؤلؤ يتوافدون عليها لشراء محصول الصيد من ربابنة سفن الغوص "النواخذة". والجزيرة عادة عامرة بالطيور المهاجرة والمتوطنة وبخاصة طيور النورس الجميلة ، وفي موسم المطر تكسو أرضها خضرة تجعل منها مقصداً لمن يريد نزهة خلوية ينعم خلالها بالطبيعة البكر . وهي غير مأهولة ولا يوجد بها من النشاط البشري إلا بعض المنشآت الخاصة بارشاد السفن ومخفر للشرطة . كانت ثاني أرض كويتية محتلة يتم تحريرها من أيدي الغزاة عام 1991م .




جزيرة أم المردام

تقع في أقصى الطرف الجنوبي للحدود البحرية الكويتية مع المملكة العربية السعودية وهي آخر الجزر الكويتية من ناحية الجنوب . تمتاز هذه الجزيرة بأن البحر عميق حولها مما يتيح للسفن الرسو على شواطئها مباشرة ، وهذه ميزة لا تتوافر في معظم الجزر ، ويبلغ طولها شرقاً وغرباً أقل من ميل (1.5 كيلو) وعرضها ثلث ميل (540 متراً) وهي بيضاوية الشكل ولها لسان يتصل بها . حول هذه الجزيرة توجد مغاصات صيد اللؤلؤ ، وكانت السفن ـ قديماً ـ تقلع للغوص صباحاً وتعود في المساء إلى الجزيرة حيث ترسو على شواطئها ، وكان تجار اللؤلؤ يتوافدون عليها لشراء محصول الصيد من ربابنة سفن الغوص "النواخذة". والجزيرة عادة عامرة بالطيور المهاجرة والمتوطنة وبخاصة طيور النورس الجميلة ، وفي موسم المطر تكسو أرضها خضرة تجعل منها مقصداً لمن يريد نزهة خلوية ينعم خلالها بالطبيعة البكر . وهي غير مأهولة ولا يوجد بها من النشاط البشري إلا بعض المنشآت الخاصة بارشاد السفن ومخفر للشرطة . كانت ثاني أرض كويتية محتلة يتم تحريرها من أيدي الغزاة عام 1991م .




جزيرة قاروه

تقع جزيرة قاروه إلى الشمال الشرقي من رأس الزور وجزيرة أم المردام . تعتبر أكثر جزر الكويت إيغالاً داخل البحر وبعداً عن الساحل ، وأقرب نقطة إليها من البر الكويتي هي رأس الزور التي تبعد عنها (37.5 كم) . تعد أصغر الجزر الكويتية الجنوبية ، ويبلغ طول قطرها الكبير (275) متراً وقطرها الصغير لا يتجاوز (175) متراً ، وتظهر في عرض البحر وسط زرقة واسعة محيطة بها ، وارتفاعها بسيط جداً لدرجة تصعب معها رؤيتها من مسافة بعيدة ، وأرضها خالية من العوائق والمرتفعات . والجزيرة مزودة بعلامات إرشادية أرضية تساعد البحارة وصيادي الأسماك على تحديد موقعها وهي : برج المنارة الذي يرتفع فوق سطحها بمقدار 15 متراً ، وكذلك صاري اللاسلكي ومبنى مخفر الشرطة . وهي جزيرة رسوبية تقع في مياه قليلة العمق من الخليج العربي ، وتشكل رصيفاً مرجانياً يظهر من الجو بشكل واضح في صورة دائرة تحيط بالجزيرة من جميع جوانبها . وهي خالية من السكان فيما عدا أفراد الشرطة الذين يديرون المخفر المقام على أرضها ، أما مظاهر الحياة الطبيعية فهي محدودة . كانت أول أرض كويتية محتلة يتم تحريرها من أيدي الغزاة عام 1991 ، وفوق ترابها ارتفع علم الكويت معلناً هزيمة العدوان وعودة الشرعية من جديد .




جزيرة كبر

تقع جزيرة كبر على بعد 18 ميلاً بحرياً (29 كيلو متراً) جنوبي جزيرة فيلكا ، مقابل شاطئ الفحيحيل ، كما تبعد عن ساحل الزور 19 ميلاً (30 كيلو متراً) وهي غير مأهولة . أقيمت فيها منارة إرشاد السفن تعمل بالطاقة الشمسية وبها مهبط طبيعي للطائرات العمودية . من أهم مميزاتها الطبيعية وجود بعض المظاهر الطبيعية النادرة فيها مثل : أنواع من النباتات النادرة غير المعروفة في المنطقة ، وهي محوطة ببعض الشعب المرجانية ، وكذلك تضاريسها الطبيعية حيث ترتفع ارتفاعاً طفيفاً في منطقة الوسط وتنخفض تدريجياً في الاتجاه نحو الساحل . تمتاز شواطئها بمياهها الهادئة الصافية ورمالها الناعمة . تكثر بها أسراب الطيور النادرة مثل طائر الفلامنجو والنورس . وموقعها وما تمتاز به من ظواهر طبيعية فريدة من العوامل المشجعلة لاختيارها أول محمية طبيعية من بين جزر الكويت العديدة . وقد تم اتخاذ إجراءات أولية للمحافظة عليها من التلوث الذي يهدد الحياة الطبيعية فيها ، بعد أن لوحظت هجرة بعض أنواع الطيور النادية منها ، واختفاء بعض أنواع النباتات النادرة أيضاً ، وحينما يتم مشروع تحويلها إلى محمية طبيعية تكون عنصر جذب للسياحة المحلية والخارجية التي تبشر بمستقبل مزدهر في هذه المنطقة .




المكتشفات الأثرية

فيلكا جزيرة مأهولة بالسكان منذ عهد قديم ، وكانت محطة تجارية هامة على الطريق البحري بين حضارات وادي الرافدين والحضارات التي سادت على سواحل الخليج العربي ، وقد كشف التنقيب عن الآثار في فيلكا عن حضارة تعود إلى الألف الثالثة قبل الميلاد ، وتستمر حتى العهد الهلليني ، حين أنشأ فيها الإسكندر الأكبر مستعمرة إغريقية ، وأطلق عليها اسم "إيكاروس" في نهاية القرن الرابع قبل الميلاد . ومن نهاية المكتشفات الأثرية في هذه الجزيرة بيت مؤلف من أثنتي عشرة غرفة ، إحداها كانت ورشة حدادة ، وبها قوالب من الآجر ، أحدهما صبت فيه مادة لينة ، ظهرت فيها صورة لوجه الإسكندر الأكبدر ، كما تم الكشف عن قلعة يوناية ، وعثر بداخلها على قطعة من عمود حجري مما كان يوضع في مدخل المعابد قديما ، وفي وسط القلعة تم العثور على تماثيل لبعض آلهة الإغريق . وعثر كذلك على عدد كبير من الأختام المستديرة بلغت (43) ختماً تدل جميعها على أن أهل هذه المنطقة كانت لهم حضارة خاصة ذات مستوى متميز . كما عثر على لوح جيري به كتابة يونانية تشير إلى أن المكان كان مركزاً ثقافياً في العهد الهلليني . وتبين هذه الصورة منظراً شاملاً للقلعة اليونانية في جزيرة فيلكا .



جزيرة فيلكا

تقع الجزيرة عند مدخل جون الكويت في مواجهة العاصمة من جهة الشرق على بعد عشرين كيلو متراً داخل البحر . وهي من أهم جزر الكويت ، وتبلغ مساحتها حوالي 24 كيلو متراً مربعاً وشكلها على هيئة مثلث قاعدته في الغرب ورأسه في الجنوب الشرقي ، وأقصى طول لها 14 كيلو متراً ، أما عرضها فيتفاوت ما بين 8 كيول مترات في الغرب ، و (5) كيلو مترات في الوسط ، وكيلو مترين اثنين في الشرق . تقع بالقرب منها عدة جزر من أهمها جزيرة "مسكان" في الشمال الغربي وجزيرة "عوهة" في جنوبها الشرقي . أرضها خصبة صالحة للزراعة ، ومياهها الجوفية عذبة ، وكانت إلى عهد قريب تعتمد على نفسها في سد احتياجات سكانها اقتصادياً. تغير نمط الحياة فيها بعد ظهور النفط ، وانصرف سكانها عن الأعمال البحرية كالغوص وصيد الأسماك ، وعن النشاط البري كالزراعة والرعي إلى التجارة والعمل في الأجهزة الحكومية . تقف جزيرة فيلكا بآثارها – التي تعود إلى الألف الثالثة قبل الميلاد – شاهد صدق على عراقة تاريخ هذه المنطقة حيث تعود الآثار المكتشفة فيها إلى العصر البرونزي . وقد خلت الجزيرة من سكانها بعد أن أجبرتهم سلطات الاحتلال العراقي على الخروج منها في عام 1990 ، وزرعتها بالألغام المهلكة ، فتفرقوا في ضواحي الكويت المختلفة



جزيرة مسكان

جزيرة صغيرة غير مأهولة ، يبلغ طولها نحو ثلاثة أرباع الميل (1.2 كيلو متر) وعرضها أقل من نصف ميل (800 متر) . تقع إلى الجنوب من جزيرة بوبيان وشمال جزيرة فيلكا ، وتبلغ المسافة الفاصلة بينها وبين جزيرة فيلكا نحو ميلين (3.2 كيو مترات). وتبعد عن أقرب نقطة من شاطئ الكويت حوالي خمسة عشر ميلاً (24) كيلو متراً) . لا يوجد بها أي نشاط حيوي سوى منارة لهداية السفن المارة بالخليج ليلا لتجنب القرب منها حيث المياه الضحلة قد تعوق إبحار السفن ذات الغاطس الكبير . وأهمية هذه الجزيرة تكمن في أنها تشكل حلقة من سلسلة الجزر الممتدة بمحاذاة ساحل الكويت ، من الشمال إلى الجنوب على أبعاد متفاوتة من ساحل الكويت ، مما يمثل خطاً متقدماً لتوفير الأمن للكويت ، كما أن احتمالات استثمارها اقتصادياً بالتنقيب عن النفط أو إقامة منشآت سياحية من الأمور الموضوعة قيد الدراسة .




جزيرتا بوبيان ووربة

تمثل جزيرة بوبيان وشقيقتها الصغرى وربة الزاوية الشمالية الشرقية من الكويت وتشغلان ما يعادل 6% من مجمل مساحة الكويت ، وتبلغ مساحة بوبيان حوالي 683 كيلو متراً مربعاً ومساحة وربة 37 كيلو متراً مربعاً . وموقع الجزيرتين استراتيجي في غاية الأهمية بالنسبة للكويت ، فهما تمثلان دور الحاجز الجغرافي الهام بين دولة الكويت ومثلث الحدود الكويتية العراقية الإيرانية ، إذ أن الطرف الجنوبي لجزيرة بوبيان لا يبعد عن الكويت العاصمة إلا ثمانية عشر كيلو متراً فقط ، وقد مدت الكويت جسراً يربط بوبيان ببر الكويت عبر خور الصبية . وتتزايد الأهمية الاستراتيجية لهما إذا ما علمنا أن هناك مشروعات إسكانية عملاقة يجري التخطيط لإقامتها قريباً منهما في منطقة الصبية ، ويتوقع في حالة إقامتها أن تستوعب 100 ألف نسمة . من الاحتمالات المرجحة إمكان اكتشاف النفط في أرض الجزيرتين كما أن إمكانية استغلالهما زراعياً قائمة نظراً لتكوينهما الرسوبي المحل بكميات كبيرة من الغرين ، وانخفاض ملوحة المياه المحيطة بهما يزيد من هذه الإمكانيات خاصة مع تقدم البحوث المتصلة بالزراعة على المياه المالحة . والصورة تبين ملمحاً لسطح الأرض السائد في الجزيرتين ، فهو عبارة عن أرض مسطحة منخفضة تتخللها الأخوار والمجاري المائية التي تمتلئ بالمياه في فترات المد العالي للبحر .




الحظرة

اعتمدت الكويت منذ نشأتها على صيد الأسماك ، التي كانت أحد المصادر الرئيسية للغذاء ، وتعددت طرق الصيد ووسائله كالسنارة والشباك بأنواعها المختلفة . وتمثل الحظرة إحدى الطرق المبتكرة التي استخدمها الكويتيون في الصيد ، وهي عبارة عن حظيرة من القصب تبنى على هيئة سور يمتد من الساحل إلى داخل البحر . تحيط بنهايته حظيرة تنقسم إلى قسمين أكبرهما يسمى "الحوش" ويليه نحو البحر قسم صغير يسمى "السر" ، الذي يكون عادة عند نهاية مياه الجزر ، وفي أثناء المد تدخل الأسماك إلى الحظرة فلا تهتدي إلى طريق الخروج منها ، وعند الجزر يلتقط مالكها ما بها من الأسماك .





الخطوط الجوية الكويتية

أنشئ أول مطار في الكويت عام1928 م ، وكان موقعه خلف بوابة الشعب مباشرة ، وفي من 20 أبريل 1938م هبطت أول طائرة بحرية بقيادة طيار ومساعده . وقد وضعا الطائرة تحت تصرف من يريد تجربة ركوبها مقابل 15 روبية عن كل راكب يرغب في التحليق فوق مدينة الكويت . وتذكر فريا ستارك الرحالة الشهيرة أنها قد وصلت إلى الكويت في رحلتها الأولى عام 1932م على متن الخطوط الجوية الإمبراطورية (البريطانية) وكانت طائراتها تهبط مرتين كل الأسبوع في مطار الكويت . وفي عام 1954م تم تأسيس أول شركة طيران وطنية هي شركة الخطوط الجوية الوطنية الكويتية برأسمال قدره مليوناً روبية (150 ألف دينار كويتي) وفي عام 1955م قدمت حركة الكويت دعماً مالياً يمكن الشركة من الصمود أمام المنافسات الأخرى فأقرضتها 200 ألف جنيه استرليني مقابل نصف الأسهم مع تعديل الاسم إلى الاسم الحالي "مؤسسة الخطوط الجوية الكويتية" وقد أتاح ذلك الدعم الحكومي للمؤسسة توسيع اسطلها وشبكة خطوطها . وقد تابعت مؤسسة الخطوط الكويتية التطورات المستمرة في أنواع الطائرات ومستوى الخدمات ، وحتى أغسطس عام1990 م كانت المؤسسة تستخدم أسطولاً مكوناً من 21 طائرة تقوم برحلات منتظمة إلى 42 محطة في 35 بلداً ، وتم تدعيم المؤسسة ببنية أساسية متكاملة تضم مرافق شاملة للهندسة والتدريب والتموين . ورغم أن النظام العراقي البائد قد دمر الكثير من منشآت المؤسسة و 15 من طائراتها فإنها استطاعت وفي وقت قياسي إعادة بناء ما تم تدميره مع توسيع عملياتها وتحديث أسطولها .




قصر السيف الجديد

أحد رموز الفن المعماري المتميز بطابعه الإسلامي، المطعَّم بعنصر البيئة المعمارية الكويتية ويتكون هذا المشروع من ثلاثة عناصر رئيسة هي: مبنى الديوان الأميري، ومبنى ديوان سمو ولي العهد، ومراكز للخدمات العامة، وقد بدأ العمل في المشروع عام1988 م، ثم توقف بسبب العدوان العراقي على الكويت في أغسطس 1990م، واستؤنف بعد تحريرها، وذلك في أغسطس ـ1990 وتبلغ مساحة المشروع 450ألف متر مربع، ويضم مرفأ خاصاً للسفن معداً لاستقبال يخوت كبار الزوار، ومهبطاً لطائرات الهليوكبتر، وبحيرة صناعية لا يتأثر منسوب المياه فيها بحركتي المد والجزر، ومجهزة بوسائل تحدث دوامات صناعية لتغيير مياهها. وهو امتداد للقصر القديم الذي أسسه الشيخ مبارك الصباح بين عامي 1907م-1908، م ليكون مقراً تدار منه شؤون الدولة والحكم، وفي عام1910 م أضيفت إليه مبان جديدة تمثل جناحاً في الجانب الغربي على النمط المعماري نفسه، وفي عام1919 م أضيفت إليه مداخل وسلالم وواجهة كتبت عليها عبارة خالدة: «لو دامت لغيرك ما اتصلت إليك». وظل القصر يحتفظ بطابعه ليكون تحفة معمارية تحفظ للكويت تاريخها وذكرياتها خلال حقبة بدأت مع مطلع القرن العشرين، وامتدت إلى مشارف العقد الأخير منه.




مبنى مجلس الأمة

تقوم الحياة الاجتماعية والسياسية في الكويت على ركائز ثابتة من الشورى والحرية والتعاون والتكافل. ويقوم نظام الحكم فيها على مبدأ الفصل بين السلطات الثلاث القضائية والتشريعية والتنفيذية. ففي عام 1921م مارست الكويت مبدأ المشاركة في المسؤولية عن طريق مجلس الشورى الذي افتتح في ذلك العام، والمجلس التشريعي الذي تم تأسيسه عام1937 م. وبعد استقلال الكويت صدر قانون انتخاب المجلس التأسيسي الذي افتتح في عام1962 م فتولى إنجاز الدستور الكويتي، وسن القوانين والتشريعات اللازمة لمراقبة الوزارات والمؤسسات الحكومية. وفي عام 1963م تم انتخاب مجلس الأمة الأول، وتوالت بعد ذلك المجالس النيابية في الكويت بالانتخاب الحر المباشر حتى يومنا هذا. ونظراً لما توليه الدولة والشعب من اهتمام بالحياة النيابية فقد تم إنشاء مبنى جديد لمجلس الأمة استغرق بناؤه من عام 1978م حتى 1985م، وبلغت تكاليفه أكثر من مليون دينار كويتي، وقد تعرض مبنى المجلس لأضرار جسيمة نتيجة العدوان العراقي على الكويت عام1990 م، وأعيد تأهيله بعد التحرير بتكلفة باهظة. روعيت في تصميم المبنى الجديد عناصر العمارة الإسلامية وخصائص البيئة المحلية وتوافر أحدث نظريات الهندسة المعمارية والتقنيات الحديثة. صمم المدخل الرئيسي على شكل مظلة تبلغ مساحتها 3200 متراً في شكل انسيابي مهيب، وواجهات المبنى مصممة بصورة جمالية مزدانة بالنقوش العربية.




مسجد الدولة الكبير

كان المسجد ولا يزال أهم العمائر الإسلامية، فهو قلب المدينة، ونقطة الالتقاء، ومركز التجمع، ومنه تنتشر إشعاعات الهداية. اهتمت الكويت منذ نشأتها بعمارة المساجد، وفي إطار ذلك كان حرص الدولة على إقامة المسجد الكبير في قلب المدينة، وفي مواجهة قصر السيف مقر الحكم، ليشكل وحدة معمارية لها دلالتها الروحية والحضارية. يشغل المسجد مساحة إجمالية قدرها 45 ألف متر مربع، وهو مربع الشكل وطول ضلعه 72 متراً، ويبلغ ارتفاعه 22 متراً. مبنى المسجد وساحاته تتسع لمائة ألف مصل يتوافدون إليه من أنحاء الكويت وبخاصة في العشر الأواخر من شهر رمضان المعظم. جمع المسجد كثيراً من ألوان الفن المعماري وعناصره الجمالية بدءاً من الفناء الخارجي حتى مكوناته الداخلية، ويمكن الوصول إلى بيت الصلاة الرئيسي من عشرة أبواب من الخشب الفاخر. أما القبلة في صدر المسجد فتتصدرها آية كريمة بالخط الكوفي، وخطوط المسجد وألوانه قد وظفت لتعميق الإيمان بالله، وزخارفه الهندسية اكتسبت طابع البيئة من ألوان الصحراء ومياه الخليج على حد سواء. منبره آية من الفن التشكيلي للخشب، ومطعم بشرائح من النحاس تكسبه رونقاً، كما أن قبته مزودة بأربع ثريات ضخمة، ويعلوها هلال من النحاس البراق





قصر العدل

صرح العدالة الشامخ تتميز السلطة القضائية في دولة الكويت بالاستقلال الذي لم يحدث أن شابه تدخل من السلطات الأخرى في البلاد. ونزاهة القضاء أصبحت سمة بارزة للمجتمع الكويتي منذ نشأته. يعد مبنى قصر العدل الذي يقع وسط مدينة الكويت. واحداً من أحدث صروح العدالة في العالم من حيث ضخامة البناء واتساعه لمعظم الهيئات القضائية والأجهزة المعاونة لها. تم إنجاز هذا الصرح الضخم عام م على أحدث نظم الفن المعماري مع احتفاظه بالطابع المميز للعمارة العربية الإسلامية. يضم هذا القصر العديد من المحاكم والهيئات القضائية من أهمها: محكمة التمييز،. ومحكمة الاستئناف والمحكمة الكلية والنيابة العامة بفروعها المتخصصة كنيابة الأموال العامة، ونيابة المخدرات، ونيابة الأحوال الشخصية، ومكتب التنفيذ الجنائي والاتصالات الخارجية وغيرها. وهناك إدارات مهمة في قصر العدل مثل: إدارة التنفيذ التي تتولى تنفيذ الأحكام الصادرة في القضايا المدنية والتجارية والأحوال الشخصية، وإدارة التوثيقات الشرعية التي تتولى تحرير عقود الأحوال الشخصية.




مطار الكويت الدولي

يعد مطار الكويت الدولي صرحاً حديثاً متطوراً لخدمة حركة الركاب والبضائع والبريد ، وقد أولته حكومة دولة الكويت أهمية كبرى ، وذلك بتوفير المتطلبات الأساسية لتشغيله بصورة كاملة ومتميزة .

ويقع مطار الكويت الدولي على بعد 16.5كم من مدينة الكويت ، وقد تم إنجاز مبناه في عام 1978 بعد استكمال إنشاء مدارجه ومرافقه المختلفة .

ويضم المطار ما يأتي:

مبنى الركاب الذي صمم على شكل طائرة ، يشكل جسمها صالة المسافرين والمرافق اللازمة لإنهاء معاملاتهم ، ويشكل مبنى إدارة الطيران المدني الجناح الأيمن ، أما صالات التشريفات المخصصة لكبار الشخصيات فتشكل الجناح الأيسر. ويتضمن المبنى 12 جسراً متحركاً لخدمة الطائرات .

مبنى البضائع : وهو مجهز بمعدات نقل وتخزين كبيرة ، ويشتمل على غرف محكمة لحفظ البضائع الثمينة وأخرى لحفظ المواد الخطرة كالمتفجرات ، والمواد المشعة ، ومخازن لتبريد اللحوم وغيرها .

تبلغ الطاقة السنوية للمطار نحو (5) مليون راكب سنوياً ، وتتعامل مع المطار نحو 38 شركة طيران عالمية ، ويستوعب 45 طائرة في آن واحد .

ويتضمن مبنى المطار مدرجين رئيسيين يبلغ طول الأول 3400 متر والثاني 3500 متر وعرض كل منهما 45 متراً.

والإدارة العامة للطيران المدني مسئولة عن توفير الخدمات والتسهيلات للطيران المدني والنقل الجوي ، وهذا يشمل إجراءات الانتظام والكفاءة ، والأمن ، والأمان للطائرة وللمسافرين طبقاً للالتزامات وشروط المعاهدات والاتفاقيات والبروتوكولات التي وقعتها وانضمت إليها دولة الكويت .



أبراج الكويت

معلم سياحي يصافح مياه الخليج افتتح هذا المرفق السياحي البارز في مارس م، وهو يقوم على لسان من الأرض ممتد داخل البحر يسمى «رأس عجوزة» ويشكل جزءاً مهماً من الواجهة البحرية ذات المعالم السياحية والترفيهية. يتكون هذا المعلم السياحي من ثلاثة أبراج: يرتفع أعلاها متراً، ويضم مطعماً، ومقهى ومقصفاً، هذا فضلاً عن الكرة الكاشفة التي تدور دورة كاملة كل نصف ساعة، وتتيح للرواد مشاهدة معالم الكويت من هذا الارتفاع الشاهق ومن زوايا متعددة. والبرج الثاني صمم ليكون خزاناً للمياه العذبة يتسع لمليون جالون مكعب، وارتفاعه متراً. أما البرج الثالث فوظيفته تزويد المنطقة المحيطة بالكهرباء وإنارة البرجين الآخرين. ويبدو في الصورة خلف الأبراج مباشرة شارع الخليج العربي، ثم قصر دسمان الذي أسسه الشيخ جابر المبارك عام م، وأكمله الشيخ أحمد الجابر الصباح، وجعله المقر الرسمي له. وهو حالياً مقر إقامة سمو أمير دولة الكويت الشيخ جابر الأحمد الجابر الصباح. لقد أصبحت الأبراج أشهر معالم الكويت منذ نشأتها، وهي تمثل أحد رموز نهضتها المعاصرة ودليل تقدمها وارتقائها.



جميع الحقوق محفوظة لمنتدى العاملين بالقطاع النفطي الكويتي
التوقيع :
  رد مع اقتباس
قديم 06-12-2008, 07:11 AM   #10
إدارة الـمـنـتـدى
 
الصورة الرمزية Workers

Workers غير متواجد حالياً
Exclamation السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

جميع المعلومات والصور الموجودة في هذا الموضوع مصدرها :

مركز البحوث والدراسات الكويتية
التوقيع :
  رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع والتعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع ولا الادارة ولا نتحمل أي مسؤولية حيال ذلك ( ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر)


الساعة الآن 09:31 PM


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, vBulletin Solutions, Inc.
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi